أهم الحروب التي خاضتها روسيا .. وأسبابها

كتابة: آيه احمد زقزوق آخر تحديث: 28 فبراير 2022 , 02:29

الحروب التي خاضتها روسيا

خاضت روسيا الكثير من المعارك والحروب على مدار تاريخها، فمنذ عام 1283م، وحتى عام 2022م، تعيش روسيا في صراعات دائمة مع جيرانها ومع دول أخرى، من بينهم دول حلف الناتو بالترتيب الذي انضموا للحلف قديماً، فهي عادت الكثير منهم  وتأتي قامة حروب روسيا مليئة وتتمثل في[1]:

  • حرب نهر أوجرا عام 1480م.
  • حرب موسكو وليتوانيا الأولى عام 1492م.
  • الحرب الروسية السويدية عام 1495م.
  • حرب موسكو وليتوانيا الثانية عام 1500م.
  • حرب المسكوفين الليتوانية الثالثة عام 1507م.
  • حرب موسكو وليتوانيا الرابعة عام 1512م.
  • حرب موسكو وليتوانيا الخامسة عام 1512م.
  • الحرب الليمفونية عام 1558م.
  • الحرب الروسية التركية عام 1568م.
  • الحروب الروسية السويدية 1590م.
  • الحرب البولندية عام 1605م.
  • الحرب الانغرية عام 1610م.
  • حرب سمولينسك عام 1632م.
  • النزاعات الحدودية بين روسيا ومانشو عام 1652م.
  • الحرب الروسية البولندية عام 1654م.
  • الحرب الروسية السويدية عام 1656م.
  • الحرب الروسية التركية 1676م.
  • الحرب الروسية التركبة عام 1686م.
  • حب الشمال الكبرى عام 1700م.
  • الحرب الروسية الفارسية عام 1722م.
  • حرب الخلافة البولندية عام 1733.
  • الحرب الروسية النمسا وية التركية عام 1735 إلى 1739م.
  • تمد بشكير عام 1735.
  • الحرب الروسية السويدية عام 1741م.
  • حرب الخلافة النمساوية 1740م.
  • حرب تشوكشب عام 1744م.
  • الحرب الروسية التي استمرت سبعة سنوات عام 1756م.
  • الحرب الروسية التركية عام 1768م.
  • الحرب الروسية التركية عام 1768م.
  • الحرب الروسية التركية عام 1787م.
  • الحرب الروسية السويدية عام 1788م.
  • الحرب البولندية الروسية عام 1792م.
  • الحملة الفارسية عام 1796م.
  • حرب التحالف الثانية 1799م.
  • حرب التحالف الثالثة 1803م.
  • الحرب الروسية الفارسية عام 1804م.
  • حرب التحالف الرابعة 1806م.
  • الحرب الروسية التركية من 1806 إلى 1812م.
  • الحرب الفلندية عام 1808م.
  • حرب التحالف الخامس حملة الجاليسيين عام 1809م.
  • الغزو الفرنسي لروسيا عام 1812م.
  • حرب التحالف السادسة عام 1813م.
  • حرب التحالف السابعة عام 1815م.
  • الحرب الروسية الفارسية عام 1826 حتى عام 1828م.
  • انتفاضة نوفمبر عام 1830م.
  • حرب القرم عام 1853م.
  • انتفاضة يناير عام 1863م.
  • الحرب الروسية التركية عام 1877م.
  • الحرب الروسية اليابانية عام 1904م.
  • الحرب العالمية الأولى عام 1914م.
  • الحرب الأهلية الروسية عام 1917م
  • الحرب البولندية السوفيتية عام 1919م.
  • الصراع الصيني السوفيتي عام 1929م.
  • تمرد شينجيانغ عام 1937م.
  • حروب الحدود السوفيتية اليابانية عام 1932م.
  • الحرب العالمية 1939م.
  • الحرب السوفيتية اليابانية عام 1945م.
  • الثورة المجرية عام 1956م.
  • حرب الاستنزاف عام 1967م.
  • غزو حلف واسو لتشيكوسلوفاكيا عام 1968م.
  • الصراع على الحدود الصينية السوفيتية عام 1969م.
  • الحرب السوفيتية في أفغانستان عام 1979م.
  • والآن حرب روسيا وأوكرانيا عام 2022م.

أهم الحروب في تاريخ روسيا وأسبابها

خاضت روسيا كثيراً من الحروب على مر تاريخها، وربما يعتبر تاريخها كله حروب، ومن بين أشهر هذه الحروب:

حرب القرم

حرب القرم من أشهر الحروب التاريخية التي دخلتها روسيا، وتمثلت أطراف النزاع في روسا ضد تركيا وفرنسا وبريطانيا وانضمت لهم سيرديا فيما بعد، الذي سميوا بدول التحالف.

وقعت حرب القرم في 4 أكتوبر عام 1853م، واستمرت قائمة مدة ثلاث سنوات، حيث انتهت في 1 فبراير 1856م.

أسباب حرب القرم

تمثلت أسباب حرب القرم في:

  • ضعف الدولة العثمانية ورغبة روسيا في السيطرة عليها، كما أن العلاقة التركية بروسيا اتسمت بالتوتر الشديد والعداء، فلم تكن حربهم الاولى، إذ دخلت روسيا أكثر من 7 حروب مع تركيا.
  • رغبة روسيا في فرض حمايتها على الأرثوذكي في كل بقاع العالم، وحماية حقوقهم، مما دفع فرنسا للتدخل.
  • رغبة روسيا في السيطرة على جميع المناطق المقدسة المسيحية في فلسطين.
  • رغبة روسيا في ضم منطقة القرم إلى سيادتها.
  • طموح روسيا في السيطرة على المنطقة كلها مما دفع بريطانيا بالتدخل لتحجيم النفوذ الروسي.

نتائج حرب القرم

أسفرت حرب القرم على سقوط خمسمئة ألف قتيل من الجانبين، وكان عدد كبير جداً من الوفيات نتيجة الإدارة السيئة للحرب من كلا الطرفين[2].

سيطرت الدولة العثمانية على منطقة القرم، وقتل قيصر روسيا، وهددت النمسا بالانضمام إلى الدول الحلفاء خلال الحرب، مما جعل روسيا تفكر في الأمر جيداً، إذ قبلت شروط السلام الأولية، ونجح كونجرس باريس في التسوية النهائية، حيث انتهى الأمر بتوقيع معاهدة باريس التي تم توقيعها في 1856م، والتي أودت بالحرية والسلام للدولة العثمانية وتنازل روسيا عن جنوب بيسار ابيا الواقعة عند مصب نهر الدانوب.

حرب روسيا والشيشان

بدأت حرب روسيا والشيشان عام 1994م، واستمرت بشكل متقطع حتى عام1999م.

تمثلت أطراف النزاع في روسيا والشيشان.

أسباب أندلاع حرب روسيا والشيشان

تمثلت أسباب الحرب بين روسيا والشيشان في[3]:

  • رغبة روسيا في الحفاظ على وحدة أراضيها.
  • رغبة روسيا في السيطرة على منطقة القوقاز.
  • سوء الإدارة من قبل النخب الروسية والشيشانية مما نتج عن تصريحاتهم واجرائاتهم الفاشلة حرباً.
  • عدم وجود إطار مؤسسي وقانون مناسب في روسيا للتعامل بفاعلية مع القضايا الأساسية أو الفرعية.
  • الفراغ المؤسسي الناتج عن انهيار الشيوعية.
  • ظهور العناصر المتشددة في الدولتين روسيا والشيشان.

نتائج حرب روسيا والشيشان

اضطرت روسيا لقبول المفاوضات مع الشيشان[4].

  • أصيبت روسيا بالإحباط نتيجة فقدانها مكانتها الدولية في فترة التسعينات.
  • أصيبت روسيابالتخوفات من تهديدات الناتو بأنها تهدد الأمن القومي، مما جعلها تتراجع.
  • الخوف من نشوب الحرب الأهلية، كل هذه العوامل جعلت روسيا تتراجع وترك الشيشان دولة حرة والتي تحولت في عام 1999 إلى دولة إسلامية تحكمها الشريعة الإسلامية.

حرب أوسيتيا الجنوبية

تعرف حرب روسيا وجورجيا بحرب الخمسة أيام أو حرب أغسطس والتي اندلعت في أوائل أغسطس عام 2008م، وبدأت بإرسال الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي قوات إلى أوسيتيا الجنوبية، تلك المنطقة التي شهدت النزاع، ولم تكن روسيا طرف في النزاع أبداً.

أعلنت روسيا أن سبب تدخلها في الحرب هو الدفاع عن مواطنيها القائمين في أوسيتيا الجنوبية وحفظ السلام ودفع العدوان[5][6].

أسباب حرب أوسيتيا الجنوبية

تمثلت أسباب الحرب في:

  • محاولة روسيا للسيطرة الكاملة على جورجيا خاصة بعد سقوط الاتحاد السوفيتي وتغير خريطة الاتحاد السوفيتي فلم يبقى حلفاً، فلم تكتفي بالقواعد العسكرية.
  • ادعاء روسيا أنها تتدخل من أجل حماية مواطنيها في أوسيتيا الجنوبية، وعدم رضاها عن التدخل الجورجي للأراضي
  • أعتراف أوروبا باستقلال كوسوفو الأمر الذي أغضب روسيا، فيبدوا أن روسيا لديها رغبة دائمة في السيطرة على خريطة العالم.
  • إرسال رسالة قوية لدول السوفيتي السابقة ومن بينها أوكرانيا بأن الانضمام للناتو سيهدد بأمن المنطقة.

نتائج حرب أوسيتيا الجنوبية

  • تدخلت أمريكيا من أجل إيقاف إطلاق النيران بين روسيا وجورجيا.
  • سيطرة روسيا على منطقة إبخازيا وأوسيتيا الجنوبية؟
  • راح إثر الحرب اكثر من مئة وخمسين مقاتل.
  • تشرد أكثر من عشرين ألف شخص جراء حرب الخمسة أيام.
  • كونت روسيا الكثير من العداوات مع الدول الأوربية الذين لم يرضيهم ما قامت به، ولكن لم يستطيع أحد أن يعرب عن غضبه أو يصدر قرارات واضحة ضد روسيا حينها، أما عن تساؤل من هم حلفاء روسيا حينها، فلم يظهر احد لأن موقفها كان غريب للغاية.
  • اعتبرت هذه الحرب الأولى من نوعها التي استخدمت فيها روسيا الحرب الإلكترونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى