الفرق بين الميكروب والبكتيريا

كتابة: Hanan Ghonemy آخر تحديث: 05 يوليو 2021 , 03:52

ما هي الميكروبات

الميكروبات هي مجموعة من الكائنات الحية الدقيقة التي لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، حيثٌ تحتاج المجهر لكي يتمّ رؤيتها وتعيش الميكروبات في الموائل وتٌعرف الميكروبات باسمها العلمي المخلوقات الحية الدقيقة، ويختص علم الأحياء بدراستها حيثٌ يعتبر علم الميكروبات من العلوم المتشعبة والمتنوعة، وتوجد أنواع من الميكروبات نافعة والبعض الآخر ضار الذي يتسبب في إصابة جسم الإنسان بالعديد من الأمراض. 

أمّا البكتيريا هي نوع من أنواع الميكروبات التي يمكن تقسيمها إلى عدّة أنواع وأقسام. 

ما هي أنواع الميكروبات

تنقسم الميكروبات إلى سبع أنواع تختلف هذه الأنواع من حيث التركيب، وأماكن تواجدها، وطريقة تكاثرها، وأسلوبها في الحركة وبعض الخصائص الأخرى وهي كالتالي:

  • البكتيريا. 
  • العتائق. 
  • البروتوزوا. 
  • الطحالب. 
  • الطفيليات متعددة الخلايا. 
  • الفطريات. 
  • الفيروسات. 

البكتيريا 

البكتيريا هي عبارة عن كائنات حية وحيدة الخلية بدائية النوى تمتلك أربع أشكال منها ما يلي: 

  • الحلزونية. 
  • المنحنية. 
  • العصوية. 
  • الكروية. 

تتكون البكتيريا من جدار خلوي من الببتيدوجليكان لذا تتكاثر البكتيريا عن طريق الانشطار الخلوي، كما يمكن تقسيم البكتيريا من حيث صبغة الجرام إلى نوعان بكتيريا موجبة الجرام، وبكتيريا تحمل جرام سالب، كما يمكن تقسيم أنواع البكتيريا على حسب أسلوب التنفس حيثُ تنقسم على هذا الأساس إلى ثلاث أنواع وهي:

  • البكتيريا الهوائية. 
  • البكتيريا اللاهوائية. 
  • البكتيريا اللاهوائية الاختيارية، وهذا النوع من البكتيريا يستطيع التنفس في وجود الهواء أو عدمه أيضًا. 

العتائق 

تُعد العتائق (Archaea) أحد أنواع الميكروبات التي تُعرف باسم البكتيريا القديمة، وهذا النوع من الميكروبات لا يحتوي جدارها الخلوي على الببتيدوجليكان حيثُ يمكنها العيش في البيئات الصعبة ويوجد منها بعض الأنواع التي تعيش في البيئات المالحة، كما توجد بعض الأنواع التي يمكنها العيش تحت درجات الحرارة المرتفعة، وبعضها قادر على العيش في درجات الحرارة المنخفضة أيضًا، ويقوم هذا النوع من الميكروبات بإنتاج غاز الميثان. 

الأوليات 

الأوليات أو ما تُعرف بالاسم العلمي (Protozoa) هي كائنات حية دقيقة وحيدة الخلية والنواة كما تحتوي على مجموعة من العضيات الخلوية المعقدة، وتمثل هذا النوع من البكتيريا أو ما يُعرف والبروتوزوا أكبر مجموعة من الميكروبات على سطح الأرض، كما تحتوي الأوليات على جدار خلوي مكون من مادة السليولوز، وتتغذي الأوليات عن طريق الابتلاع أو القيام بامتصاص ما حولها من مغذيات وتتنقل الأوليات بطرق عديدة باستخدام الأسواط، أو الأقدام الكاذبة، أو باستخدام الشعيرات وتُعدّ الأمبيا أحد أنواع البروتوزوا. 

الفيروسات 

تندرج الفيروسات تحت قائمة الميكروبات أو المخلوقات الحية الدقيقة على الرغم من عدم احتوائها على الخلايا وذلك لأنّها تتكون من نوعين من الأحماض هما الحمض النووي الريبوزي (RNA)، أو الحمض النووي الريبوزي منقوص الأوكسجين (DNA)، ويحتاج هذا النوع من الميكروبات إلى دخول الكائن المستضيف لها لكي تقوم بعملية التكاثر. 

الطفيليات 

تُعدّ الطفيليات(Animal Parasites Multicellular)، أحد أنواع الميكروبات الحقيقية وحيدة النواة التي يمكن رؤيتها بالعين المجردة مع أنّها تعيش في فترة من حياتها في حجم مجهري وتضمّ هذا النوع من الميكروبات كافة أنواع الديدان. 

الطحالب 

يٌعرف هذا النوع من الميكروبات بالطحالب وبعض الأسماء الأخرى منها الطحالب الخضراء المزرقة، والبكتيريا الزرقاء أيضًا وهي نوع من الكائنات الحية الدقيقة قد تكون أحادية الخلية ومنها ما هو متعدد الخلايا أيضًا ويعيش هذا النوع من الميكروبات في التربة الرطبة وفي الماء كذلك، تتغذى الطفيليات من خلال قيامها بعملية التمثيل الضوئي. 

الفطريات 

تُعدّ الفطريات أحد أنواع الميكروبات وحيدة النواة لها جدار خلوي يتكون من مادة الكيتين، كما أنّها من الكائنات الحية الدقيقة متعددة الخلايا ومن أمثلتها العفن والخمائر ويتكون جسم الفطريات من مجموعة من العضيات على شكل خيوط تُعرف باسم الخيوط الفطرية تقوم عن طريقها بعملية امتصاص الغذاء، من خلال تكون علاقات تكافلية ب النباتات، أو القيام بعمل علاقة تطفلية ب الطفيليات.[1][2] 

ما أبرز خصائص الميكروبات

تمّ اكتشاف الميكروبات في القرن السابع عشر، حيثُ لاحظ العلماء وجود العديد من أنواع الكائنات الحية الدقيقة ومع التقدم والتطور العلمي واكتشاف الأجهزة العلمية الحديثة والدقيقة قام العلماء بالعديد من الدراسات والأبحاث على هذه المخلوقات وتمّ التوصل إلى العديد من الخصائص لهذه المخلوقات الدقيقة ومن أهم الخصائص الفسيولوجية للميكروبات ما يلي: 

  • تتميّز جميع أنواع الميكروبات بأنّها ذاتية التغذية حيثُ تقوم بالحصول على تغذيتها من خلال عملية التمثيل الضوئي. 
  • تختلف احتياجات الميكروبات من الغذاء على حسب أماكن تواجدها. 
  • يمكّن أنّ تُخَلَّق الميكروبات في جو مختبري تتوافر فيه جميع المقومات و المغذيات اللازمة لنموها. 
  • جميع أنواع الميكروبات تتكاثر من خلال عملية الانشطار، حيثُ تتكاثر بطريقة لا جنسية. 
  • تعيش الميكروبات في الأماكن ذات الرقم الهيدروجيني المتعادل، ولكن هناك العديد من أنواع الميكروبات التي يمكنها العيش والنمو في البيئات القاعدة أو الحمضية. []

هل يوجد أضرار وفوائد للميكروبات

تمّ وضع أساسيات علم الأحياء في الفترة مابين عام 1880 إلى 1900، وقام  بذلك أحد الطلاب الذي يدعي باستور وكوخ مع مجموعة من الطلاب، حيثُ قاموا باكتشاف العديد من أنواع الميكروبات التي تسبب في إصابة الإنسان بالكثير من الأمراض، كما قاموا بابتكار وتطوير العديد من الأجهزة العلمية التي تساعد العلماء في دراسة هذه المخلوقات الدقيقة كما توصل العلماء أنّ هناك العديد من الفوائد والأضرار للميكروبات وهي كالتالي:

فوائد الميكروبات في حياة الإنسان 

عُرفت الميكروبات بارتباطها بعض أنواع من الأمراض مثل الأنفلونزا والرشح، ولكن على الرغم من ذلك يوجد العديد من الفوائد الصحية للميكروبات وهي كالتالي: 

  • تقوم بعملية معالجة النيتروجين لكي تقوم النباتات باستخدامه. 
  • تساعد بعض أنواع الأعشاب على مقاومة درجة الحرارة العالية. 
  • توجد بعض أنواع من النباتات تساعد على تخزين أنواع من البكتيريا  في الجذور تساعدها في عملية امتصاص الغذاء.
  • تساعد بعض أنواع من البكتيريا على تحسين جودة الأراضي الزراعية وارتفاع كميّة المحاصيل الزراعية. 
  • بعض أنواع البكتيريا التي توجد في الأمعاء تساهم في تحسين عملية الهضم، وسهولة امتصاص الجسم للفيتامينات والمعادن كذلك. 
  • تستخدم العديد من أنواع الميكروبات في الكثير من الصناعات مثل صناعة الألبان، والأجبان، الشوكولاتة، والبن أيضًا.
  • بعض أنواع البكتيريا قام العلماء باستخدامها في تصنيع بعض أنواع اللقاحات، من أجل الوقاية من العديد من الأمراض.

أضرار الميكروبات على حياة الإنسان

على الرغم من وجود العديد من الفوائد للميكروبات في حياة الإنسان إلى أنّ  لها العديد من الأضرار كذلك، حيثُ أكدت الدراسات أنّ بإمكان 1% من الميكروب أن يتسبب في إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض ومن أبرز أضرار الميكروبات على صحة وحياة الإنسان ما يلي: 

  • التسبب في الأمراض المعدية: حيثُ يرجع السبب في إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض المعدية بنسبة كبيرة إلى الميكروبات ومنها الحصبة والإنفلونزا. 
  • التسبب بالأمراض الخطيرة: بعض أنواع الميكروبات تصيب الإنسان بأمراض سرطانية وأحيانًا أمراض القلب. 
  • مهاجمة المناعة: الميكروبات لديها القدرة على مهاجمة الجهاز المناعي لجسم الإنسان وإضعافه. 
  • التسبب بأمراض الجهاز الهضمي: تصيب الميكروبات الجهاز الهضمي للإنسان مسببة له العديد من الأمراض الخطيرة ومنها الكوليرا الناتجة عن نوع من أنواع الميكروبات التي تصيب جسم الإنسان تُعرف ببكتريا الكوليرا الضمية.[4][5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: