هل يمكن لطلاب الادبي دراسة التمريض في السعودية

كتابة: Sana Mallah آخر تحديث: 04 أبريل 2022 , 05:29

تعتبر مهنة التمريض مهنة أساسية في أي مشفى أو مركز صحي بشكل عام من أجل تقديم الرعاية الصحية للأفراد والحفاظ على الصحة العامة، يعد تخصص التمريض من التخصصات الطبية المرغوبة في المملكة العربية السعودية حيث تضمن دراسة التمريض وظيفة مستقبلية ممتازة ومرتب شهري جيد.[1]

دراسة التمريض في السعودية

حظي تخصص التمريض باهتمام كبير في المملكة العربية السعودية، فهناك الكثير من الجامعات السعودية التي تتضمن قسم للتمريض وذلك لأن التمريض أحد أهم عناصر الرعاية الصحية الناجحة في المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية ومختلف المؤسسات الصحية الحكومية والخاصة، وهو يمثل أكبر الفئات المهن ية العاملة في القطاع الصحي.

ولقد تزايد الإقبال على دراسة التمريض في المملكة العربية السعودية بتخصصاته المختلفة لما للتمريض من أهمية كبيرة في القطاع الصحي، يتطلب نيل درجة البكالوريوس في تخصص التمريض الكثير من الخبرة العلمية والعملية من أجل تأهيل الطلاب للمساعدة في الحفاظ على سلامة المرضى وتقديم كافة وسائل الرعاية الصحية لهم.

تخصص التمريض علم يجمع بين الخبرة العلمية في مواد الطب والصيدلة مع الطرق الملائمة لمساعدة المرضى ومراقبة الحالة الصحية لهم من لحظة الدخول إلى المستشفى وحتى الخروج منها والخبرة العملية التي تعتمد على تطبيق الجانب النظري المدروس في المستشفيات التابعة للجامعة من أجل التأكد من تمكن وقدرة الطالب على إنقاذ الأرواح.

تكون مدة دراسة التمريض من أجل الحصول على شهادة البكالوريوس في جميع جامعات المملكة العربية السعودية 5 سنوات تتضمن سنة تحضيرية وثلاث سنوات دراسية وسنة امتياز يقوم الطلاب فيها بممارسة مهنة التمريض والتدريب عليها داخل المستشفيات الجامعية والمستشفيات الحكومية، حيث يتم تدريب الطلاب على التطبيق السريري ومتابعة المرضى والتأكد من سلامتهم وتقديم الرعاية الصحيحة لهم وذلك من أجل نيل شهادة البكالوريوس في التمريض التي تسمح لحامليها بالعمل كممرض عام بعد ذلك.[2]

شروط القبول في دراسة التمريض في السعودية

يعتبر اختيار التخصص الجامعي هو القرار الأصعب في حياة الطلاب في المرحلة الثانوية، هناك العديد من الأسئلة التي تجول في ذهن الطلاب أثناء التفكير في التخصص الجامعي، وفي الحقيقة، إن اختيار التخصص الجامعي يعتمد في الأساس على اختيار القسم العلمي أو الأدبي في المرحلة الثانوية، فالتخصصات الطبية على سبيل المثال غير متاحة في تخصصات الادبي لذلك إذا كان الطالب يرغب في دراسة التمريض فلا بد من اختيار القسم العلمي في المرحلة الثانوية.

هناك مجموعة من الشروط الأساسية للقبول في كليات التمريض في المملكة العربية السعودية:

  • يجب أن يكون الطالب المتقدم إلى إحدى كليات التمريض في المملكة العربية السعودية من خريجي قسم العلوم الطبيعية في الثانوية العامة حصرًا بمعدل تراكمي لا يقل عن 80 بالمئة أو ما يعادلها، ولا يمكن لطلاب القسم الأدبي التقدم إلى كليات التمريض في المملكة.
  • ألا يكون قد مضى على حصول الطالب على شهادة الثانوية العامة أكثر من خمس سنوات.
  • ألا تقل درجة الطالب المتقدم عن 56 بالمئة في اختبار القدرات العامة.
  • ألا تقل درجة الطالب المتقدم عن 60 بالمئة في الاختبار التحصيلي.
  • يجب على الطالب المتقدم اجتياز اختبار تحديد المستوى في اللغة الإنجليزية الخاص بالكليات في المملكة العربية السعودية، أو اجتياز اختبار اللغة الإنجليزية المقدم من المركز الوطني للقياس وفقًا لما تحدد الكلية.
  • يجب على الطالب المتقدم اجتياز المقابلة الشخصية.
  • يجب أن يكون الطالب المتقدم لائقًا طبيًا.[3]

أقسام كلية التمريض

يعد تخصص التمريض من أهم التخصصات الطبية في العالم، ونتيجة التطور الكبير في تخصص التمريض من الممارسات التقليدية إلى الممارسات العلمية الحديثة تم استحداث عدد من الأقسام والتخصصات في جامعات التمريض في السعودية من أجل تخريج كوادر على قدر من الكفاءة والاحترافية بهدف رفع مستوى الرعاية التمريضية المتخصصة.

يدرس الطالب كافة أقسام التمريض في السنوات الأربع الأولى في كلية التمريض، يلي ذلك سنة امتياز يتم فيها تدريب الطالب عمليًا في المستشفيات الجامعية والحكومية التابعة للجامعة المسجل بها، يحصل بعدها الطالب على شهادة البكالوريوس في التمريض كممرض عام، وتتضمن أقسام وتخصصات كلية التمريض:[4]

  • تمريض صحة المجتمع.
  • تمريض الطوارئ والحوادث.
  • تمريض الحروق.
  • تمريض العناية المركزة.
  • تمريض الصحة النفسية والعقلية.
  • تمريض صحة الأم والطفل.
  • التمريض السريري.
  • التمريض الإداري.
  • التمريض الباطني والجراحي.
  • العمليات والتخدير والإفاقة.
  • رعاية المسنين.[5]

مجالات عمل تخصص التمريض في السعودية

التمريض هو علم وفن ومهارة، يهتم بالإنسان ككل، فلا يقتصر الدور التمريضي على صحة الجسد فقط بل يمتد ليشمل العقل والروح، كما لا يقتصر على المرضى فقط، بل يمتد ليشمل الإنسان السليم المعافى من خلال الإجراءات الوقائية التي تساهم في تعزيز صحة الفرد والمجتمع بشكل عام، ونظرًا لأن التمريض يمثل أكبر الفئات المهنية العاملة في القطاع الصحي، نجد مجالات العمل لتخصص التمريض كثيرة ومضمونة، حيث يستطيع المتخصص المتخرج أن يجد مجالًا لتخصصه، سواء في المستشفيات الحكومية أو المستشفيات الخاصة أو في مراكز التأهيل والعلاج الطبيعي وكذلك العمل في الهيئات والمنظمات المختلفة مثل مراكز صحة الأم والطفل ومراكز تنظيم الأسرة ومراكز التدريب والتثقيف الصحي بالإضافة إلى العمل في الجامعات والمدارس أيضًا، حيث تعد مهنة التمريض من المهن المطلوبة في المملكة العربية السعودية حيث تبلغ نسبة السعوديين 37% فقط من إجمالي عدد الأشخاص العاملين في مجال التمريض في جميع القطاعات الصحية في المملكة البالغ عددهم 185000 ممرض وممرضة، ومن أبرز مجالات العمل نذكر:[4]

  • مدرب سريري.
  • مشرف تمريض.
  • معلم تمريض.
  • مشرف مختبر.
  • ممرض قانوني.
  • ممرض جراحة.
  • ممرض نسائية وتوليد.
  • ممرض أمومة وطفولة.
  • ممرض العناية المركزة.
  • ممرض مساعد أو ممرض منزلي.
  • رئيس قسم كلية التمريض في أحد الجامعات أو الأقسام الطبية.[5]

ميزات دراسة التمريض في السعودية

تزايد الاهتمام في السنوات الأخيرة بمهنة التمريض في المملكة العربية السعودية من قبل قادة القطاع الصحي، وقد تضمنت رؤية المملكة 2030 مبادرات تهدف إلى تعزيز قيمة المهن الصحية المساندة وزيادة فرص توطين مهنة التمريض من خلال مشروع وطني مدروس يهدف إلى زيادة الترغيب بهذه المهنة من أجل إشراك المجتمع السعودي في هذه المهنة النبيلة وذلك بهدف سد احتياج سوق العمل بكوادر وطنية مؤهلة ومتخصصة، ومن أهم ميزات دراسة التمريض في المملكة العربية السعودية هو مستوى الجامعات التي تعد من أفضل الجامعات العربية، إضافة إلى الرضى الوظيفي بفضل حرص الجامعات السعودية على تأهيل طلابها من جميع النواحي للعمل في تخصصاتهم المستقبلية، وكذلك سهولة الحصول على فرص عمل لأن تخصص التمريض واحد من التخصصات الطبية المطلوبة بكثرة في المملكة العربية السعودية حيث توفر الجامعات الكثير من الفرص الوظيفية لطلابها بعد التخرج والحصول على درجة البكالوريوس في التمريض.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: