أهمية تحليل التعادل في اتخاذ القرارات الإدارية قصيرة الأجل

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 02 أكتوبر 2021 , 16:29

ما هي أهمية تحليل التعادل لاتخاذ القرارات الإدارية قصيرة الأجل

أهمية تحليل التعادل في اتخاذ القرارات الإدارية “قصيرة الأجل”، تكمن في بعض النقاط سنقوم بأستعراضها وهي:

  • إدارة حجم الوحدات المراد بيعها: من خلال تحليل التعادل، تتعرف الشركة على عدد الوحدات التي يستلزم بيعها لسداد التكلفة، التكلفة المتغيرة وسعر البيع لمنتج شخصي والتكلفة الشاملة المطلوبة لتقييم تحليل التعادل.
  • الميزانية وتحديد الأهداف: ونتيجة أن الشركة أو المالك يدركان في أي نقطة متاح للشركة أن توفر التعادل، فمن البسيط عليهم وضع الهدف وتحديد الميزانية للشركة بحسب هذا، يمكن أيضًا القيام بهذا التحليل في وضع هدف حقيقي للشركة.
  • إدارة هامش الأمان: في حدوث أزمة مالية، يجب أن تخفض المبيعات في الشركة، يساهم تحليل التعادل الشركة على وضع أقل كم من المبيعات المطلوبة لتوفير الأرباح، مع هامش لتقارير السلامة، ومتاح للإدارة وضع قرار تجاري عالي.
  • مراقبة ومراقبة التكلفة: يمكن أن اهامش ربح للشركات يتأثر بالتكلفة الثابتة وكذلك المتغيرة، لذا عن طريق تحليل التعادل، ومتوفر للإدارة اكتشاف ما إذا كانت يوجد أي تأثير يتسبب في تغيير التكلفة.
  • يساعد في تصميم إستراتيجية التسعير: يمكن أن تتأثر نقطة التعادل إذا كان يوجد أي تغيير بسعر المنتج، مثلاً في حالة رفع سعر البيع، فسيؤدي لتقليل كمية المنتج المستهدف بيعه وصولاً لنقطة التعادل، وبالمثل، إذا تم تقليل سعر البيع، فإن الشركة تسعى إلى بيع الكثير لتحقيق التعادل.[1]

افتراضات تحليل التعادل

  • متاح تصنيف التكاليف الشاملة إلى تكاليف ثابتة وتكاليف متغيرة وقد يتجاهل التكلفة الشبه متغيرة.
  • إبقاء وظائف التكلفة والإيرادات بصورة خطية.
  • يجوز ثبات سعر المنتج لفترة.
  • توضيح حجم المبيعات والإنتاج يوكونا متساويان.
  • إبقاء التكاليف الثابتة ثابتة على الحجم في مجال النظر .
  • قد يفرض معدل ثابت لارتفاع التكلفة المتغيرة.
  • إفتراض توفر تكنولوجيا ثابتة ولا يتوفر رفع في كفاءة العمل.
  • قد يكون سعر المنتج ثابتًا.
  • يبقى السعر عامل غير متغيير.
  • يتم البعد عن التغييرات في أسعار المدخلات.
  • في حالة الشركة كثيرة المنتجات، يكون خليط من المنتجات مستقر.[2]

أهمية نقطة التعادل

متاح لصاحب العمل الصغير بيع كمية ضخمة من أجود المنتجات التي قد تتخيلها، ومع هذا بغير فهم شديد لأهمية المحاسبة، لن يتسبب ذلك أن يؤدي بالعمل للربح، حتى تكون مربحة، من الهام أن يكون متوفر خطة عمل وفهم واعي للتكاليف الإجمالية للمنتجات بمقابل سعر المنتج، يعتبر تحليل نقطة التعادل وسيلة أساسية قد يتوفر لأصحاب الأعمال الصغيرة استعمالها لتوفير التعادل وتحقيق ربحية أعمالهم.[4]

استخدامات تحليل التعادل

  • عمل جديد: إذا كانت لمشروع جديد، من اللازم عمل تحليل التعادل، إنه يرشد الإدارة باستراتيجية للسعر وهو عملي حول التكلفة، يمنح هذا التحليل أيضًا نظرة عن إذا كان العمل لمنتج جديد.
  • تصنيع منتجات جديدة: إذا كانت شركة الآن ستصدر منتجًا مستجد، فلا يزال يتوجب عليها على تحليل التعادل قبل البداية ومعرفة ما إذا كان المنتج يزيد النفقات اللازمة للشركة.
  • التغيير في نموذج العمل: يقوم تحليل التعادل حتى إذا كان يحقق تغيير في أي نموذج عمل كمثلاً التحول من تجارة التجزئة لتجارة الجملة، سيساهم هذا التحليل الشركة على وضع ما إذا كان سعر بيع المنتج برغبة في التغيير.

نقاط القوة والضعف في تحليل التعادل

  • التسعير: يعطي تحليل نقطة التعادل قاعدة أكثر قوة يمكن عن طريقه تسعير المنتجات، يجب النظر إلى الوضع المالي الحالي ومعرفة مدى القدرة عندما يرتبط الأمر بالوصول لنقطة التعادل.
  • تحديد أهداف الإيرادات: بالإضافة إلى هذا، يمكن أن يكون عمل تحليل التعادل كطريقة رائعة لوضع أهداف مبيعات فارقة للفريق، إذا كان يتواجد رقم واضح وفي إطار زمني معين، فسيكون من الأبسط باستمرار لتحديد أهداف الإيرادات.
  • لتخفيف من حدة المخاطر: في بعض الأوقات، لا يعني به متابعة أفكار العمل، يمكن أن يساهم تحليل التعادل في التقليل والحد من المخاطر من خلال الابتعاد عن الاستثمارات أو خطوط الإنتاج التي لا تبقى أن تكون مربحة.
  • الحصول على التمويل: من الجدير بالقول أن تحليل التعادل في الاغلب ما يكون عنصرًا أساسياً في خطط العمل، إذا كان مرغوب في الحصول على تمويل للنشاط التجاري أو لبداية مشروع، فربما يحتاج إلى عمل تحليل التعادل، إلى جانب ذلك، من الجائز أن تجعل نقطة التعادل التي يمكن عملها لأكثر راحة مع احتمال الحصول على أرباح أو الابتعاد عن ديون إضافية.
  • عدم التنبأ بالطلب: على الرغم من أن تحليل التعادل يمكن أن يدبل على موعد التعادل، إلا أنه لا يعطي أي فكرة عن قوة احتمالية حدوث هذا، إلى جانب ذلك، الطلب الغير مستقر، لهذا حتى إذا كان هناك أعتراض وهناك فجوة في السوق، فقد ينتهي الأمر إلى أن تصبح نقطة التعادل أكثر نجاحاً مما كان متوقع في البداية.
  • يعتمد على البيانات موثوقة:  فيمكن الاعتماد على دقة تحليل التعادل نتيجة لدقة البيانات، إذا كانت كيفية حساب نقطة التعادل خاطئة أو كنت تتعامل مع تكاليف غير ثابتة، فقد لا يكون تحليل التعادل هو الطريقة الأكثر فائدة في الشركة.
  • بسيط جدًا: تحليل التعادل هو الاجود للشركات التي لها نقطة سعر واحدة، إذا كان متوفر الكثير من المنتجات بأسعار كثيرة، فقد يكون تحليل التعادل بسيطًا جدًا للاحتياجات، بالإضافة إلى هذا، من الجدير بالقول أن التكاليف يمكن أن تتغير هذا قد ترغب في نقطة التعادل إلى التقييم والتعديل في وقت فيما بعد.
  • يتجاهل المنافسة: ويتوفر قيد آخر لتحليل التعادل يرتبط بحقيقة أن المنافسين لا يدخلون بالمعادلة، قد يؤثر الوافدون الاحداث للسوق على الطلب على المنتجات أو يؤدون في تغيير الأسعار، مما قد يتسبب في نقطة التعادل.[3]

ما هي حدود تحليل التعادل

قد نذكر الآن بعض القيود المهمة التي يجب وضعها في الاعتبار أثناء استخدام تحليل التعادل:

  • في تحليل التعادل، يتم المحافظة على ثبات كل شيء، من الجائز أن يكون سعر البيع ثابتًا وأن دالة التكلفة مكتوبة، بالممارسة العملية، لن يكون الأمر كما هو.
  • في تحليل التعادل حيث يتم الحفاظ على ثبات الوظيفة، فإننا من المتوقع في المستقبل بمساهمة الافتراضية للقائل بأن علاقة التكلفة الإيرادات المخرجات سليمة فقط على حد صغير من المخرجات، إنها لا تعتبر أداة فعالة للاستعمال بعيد الأمد.
  • الأرباح تعتبر وظيفة ليس فقط الانتاج، ولكن تتوفر في عوامل أخرى كالتغيير التكنولوجي، وتجويد فن الإدارة، وما إلى هذا، والتي تم تجاهلها في هذا التحليل.
  • عندما يقوم تحليل التعادل على البيانات المحاسبية، كما يحدث في الطبيعي، فقد يدل على قيود متنوعة لهذه البيانات كإهمال التكاليف المحسوبة وتقديرات الاستهلاك التعسفي والتخصيص غير الملائم للانفاقات العامة، يمكن أن يكون سليماً ومفيدًا فقط إذا كانت الشركة المحددة تشتمل على نظام محاسبة جيد.
  • تكاليف البيع صعبة بشكل خاص للتعامل مع تحليل التعادل. هذا لأن التغييرات في تكاليف البيع هي سبب وليست نتيجة للتغيرات في الإنتاج والمبيعات.
  • لا يشتمل الشكل السهل لمخطط التعادل أي ما يعني بمخصصات للضرائب، لا سيما ضريبة دخل الشركات.
  • من الضروري أن توجد التكاليف الثابتة والمتغيرة في الاعتبار في حالة حساب نقطة التعادل، يجب أن يدرك صاحب العمل الصغير إجمالي تكاليفه الثابتة.

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق