ما هي الكائنات ذات الدم الاخضر

كتابة: منى حمدان آخر تحديث: 12 مايو 2021 , 16:31

السبب في اكتساب لون الدم

الدم هو سائل يتدفق داخل عروق البشر والحيوانات، وله بعض الوظائف الضرورية في الجسم ، ويحتوي على البلازما والبروتينات وغيرها من المواد المهمة في الجسم، كما أنه ينقل الأكسجين والعناصر الغذائية للجسم ، ويحتوي الدم على خلايا دم حمراء تنتقل عبر الأوردة والشرايين، في كلا من الإنسان، الطيور، الثدييات، الزواحف.

مستويات الهيموجلوبين التي تحتوي على الحديد هي التي تسبب احمرار الدم، وهناك بعض الحيوانات لديها نظام مختلف في تكوينات الدم تؤثر على درجة لونه، بل أن هناك حيوانات أخرى لا يوجد في أجسامها دم منها : الهلام، المرجان، بعض أنواع الديدان، شقائق النعمان البحرية، الإسفنج، وقنديل البحر، كل هذه المخلوقات ليس في جسمها دم ولديها طرق مختلفة للحصول على نظام غذائي متكامل.

تحول الدم من اللون الأحمر إلى الأخضر

في عام 1969، اكتشف علماء الأحياء ثلاث سحالي من غينيا الجديدة كانت أحشاؤها خضراء: العظام والعضلات والدم وكل شيء، حتى بيضهم كان لونه أخضر، واكتشف العلماء أن السبب في تحول لون الدم إلى اللون الأخضر هو صبغة ينتجها الجسم ولكنها مع مرور الوقت قد تقتل هذا الحيوان، لأن هذه المادة تقتل الخلايا وخاصة الخلايا العصبية.

ويأتي دم الحيوان في مجموعة متنوعة من الألوان بناءً على تركيبته الكيميائية، فيستخدم البشر الهيموجلوبين لحمل الأكسجين، مما يجعل دمنا أحمر، ويستخدم الأخطبوط والكركند وسرطان حدوة الحصان، مادة “الهيموسيانين”، وهو ما يعني الدم الأزرق، وهناك ديدان بحرية بها دم بنفسجي وعلقات ذات دم أخضر – لكن الغريب لدى السحالي انها تستخدم نفس الهيموجلوبين المحفز للأحمر لنقل الأكسجين كما يفعل البشر.

وتعيش خلايا الدم الحمراء لبضعة أشهر فقط، وعندما تموت، تقوم أجسامنا بإعادة تدوير الحديد بداخلها، مما ينتج عنه صبغة خضراء تسمى البيليفيردين، والتي تتحول إلى صبغة صفراء تسمى البيليروبين وكلاهما سام، ولكن يمكن للبيليفيردين أن يقتل الخلايا، ويدمر الخلايا العصبية، وهذا هو السبب في أن الكبد البشري يحاول تصفية البيليروبين في أسرع وقت ممكن.

صبغة البيليفيردين ومرض الملاريا

بعض السحالي لديها ما يصل إلى 20 مرة من البيليفيردين في دمائها أكثر من أي وقت مضى، لدرجة أنها تلقي بظلالها على الهيموجلوبين، وليس ذلك فحسب، بل إن عدة أنواع مختلفة من السحالي تشترك في هذه السمة الغريبة، ويبدو أنها تطورت بشكل مستقل عن بعضها البعض، ولكن يعتقد العلماء أنه يمكن أن تكون هذه الصبغة دفاعًا ضد الملاريا، وذلك لأن المئات من طفيليات الملاريا تصيب السحالي، وقد أظهرت بعض الدراسات أن البيليفيردين يمكن أن يمنع نمو الطفيل المسبب للمرض، وكذلك قتل خلايا الدم الحمراء المصابة.
لكن الغريب هو أن السحالي ذات الدم الأخضر لا تزال مصابة بالملاريا، وهذا يعني احتمالية أنه تكونت خيوط مختلفة من الطفيلي قد تطورت لمكافحة البيليفيردين.

الكائنات الحيه ذات الدم الاخضر

سحالي Skink

هذا النوع من السحالي ذات الدم الاخضر، تحتوي أجسامها على مستوى عالي من البيليفيردين في دمائهم، وهو ما يجعل دمهم لونه اخضر وليس فقط الدم ولكن توجد هذه الصبغة في العضلات والعظام

العلقات

تحتوي العلقات على دم يحتوي على بروتين يسمى الكلوروكورين، وهو ما يتسبب في تحول لون الدم من الاحمر إلى الأخضر، وهو بروتين ملزم للأكسجين موجود في بلازما الدم، وغالبا ما يكون موجود في الكائنات البحرية
تحتوي الكائنات البحرية غالبا على بروتينات فريدة في دمائها لتساعدها على البقاء حية
لدى الكثير منا فكرة سيئة عن العلقات بأنها طفيليات مفترسة تمتص الدم، في الواقع هذه الطفيليات رائعة وفريدة من نوعها، لأن لديها آليات تمص الدم من كلا الطرفين، واستخدمت هذه العلقات فيما مضى كعلاج للمرض، وهناك أنواع كثيرة من هذه العلقات منها الطويل والرقيق والأقصر والأكبر، ومعظمهم يتغذون على الدم ولكن من الحيوانات الصغيرة.

صبغة البيليفيردين وتلف الحمض النووي

عندما تصاب بكدمة، فإن اللونين الأخضر والأصفر القبيح يأتي من البيليفيردين والبيليروبين المنطلق عن طريق موت خلايا الدم الحمراء، وعندما يصاب الأطفال باليرقان أيضا، فهذا نتيجة تراكم البيليروبين قبل أن يبدأ كبدهم حديثي الولادة في العمل.
كا يمكن لـ Biliverdin إتلاف الحمض النووي، وقتل الخلايا، وتدمير الخلايا العصبية، والسحالي لديها أعلى مستويات من biliverdin التي شوهدت في أي حيوان على الإطلاق، حيث يحتوي دمهم على ما يصل إلى 20 ضعفًا منه أكثر من أعلى تركيز تم تسجيله على الإطلاق في الإنسان – وهو مقدار ثبت أنه قاتل.

ومع ذلك، ورغم خطورة هذه الصبغة علميا إلا أن السحالي لا تزال على قيد الحياة، بل إنها ليست مصابة باليرقان. كيف يتحملون المادة الكيميائية؟ ولماذا طوروا مثل هذه المستويات العالية من البيليفيردين في المقام الأول؟

إنها سمة فسيولوجية غير عادية لا توجد إلا في السحالي في غينيا الجديدة، لذا فمن المحتمل أنها تطورت مرة واحدة، “هذا هو التوقع الواضح”، ولهذا السبب تم تصنيف جميع الأنواع ذوات الدم الأخضر على أنها Prasinohaema ، والتي تعني باليونانية ذات “الدم الأخضر”.

بمقارنة جينات الأنواع الخمسة من ذوات الدم الأخضر مع جينات السحالي الأسترالية الأخرى، تم عمل شجرة عائلة تُظهر علاقاتها التطورية، وتشير الشجرة إلى أن الأنواع ذوات الدم الأخضر تطورت من أسلاف ذوات الدم الأحمر في أربع مناسبات منفصلة.

كما أنه لا يمكن استبعاد احتمال أن تكون السحالي قد طورت دمًا أخضر مرة واحدة ثم عادت إلى اللون الأحمر في عدة مناسبات، أو أن هناك تاريخًا أكثر تعقيدًا لتبديل الألوان، كما أنه حتى لو تطورت السمة مرة واحدة فقط، فإن حقيقة الاحتفاظ بها عبر عدة أنواع تشير إلى أنها تمنح ميزة هائلة”، خاصة وأن الأنواع الخمسة مختلفة جدًا. يعيش البعض على مستوى سطح البحر، والبعض الآخر على ارتفاع 8000 قدم، والبعض يضع البيض، والبعض الآخر يلد صغارًا، بعضها أخضر من الخارج، والبعض الآخر بني أو أسود، وتشترك في شيئ واحد هو نوع الملاريا الي تصاحب ذوات الدم الأخضر.

أنواع الملاريا التي تصيب ذوات الدم الأخضر

تسبب الملاريا طفيليات المتصورة المجهرية، خمسة أنواع من هذه الطفيليات تصيب البشر، لكن هناك المئات تصيب السحالي، ويصيب أحدهم جميع السحالي في غينيا الجديدة ذوات الدم الأخضر ولا يصيب أي من ذوات الدم الأحمر ، يطلق عليه Plasmodium minuoviride، وأظهرت دراسات أخرى أن البيليفيردين يمكن أن يمنع نمو طفيليات المتصورة ويقتل خلايا الدم الحمراء المصابة، ربما لهذا السبب تمتلك السحالي الكثير منها.

ورغم ذلك  لا تزال السحالي ذات الدم الأخضر تصاب بالملاريا، ربما كان أسلافهم مصابين بشدة بالعديد من أنواع المتصورة ، وبالتالي طوروا بشكل متكرر مستويات عالية من البيليفيردين للسيطرة على الطفيليات. ربما طور أحد الطفيليات – P. minuoviride – إجراءاته الوقائية المضادة ، ولا يزال قادرًا على إصابة السحالي التي لا تستطيع أنواع الملاريا الأخرى لمسها، ومن المحتمل أن يكون اكتشاف كيف تتسامح السحالي مع البيليفيردين ذا أهمية كبيرة في الطب الحيوي”، قد يؤدي إلى طرق جديدة لعلاج اليرقان، أو ربما حتى الملاريا، فبالنسبة للعالم، فإن الأمر أشبه باكتشاف الذهب الأخضر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق