ماذا يتعلم الطفل في عمر 4 سنوات

كتابة: Reem Muhammed آخر تحديث: 20 مايو 2021 , 18:11

ماذا يمكن أن يتعلم الطفل في عمر 4 سنوات

يمكن أن يتعلم الطفل في عمر أربع سنوات العديد من الأمور المفيدة لكنها ليست كما يتوقعها البعض، فهو لن يتعلم لغة جديدة، أو لن يتعلم الكتابة، فهو على الأغلب سوف يقوم بتنمية مهاراته اللغوية وزيادة حصيلة مفرداته في لغته الأم، وإليك بعض الأشياء التي من الممكن أن يتعلمها الطفل في هذا العمر:

  • اكتساب الطفل المهارات اللغوية والمعرفية

لكي نقوم بمساعدة الطفل في تنمية مهاراته اللغوية واكتسابه الموهبة اللازمة للقيام بصياغة الجمل وترتيبها وتنمية مهاراته المعرفية علينا اتباع بعض الخطوات البسيطة كما يلي:

  1. التحدث بطريقة واضحة باستخدام الجمل المعقدة، وعدم الاعتماد على إعادة صياغتها له بطريقة مبسطة.
  2. القيام بعد بعض الأشياء من حوله من واحد إلى عشرة على سبيل المثال.
  3. القيام بنطق مسميات الأشياء أمامه كأن نسمي الألوان بأسمائها ونطق أسماء الأشكال الهندسية كالدائرة والمربع وغيرها
  4. القيام بتعريفه ببعض الحروف بشكل شفهي وأن يستطيع التمييز بين أشكالها ويفرق بينها ونحاول تعليمه كيف يكون شكل اسمه.
  5. شرح أهمية الوقت له والتفريق بين الليل والنهار والنشاطات المختلفة التي يستطيع ممارستها خلالهم والتعرف على أوقات تناول الوجبات على سبيل المثال.
  6. صياغة بعض الأوامر بشكل مرتب متتالية وطلبها منه دفعة واحدة كأن تقول له: (ضع الكتاب، وفرش أسنانك، واذهب إلى سريرك) وهكذا.
  7. التعرف على الحيوانات وأسمائها وبعض خصائصها، كأن يعرف أين تعيش الأسماك وأين تعيش الطيور وماذا تأكل الأسود، فهذه الأشياء تبدو مثير للاهتمام بالنسبة للأطفال.
  • معالم الحركة ومهارات اليد والأصابع

على الطفل أن يتعلم بعض المهارات من خلال اللعب، وهذا هو ما يجب أن يقوم به طفلك الذي يتراوح عمره بين 4 إلى 5 سنوات، ففي هذا العمر، يجب أن يكون الطفل قادر على الركض والقفز ويستطيع رمي وركل الكرات، ومارس التسلق وغيره وغيره من المهارات الحركية التي يمارسها أثناء اللعب، وتشمل مهارات الحرك معالم الحركة الأخرى مثل مهارات اليد والأصابع التي قد يحققها طفلك في العام المقبل، ومن أهم هذه المهارات التي يجب أن يتقنها الطفل خلال هذه الفترة هي ما يلي:

  1. أن يقف على قدم واحدة لأكثر من 9 ثوان.
  2. القيام بحركات الشقلبة البسيطة والقفز لارتفاع 7-8 سم.
  3. أن يستطيع القفز على قدم واحدة لعدة خطوات.
  4. ممارسة المشي صعودًا وهبوطًا على الدرج بمفرده دون تقديم أي مساعدة من أحد.
  5. ممارسة المشي إلى الأمام وإلى الخلف بسلاسة وسهولة.
  6. القدرة على ركوب الدراجة ثلاثية العجلات بدون مساعدة والتجول بها.
  7. القيام بنسخ المثلث، والدائرة، والمربع، وغيره من الأشكال الهندسية البسيطة.
  8. القدرة على رسم أشخاص لديهم أجساد وبالطبع من دون تفاصيل متقنة بل بشكل بسيط حسب رؤيته للتفاصيل.
  9. أن يكون الطفل قادر  في هذه المرحلة على رسم بعض الوجوه، والتي غالبًا ما ستكون بعيدة الشبه، لكنه سيرسم الوجه كاملاً ويحدد الأنف والفم والعينين.
  10. أن يكون قادر على القيام بتركيب كومة 10 أو أكثر من كتل لعبة الليجو (مكعبات اللعب الملونة).
  11. أن يكون قادر على استخدام الشوكة  وحده والملعقة أثناء الطعام.
  12. أن يكون قادر على أن يخلع  ملابسه ويلبسها وحده دون مساعدة.
  13. أن يستطيع تنظيف أسنانه، ورعاية احتياجاته الشخصية الأخرى دون تلقي الكثير من المساعدة.
  • التنمية العاطفية والاجتماعية

في هذه المرحلة يكتشف الطفل أن العالم لا يدور حوله وحول احتياجاته فقط، وأن كل شيئ لا يتعلق به دائمًا، فيبدأ من هنا في فهم مشاعر الآخرين، فيجب أن يكون الطفل الذي يترواح عمره من 4 إلى 5 سنوات قادر بشكل كبير على التعامل مع عواطفه والسيطرة عليه، وعليه مواجهة عواقب أفعاله، وأن يكون قادر على التعامل بشكل أفضل مع النزاعات التي تواجهه، ومن أشكال التطور العاطفي والاجتماعي التي قد يحققها الطفل في عمر 4 إلى 5 سنوات هي كما يأتي:

  • في هذه المرحلة يستمتع الطفل باللعب مع الأطفال الآخرين ويحاول إرضاء أصدقائه،فهو يريد  في هذا العُمر أن يكون صديقًا محبوبًا بين أصدقائه، فهو يسعى إلى إرضائهم، ويهتم بفكرة (أفضل صديق).
  • المشاركة والبحث والاستكشاف على الأقل معظم الوقت، ويحاول فهم قواعد الألعاب.
  • أن يفهم ويطبق القواعد الخاصة بالنظافة والتريب على سبيل المثال؛ ومع ذلك فإنَّ الطفل الذي يتراوح عمره بين 4 إلى 5 سنوات سيظل متطلبًا وغير متعاون في بعض الأحيان.
  • في هذه المرحلة يصبح الطفل أكثر استقلالية، ويحاول تأكيد ذلك بأن يحاول إثبات أنه قادر على استخدام فرشاة الأسنان والقيام بارتداء ملابسه بنفسه.
  • يعبّر عن غضبه لفظيًا فقط، وليس جسديًا لأن هذه الوسيلة تعتبر هن المنفس الوحيد بالنسبة إليه (معظم الوقت).
  • على الطفل أن يتعلم في عمر 4 سنوات بعض المشاعر والأحاسيس مثل التعاطف والحزن عندما يتعرض شخص لألم، والرغبة في ألا يكون في نفس الوضع.[1]

خصائص نمو طفل في عمر الأربع سنوات

هناك العديد من الأمور التي قد يتميز بها الأطفال خلال مراحل طفولتهم المختلفة، ولكن عند بلوغ الطفل العام الرابع بشكلٍ خاص يتميز بمجموعة من الخصائص المميزة، وهي كما يأتي:

  • أن يتمتع بالأشياء الجديدة.
  • أن يفضل اللعب مع أقرانه من نفس السن على أن يلعب بمفرده.
  • حب التعاون مع الأطفال الآخرين.
  • جهله عن ما هو حقيقي وما هو خيالي في مختلف الأشياء في الحياة، والقدرة البسيطة على التمييز بين الخطأ والصواب.
  • التحدث بكثرة عن الأمور التي يحبها ويهتم بها.
  • أن يعرف بعض القواعد الأساسية للغته الأم مثل استخدام الضمائر البسيطة مثل (هو) و(هي) بشكل سليم.
  • أن يستطيع حفظ وترديد بعض الأغاني.
  • أن يستطيع حكاية القصص والقدرة على تكوين جمل بسيطة.
  • معرفة اسمه الأول والأخير والقيام بترديده.
  • أن يستطيع رمي وركل الكرة.
  • أن يكون قادر على تمييز بعض الأرقام والألوان والأشكال الهندسية البسيطة.
  • أن يستوعب ويفهم فكرة العد والأرقام.
  • تمييز الوقت وأهميته والتفريق بين مواعيد الوجبات على سبيل المثال.
  • أن يتذكر بعض الأجزاء البسيطة من القصص التي يعرفها.
  • أن يشعر بنفسه، ويتفهم كونه مختلف عن غيره.
  • أن يكون قادر على استخدام المقص والتحكم به.
  • أن يكون قادر على القيام بنسخ الأحرف الكبيرة.
  • أن تصبح حركته البدنية متطورة بشكل ملحوظ.
  • القيام بالقفز والقدرة على الوقوف على قدم واحدة.
  • أن يكون قادر على التقاط الكرات المرتدة.

نصائح تربوية لتنمية قدرات الطفل وشخصيته

في هذه المرحلة العمرية إن أهم ما يميز الطفل هو التعلّم، فعلى الأبوين أن يهتموا بهذه المرحلة فعليهم اصطحاب الطفل إلى المتاحف الأثرية ليتعرف عليها، وإلى حديقة الحيوان حتى يكتسب مهارة معرفية واسعة، وأن يحصل على كتب مصورة جيدة توضح المفاهيم الخاصة بالمكان، ذلك لأنه يحتاج إلى تعلم ما هو فوق وتحت، ويحتاج إلى تعلم الأضداد، ويتعلم بعض المفاهيم الخاصة بالحياة اليومية ومن النصائح الهامة:

  • أن نقوم بتشجيع الطفل على إقامة علاقات مع أصدقائه وهذا دور الأبوين، وذلك لأنه في هذه المرحلة سيكتشف جوانب الصداقة من خلال العلاقات في هذه المرحلة، كما سيتعرف على بعض المشاعر العاطفية.
  • ومن الضروري على الأبوين أن يهتموا بالسلامة الجسدية والأمان للطفل في هذه المرحلة، خاصةً لأنه يشعر فيها بزيادة قدراته، ولا ينتبه كثيرًا لشروط الأمان.
  • هذه المرحلة مناسبة لتلعم الطفل السباحة فقد يحب الطفل هذه الرياضة كثيرًا ويتعلمها، ولكن علينا ألا نقوم بتركه يسبح وحده دون مراقبة.
  • يُنصح الآباء بعدم المبالغة في العقاب على السلوكيات غير المقبولة، وتكفي عقوبة الاستبعاد لمدة 4 دقائق فقط في عُمر 4 سنوات ويمكن زيادة دقيقة مقابل كل سنة، وينبغي شرح هذا الأمر له حتى يتفهمه.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق