ما هي الأوعية الدموية التي تحمل الدم بعيدًا عن القلب

كتابة: Sana Mallah آخر تحديث: 06 أبريل 2022 , 23:04

الأوعية الدموية التي تحمل الدم بعيدًا عن القلب

يتلقى الدماغ والأجزاء الأخرى في الجسم الدم من خلال الأوعية الدموية الرئيسية التي تحمل الدم بعيدًا عن القلب. الشرايين هي الأوعية الدموية التي تحمل الدم المؤكسج المحمل بالأكسجين بعيدًا عن القلب ما عدا الشرايين الرئوية التي تحمل الدم غير المؤكسج. تمتلك الشرايين جدران أكثر سمكًا من الأوردة كما تمتلك طبقة عضلية من أجل تدفق الدم. تعتبر الشرايين هي أكبر أنواع الأوعية الدموية الموجودة في الجسم.

الشريان الأبهر هو الشريان الأكبر في الجسم. يحمل الشريان الأبهر الدم من القلب إلى الأعضاء والأنسجة المختلفة في الجسم. تتفرع الشرايين في الجسم إلى فروع أصغر تسمى الشرينات وهي عبارة عن شرايين صغيرة. تغير حجم كل من الشرايين والشرينات ضروري من أجل الحفاظ على معدل ضغط الدم الطبيعي في الجسم.

 تشمل الشرايين التي تحمل الدم بعيدًا عن القلب كل من:

الشريان الرئوي: يحمل الشريان الرئوي الدم غير المؤكسج على عكس كل الشرايين الأخرى الموجودة في الجسم من الجانب الأيمن من القلب إلى الرئتين وذلك من أجل الحصول على إمدادات جديدة من الأكسجين.

الشريان الأبهر: الشريان الأبهر هو الشريان الأساسي الذي يحمل الدم المؤكسج المحمل بالأوكسجين من الجانب الأيسر من القلب إلى الأعضاء والأنسجة في الجسم.

الشرايين التاجية: الشرايين التاجية هي من الشرايين المهمة المسؤولة عن إمداد عضلة القلب بالدم والأكسجين والعناصر المغذية. حيث تحمل الشرايين التاجية الدم المحمل بالأكسجين من الشريان الأبهر إلى عضلة القلب والتي يجب أن يكون لها إمداد خاص بها حتى تعمل. تتكون الشرايين التاجية من الشريان التاجي الأيمن والشريان التاجي الأيسر. يعمل كل من الشريان التاجي الأيمن والشريان التاجي الأيسر وفروع هذه الشرايين على توصيل الدم إلى كل حجرات القلب.[3]

ما هي الأوعية الدموية

الأوعية الدموية هي المسؤولة عن نقل الدم خلال الجسم. تساعد الأوعية الدموية في توصيل الأوكسجين إلى الأعضاء والأنسجة الحيوية في الجسم بالإضافة إلى إزالة الفضلات. تشمل الأوعية الدموية كل من الشرايين، والأوردة، والشعيرات الدموية. يضخ القلب الدم عبر الأوعية الدموية التي تحمل الدم إلى ومن كل أجزاء الجسم.

يبلغ طول الأوعية الدموية من الشرايين والأوردة والشعيرات الدموية حوالي 60000 ميل أي ضعف مساحة محيط الكرة الأرضية. يتدفق الدم بشكل مستمر عبر الأوعية الدموية الموجودة في الجسم. تتمثل وظيفة الأوعية الدموية في توصيل الدم إلى الأعضاء والأنسجة في الجسم من أجل تزويدها بالأكسجين والمغذيات الضرورية لعملها بشكل صحيح. كما تحمل الأوعية الدموية أيضًا الفضلات وثنائي أكسيد الكربون بعيدًا عن الأعضاء والأنسجة.[1]

أنواع الأوعية الدموية

عندما ينبض القلب، يضخ الدم عبر الأوعية الدموية في جهاز الدوران. هذه الأوعية الدموية هي عبارة عن أنابيب عضلية مرنة تحمل الدم بعيدًا عن القلب إلى كل جزء من أجزاء الجسم.

يحتل الدم أهمية كبيرة في الجسم. بالإضافة إلى نقل الأوكسجين من الرئتين والمغذيات إلى كل أعضاء الجسم، ينقل الدم الفضلات من الجسم مثل ثنائي أكسيد الكربون من الأعضاء والأنسجة. هذا الأمر ضروري من أجل البقاء على قيد الحياة وتعزيز صحة جميع الأعضاء والأنسجة في الجسم.

في الحقيقة، هناك ثلاثة أنواع أساسية من الأوعية الدموية:

الشرايين: الشرايين هي المسؤولة عن نقل الدم الغني بالأكسجين بعيدًا عن القلب إلى كل الأعضاء والأنسجة في الجسم. تتفرع الشرايين داخل الجسم إلى عدة فروع أصغر حيث تحمل الدم من القلب إلى الأعضاء.

الشعيرات الدموية: الشعيرات الدموية هي الأوعية الدموية الرقيقة والصغيرة الواصلة بين الشرايين والأوردة. تسهل الجدران الرقيقة في الشعيرات الدموية من تبادل الأكسجين والمغذيات وثنائي أكسيد الكربون والفضلات الأخرى بين الخلايا.

الأوردة: الأوردة هي الأوعية الدموية المسؤولة عن نقل الدم من الأعضاء والأنسجة المختلفة في الجسم إلى القلب. الدم الوريدي هو دم منزوع الأكسجين ومحمل بالفضلات من أجل التخلص منها من الجسم. تصبح الأوردة أكبر كلما اقتربت من القلب. الوريد الأجوف العلوي هو من أكبر الأوردة وهو مسؤول عن نقل الدم من الرأس والذراعين إلى القلب أما الوريد الأجوف السفلي فهو الوريد المسؤول عن نقل الدم من البطن والساقين إلى القلب.

كيف ينتقل الدم عبر الأوعية الدموية

يعمل كل من الجانب الأيمن والأيسر من القلب معًا. تتكرر العمليات التالية مرارًا وتكرارًا من أجل السماح للدم بالتدفق بشكل مستمر عبر الأوعية الدموية إلى القلب والرئتين والجسم.

الجانب الأيمن من القلب

  • يعود الدم الفقير بالأكسجين إلى القلب عبر وريدين كبيرين هما الوريد الأجوف العلوي والوريد الأجوف السفلي إلى الاذين الأيمن.
  • يتدفق الدم من الأذين الأيمن إلى البطين الأيمن عند تقلص الأذين عبر الصمام ثلاثي الشرف المفتوح.
  • ينغلق الصمام ثلاثي الشرف عند امتلاء البطين الأيمن من أجل منع عودة الدم إلى الأذين الأيمن عند تقلص البطين.
  • يتدفق الدم عبر الصمام الرئوي عند تقلص البطين إلى الشريان الرئوي ومن ثم إلى الرئتين من أجل الحصول على الأكسجين.
  • يعود الدم المؤكسج إلى القلب عبر الأوردة الرئوية.

الجانب الأيسر من القلب

  • يعود الدم المحمل بالأكسجين إلى القلب عبر الأوردة الرئوية من الرئتين إلى الأذين الأيسر.
  • يتدفق الدم من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر عند تقلص الأذين عبر الصمام التاجي المفتوح.
  • ينغلق الصمام التاجي عند امتلاء البطين الأيسر من أجل منع عودة الدم إلى الأذين الأيسر عند تقلص البطين.
  • يتدفق الدم عبر الصمام الأبهري عند تقلص البطين إلى الشريان الأبهر ومن ثم إلى الأعضاء والأنسجة في الجسم.[2]

الفرق بين الشرايين والأوعية الدموية الأخرى

الشرايين والأوردة
تحمل الشرايين الدم بعيدًا عن القلب إلى الأعضاء والأنسجة المختلفة في الجسم، في حين تحمل الأوردة الدم من الأعضاء والأنسجة المختلفة في الجسم إلى القلب. تحمل الشرايين الدم المؤكسج في حين تحمل الأوردة الدم غير المؤكسج باستثناء الأوعية الدموية الرئوية حيث تحمل الشرايين الرئوية الدم غير المؤكسج وتحمل الأوردة الرئوية الدم المؤكسج. علاوًة على ذلك، تحوي الشرايين جدران سميكة مع أنسجة عضلية. أما الأوردة فلها جدران أرق وذلك لأن الضغط في الأوردة أقل من الضغط في الشرايين.

الشرايين والشعيرات الدموية
تحمل الشرايين الدم من القلب إلى الأعضاء والأنسجة المختلفة في الجسم، أما الشعيرات الدموية فهي تحمل الدم بين الشرايين والأوردة. الشرايين هي أكبر الأوعية الدموية وأسمك الأوعية الدموية أيضًا. أما الشعيرات الدموية فهي أصغر الأوعية الدموية. تتوضع الشرايين عميقًا في الجسم في حين تتوضع الشعيرات الدموية داخل الأنسجة في كل أنحاء الجسم.[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى