أحكام التجويد في سورة الزخرف

كتابة: Nessrin آخر تحديث: 01 ديسمبر 2021 , 21:14

ما هي أحكام التجويد في سورة الزخرف

يهتم كل مسلم عند قراءة القرآن بقرائته بأفضل طريقة، وكما كان يقرأه النبي صلى الله عليه وسلم، وأصحابه، وبشروط التجويد بحسب القراءة التي يقرأ بها، لذلك فإن معرفة أساسيات التجويد أمر مهم جداً، بالنسبة لأحكام التجويد في سورة الزخرف، هي كما يلي:

حمۤ * وَٱلۡكِتَـٰبِ ٱلۡمُبِینِ * إِنَّا جَعَلۡنَـٰهُ قُرۡءَ ٰ⁠ نًا عَرَبِیࣰّا لَّعَلَّكُمۡ تَعۡقِلُونَ

  • حم الحاء تمد حركتين مد طبيعي، وحرف الميم يمد ست حركات مد لازم حرفي مخفف.
  • المبين الياء مد عارض للسكون أربع حركات توسط ويجوز حركتين.
  • جعلنه اللام مظهره.
  • إنا النون مشددة، تغن.

وَإِنَّهُۥ فِیۤ أُمِّ ٱلۡكِتَـٰبِ لَدَیۡنَا لَعَلِیٌّ حَكِیمٌ

  • إنه، الهاء مد صلة صغرى
  • فِیۤ أُمِّ بينهما مد منفصل يمد حركتين أو أربعة أو خمسة.
  • لَعَلِیٌّ حَكِیمٌ إظهار التنوين في علي لأن بعدها حرف الحاء من حروف الإظهار.

أَفَنَضۡرِبُ عَنكُمُ ٱلذِّكۡرَ صَفۡحًا أَن كُنتُمۡ قَوۡمࣰا مُّسۡرِفِینَ

  • عنكم النون معراه تغن.
  • الذكر الكاف مهموسة
  • أن كنتم النون تغن في أن وكنتم
  • قَوۡمࣰا مُّسۡرِفِینَ بينهما أضغام لأن الميم الأولى عليها تنوين والثانية من حروف الإدغام ( ي، ر، م، ل، و، ن).

وَكَمۡ أَرۡسَلۡنَا مِن نَّبِیࣲّ فِی ٱلۡأَوَّلِینَ

  • أَرۡسَلۡنَا، الراء مفخمة.
  • من نبي بينهما غنة أكمل ما يكون لأن نون نبي مشددة.

وَمَا یَأۡتِیهِم مِّن نَّبِیٍّ إِلَّا كَانُوا۟ بِهِۦ یَسۡتَهۡزِءُونَ

  • مِّن الميم مشددة بها غنة.
  • نَّبِیٍّ إِلَّا إظهار التنوين بسبب حرف الأظهار الألف.
  • یَسۡتَهۡزِءُونَ مد عارض للسكون

فَأَهۡلَكۡنَاۤ أَشَدَّ مِنۡهُم بَطۡشࣰا وَمَضَىٰ مَثَلُ ٱلۡأَوَّلِینَ

  • مِنۡهُم بَطۡشࣰا إخفاء شفوي
  • بَطۡشࣰا وَمَضَىٰ إدغام التنوين في الواو لأنها من حروف الإدغام.

وَلَىِٕن سَأَلۡتَهُم مَّنۡ خَلَقَ ٱلسَّمَـٰوَ ٰ⁠تِ وَٱلۡأَرۡضَ لَیَقُولُنَّ خَلَقَهُنَّ ٱلۡعَزِیزُ ٱلۡعَلِیمُ

  • سَأَلۡتَهُم مَّنۡ بين الميم والميم إدغام.
  • خَلَقَهُنَّ نون مشددة

ٱلَّذِی جَعَلَ لَكُمُ ٱلۡأَرۡضَ مَهۡدࣰا وَجَعَلَ لَكُمۡ فِیهَا سُبُلࣰا لَّعَلَّكُمۡ تَهۡتَدُونَ

  • مَهۡدࣰا وَجَعَلَ إدغام بغنة التنوين في الواو.
  • سُبُلࣰا لَّعَلَّكُمۡ إدغام بدون غنة لأن اللام إدغامها بدون غنة.
  • تهتدون الهاء مظهرة، والمد عارض للسكون.

وَٱلَّذِی نَزَّلَ مِنَ ٱلسَّمَاۤءِ مَاۤءَۢ بِقَدَرࣲ فَأَنشَرۡنَا بِهِۦ بَلۡدَةࣰ مَّیۡتࣰاۚ كَذَ ٰ⁠لِكَ تُخۡرَجُونَ

  • ٱلسَّمَاۤءِ مد متصل واجب.
  • مَاۤءَۢ مد متصل واجب، وآخره إقلاب لأن بعد تنوين الهمزة باء.
  • فَأَنشَرۡنَا النون مخفاه لأن بعدها حرف الشين.
  •  بِهِۦ بَلۡدَةࣰ مد صلة صغرى
  • بَلۡدَةࣰ مَّیۡتࣰاۚ إدغام بغنة لأن بعد التنوين ميم.
  • تخرجون مد عارض للسكون.

وَٱلَّذِی خَلَقَ ٱلۡأَزۡوَ ٰ⁠جَ كُلَّهَا وَجَعَلَ لَكُم مِّنَ ٱلۡفُلۡكِ وَٱلۡأَنۡعَـٰمِ مَا تَرۡكَبُونَ

  •  لَكُم مِّنَ بين الميم والميم إدغام.
  • تركبون مد عارض للسكون

لِتَسۡتَوُۥا۟ عَلَىٰ ظُهُورِهِۦ ثُمَّ تَذۡكُرُوا۟ نِعۡمَةَ رَبِّكُمۡ إِذَا ٱسۡتَوَیۡتُمۡ عَلَیۡهِ وَتَقُولُوا۟ سُبۡحَـٰنَ ٱلَّذِی سَخَّرَ لَنَا هَـٰذَا وَمَا كُنَّا لَهُۥ مُقۡرِنِینَ

  • ظُهُورِهِۦ مد صلة صغرى
  • ثم ميم بغنة أكمل ما يكون لأنها مشددة
  • سُبۡحَـٰنَ الباء مقلقلة لأنها معراة ومن حروف القلقلة ق، ط، ب، ج، د.
  • كُنَّا النون مشددة غنة أكمل ما يكون.
  • لَهُۥ مُقۡرِنِینَ مد صلة صغرى

وَإِنَّاۤ إِلَىٰ رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ

  • وَإِنَّاۤ إِلَىٰ مد منفصل
  • لَمُنقَلِبُونَ النون مخفاه لان بعدها قاف

وَجَعَلُوا۟ لَهُۥ مِنۡ عِبَادِهِۦ جُزۡءًاۚ إِنَّ ٱلۡإِنسَـٰنَ لَكَفُورࣱ مُّبِینٌ 

  • لَهُۥ مِنۡ مد صلة صغرى.
  • مِنۡ عِبَادِهِۦ إظهار لأن العين من حروف الإظهار.
  • عِبَادِهِۦ جُزۡءًاۚ مد صلة صغرى.
  • إِنَّ غنة أكمل ما يكون.
  • ٱلۡإِنسَـٰنَ إخفاء النون لأن بعدها حرف السين.
  • لَكَفُورࣱ مُّبِینٌ إدغام الراء لأن بعدها ميم.
  • مُّبِینٌ مد عارض للسكون.

أَمِ ٱتَّخَذَ مِمَّا یَخۡلُقُ بَنَاتࣲ وَأَصۡفَىٰكُم بِٱلۡبَنِینَ  وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُم بِمَا ضَرَبَ لِلرَّحۡمَـٰنِ مَثَلࣰا ظَلَّ وَجۡهُهُۥ مُسۡوَدࣰّا وَهُوَ كَظِیمٌ

  • مِمَّا الميم مشددة غنة أكمل ما يكون.
  • بَنَاتࣲ وَأَصۡفَىٰكُم التنوين إدغام لأن بعده واو.
  • وَأَصۡفَىٰكُم بِٱلۡبَنِینَ إخفاء شفوي لأن بعد الميم باء.
  • أَحَدُهُم بِمَا اخفاء شفوي للميم.
  • مُسۡوَدࣰّا وَهُوَ إدغام التنوين في الواو.
  • كَظِیمٌ مد عارض للسكون.

أَوَمَن یُنَشَّؤُا۟ فِی ٱلۡحِلۡیَةِ وَهُوَ فِی ٱلۡخِصَامِ غَیۡرُ مُبِینࣲ

  • أَوَمَن یُنَشَّؤُا۟ إدغام النون في الياء.
  • مُبِینࣲ مد عارض للسكون.

وَقَالُوا۟ لَوۡ شَاۤءَ ٱلرَّحۡمَـٰنُ مَا عَبَدۡنَـٰهُمۗ مَّا لَهُم بِذَ ٰ⁠لِكَ مِنۡ عِلۡمٍۖ إِنۡ هُمۡ إِلَّا یَخۡرُصُونَ * أَمۡ ءَاتَیۡنَـٰهُمۡ كِتَـٰبࣰا مِّن قَبۡلِهِۦ فَهُم بِهِۦ مُسۡتَمۡسِكُونَ

  • عَبَدۡنَـٰهُمۗ الدال مقلقلة لأنها ساكنة، ومن حروف القلقلة.
  • لَهُم بِذَ ٰ⁠لِكَ إخفاء شفوي للميم.
  • مِنۡ عِلۡمٍۖ النون مظهرة لأن بعدها عين.
  • إِنۡ هُمۡ النون مظهرة لأن بعدها هاء.
  • یَخۡرُصُونَ مد عارض للسكون.
  • كِتَـٰبࣰا مِّن نون التنوين مدغمة في الميم 
  • مِّن قَبۡلِهِۦ النون مخفاه لأن بعدها قاف.
  • فَهُم بِهِۦ الميم إخفاء شفوي بعدها باء.
  • بِهِۦ مُسۡتَمۡسِكُونَ الهاء مد صلة صغرى.
  • مُسۡتَمۡسِكُونَ مد عارض للسكون.

بَلۡ قَالُوۤا۟ إِنَّا وَجَدۡنَاۤ ءَابَاۤءَنَا عَلَىٰۤ أُمَّةࣲ وَإِنَّا عَلَىٰۤ ءَاثَـٰرِهِم مُّهۡتَدُونَ

  • قَالُوۤا۟ إِنَّا مد منفصل، والنون مشددة غنة أكمل ما يكون.
  • وَجَدۡنَاۤ الدال مقلقلة.
  • أُمَّةࣲ وَإِنَّا إدغام التنوين في الواو.
  • وَإِنَّا نون مشددة.
  • ءَاثَـٰرِهِم مُّهۡتَدُونَ إدغام الميم في الميم.

وَكَذَ ٰ⁠لِكَ مَاۤ أَرۡسَلۡنَا مِن قَبۡلِكَ فِی قَرۡیَةࣲ مِّن نَّذِیرٍ إِلَّا قَالَ مُتۡرَفُوهَاۤ إِنَّا وَجَدۡنَاۤ ءَابَاۤءَنَا عَلَىٰۤ أُمَّةࣲ وَإِنَّا عَلَىٰۤ ءَاثَـٰرِهِم مُّقۡتَدُونَ

  • مِن قَبۡلِكَ إخفاء النون المعراة لأن بعدها قاف.
  •  قَرۡیَةࣲ مِّن إدغام التنوين في الميم.
  • نَّذِیرٍ نون مشددة غنة أكمل ما يكون.
  • مُتۡرَفُوهَاۤ التاء مهموسة لأنها معراه وهي من صفاتها الهمس.
  • وَجَدۡنَاۤ الدال مقلقلة.
  • مُّقۡتَدُونَ القاف مقلقلة لأنها من حروف القلقلة. [١]

التعريف بسورة الزخرف 

سورة الزخرف هي سورة مكية، سميت سورة الزخرف بهذا الاسم، لأن ذكر بها الزخرف، والمقصود بها هنا هو الذَّهَب، في سياق الحديث والوصف لبعض النعيم الموجود في الدنيا وهو نعيم زائل، ومقارنة هذا النعيم بنعيم الآخرة الدائم.

ومن مقاصد السورة، بيان مبادئ القرآن الصحيحة، وضحد ونقض التصورات التي تقدمها الجاهلية الزائفة، مع بيان الإقرار لدى المشركين بتوحيد الربوبية والذي يقتضي بالضرورة ويفضي إلى توحيدَ الألوهية، والعجب من حال الكفار، وذلك لأنهم يعترفون بأن الله هو من خلقهم وهو خالق لكل المخلوقات، ومع هذا هؤلاء الكفار اتخذوا لهم آلهة عاجزة عن أي نفع أو ضر أو أي تصرف.

تفسير سورة الزخرف

يحتاج القاريء والحافظ، بل وكل مسلم لكعرفة تفسير آيات الله، ومن التفاسير اليسيرة البسيطة التي قدمت تفسير القرآن الكريم عالتفسير الميسر مجمع الملك فهد، ومنه تفسير سورة الزخرف، وهذا تفسير عدة آيات فيه:

  • (وَٱلۡكِتَـٰبِ ٱلۡمُبِینِ) حيث أقسم الله تعالى بالقرآن الواضح لفظًا ومعنى.
  • ( إِنَّا جَعَلۡنَـٰهُ قُرۡءَ ٰ⁠ نًا عَرَبِیࣰّا لَّعَلَّكُمۡ تَعۡقِلُونَ * وَإِنَّهُۥ فِیۤ أُمِّ ٱلۡكِتَـٰبِ لَدَیۡنَا لَعَلِیٌّ حَكِیمٌ) إن الله يتحدث عن نفسه بقول إنا أنزلنا هذا القرآن على محمد صلى الله عليه وسلم بلسان العرب لعلكم تفهمون، وتتدبرون معانيه وحججه، وإن هذا القرآن في اللوح المحفوظ لدينا لعليٌّ في قَدْره وشرفه، محكم لا اختلاف فيه ولا تناقض.
  • ( أَفَنَضۡرِبُ عَنكُمُ ٱلذِّكۡرَ صَفۡحًا أَن كُنتُمۡ قَوۡمࣰا مُّسۡرِفِینَ﴾ أفنُعْرِض عنكم، ونترك إنزال القرآن إليكم لأجل إعراضكم وعدم انقيادكم، وإسرافكم في عدم الإيمان به. [2]

هدايات سورة الزخرف

تتعدد النقاط التي اشتملت على عليها سورة الزخرف، كما تعددت المواضيع التي تعرضت لها السورة، ومن بين الهدايات ما جاء في أيسر التفاسير لأبو بكر الجزائري:د، ومنها:

  • مشروعية أن يقسم المسلم بالله سبحانه وتعالى.
  • بيان لشرف القرآن الكريم ولعلو المكانة عامة، وكذلك على سائر الكتب السابقة.
  • كون الناس قد زادوا وجاروا في الشرك والفساد هذا ليس سبب يمنع وعظهم ونصحهم وإرشادهم. [3]

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق