رمزيات سعد بن جدلان .. ” اكثر من 20 رمزية ”    

كتابة: دينا محمود آخر تحديث: 10 أبريل 2022 , 17:54

نبذة عن الشاعر سعد بن جدلان

سعد بن جدلان واسمه بالكامل سعد بن شارع بن جدلان السعدي الاكلبي هو شاعر من المملكة العربية السعودية، وبشكل خاص من محافظة بيشة، وهو أحد أشهر الشعراء في البلاغة كما كان يعرف بمهارته الرائعة في شعر العرضة الجنوبية وشعر القلطة وشعر النظم.

تم تلقيب هذا الشاعر الكبير بلقب ” شاعر الوصف” على يد الأمير خالد الفيصل وذلك لأنه كان يجيد كل الأسلوب البلاغي في الوصف، كما كان تميز بالكلاسيكية المفردة.

رمزيات سعد بن جدلان

[2][3]

مجموعة من رمزيات سعد بن جدلان

[4]

أشهر قصائد سعد بن جدلان

قام سعد بن جدلان بكتابة الكثير من القصائد المميزة مثل قصيدة سعد بن جدلان لاصكت الناس وأيضًا سوف نطرح أشهر هذه القصائد فيما يلي:[1]

ون ابن جدلان

تعتبر قصيدة ون ابن جدلان أحد أشهر قصائد سعد بن جدلان:

ون أبن جدلان من لايعٍ لاعه

كن في كبدي دوافير صناعي

العب المنكوس وأحب روباعه

مملٍ في الوقت والوقت خداعي

مادريت أن ضحكة الوقت خداعه

شفت مدخالي ولاشفت مطلاعي

لابغيت أسج والا انبسط ساعه

دق قلبي من وراء حدب الاضلاعي

كن مابين الضلوع آلة طباعة

تشتغل لانمت وأقوم مرتاعي

هم قلبي مايفرق تجمَاعه

كود جر الصوت والناس هجاعي

فاقدٍ لي سلعةٍ وأكبر بضاعه

سلعةٍ تشرا ولاهيب تنباعي

رفقة الطيب ليا غير أطباعه

اشهد انها كيةٍ توجع أوجاعي

راكب إلي صممه صاحب أصناعه

جمس بيك أب من حديثات الأنواعي

الغريب اللي جديدٍ من أنواعه

حوض رفرف مايبي شد وشراعي

لا أونس البنزين عجلٍ تفرقاعه

مخطرٍ من سرعته يقلع أقلاعي

لاتحرك شفت في القاع مشلاعه

والتواير تظهر الماء من القاعي

ينعش القلب الحزين أبتهملاعه

لا مشا قام يتهملع تهملاعي

لاوطا الأرض العتش كن تهزَاعه

بنت شيخٍ طامحٍ من ولد راعي

في رجاء الغايب تحَّرا لمرجاعه

تنقد العشاق وتطق الأصبعي

نفسها من جملة الناس منصاعه

ما تبي إلا واحدٍ ذكره إيشاعي

ينحر اللي يأخذ الطيب بذراعه

الصديق الصافي الصامل الواعي

الوفاء والطيب ساسه ومنباعه

يوم بعض الطيب تقليد وصناعي

لاوصلتوا فأخبروني عن أوضاعه

وأخبروا راعي السمارا عن أوضاعي

أنشدوا ويش السبايب بمهزاعه

لا على ناقص ولا أبيه فزَاعي

ودَنا نرضيه ونحاول إقناعه

كان بن مهمل بعد يسمع الداعي

كان يبغا حق للحق قطَاعه

نقنعة والحق ما عنه مجزاعي

وكان مبغضٍ في الرياجيل بتَاعه

لا يجي ناقد ويلحقني أرياعي

للصَديق نخلَي النفس خضَاعه

ما نوريه الجفا والتمطَاعي

الصداقة عندنا ذخر وطماعه

صحبةٍ ماهيب صحبة تمتاعي

حد جدتها على البرق لماعه

وإن خذت يومين مفعولها ضاعي

إن تجمعنا على العّز والطّاعه

وأن تفرّقنا فجوج الله أوساعي

ما أطرد المقفي ليا صفّط إشراعه

مخبَل اللي للمقفين تبَاعي

من يحط إذنه على كل سمّاعه

جاه فرقاً مابعدها تجمَاعي

والزباد إختام هرجي ومطلاعه

يدفعه من ريحة المسك ذعذاعي

كل دار أرجعت وأنا سناوي

كل دار ارجعت وانا سناوي

عزتي للي سواتي عزتي له

زادت الحمى فرحنا للمداوي

والمداوي زود الحمى مليله

ياجميله قام يطوي الحال طاوي

والله أن كبدي على شوفك غليله

والله أن قلبي على اللاماء شفاوي

غير مافي يدي ولا في يديك حيله

سجليني في علم حبك فداوي

أنا مجنونك عقب مجنون ليله

يارقبة الخشف يا عين النداوي

ياسراجيف الذلول المستحيله

يامناة تقصر عنها المناوي

ياخيار الدهم يالقبا الأصيله

نعنبوك أنتي مكاسر عود جاوي

ملبسك سندس شرابك سلسبيله

لو تمرين الشيوخ أهل الفتاوي

عودوا مثلي يجرون الطويله

من عشق شرواك والا لايهاوي

التقيد من بعض الأشياء فضيله

ياعيون اللي على المرقب تعلاّ

ياعيون اللي على المرقب تعلاّ

مايرب الا المراقيب الطوالا

طرتّك منها غثاء البال يتجلاّ

نعسٍ مابينها بيضٍ تلالا

تذهل إلّي في جواهرها تحلاّ

واهني من ذاق من ريقك زلالا

لا وجاه الله ومنّ زكّى وصلاّ

مانبيك الاّ على السنّه حلالا

مايرّد الجوع شخبٍ في المفلاّ

ولا يخضّ السعن من ذوده هجالا

أنت غالي ياوليفي لا تغلاّ

يثبت الليّ بيننا ايامٍ طوالا

واللهّ انّي ميسٍ من وصلك الاّ

فزعةٍ من ربنا جلّ وتعالا

أدخل الضولات من شان أتسلاّ

كود جرح القلب يبرى ويتشالا

والمجنّب من الأوادم مايخلاّ

لا سلم من شرّ ذولا ..جوه ذولا

بسم رحمن ٍ رحيم

بسم رحمن ٍ رحيم نعبده ونستعينه

بالنوايا نيته تبطل حقايق كل نيّة

بالربوبية وبالشان العظيم موحدينه

الرقيب المطلع فالبينات وفي الخفيّة

لا مفرٍ من قضاه ولا هروبٍ من يقينه

و لا حماية للحصون إلا حمايته القويّه

يا بنات الفكر هاتي لي نوادرك الثمينة

في نبا سلمان بن عبدالعزيز أمشي جريّه

في سنام طويق يزرع لك من الياقوت عينه

في زاد وفيه شرب وفيه كن وفيه فيّه

جودته تغني الفقارى وارجحٍ خطلاً يمينه

لطمته تعمي عداه ونفح جوده مسفطيّه

طول الله في بقاه ومدد الله في سنينه

الخصال الطيبه في شيخ أهل نجد العذّيه

شايل الحمل الثقيل ومعتق النفس الرهينه

بالدليل وطايع ربه ومتبع نبيه

يا ولد قايد مسيرتنا وربان السفينه

الزعيم الفيصلي مرسي الحدود الفيصليه

صبح المديون قبل الفجر ثم ارتد دينه

قمته ست الركايب وار بعين بوارديه

لا يغدر ولا يخون ولا يحقر محاربينه

يرفع البيرق على وضح النقا والشمس حيّه

بعد ما سيطر على الخزان واستولى الخزينه

صوتوا بالحكم بين مقيبره والناصريه

كانت اقلوب أهلها شتى وكلٍ له ضغينه

في جهل وأعمالهم سلب ونهب وعنصريه

جاته الأسياد تعطيه الولا ومبايعنيه

بعد شافوا ضرب أبو تركي ومركاض العبيّه

كان في الشبه أربعين وكان به عشره بطينه

فأشهد إن عبدالعزيز الفيصلي ما فيه زيّه

سيدي قدام أجيك القلب ما يظهر كنينه

أتلزا بالعزوم اليوم والصبح وقفيّه

وعندكم يا بو فهد تبدا الظواهر والبطينه

انتوا اللي بعد رب البيت منصى للشكيّه

سيدي ترك الحقوق اللازمه ما هيب زينه

خص عند اللي يقول حقٍ علي وحق ليّه

إن بغيت أصد لا الصده عن الماجوب شينه

و إن بغيت أجود شحّن المصاري من يديّه

في وجهك ووجه أبوك أو جاه مكه والمدينه

و جاه من صام رمضان وجاه من حج الضحيّه

من قيادٍ عند أخس الناس ورّانا الغبينه

و الدهر يا كثر قشرانه وياقل أجوديّه

يا صلاة الله على من دين أهل الاسلام دينه

و السلام ورحمة الله وبركاته والتحيّه

ياوليفي دمعكم في غيابي ردّ لي

ياوليفي دمعكم في غيابي ردّ لي

وأدري انّ دمعتك خوفٍ عليّ ومن غلاي

أنت ممرضني وأشوف المرض فيكم وفيّ

الهبوب البارده منّك هبّت في حشاي

والله انّ كبدي عليكم عراويها أضميّ

والمشارب غير هرجتك ماتقطع ضماي

كيف تستغرب بطاي ومجييّ يوم أجيّ

منك اجيك أبدون رأيٍ وأروح ابدون رأي

ليلي أسهر به والا جاء النهار أشلى

شوّيمرتٍ أشلى ومرٍ يعاودني بلاي

وأنت سبّة كلّ شي ولا داويت شيّ

كيف ياقادر على داي ماتقدر دواي

بعد ما شتتوّ الفكر وأخليتو يديّ

كثرت أعلوم الشماميت وأفرحتو عداي

مابعد جاني من يوم التقو بي والديّ

ولابعد مرّ المحبين منّ حوّاء وجاي

لوّ خبر به حيّ يبكي على فقدان حيّ

كان يمدي من عرفني يشاركني عزاي

جعل يسقى يوم كان الهوى ماغير غيّ

فأول الرحله مثل مبتداك ومبتداي

 يالله ياللي بيدك الرزق وادراجه

يالله ياللي بيدك الرزق وادراجه

افتح لنا أبواب رزقك لا تخيبنا

فاحت علينانسيم المسك زعّاجه

والمسك جتنا ذعاذيعه وطيّبنا

برق الحيا يجذب المسني تليعاجه

وإلي جذب غيرنا للبرق جاذبنا

جينا يا سلطان ابوخالد لناحاجه

ولولا الرجا فيك مازاعت ركايبنا

جينا إل ليثٍ يلوح الطيب بحجاجه

نشكي على الله ونشكيله متاعبنا

نلح بقعا بليا كور وحداجه

حتى طويل المدى فضّا مزاهبنا

نستربيوت الندا عن كل هرّاجه

كنوزنا الصبر والشيمه رواتبنا

حتى لحقنا ضعافة وقت حواجه

ضعا فتٍ عند مثلك ما تعذربنا

وجينالبيتٍ رفيع الساس وادراجه

ما هو مباني زجاجٍ توها تبنا

كلٍ يروح ويجي ويعد ما واجه

واليوم حنّا عيالك وانت شايبنا

وإسلم عدد مايهيج البحربامواجه

وإقبل تحية ضيوفك يامعزبنا[1]

تعليق واحد

  1. يامرحبا ترحيبة معز لكم ياهـــــــل المرســـــال والغلى بزود
    أكتب في غلاكم بماء الذهب وأنتم غالين وهـــلا الــــــدار
    نسوغ حروف الشعر قدر ومعزة لكم وأنتــــم هل الجـــــــود
    لونظمت لكم من الشعر وقوافية بيوت غلاكم عندنا زهور
    ياهل المرسال نفتخر فيكم وبكل علــــــم فيـــه باع مفــــيد
    كل ركن من أركان المرسال علم يفيض وجمعه أحبه أخيار
    بقلم – أخوكم مبارك سالم الضرمان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى