تفاصيل لائحة التدريب والابتعاث في الخدمة المدنية

كتابة: Hanan Ghonemy آخر تحديث: 07 أغسطس 2021 , 07:32

أبواب اللائحة التنفيذية للموارد البشرية 

يعتبر نظام اللائحة التنفيذية للموارد البشرية الذي أقرته الحكومة في المملكة العربية السعودية هو من أهم الأنظمة الجديدة التي تقدم الاهتمام الكامل بالموظفين في القطاع الحكومي، حيثُ يهدف نظام اللوائح المدينة الجديد إلى تطوير بيئة العمل بما يتوافق مع كافة المستجدات التي تتعلق بنظام إدارة الموارد البشرية ومحاولة تطبيقها بما يتناسب مع كافة التوّجهات الاستراتيجية للحكومة السعودية. 

قامت الحكومة السعودية مع وزارة الخدمة المدنية بإصدار كافة اللوائح التنفيذية التي تتعلق بالموارد البشرية في نظام الخدمة المدينة حيثُ شملت على 11 بابًا تختص ببيئة وأوقات العمل التي تتناسب مع حقوق موظفي القطاع الحكومي من الجنسين، وكل ما يتعلق بآليات بالتعيينات وطلبات التعاقد الجديدة و جدول الترقيات

وخطوات إنهاء الخدمة وكل ما يتعلق باستحقاقات التدريب والابتعاث والإيفاد، وبناءًا عليه قامت الوزارة بإعداد العديد من ورش العمل للقطاعات والمؤسسات الحكومية في جميع مناطق المملكة حيثُ تبين لما جاء في هذه الورش من مقترحات ومرئيات إلى ضرورة إحداث العديد من التعديلات على ما جاء في بعض  بنود وأحكام اللائحة التنفيذية، حيثُ تتألف اللائحة التنفيذية الجديد للموارد البشرية في الخدمة المدنيّة  من 11 بابًا جاءت كما يلي: 

  • الباب الأول: باب التعريفات والأحكام العامة.
  • الباب الثاني: باب بيئة العمل وأوقاته.
  • الباب الثالث: باب التطوير التنظيمي.
  • الباب الرابع: باب شغل الوظائف.
  • الباب الخامس: باب إدارة الأداء.
  • الباب السادس: باب الإجازات.
  • الباب السابع: باب التطوير والتدريب.
  • الباب الثامن: باب الواجبات الوظيفية.
  • الباب التاسع: باب إنهاء الخدمة.
  • الباب العاشر: تفويض الصلاحيات.
  • الباب الحادي عشر: باب استحقاقات التدريب والابتعاث والإيفاد.

الأهداف المرجوّة من اللائحة التنفيذية في الخدمة المدنيّة

تسعى اللائحة التنقذية للموارِد البشرية في الخدمة المدنيّة إلى تحقيق مجموعة من الأهداف لمصلحة موظفي الحكومة وهي كالتالي: 

  • تحديد كافة المتطلبات والاحتياجات المتعلقة بموظفي القطاع الحكومي في الدولة وكافة الموظفين الذين يشملهم هذا النظام. 
  • تحقيق رؤية المملكة الجديدة في 2030. 
  • مواكبة كافة المتغيرات الإدارية الحديثة. 
  • تسهيل كافة الإجراءات التي تمكن جميع الجهات الحكومية في المملكة من إدارة كافة شؤونها المتعلقة بالموارد البشرية باستقلالية تامّة.
  • القدرة على خلق بيئة عمل تنظيمية فعّالة. 
  • تحقيق مستوى أعلى من الكفاءة للموارد البشرية في القطاع الحكومي. 
  • ترسيخ فكرة العمل القائم على الأداء والإنتاجية. 
  • إعطاء القطاع الحكومي الحرية في توظيف المواطنين والعمل على اكتسابهم الخبرة والتدريبات اللازمة وتقديم كافة الاستشارات المتعلقة بجميع مجالات العمل وكافة تخصصاتها. 

مواد ونصوص اللائحة التنفيذية

تشمل اللائحة التّنفيذية للموارِد البشريّة في الخدمة المدنية على مجموعة من المواد ونصها؛ وجاء ذلك بناءًا على ما قاله وزير الخدمة المدنيّة بأنّ فترة العمل على تحديث بنود ومواد الخدمة المدنيّة الجديد استغرق ما يقارب العام حيثُ جاء ذلك بعد القيام بعقد أكثر من 70 ورشة عمل بمشاركة مع ما يزيد عن 150 مشارك و 17 جهة حكومية، حيثُ تمّ في خلال هذه الورش دراسة ما يقاربا لـ 28 وثيقة نظامية التي تضمّ العديد من اللوائح والضوابط والتنظيمات، حيثُ تمّ ضم ما يقارب 17 حكمًا في اللائحة الموحدة الجديدة. 

كما اهتمت المراجعات الرئيسية في هذه المشاركات على مناقشة كافة التحديات التي تواجهها الجهات الحكومية مع هذه اللوائح، كما قامت بعرض ومناقشة كافة المقترحات لحل هذه التحديات وذلك في حضور الفرق المختصة من وزارة الخدمة المدنيّة ومتخصصي الموارد البشرية في القطاعات الحكومية والشبهة حكومية والخاص أيضًا، ومراجعة كافة التجارب الدولية في هذا الشأن، وجميع القوانين المتعلقة باللوائح الجديدة ويمكن الاطلاع على كافة بنود ونصوص القانون الجديد للائحة التنفيذية الجديدة من هنا 

تدريب وابتعاث موظفي الخدمة المدنية وإجراءات الابتعاث للدراسة في الخارج

 جاء نص المادة 34 من اللائحة التّنفيذية الجديدة على حق الموظفين في تلقي التدريبات الخاصة بالعمل النظامي في أوقات العمل الرسمية أو خارجها، حيث ورد في نص هذه المادة ضرورة إلزام جميع المؤسسات والقطاعات الحكومية بتلقي موظفيها التدريب اللازم الذي يختص مجال عملهم

كما جاء البند الأول في هذه المادة على أنّ يفيد هذا التدريب في رفع كفاءة الموظفين لأداء عملهم على أكمل وجه، على أنّ يكون ذلك من خلال تلقي دورات تدريبية أو العمل من أجل الحصول على الخبرة من خلال بعض الأجهزة العامة أو الخاصة في داخل وخارج المملكة. 

كما حددت السياسات العامة للتدريب في السعودية كافة أهداف واتجاهات التدريب، حيثُ نصت على أنّ تختص لجنة الانبعاث والتدريبات في الخدمة المدنيّة بتحديد الهدف من تدريب الموظفين بناءًا على ما جاء في الخطة السنوية لجميع الأجهزة الحكومية في المملكة التي جاءت بناءًا على دراسة حقيقة لما يحتاجه كل مؤسسة حكومية

كما تقوم الإدارة العامّة للتدريب والابتعاث بوزارة الخدمة المدنيّة بتولي عددًا من المهام من ضمنها تحديد عملية تدريبات كافة موظفي الدولة وتلقي الدورات التدريبية لكل تخصص في الداخل والخارج، وسوف نوضح فيما يلي كافة التفاصيل المتعلقة بإجراءات عملية اعتماد وتعميم الخطط والمنح التدريبية لموظفي القطاع الحكومي. 

الخطط والمنح التدريبية 

أولاً: الخطط التدريبية للأجهزة الحكومية: 

وتكون هذه الخطة التدريبية بناءًا على الخطة السنوية للحكومة وما تحتاجه من تدريبات مع بداية السنة المالية الجديدة من كل عام، وهذا ما جاء عليه نص المادة الرابعة والعشرين من نظام ابتعاث الموظفين، وقد جاء نص المادة كالتالي: 

تضــع الجهــة الحكوميــة خطــة توظيــف ســنوية اســتناداً إلــى الميزانيــة الســنوية المعتمـدة لمواردهـا البشـرية، ويعتمـد الوزيـر المختـص الخطـة أو أي تعديـل يطـرأ عليهــا. 

وتأخذ عملية اعتماد الخطة التدريبية الخطوات التالية: 

  • تقدم الجهة الحكومية خطتها التدريبية بفترة زمنية كافية لأمانة اللجنة قبل بداية السنة المالية الموضوعة للخطة مع كتابة كافة المعلومات المتعلقة بها داخل الكراس المخصصة للخطة مع توقيع مدير التدريبات وكلً من مدير شؤون العاملين ومصادقة المسؤول الأول بالجهاز أو وكيله. 
  • تقوم أمانة الخطة بالاطلاع على الخطة الموضوعة داخل الكراس ودراسة كافة المعلومات التي تخص الخطة للتأكد من توافر جميع العناصر المطلوبة ليتمّ عرضها بعد ذلك على اللجنة المختصة لكي تقوم بالتوقيع بالموافقة على تنفيذها. 

ثانياً: المنح التدريبية 

المنح هي عبارة عن مدّة زمنية يتلقى خلالها المتقدم للحصول على مجموعة من التدريبات والبرامج التي تقدمها بعض الجهات الحكومية سواء كان داخل أو خارج الدولة في بعض التخصصات ومجالات العمل، وفي حالة قدوم أي من هذه المنح للإدارة العامة للابتعاث أي جهة من الجهات الحكومية من الخارج يتمّ إحالتها إلى لجنة التدريب لتقوم ببعض الإجراءات اللازمة في هذه الحالة وهي كالتالي: 

  • تقوم إدارة الابتعاث ترجمة النشرة لمعرفة محتواها ليتمّ تحديد أهدافها وتخصصها ومستواها ومعرفة شروط الالتحاق بها.
  •  القيام بحصر وتحديد الجهات الحكومية المستفيدة من هذه الدورات. 
  • ثمّ يتمّ توجيه خطاب لهذه الجهات لتقوم بتحديد وترشيح الموظفين التي تنطبق عليهم هذه الشروط مع إرفاق الطلب بكافة النماذج الخاصة به، والقيام بتقديم كافة طلبات الابتعاث بوزارة الخدمة المدنيّة بفترة زمنية كافية قبل البدء في التدريب للقيام بالتنسيق واتخاذ جميع الإجراءات اللازمة مع سفارة الدولة التابعة لها جهة التدريب من أجل الحصول على الموافقة بقبول المرشح للسفر لتلقي هذه المنحة التدريبية.[1] 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: