أسباب عدم الشفاء من الالتهابات المهبلية

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 24 مارس 2022 , 18:03

الإنتانات المهبل ية هي نوع من الإنتانات الفطرية التي يمكن ان تسبب الحكة والحرقة المؤلمة حول المناطق التناسلية، يمكن ان تؤثر الانتانات المهبلية على اي شخص، لكنها اكثر شيوعًا لدى النساء .

في الواقع، حوالي 75% من النساء سوف يعانوا من الالتهابات المهبلية على الاقل مرة واحدة في حياتهم، وهي تختفي عادةً بعد العلاج بالادوية المضادة للفطريات، لكن بعض الالتهابات يمكن ان تبقى موجودة على الرغم من العلاج، والاطباء يشيرون إلى هذه الانتانات على انها مزمنة.

اسباب عدم الشفاء من الانتانات المهبلية

الفطريات التي تسمى المبيضات هي المسؤولة عن الالتهابات الفطرية المهبلية، هذه الفطريات تعيش بشكل غير مؤذي على الجلد والاغشية المخاطية، لكن بعض العوامل تؤدي لتكاثر هذه العوامل وخروجها عن السيطرة والتسبب بالانتان، المبيضات تعيش في البيئات الرطبة، والدافئة، لذلك فإن الاماكن التناسلية هي الاماكن المثالية لهذه الالتهابات.

في بعض الاحيان، يمكن ان يستمر الالتهاب في المهبل على الرغم من تلقي المرأة للعلاج، والاسباب المؤدية لذلك تشمل:

  • الدواء يمكن ان يستغرق وقت اطول من اجل العمل: يمكن ان يستغرق الدواء حوالي 7 ايام من اجل التخلص من الانتانات الفطرية
  • يمكن ان تعاني المرأة من ضعف في الجهاز المناعي: بعض الاضطرابات يمكن ان تسبب ضعف في الجهاز المناعي، مما يزيد من حساسية الاصابة للانتانات، بعض الاضطرابات التي تزيد من إمكانية الاصابة بالانتانات والالتهابات المهبلية المتكررة تشمل: الايدز، ونقص المناعة المشترك الشديد، ومتلازمة فرط IgE
  • يمكن ان يكون الانتان مقاوم للعلاج: بعض الفطور تكون مقاومة للعلاج المضاد للفطريات، هذه الفطور المقاومة تتكاثر اثناء تلقي العلاج بينما تموت الفطور الاقل مقاومة، وهذه العملية يمكن ان تؤدي للالتهاب مقاوم للعلاج
  • يمكن ان يكون لدى المرأة حساسية وراثية: داء المبيضات العائلي يعني ميل موروث للاصابة بعدوى المبيضات، النساء اللواتي يعانين من داء المبيضات العائلي غالبًا ما يعانوا من إنتانات فطرية مستمرة او متكررة في مرحلة الطفولة المبكرة.
  • قد لا تكون الاصابة انتان فطري: معظم الانتانات يمكن ان تسبب الحكة والحرقة داخل وحول المهبل، النوع الاكثر شيوعًا هو نوع من العدوى البكترية تسمى التهاب المهبل البكتري، وبعض الالتهابات تتطلب العلاج بالصادات الحيوية. [1]

اسباب اخرى لاستمرار الاصابة بالالتهابات المهبلية

استعمال الصادات الحيوية يمكن ان يقلل في بعض الاحيان من البكتريا الجيدة في المهبل، وهذا الامر يمكن ان يسمح للمبيضات ان تنمو وتزيد من فرص الاصابة بالالتهابات الفطرية، وكلما زادت مدة استعمال الصادات الحيوية، كلما زادت نسبة الاصابة.

ارتفاع سكر الدم الناجم عن السكري غير المتحكم به يمكن ان يؤدي لزيادة خطر نمو الفطريات، كما موانع الحمل الهرمونية، مثل حبوب منع الحمل الفموية والكريمات القاتلة للنطاف يمكن ان تغير من توازن البكتريا في المهبل، مما يسمح بنمو المزيد من فطريات المبيضات.

بالإضافة إلى ذلك، ارتداء الملابس الرطبة مثل ملابس الجيم التي لا تقومين بتغييرها بعد الانتهاء مباشرة، او ملابس السباحة الرطبة، يمكن ان تخلق بيئة رطبة من اجل نمو الفطور. [3]

اسباب تكرار الاصابة بالإنتانات المهبلية

الاسباب التي تؤدي للإصابة مجددًا بالالتهابات المهبلية تتضمن:

  • عدم علاج الالتهاب المهبلي بشكل كامل: إن لم يستجيب الالتهاب المهبلي للعلاج الاول، يمكن ان يصف الطبيب ادوية مضادة للفطريات طويلة الامد، قد يتضمن ذلك ادوية مهبلية او فموية لمدة 6 اشهر.
  • تكرار العدوى المهبلية: بعض الإنتانات بالمبيضات يمكن ان تصيب مناطق اخرى في الجلد والفم، ويمكن ان تنتشر عبر الاتصال الجلدي، وهذا الانتقال شائع بشكل كبير بين الام وطفلها، والخطوة الاساسية للوقاية هي من خلال التأكد بالكامل من شفاء الام وطفلها قبل العودة للإرضاع، واثناء فترة المرض يجب ضخ حليب الثدي وإرضاع الطفل الصناعي إلى ان يحدث الشفاء الكامل.
  • النشاط الجنسي: لا تصنف الالتهابات المهبلية على انها من الامراض المنقولة جنسيًا، لكن من الممكن ان يتم نشر العدوى الفطرية بين الشركاء الجنسيين، ووضع الواقي هام جدًا للوقاية خاصةً عند معرفة اصابة زوجتك بإنتانات مهبلية.
  • الرطوبة: الفطور تنجو في البيئات الدافئة، والرطبة، ارتداء الملابس الرطبة، والتعرق المستمر يمكن ان يؤدي لنمو الفطريات، ومن الافضل ارتداء الملابس الداخلية القطنية والاقمشة التي تسمح بمرور الهواء. [2]

متى تستدعي الالتهابات المهبلية زيارة الطبيب

يجب ان تقوم المرأة التي تعاني من الامور التالية استشارة الطبيب حول الاضطراب الذي تعاني منه:

  • التعرض للإنتان الفطري للمرة الاولى في حياتك
  • الاعراض شديدة للغاية لدرجة انها تتداخل مع قدرتك على اداء الوظائف اليومية
  • الاعراض لا تختفي بالكامل بعد مرور 7 ايام على الالتزام بالعلاج المنزلي
  • الإصابة بالانتان الفطري من قبل، لكن الاعراض مختلفة هذه المرة
  • وجود اعراض لا تتوافق مع الانتانات الفطرية، مثل الم اثناء التبول، ووجود دم في البول، والحمى.
  • الحمل او الارضاع، وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب او القابلة قبل تجربة او استعمال اي دواء.

كيف اعرف اني شفيت من الالتهابات المهبلية؟ اختفاء الاعراض مثل الحكة والتهيج والحرقة المؤلمة او الاعراض المزعجة المذكورة اعلاه. [1]

ماذا افعل لتعزيز الشفاء من الالتهابات المهبلية

المهبل والمنطقة التناسلية يحوي بشكل طبيعي على المبيضات، وعند حدوث خلل في التوازن، يمكن ان يحدث فرط نمو المبيضات، ولدى بعض النساء، التعرض للإنتانات والالتهابات المهبلية يمكن ان يكون موروث ببساطة، او ان فرط نمو الفطريات يمكن ان ينجم عن:

  • الرطوبة
  • سوء النظافة
  • استعمال الصادات الحيوية

الالتهابات المهبلية اكثر شيوعًا لدى النساء اللواتي يعانين من ضعف في الجهاز المناعي او الاصابة بالسكري، كما ان النشاط الجنسي ومستويات الاستروجين تعتبر من عوامل الخطر.

اظهرت بعض الدراسات ان الالتهابات المهبلية المزمنة يمكن ان تكون ناجمة عن فرط الحساسية للمبيضات، يمكن ان توقف التحاميل دون وصفة طبية من الانتانات المهبلية، وبعد تلقي العلاج المناسب، يمكن الوقاية من عودة الالتهابات المهبلية من خلال الحفاظ على عادات النظافة الجيدة وتعزيز توازن البكتريا الصحي في المهبل، وذلك من خلال النصائح البسيطة التالية:

  • ارتداء ملابس داخلية قطنية او ملابس واسعة
  • الاستحمام بشكل يومي
  • غسل وتعقيم الملابس والمناشف التي تم استعمالها في فترة الالتهاب. [2]

علاجات منزلية للالتهابات المهبلية

تطبيق كريم مهبلي مضاد للحكة يمكن ان يقلل من الالم والحكة حتى يستغرق العلاج مفعوله، لكنه لن يشفي الانتان المسبب، بعض العلاجات المنزلية التي يمكن ان تسرع من فترة الشفاء تتضمن:

  • تناول البروبيوتيك: البروبيوتيك يعزز من نمو البكتريا الصحية، وجود البكتريا الصحية يمكن ان يساعد في الوقاية من فرط نمو الفطور.
  • ارتداء الملابس الداخلية المناسبة: وهذا الامر لا ينطبق فقط على النساء، إنما يجب على كل من الرجال والنساء ألا يرتدوا ملابس داخلية ضيقة للغاية، إنما يجب استبدالها بملابس واسعة وقطنية.
  • تناول الادوية دون وصفة طبية: بعض الادوية الفموية تتضمن كل من البروبيوتيك ومسكن الألم، وعلى الرغم من انها لن تشفي الانتانات المهبلية، إلا انها يمكن ان تخفف من الحكة وتسرع من فترة الشفاء. [1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: