ما هي أنواع البيانو ؟ ” وكم عدد مفاتيحه

كتابة: alaa saad آخر تحديث: 10 مايو 2021 , 02:19

كم عدد مفاتيح البيانو

يصل عدد مفاتيح البيانو إلى 88 مفتاحًا، حيث يضم البيانو القياسي الحديث 88 مفتاحًا منها 52 أبيض و 36 أسود بالإضافة إلى بوصلة مكونة من سبع نوتات كاملة وعدة مفاتيح، كما ينقسم البيانو إلى ثلاثة أنواع، وهي البيانو الكبير والبيانو المسطح والبيانو الرقمي.

قد تندهش حقًا عندما تدرك أن عدد المفاتيح القياسية في البيانو اليوم  من تصميم البيانو المكون من 88 مفتاحًا  فلم يكن دائمًا هو الحال فيما مضى، فأثناء تجريب آلات البيانو الصوتية كان التصميم بأكمله يتطور خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر وكانت هناك مفاتيح منخفضة تصل إلى 40 على بعض آلات البيانو القديمة.

وبحلول أواخر القرن التاسع عشر، استقر هذا الرقم عمومًا عند حوالي 85، لذلك لا يزال بإمكانك العثور على آلات البيانو الأوروبية القديمة من Steinways وأواخر 1880 أو 1890 التي تحتوي بالفعل على 85 مفتاحًا، وكانت هناك أيضًا بعض آلات البيانو العمودية التي تم بناؤها في القرن العشرين والتي تحتوي أيضًا على 85 مفتاحًا تحت فرضية على طراز شقة صغيرة.

وظهر في عام 2019 المجموعة القياسية للمفاتيح على كل من البيانو الرأسي والكبير هذه الأيام هي 88، ويمتد هذا على سبع أوكتافات بالإضافة إلى ثلث ثانوي من A0 إلى C8، حيث يتم رفع المفاتيح السوداء وإعادتها إلى الخلف أكثر من المفاتيح البيضاء ويمثل كل مفتاح على لوحة المفاتيح نوتة موسيقية محددة.

تشير المفاتيح البيضاء على لوحة مفاتيح البيانو إلى أسماء النوتات السبعة “ABCDEFG” وتستخدم المفاتيح السوداء لتحديد ملاحظات، وتستخدم لوحات مفاتيح البيانو الحديثة 52 مفتاحًا أبيض و 36 مفتاحًا أسود، مما يجعلنا نصل إلى إجمالي 88 مفتاحًا ويمتد هذا على سبع أوكتافات بالإضافة إلى ثلث ثانوي من A0 إلى C8 حيث يتم رفع المفاتيح السوداء وإعادتها إلى الخلف أكثر من المفاتيح البيضاء.

تاريخ البيانو

اخترع صانع الجيتار بارتولوميو دي فرانشيسكو كريستوفوري البيانو في حوالي عام 1700 في إيطاليا، وأطلق كريستوفوري على اختراعه gravicembalo col piano e forte، والتي تعني كلمة قيثارة بصوت عالٍ وهادئ، واختصرها لاحقًا إلى “بيانو” وأخيراً “بيانو” “على مدى العقود والأجيال، وخضعت هذه الآلة لتغييرات هائلة أدت إلى الشكل الحديث للبيانو وتأتي آلات البيانو الحديثة في عدة أنواع أساسية وأحجام متعددة.[1]

أنواع البيانو

ينقسم البيانو إلى ثلاثة أنواع، وهم البيانو الكبير والمسطح والرقمي، ولكل آلة من آلات البيانو هذه خصائصها الفريدة المصممة للاحتياجات والبيئات الخاصة لعازف البيانو، وفيما يلي أبرز أنواع البيانو:

البيانو الرأسي أو المسطح

تم تسمية البيانو الرأسي بسبب موضع أوتار البيانو ولوحة الصوت، لأنها تقف بشكل عمودي على الأرض مما يعني أن مطرقة البيانو على البيانو العمودي يجب أن تضرب أفقيًا لتصل إلى الأوتار الرأسية، كما أنّ الآلية بين ضغطة المفتاح والمطرقة على الوتر، لا يشبه البيانو الكبير.
مما يجعل العزف على البيانو المسطح يبدو مختلفًا بعض الشيء والبيانو العمودي به أوتار أقصر وألواح صوت أصغر من البيانو الكبير، وعادةً ما يتراوح حجم البيانو المسطح بين 110 سم و 135 سم عالية، وعرضها حوالي 155 سم وعمقها 60 سم، كما أنّ الارتفاع يعتبر هو الفرق الرئيسي بين الطرازين.

البيانو الكبير

يُعد Grand Piano هو أكبر وأغلى أنواع البيانو، حيث أنّ لوحات صوت البيانو الكبير أفقية، وهذا يسمح بسلاسل أطول بكثير ومساحة أكبر بموجه الصوت، ويختلف العمل على البيانو الكبير كثيرًا عن النوع المسطح حيث تكون الأوتار أفقية، ويمكن للبيانو العزف بشكل أسرع وبتحكم أكبر من الوضع العمودي بسبب ضبط المطرقة عن طريق الجاذبية.

كما يتطابق حجم المفتاح المرئي في جميع آلات البيانو لكن مفتاح البيانو الكبير يمتد إلى عمق أكبر بكثير في البيانو منه في الوضع الرأسي، مما يؤدي ذلك الى منح عازف البيانو مزيدًا من التحكم في الديناميكيات والنبرة، ويبلغ العرض القياسي للبيانو الكبير أيضًا حوالي 5 أمتار اما الطول يختلف من أربعة أمتار ونصف إلى تسعة أمتار ونصف، بحيث يجب ألا يقل إجمالي مساحة الأرضية المسموح بها لأصغر كبير عن 5 و 6م.

البيانو الرقمي

يمكن أن تبدو مظهر آلات البيانو الرقمية مشابهة جدًا للقوائم الكبيرة على الرغم من وجود اختلاف في طريقة إنتاجها للصوت بشكل كبير، ومنذ ثمانينيات القرن الماضي أصبحت آلات البيانو الرقمية متاحة حيث تستخدم تقنية أخذ العينات الرقمية لإعادة إنتاج صوت كل نغمة بيانو، كما أنّ البيانو الرقمي متطور أيضًا مع دواسات قياسية ومفاتيح مرجحة وأصوات متعددة وواجهات وسائط وما إلى ذلك ومع ذلك في النماذج الأفضل.
ولا يعتبر معظم الخبراء أن آلات البيانو الرقمية قادرة على المنافسة مع أفضل آلات البيانو الصوتية من حيث جودة النغمات، ومع تطوير آلات البيانو الرقمية استخدم على نطاق واسع بسبب عدم الحاجة إلى الضبط، لذا فهي محمولة وعادة ما تكون أرخص من طرز الصوت القديمة ويمكن استخدامها أيضًا مع أجهزة الكمبيوتر ومكبرات الصوت، ويتم تسهيل التأليف عليها بواسطة منتجات البرامج.

سبب احتواء البيانو على 88 مفتاحًا فقط

تعددت عمليات تكرار البيانو في القرون القليلة الماضية، وحتى اليوم تُصنع بعض آلات البيانو بأكثر من 100 مفتاح وعلى الرغم من ذلك، كان البيانو يحتوي على 88 مفتاحًا، فهو المعيار على مدار 120 عامًا الماضية، والسبب في بقاء 88 مفتاحًا هو المعيار جزئيًا لأنّ النغمات عندما يبدأ البيانو في إصدار نغمات أقل من نغمات أقل من A على لوحة المفاتيح.
كما إنّ النغمات لا يمكن تمييزها عمليا التردد هو منخفضة والأذن البشرية لا تسمعها بسرور إلا خارج نطاق معين، ويمكن قول الشيء نفسه عن النغمات الأعلى من الأعلى سبب آخر للبيانو المكون من 88 مفتاحًا هو أنه ببساطة لا توجد مجموعات كافية لتوفير توسع جماعي للآلة، باستثناء بعض الأعمال الجديدة والموسيقى الإلكترونية، ولا توجد آلة تقريبًا تستخدم نغمات خارج المفاتيح 88 القياسية.
كما نواجه أيضًا في صنع بيانو يتجاوز 88 مفتاحًا مشكلة مستوى الصوت، لأنّ البيانو يجب أن يمتد ليس فقط من جانب إلى آخر ولكن يجب أن ينتشر من طرف إلى آخر، دون زيادة حجم صندوق البيانو وبعض لن تبدو هذه النغمات صحيحة، وأيضًا إذا زاد حجم البيانو، فقد تكون هذه مشكلة عند محاولة إضافة بيانو بهذا الحجم إلى منزل أو على مسرح مزدحم.
وتعتبر تكلفة إنتاج آلات البيانو هي أيضًا عامل له تأثير سلبي، حيث يجب على مصنعي البيانو الاستمرار في الاستثمار في البحث والتصميم لصنع هذه الآلات وهناك حاجة إلى المزيد من الخشب والمواد والعمالة إلى البناء، فكلما زاد حجم البيانو زادت التكلفة والوقت الذي يستغرقه إكمال البيانو.

الاختلاف بين البيانو القديم والحديث

يختلف البيانو القديم عن الحديث، ومن بين هذه الاختلافات أن الأأنواع الحديثة تحتوي على ثمانية وثمانين مفتاحًا بدلاً من أربعة وخمسين مفتاحًا في البيانو القديم، بجانب أن نطاق الصوت في البيانو القديم أقصر من نظيره الحديث، والأوتار الرقيقة والمطارق القوية في البيانو الحديث
تعطي أداءً وصوتًا أفضل بكثير من البيانو القديم الذي اخترعه كريستوفوري
لذا فإن بيانو كريستوفوري مناسب للعزف الفردي بسبب الصوت الخفيف الذي لا يُسمع من مسافة بعيدة، مما يجعله غير مناسب للحفلات الصاخبة، بينما البيانو الحديث مناسب للعزف الجماعي بسبب الصوت العالي والواضح الذي يميزه، رغم عدم قدرته على تأكيد مهارة العازف بسبب عدم وجود خصائص التدرج الموسيقي التي تجعل النغمة مختلفة.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق