تفاصيل نظام حقوق كبير السن ورعايته

كتابة: شروق مصطفى آخر تحديث: 30 يناير 2022 , 07:52

ملامح نظام حقوق كبير السن ورعايته

عن تفاصيل نظام حقوق كبير السن ورعايته الذي تم اصداره واقراره للعمل به من قبل مجلس الوزراء ، فإنه يحدد عددا من الخطوط العريضة في المواد الخاصة به ضمن اللائحة التنفيذية لنظام حقوق كبير السن ورعايته والتي جاء مضمونها كالآتي :

  • يحافظ نظام حقوق كبير السن ورعايته على حقوق كبار السن عن طريق منع استغلالهم من قبل اسرهم او المحيطين بهم بصفة عامة
  • يتضمن نظام حقوق كبير السن ورعايته كفالة حق فئة كبار السن اصدار القرارات والتشريعات التي تحفظ اهم حقوقهم في الحياه والعيش الكريم في جميع النواحي والتي تؤدي الى استقرارهم من الناحية القانونية والاجتماعية والصحية والنفسية
  • يعتبر نظام حقوق كبير السن ورعايته هو نظام تكاملي يأتي جنبا الى جنب مع نظام الحماية من الايذاء على سبيل المثال والتي يمكن اعتباراها اهم الانظمة والتشريعات التي تحفظ حقوق فئة المسنين بصفة عامة في المملكة [1]
  • يعتبر نظام حقوق كبير السن ورعايته هو نظام يحوي ضمن طياته اهم بند وهو عم ادخال كبار السن الى اي من دور رعاية المسنين دون ان يتم ذلك وفق رغبتهم الخاصة ، حيث يكون ذلك بمثابة عزل لهم عن اسرهم او المجتمع ، مما ينعكس سلبا على نفسيتهم وصحتهم العقلية والنفسية والقانونية

اهم مواد نظام حقوق كبير السن ورعايته

يعتبر نظام حقوق كبير السن ورعايته هو نظام كفالة حقوق للمسنين وما يندرج تحت تلك الفئة للتأكيد على حقهم في عيش حياة كريمة ضمن محيط اسرتهم وعائلتهم والتي تضمن لهم حماية ورعاية وتلبية احتياجات بشتى الطرق ، والتي بدورها تعمل على تعزيز صحتهم النفسية والجسمانية على حد سواء .

  • من اهم مواد نظام حقوق كبير السن ورعايته ؛ هي المادة الرابعة والتي تضمنت انه لا يجب ان يتم ادخال كبار السن في احد دور الرعاية دون موافقة الكبير او بأمر قضائي من المحاكم او الهيئات المختصة

نص المادة الرابعة : ” لا يجوز لدور الرعاية الاجتماعية لكبير السن إيواء كبير السن فيها إلا بعد موافقته، أو بعد صدور حكم قضائي بذلك، أو في الحالات التي تشكل خطورة على حياة كبير السن أو سلامته وفق ضوابط تحددها اللائحة ” [2]

  • كذلك المادة الثامنة والتي تضمنت انه يتم توفير المساعدة المجانية بشكل نظامي لكبار السن وذلك عند الحاجة لها من قبل وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية

نص المادة الثامنة : ” إذا عجز العائل عن توفير نفقة رعاية كبير السن المحتاج، ولم يكن في أسرته من هو قادر على إعالته؛ فيصرف له من الوزارة ما يساعده على ذلك، وذلك وفقًا لما تحدده اللائحة. “

  • ومن اهم مواد نظام حقوق كبير السن ورعايته المادة الثالثة عشر والتي تضمنت ان يتم اعفاء كبار السن من بعض الخدمات الحكومية ورسومها المفروضة او تقديم خصم عليها [3]

نص المادة الثالثة عشر : ” تمنح الجهة الحكومية أو من يقدم خدمة عامة نيابةً عنها لكبير السن المحتاج –في حدود الصلاحيات المخولة لها نظاماً- خصماً على الخدمات العامة التي تقدمها؛ وذلك وفقاً لما تحدده اللائحة. “

امتيازات نظام حقوق كبير السن ورعايته

يعتبر نظام حقوق كبير السن ورعايته من الانظمة التي جعلت هدفها الاول نشر الوعي والثقافة المجتمعية لفئة المسنين ، وذلك من اجل تحقيق احترام تلك الفئة وتوفير كل ما يحتاجونه .

عمل احصائيات موثقة ورسمية عنهم كي تكون مرجعا فيما بعد للاستفادة في الدراسات والبحوث ذات الصلة ، مع وضع خطط وبرامج تجعل امكانية حياتهم بطريقة افضل هو الخيار الاول والوحيد

هدف نظام حقوق كبير السن ورعايته هو توفير برامج خاصة بفئة الكبار والتي تعمل على تعزيز مهاراتهم الشخصية وتوسيع قدرتهم المعرفية وممارسة الهوايات التي يحبونها ، والتي تؤدي بدورها الى رفع نسبة انخراطهم في المجتمع بصورة واضحة ، مع تحفيز القادرين منهم على العمل والانتاج لتحقيق اقصى استفادة من دعم كبار السن

يقوم نظام حقوق كبير السن ورعايته بدعم كبار السن عن طريق الخدمات التطوعية التي تقدم لهم ضمن المساهمات العامة والتجارية والمرافق السكنية في البيئة المحيطة بهم وكذلك المساجد ، وذلك بهدف رفع كفاءتها لتكون مناسبة لاحتياجات المسنين ، او عن طريق تخصيص اماكن مخصصة لهم ومجهزة بما يتوافق واحتياجاتهم بصورة اولية وذلك في دور المناسبات او المرافق العامة

يعمل نظام حقوق كبير السن ورعايته على تحفيز القطاع الخاص ورجال الاعمال وكذلك الجهات الاهلية على الحرص على تقديم الرعاية لكبار السن ، وذلك عن طريق تامين مراكز اهلية واندية ومؤسسات اجتماعية والتي تعمل بدورها على المساهمة في رفع نسبة تواجد فئة المسنين في العيش في مجتمع يضمن حقوقهم ويصون كرامتهم بشكل اكبر من ذي قبل [4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى