أمثلة على الإظهار الشفوي .. وهل ياتي في كلمة واحدة ؟

كتابة: duaa mohe آخر تحديث: 04 ديسمبر 2021 , 14:36

أمثلة على الإظهار الشفوي

إن الإظهار الشفوي هو حكم من أحكام التجويد حيث أن جميع حروف اللغة العربية تأتي إظهاراً شفوياً عندما تأتي بعد الميم الساكنة ما عدا الباء والميم، حيث أنه عندما يأتي حرف الباء بعد الميم الساكنة يكون الحكم في هذه الحالة الإخفاء الشفوي، أما عندما تأتي الميم المتحركة بعد الميم الساكنة يكون الحكم في هذه الحالة إدغام المثلين الصغير، وإن من أمثلة الإظهار الشفوي في القرآن الكريم الآيات التالية:

  • قال تعالى في سورة البقرة آية 17: (مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَاراً فَلَمَّا أَضَاءَتْ مَا حَوْلَهُ ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ وَتَرَكَهُمْ فِي ظُلُمَاتٍ لا يُبْصِرُونَ).
  • قال الله تعالى في سورة التوبة آية 128: (لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ).
  • قال الله تعالى في سورة الفاتحة آية 7:  (عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ).
  • قال تعالى في سورة الرم آية 17: (حِينَ تُمْسُونَ).
  • قال الله تعالى في سورة البقرة آية 21: (لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ).

ويجدر بنا التنويه أنه يجب أن يتم المبالغة في الإظهار عندما يأتي حرفي الواو والفاء بعد الميم الساكنة، والسبب في ذلك حتى لا يتم إدغام الميم في الواو، أو أن يتم إخفاء الميم في حرف الفاء، فمثلاً :

  • قوله تعالى في سورة الفاتحة آية 7: (عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ).
  • قوله تعالى في سورة الأنفال آية 4: (عِنْدَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ).
  • قوله تعالى في سورة البقرىة آية 114: (لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ).[1]

الإظهار الشفوي والحلقي

إن هناك عدة أحكام في علم التجويد يجب اتباعها عند تلاوة القرآن الكريم فمنها ما يرتبط بأحكام الميم الساكنة أو النون الساكنة أو التنوين وكل منها لها حالاتها الخاصة، وهنا في هذا المقال سنتطرق إلى أحكام الإظهار الشفوي والإظهار الحلقي حيث أن كل منهما يتعلق بأحكام مختلفة وسنوضح ذلك في السطور الآتية وهي:

  • الإظهار الشفوي

يتجلى معناه بإظهار حروف الهجاء وهي ستة وعشرون حرفاً حيث أن نطق الميم يجب أن يكون ظاهراً ويخلو من الغنة، وهو من أحكام الميم الساكنة تتجلى حروفه جميع الحروف الهجائية ما عدا حرفي الميم والباء، فعندما يأتي حرف من هذه الحروف بعد الميم الساكنة في كلمة أو من الممكن أن يأتي في كلمتين يجب أن يتم الإظهار، ويسمى هذه الإظهار إظهاراً شفوياً ويكون خالياً من الغنة.

وتكون علامته في المصحف الشريف هو وضع السكون فوق الميم، وقد سمي إظهاراً شفوياً لأنه يتم إظهار الميم الساكنة عندما تلتقي مع حروف الإظهار الشفوي، وإن سبب تسميته بالشفوي لأن الحرف الذي يتم إظهاره ألا وهو حرف الميم الساكنة يكون مخرجها من الشفتين، أما السبب في إظهار الميم الساكنة عند أحرف الإظهار الشفوي يتجلى في تباعد مخرج وصفة الميم الساكنة عن صفات حروف الإظهار الشفوي ومخارجها.[2]

  • الإظهار الحلقي

معنى الإظهار لغة أي هو البيان، أما إصطلاحاً فيتجلى في إخراج كل حرف من مخرجه بدون وجود الغنة ويتم عن طريق إظهار كل حرف على حدة عند نطقه، وإن الإظهار الحلقي هو من أحكام النون الساكنة أو التنوين، يشترط فيه وجود نون ساكنة أو تنوين وبعده أحد أحرف الإظهار الحلقي وهي ستة أحرف وتتجلى في: (الهمزة والهاء والعين والحاء والغين والخاء)، وتُجمع في بيت الشعر التالي:

أخي هاك علماً  حازه غير خاسر.

وتم تسمية هذه الأحرف بالأحرف الحلقية بسبب خروجها من الحلق، ويجدر بنا التنويه أن التنوين دائماً يأتي في آخر الكلمة، بينما النون الساكنة فمن المحتمل تواجدها في وسط الكلمة أو في آخرها، ومن أمثلة الإظهار الحلقي:

  • ينئون: جاءت النون الساكنة وبعدها حرف الهمزة وهو من أحرف الإظهار الحلقي، وقد تم مجيئ هذا الحكم في كلمة واحدة.
  • عذابٌ أليم: جاء التنوين في آخر الكلمة الأولى وبعده حرف الهمزة في أول الكلمة الثانية وهو من حروف الإظهار الحلقي.
  • ينهون: جاءت النون الساكنة وبعدها حرف الهاء وهو من أحرف الإظهار الحلقي.
  • سواءٌ عليهم: جاء التنوين وبعده حرف العين وهو من أحرف الإظهار الحلقي.

وإن مراتب الإظهار هي ثلاثة مراتب وتكون كالتالي:

  • أعلى أي عند الهمزة والهاء.
  • أوسط أي عند العين والحاء.
  • أدنى أي عند الغين والخاء.

هل يأتي الإظهار الشفوي في كلمة واحدة

نجد أن الإظهار الشفوي يأتي في كلمتين ففي آخر الكلمة الأولى تأتي الميم الساكنة وبعدها تأتي الكلمة الثانية وتبدأ بأحد حروف الإظهار الشفوي، ولكن السؤال المطروح هل يأتي الإظهار الشفوي في كلمة واحدة؟، الإجابة هي نعم تأتي الميم الساكنة وبعدها أحد حروف الإظهار الشفوي في كلمة واحدة مثل قوله تعالى: “تمسون”، فهنا نجد في كلمة تمسون قد جاءت الميم الساكنة وبعدها حرف السين وهو من أحرف الإظهار الشفوي في كلمة واحدة.

تعريف الإخفاء الشفوي

إن الإخفاء الشفوي هو من أحكام التجويد للميم الساكنة حيث أنه يتم إخفاء الميم الساكنة عندما يأتي بعدها حرف واحد ألا وهو حرف الباء، ويجب أن تصاحبه غنة كاملة، حيث أنه عن النطق يجب أن يتم إخفاء الميم الساكنة من غير ضغط أو كز على الشفتين، وإن الإخفاء في حرف الميم الساكنة يتم وصلها بما بعدها فقط، ومن الأمثلة عن الإخفاء الشفوي:

  • قوله تعالى: ﴿وما صاحبكمْ بِمجنون﴾، حكمه إخفاء شفوي حيث أنه قد تم إخفاء الميم الساكنة مع الغنة عندما جاء حرف الباء بعدها.
  • قوله تعالى: ﴿ترميهمْ بِحجارة﴾.
  • قوله تعالى: ﴿يعتصمْ بِالله﴾.[3]

وقد سمي إخفاء بسبب إخفاء الميم الساكنة عندما تلتقي مع حرف الباء، أما قد سمي شفوياً بسبب خروج حرف الميم والباء من الشفتين، ويتم خروجه من الشفتين بسبب اتحاد حرف الميم الساكنة مع حرف الباء ويتم تجانس بينهما وتتقارب صفاتهما، تكون علامة الإخفاء الشفوي في المصحف هو تعرية الميم من الحركات نهائياً.

الفرق بين الإقلاب والإخفاء الشفوي

نجد أن الفرق ما بين الإقلاب والإخفاء الشفوي هو كالتالي:

إن الإخفاء الشفوي يتم تطبيقه في منحى واحد وعلملية واحدة ألا وهي إخفاء الميم الساكنة عندما يأتي حرف الباء بعدها، أما الإقلاب فهو يحتاج إلى عمليتين اثنتين تتجلى الأولى في قلب النون الساكنة إلى ميم ساكنة، والعملية الثانية تتجلى في إخفاء حرف الميم الساكنة عند حرف الباء، ويتجلى الفرق بين الإخفاء الحقيقي والإخفاء الشفوي هو أن الإخفاء الحقيقي يجب أن يتم إخفاء النون الساكنة وسترها نهائياً والتنوين أيضاً ويتم إعدامهما كلياً عند النطق بالحرف، بشرط وجود صفة الغنة، أما الإخفاء الشفوي فيتم فيه تبعيض الحرف والعمل على ستره في الجملة، بالإضافة إلى أنه يجب أن يتم إضعافه عندما يتم النطق بحرف الباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: