اسماء الأدوية التي لا تخلط مع بعضها .. ولماذا ؟ “

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 02 مايو 2021 , 18:40

كيف تحدث التفاعلات الدوائية

من الممكن أن يكون مصطلح التفاعلات الدوائية من أكثر المصطلحات المضللة ، حيث أنه بدلًا من المعتقدات الكثيرة التي تشير إلى أن الأدوية تتحد وتنتج تفاعلات كيميائية ، قد نجد أن هناك العديد من الأدوية التي يمكنها التأثير على مفعول دواء آخر نجد أن هذه التفاعلات تنقسم إلى التالي :

  • التفاعلات مع الأدوية الأخرى : نجد أن التفاعلات قد تحدث بين عقارين عندما يؤثر أحد الأدوية على إنزيم السيتوكروم الذي يعالج العقار الآخر ، على سبيل المثال قد يثبط المضاد الحيوي ميترونيدازول فلاجيل إنزيم Cyp2c الذي يقوم بكسر الكومادين ، إذا تم تناول العقارين معًا وقد يتسبب ذلك في حدوث نزيف حاد .
  • التفاعلات مع العناصر الغذائية : يمكن للعديد من الأطعمة أن تمنع أو تعمل على تحفيز الإنزيمات التي تكسر الأدوية ، وقد يعاني الأشخاص الذين يقوموا بغسل أتورفاستاتين ، أو سيمفاستاتين بكميات كبيرة من عصير الجريب فروت من العديد من آلام في العضلات ، وبعض الآثار الجانبية الأخرى ، وذلك لأن العصير يثبط الإنزيم الذي يزيل الستاتين .
  • التفاعلات مع جسم الإنسان : قد يتفاعل جسمك نفسه مع الأدوية بالعديد من الطرق الغير متوقعة ، حيث يوجد أكثر من نسخة واحدة من كل من إنزيمات cyp450 الخمسين ، ولا يوجد طريقة سهلة أو موثوق بها لتحديد الإنزيمات التي ورثتها . [1]

اسماء الأدوية التي لا تخلط مع بعضها.. ولماذا؟

نجد أن الكثير من الاشخاص يتناولون الأدوية كل يوم تقريبًا سواء كانت موصوفة لهم ، أو بدون وصفة طبية ، حيث إن الكيمياء التي تكمن وراء تلك الحبوب تكون معقدة للغاية ،  ويمكن أن يؤدي تناول العديد من الأدوية في نفس الوقت إلى حدوث توليفات خطيرة للغاية .

وعلى الرغم من ذلك نجد أن طبيبك المختص يفهم الأدوية التي تختلط وتلك التي لا تختلط ، لذلك يجب استشارة طبيبك قبل تناول أي أدوية ، ولا ينبغي أن تأخذ أي دواء من تلقاء نفسك ، حيث إن قلة قليلة من الناس يفعلون ذلك ، وهذا الأمر يعتبر مشكلة خاصة عندما تأخذ في الاعتبار الأدوية ، والمكملات الغذائية التي لا تستلزم وصفة طبية .

يوجد بعض الأدوية الشائعة التي يجب تجنب الجمع بينها ، وبين أدوية أخرى ، وهذه تعتبر الأكثر خطورة والتي تتضمن الاتي :

  • الوارفارين والإيبوبروفين : الوارفارين والإيبوبروفين قد يعتبروا بشكل منفصل نوعان من الأدوية شائعة الاستخدام ، حيث نجد أن الوارفارين يصفه الطبيب للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بجلطة دموية أو الذين يعانون من جلطات الدم .

ونجد أن الإيبوبروفين هو مسكن شائع للألم بدون وصفة طبية ، ومصنف على أنه عقار مضاد لـ الالتهاب غير ستيرويدي ، وعند أخذ الوارفارين والإيبوبروفين معًا من الممكن حدوث مضاعفات نزيف خطيرة ، قد يبدو هذان الدواءان غير مرتبطين بشكل مؤذي ، ولكنهما معًا يمكن أن يكونا مدمرين .

  • مضادات الاكتئاب ومسكنات الآلام : مضادات الاكتئاب ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية يعتبر مزيج خطير للغاية ، حيث يمكن أن تتسبب مضادات الاكتئاب ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية بمفردها في حدوث نزيف في المريء ، والمعدة عندما يتم أخذها معًا تزداد فرصة النزيف المعدي المعوي بشكل كبير . [1]

ما أسهل طريقة لتجنب الجمع بين الأدوية الخطرة

يجب أن تكون واضح مع طبيبك بخصوص الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية التي تتناولها ، حيث لا يمكنك أن تعتمد على الصيدلي الخاص بك لتحذيرك من الأمور الخطيرة المحتمل حدوثها ، وقبل أن تبدأ في تناول أي دواء يجب التأكد من التحدث إلى طبيبك ، حتى تكون محيط بجميع المخاطر المحتمل حدوثها .

نجد أنه ما يصلح لشخص ما قد لا يصلح لشخص آخر ، فقبل إجراء تغييرات كبيرة في نمط الحياة ، أو النظام الغذائي يجب استشارة طبيب الرعاية الأولية ، أو أخصائي التغذية . [2]

أدوية أخرى لا يجب أن تخلطها مع غيرها

توجد العديد من العقارات التي لا ينبغي خلطها مثل تايلينول ، والأدوية التي تعالج نزلات البرد ، ووفقًا لما جاء في موقع مينز هيلث تحتوي أغلب أدوية البرد على مادة أسيتامينوفين ، وهي التي يحتوي عليها دواء تايلينول أيضًا .

فإذا تم خلط هذه الأدوية مع بعضها البعض يتعدى الشخص الحد الأقصى المسموح به بشكل يومي له من الجرعة المحددة لتلك المادة .

وينصح موقع عيادات مايو كلينيك الأمريكية من يستخدمون مسكنات يدخل في تركيبها الأفيون من أجل تخفيف الآلام الشديدة ، يجب أن يستشيروا الطبيب المختص قبل تناول هذه الأدوية مع أدوية أخرى .

يوجد خطورة كبيرة في جمع أو خلط هذه المسكنات مع الأدوية المضادة للتشنجات ، أو الأدوية التي تعالج الاكتئاب ، وأدوية المساعدة على النوم ، أو علاج آلام الأعصاب . [3]

ما هي الأخطاء التي نقع بها عند تناول الأدوية

يوجد بعض الأخطاء التي نقع بها عند تناول الأدوية ، وهي كالتالي :

  • خلط الأدوية التي تتفاعل بشكل عكسي ، حيث يجب أن نتجنب أيضًا تركيبات أخرة معينة حتى لو كان أحد الأدوية بدون وصفة طبية ، على سبيل المثال إذا كنت تعاني من ارتفاع في ضغط الدم حتى إذا كنت تتناول دواء للتحكم في الضغط ، فلا يجب أن تتناول مزيلات احتقان الأنف التي تصرف دون وصفة طبية .
  • خلط المخدرات والكحول ، نجد أن الأدوية الموصوفة للألم والأدوية المضادة للقلق لها تأثير إضافي عند خلطها مع الكحول .
  • ترك مكتب الطبيب دون معلومات كافية ، حيث عندما نغادر مكتب الطبيب فيجب أن تكون بحاجة إلى معرفة اسم الدواء والغرض منه ، ويجب معرفة عدد المرات التي يجب أن يتم تناول الدواء بها في اليوم وعن الجرعة المناسبة .
  • الوصفة الطبية الخاطئة من الصيدلية ، قد لا يستطيع الصيدلي قراءة خط الطبيب ولحل هذه المشكلة يجب أن تطلب من الطبيب الخاص بك أن يكتب على الوصفة الطبية والغرض من الدواء ، بهذه الطريقة يمكن للصيدلي أن يتحقق مرة أخرى من أنه يعطيك الدواء المناسب من خلال النظر في الغرض من الدواء .
  • عدم تناول الأدوية حسب التوجيهات ، فنجد أن كبار السن لا يلتزمون بتوجيهات الطبيب المختص ، وذلك قد يعود إلى ارتفاع سعر الدواء ، أو نسيان تناوله في مواعيده المحددة ، وأيضًا يفعل الكثير من الناس ذلك الأمر بالإضافة إلى تناول أدوية دون توجيه طبيب لمجرد أن شخص آخر نصحهم بها . [4]
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق