ما هي استراتيجيات حل المسائل وخطواتها

كتابة: duaa mohe آخر تحديث: 30 ديسمبر 2021 , 11:21

مفهوم استراتيجية حل المسألة

إن استراتيجية حل المسألة هي الخطة التي يتم وضعها بهدف إيجاد حل للمسألة، وإن كل استراتيجية من استراتيجيات حل المسألة تحتوي على خطوات خاصة بها، وإن هذه الخطوات تعمل على تزويد الفرد بإرشادات عملية ترشده إلى كيفية إيجاد الحل ومعالجة المشكلة في العمل أو في أمر من أمور الحياة العملية، وإن أي مسألة يتطلب حلها إلى تحديد المشكلة وحدودها، ومن ثم يتم اختيار الطريقة المناسبة لاتباعها، وإن المسائل من الممكن أن تكون صغيرة وبسيطة  مثل المعادلات الرياضية التي تكون بمجهول واحد، أو أن تكون صعبة ومعقدة.

استراتيجيات حل المسائل الرياضية

إن هناك العديد من المسائل الرياضية التي يجدها البعض بأنها من الأمور المعقدة وأن حلها يأخذ الكثير من الجهد والوقت، لهذا يتم البحث عن طرق مبسطة وسهلة لاستيعاب هذه المسائل ومن ثم حلها وخاصة طلاب المراحل المتقدمة، وفي هذا المقال سنتطرق إلى استراتيجيات حل المسائل الرياضية التي تبسط وتسهل استيعاب المسألة وتجعل الطالب قادرًا على إيجاد الحلول المناسبة لها، ومن هذه الاستراتيجيات:

  • البحث عن النمط حيث أن للعثور على النمط يجب أن يتعلم الطالب كيفية استخراج جميع الحقائق التي ترتبط بالمشكلة والعمل على إدراجها في القائمة حتى يستطيع أن يقارنها بشكل سهل وسلس، فعند إيجاد نمط معين فسيكون الطالب قادرًا على تحديد مكان المعلومات المفقودة.
  • التخمين والتحقق فعلى المعلم أن يوضح للطلاب طريقة التخمين المدروس للمسألة، ثم القيام بتوصيل الإجابة بالمسألة الأصلية، وإذا لم يتم الوصول إلى الحل أو الهدف من المسألة يجب أن يقوم الطلاب بتعديل تخمينهم الأولي.
  • العمل بخطوات عكسية ويتم بتكليف الطلاب بإيجاد رقم غير معروف في جملة رياضية، فمثلًا إذا فرضنا أن المشكلة كانت في المعادلة س+8=12 فهنا يستطيع الطلاب أن يجدوا قيمة س عن طريق البدء من الرقم 12، ثم أخذ الرقم 8 من 12 ويتبقى 4، والعمل على التحقق من أن الرقم 4 نستطيع استبداله ووضعه بدل س.
  • إنشاء الرسوم.
  • إنشاء قائمة منظمة
  • إنشاء الجداول والأشكال البيانية والتوضيحية.
  • التعرف إلى النماذج العددية.
  • استخدام نماذج models.
  • اختيار العملية الحسابية.
  • كتابة جملة عددية بالإضافة إلى توضيح جملة رياضية أي تكون على شكل معادلة.[1]

خطوات حل المسائل الرياضية

إن مشكلة حل المسائل الرياضية تتطلب تنسيق كبير في المهارات المعقدة حيث أنه على الطالب أن يتمتع بقدرة كبيرة في تنفيذ الخطوات المحددة في حل المسائل الرياضية، بشرط أن يمتلك الطالب مهارات ما وراء المعرفية التي تلزم لتحليل المشكلة، وإن خطوات حل المسائل الرياضية تجمع ما بين العناصر المعرفية وبين العناصر ماوراء المعرفية، حيث أنه يتم تعليم الطالب سبع خطوات عامة تساعده على حل المسائل الرياضية، حيث أنه على المعلم أن يدرب الطالب في استخدام روتين تدريب ذاتي، وإن خطوات تحليل مشكلة المسائل يتجلى في:

  • قراءة المشكلة، فعلى الطالب أن يقرأ المسألة بعناية ويحاول توضيح المطلوب منها.
  • العمل على إعادة صياغة المشكلة وأن تكون بكلمات الطالب نفسه.
  • أن يقوم الطالب برسم المشكلة وخلق تمثيلًا مرئيًا لها.
  • العمل على وضع خطة لحل المشكلة وقيام الطالب باختيار أفضل طريقة لحل هذه المشكلة.
  • قيام الطالب بتقدير الإجابة وتوقعها، ويستطيع تقريب الإجابة بشكل سريع.
  • العمل على حساب الإجابة من خلال اتباع الخطة التي تم وضعها مسبقًا للحصول على حل المسألة الرياضية.
  • تحقق الطالب من الإجابة التي وصل إليها بشكل منهجي عن طريق التأكد من كل خطوة من خطوات المشكلة، وأن يقوم الطالب بالمقارنة ما بين الإجابة المقدرة والإجابة التي وصل إليها وهي ما تسمى بالإجابة الفعلية، حتى يتأكد من وجود حله.

وإن وراء هذه الخطوات المتبعة لحل المسائل مكونات يجب أن ترافقها للعمل بشكل أدق وأسهل، وتتألف هذه المكونات من ثلاثة أجزاء تتجلى في قل ..اسأل… ثم تحقق، ولتوضيح الفكرة:

  • يجب أن يتدرب الطالب على ذكر الغرض من المسألة وهذا البند الذي يرتبط بـ “قل”.
  • على الطالب أن يطرح الأسئلة الذاتية وما ينوي أن يفعله ليكمل الخطوات المتبعة، وهذا البند الذي يرتبط بــ “اسأل”.
  • يجب أن يختم الطالب الخطوة الأخيرة عن طريق المراقبة الذاتية والتي تتجلى في “تحقق”.[2]

استراتيجيات حل المسائل اللفظية

إن حل المسائل الرياضية اللفظية تعتبر من المسائل التي تحتاج إلى مستوى أعلى للنشاط السيكولغوي الذي يتجلى في عملية قراءة الرياضيات، وإن مستوى النشاط السيكولغوي يحتاج إلى استخدام تركيب المسألة في جمل رياضية رمزية، وقد أثبتت العديد من الدراسات أن الطلاب يواجهون صعوبة بالغة في حل مثل هذه المسائل لأنها تفوق العمليات الحسابية نفسها، وإن المعلم يجب أن يراعي بعض المعايير في اختياره للمسائل الرياضية اللفظية والتي تتجلى في:

  • أن تتألف المسألة الرياضية من مهمة تتجلى في الجانب الرياضي.
  • أن تتكون المسألة من أمور حياتية وحقيقية.
  • أن تطرح المسألة الرياضية اللفظية عدة مستويات من الحلول.
  • أن تكون قابلة لتكوين مواقف أخرى، بشرط أن لا تتغير بنيتها الرياضية.

ومن خطوات حل المسائل اللفظية ما يلي:

  • قراءة المسألة وإن الطلاب يشعرون بصعوبة في هذه الخطوة في فهم المصطلحات الموجودة فيها حيث أن المسائل اللفظية تكون ذو صياغة صعبة بالنسبة للطلاب.
  • تحديد المعطيات والمطلوب من المسألة اللفظية، وإن الطلاب يواجهون صعوبة في فهم الجداول أو تفسير الرسوم البيانية.
  •  وضع خطة لحل المسألة اللفظية، ولكن العديد من الطلاب يواجهون صعوبة في تحديد العملية المناسبة لحل المسألة، بالإضافة إلى أنها تتطلب ترتيب العمليات المستخدمة وهذه الخطوة هي من أصعب الخطوات التي يواجهها الطلاب.
  •  تنفيذ الحل الذي تم وضع خطة له مسبقًا، وتتجلى الصعوبات في هذه الاستراتيجة التي يواجهها الطلاب هي الإلمام بالحقائق، بالإضافة إلى معرفة العمليات التي تساعد في الحل.
  • التحقق من صحة الحل وفي هذه الخطوة يواجه الطلاب صعوبة في التمييز بين العمليات المناسبة التي تساعد في التحقق من صحة الحل.

أما استراتيجيات حل المسائل اللفظية فتتجلى في:

  • استخدام المتغيرات.
  • العمل على الاختبار والتخمين.
  • البحث عن النمط المناسب لها.
  • العمل على رسم أو شكل بياني خاص بها.
  • الاستدلال المباشر.
  • إيجاد المعلومات الناقصة والبحث عنها.
  • حل المعادلات.

الفرق بين المسألة الرياضية والتمرين الرياضي

إن هناك فرق ما بين المسألة الرياضية والتمرين الرياضي حيث أن المسألة الرياضية تكون عبارة عن تمرين يُكتب على ورقة ويجب حله وإيجاد إجابة صحيحة له عن طريق اتباع بعض الاستراتيجيات لحل المسائل والعمل بخطواتها، أما التمرين الرياضي فهو عبارة عن حركات رياضية يتم القيام بها بشكل عملي ويهدف إلى تقوية عضلات الجسم والمحافظة على صحته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: