اكثر المخلوقات الحية التي تسبب تغيرات في البيئة بالترتيب

كتابة: ابتسام مهران آخر تحديث: 03 أبريل 2022 , 21:44

اكثر المخلوقات الحية التي تسبب تغيرات في البيئة

تغيرت البيئة كثيرًا عن شكلها البدائي الذي خلقها الله سبحانه وتعالى عليها ، وتلك التغيرات تعود للعديد من العوامل وأغلبها تكون عائدة إلى المخلوقات الحية ، فجميع التغيرات التي تحدث على مر العصور يكون لها تأثير كبير وموجود بسبب تلك المخلوقات الحية ، ويقوم التعليم في المملكة العربية السعودية على عرض تلك الأمور الخاصة بالتغيرات التي تحدث في البيئة.

تُعد أكثر المخلوقات الحية التي تسبب تغيرات في البيئة هي الحيوانات ولكن يكون على رأسها الإنسان ، حيث أن الإنسان هو الحيوان الناطق العاقل ، والإنسان يقوم بالعديد من الأمور التي بالتأكيد تحدث تغيرات كثيرة في البيئة ، ومنها العمليات الحيوية والممارسات الحياتية التي يقوم لها الإنسان وتقوم بالتأثير على البيئة بالعديد من الطرق المباشرة والغير مباشرة ، حيث يُعد من الأمور أو العوامل التي تؤثر في البيئة وتكون مهمة لقيام حياة الأفراد هي الأكل والشرب والافتراس وكذلك صنع المسكن ، ويوجد أيضًا أمور تحدث تغير في البيئة ومهمة للقيام بحياة الإنسان هي عمليات الصيد الجائر ، وبعض العوامل الأخرى مثل التخريب والأمراض التي تكون ناتجة عن جميع تلك الأمور وهناك الكثير من العوامل الحيوية واللاحيوية التي تتحكم في النظام البيئي .

سوء استخدام الطبيعية

يؤدي الاستخدام السيء الذي يقوم به الإنسان للثروة النباتية والطبيعية إلى تهديد وجود الغطاء النباتي وبالتالي يؤدي إلى وجود العديد من المخاطر الأخرى ، وذلك لأن الإنسان يقوم بالعديد من الأنشطة المختلفة والتي يكون من شأنها أن تعمل على وجود وتشكيل خطر يهدد الحياة النباتية ، ومثال ذلك ممارسة الإنسان لأسلوب الرعي الجائر ، وأيضًا استخدامه الخطأ في توسيع مساحة الأراضي العمرانية على حساب الأراضي التي تستخدم في نمو النباتات الطبيعية ، والكثير من هذه الأمور التي يقوم بها الإنسان وتؤثر على البيئة الطبيعية.

وأيضًا من أهم الأمور التي تؤثر بالسلب على الغطاء النباتي هو سوء استعمال البشرية معه ، وذلك عن طريق تدمير الأوكسجين بالكوكب ، حيث أن التدمير بالغطاء النباتي يؤدي إلى حدوث الكثير من المشاكل ومنها الجفاف وانتشار الآفات النباتية والتصحر وحدوث انقراض للكثير من الحيوانات.

حيث أوضحت مؤشرات التنمية لعام 2016 ، التي كانت تتحدث عن التغير حول غطاء الأشجار على مدى ربع قرن مضى ، وأوضحت أن العالم قد خسر حوالي 1220000 كيلو متر مربع من مساحة الغابات مُنذ عام 1990م ، حيث أن قارة أمريكا الجنوبية قد خسرت حوالي 970 ألف كيلو متر مربع تقريبًا من مساحة غاباتها.

تغير المناخ أو التغير المناخي

التغير المناخي يُعتبر تغير طويل وذا تأثير كبير في معدل حالة الطقس الذي يحدث لمنطقة معينة ، وجميع التغيرات التي يمكن من خلالها حدوث عمليات ديناميكية للأرض مثل البراكين او سقوط نيازك وغيرهم يكون بسبب أمور مثل حالة الرياح ودرجات الحرارة وغيره ، ويوجد عدة أسباب تكون هي العامل الرئيسي في التغير المناخي ومنها ما يلي:

  • الثورات البركانية.
  • التلوث بجميع أنواعه الثلاث ، وهما البحري والبري والجوي.
  • رفع النشاط البشري لنسب غازات الدفيئة في الغلاف الجوي الذي أصبح يقوم يحبس المزيد من الحرارة.
  • الاستهلاك الزائد.

التلوث البيئي

يُعد التلوث البيئي هو دخول الملوثات إلى البيئة الطبيعية عن طريق الإنسان ، وذلك ما يُصيب الضرر الكبير بها ، وتُعد تلك الملوثات أما أنها تكون مواد طبيعية ولكنها تكون قد تجاوزت جميع المستويات المقبولة ، أو أن يكون ذلك التلوث مواد دخيلة على البيئة بمعنى أنها لا تكون موجودة ، وهذا التلوث لا يكون مقترن بالمواد الكيميائية فقك ولكنه يكون ممتد إلى التلوث بجميع أشكال الطاقة المختلفة ، مثل التلوث الحراري والتلوث الضوضائي وغيرهم من تلك أنواع التلوث البيئي.

من أبرز أنواع التلوث البيئي

يوجد ثلاثة أنواع تُعد هي من أبرز الأنواع التي تكون للتلوث البيئي ، نذكر تلك الأنواع فيما يلي:

أولًا التلوث الهوائي: وهذا النوع هو اختلاط الهواء بمواد أخرى كثيرة ضارة ، ومنها ثان أكسيد الكبريت وثان أكسيد الكربون ، والتلوث الهوائي يكون ناتج بسبب وجود النفايات السامة أو الدخان الناتج عن المصانع ، وهذا التلوث يكون من أصعب الأنواع التي يمكن التعامل معها ، والسبب في ذلك هو أنه لا يُمكن حثر جميع ذلك الهواء المتلوث والتعامل معه كأنه مادة مثله مثل جميع المواد الأخرى وذلك مثل التعامل مع تلوث التربة.

ثانيًا التلوث المائي: والتلوث المائي يُعد هو التلوث يكون بسبب وصول بعض المواد الصارة إلى المسطحات المائية ، وذلك مثل الأنهار والبحار والمحيطات وغيرهم ، وهذا التلوث في الغالب يكون بسبب وجود تسربات نفطية من مكررات النفط التي تكزن قريبة من المسطحات المائية والسواحل ، ومن الممكن أن يكون بسبب إفراغ نفايات المصانع الكبرى وكذلك الصغيرة داخل مياه المحيطات والبحار ، وذلك النوع يُعد من أخطر أنواع التلوث والسبب في ذلك هو أنه يؤدي إلى قتل الكائنات البحرية التي توجد في البحار والمحيطات والأنهار.

ثالثاً التلوث الضوضائي “النفسي”: والتلوث الضوضائي يكون هو الأصوات العالية المزعجة والتي دائمًا تكون غير مرغوب بها ، وهي تؤثر على صحة الإنسان ، وهذا التلوث يكون مرتبط بالتطور الصناعي ووسائل النقل وكذلك أنشطة البناء ، ومن أمثلتها القطارات والطائرات والسيارات وغيرها ، وأيضًا إنتاج اللحوم له تأثير كبير على استخدام موارد المياه والأراضي والطاقة الأحفورية وإزالة الغابات المطيرة.

اكثر المخلوقات الحية التي تسبب تغيرات في البيئة بالترتيب هي الحيوانات ، وأيضًا الإنسان يُعد أحد تلك المخلوقات الحية التي تسبب تغيرات في البيئة وذلك لأنه يُعد حيوان ناطق عاقل فيكون هو أشد خطورة وتأثير على البيئة ، وذلك يكون ناتج عن الكثير من العوامل والأسباب التي تؤدي إلى حدوث تلك التغيرات البيئية.[1]

المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: