ماهي الصفة السائدة ؟ .. وما يرمز لها

كتابة: Abeer mahdey آخر تحديث: 15 مايو 2022 , 18:03

الصفة الوراثية التي تمنع صفة أخرى من الظهور تسمى الصفة السائدة

إن الصفة الوراثية التي تمنع صفة أخرى من الظهور تسمى الصفة السائدة وهي صفة وراثية تتناقل بين الأفراد من الوالدين إلى الأبناء وتشمل العديد من الصفات الوراثية التي يمتلكها أي إنسان، حيث تشير الوراثة إلى انتقال السمات، والخصائص عبر الجينات من جيل (أحد الوالدين) إلى الجيل الآخر (النسل)، وهو ما يعرف بالوراثة وعلم الوراثة هو فرع من فروع العلم الذي يدرس الحمض النووي، والجينات، والتنوع الجيني، والوراثة في الكائنات الحية.

ما هي الصفة السائدة

إن الجين السائد أو السمة السائدة هي خاصية، أو صفة يتم توريثها إلى النسل من أحد الوالدين، من خلال أليل سائد (الأليلات: هي الأشكال البديلة للجينات)، وتشمل السمات ميزات مثل لون العين، ولون الشعر، والقابلية للإصابة ببعض الأمراض المنقولة وراثيًا، حتى أنها تشمل ملامح الوجه، والدمامل، والنمش، توجد في الغالب في نواة الخلايا، يحملون المعلومات الوراثية في شكل خلايا)، لدى كل إنسان 23 زوج من الكروموسومات، أي 46 كروموسوم، تحتوي هذه الكروموسومات على آلاف الجينات التي ترمز للبروتينات التي تعبر عن جميع الخصائص البيوكيميائية، والفيزيائية للكائن الحي وتتحكم فيها، هذه المجموعة من الجينات، هي النمط الجيني للكائن الحي، يوجد داخل كل كروموسوم نسختان من كل جين، يحمل كل كروموسوم نفس الجين في نفس الموضع بحيث يتم الإقتران بينهما، وقد يحتوي كل موضع على نسختين مختلفتين من نفس الجين، أحدهما من الأب، والآخر من الأم، وكل نسخة بديلة من الجين تسمى (أليل)،

الصفة السائدة يرمز لها

إن الصفة السائدة أو المسيطرة يشار إليها بالحروف الكبيرة مثل حرف (A)، أما في حالة أن الفرد يحمل نفس الأليلين للجين، أي أنهما متماثلان لهذا الجين يكون رمزه مثل: (AA)، أما إذا كان الفرد يحمل أليلين مختلفين للجين، فيكون متغاير الزيجوت بالنسبة للجين مثل (Aa)، وإليك أمثلة على الصفات السائدة:

  • يعتبر الشعر الداكن أليل سائد، على عكس الشعر الأشقر، والأحمر.
  • الشعر المجعد صفة سائدة، أما الشعر الأملس فهو أليل متنحي.
  • الصلع من السمات السائدة.
  • وجود منابت الشعر على شكل V سمة سائدة.
  • النمش، والذقن المشقوقة، والدمامل، سمات سائدة.
  • العيون اللوزية سمة سائدة، على عكس العيون المستديرة، فهي أليل متنحي.
  • شحمة الأن المنفصلة ناتجة عن جين سائد، أما الشحمة المرفقة، أو المتصلة فهي متنحية.
  • إستخدام اليد اليمنى سمة سائدة، واليد اليسرى متنحية.
  • القدرة على دحرجة اللسان، أو لفه، سمة سائدة.
  • تسود العيون البنية على العيون الزرقاء.
  • الأصابع المكففة سمة سائدة، وهي أن يحتوي كف اليد 6 أصابع، بدلًا من 5.
  • الرؤية اللابؤرية تسود على الرؤية العادية.

أمثلة على السيادة المشتركة

  • تزاوج الزهور مختلفة النمط الجيني
  • فصائل الدم

كان عمل جريجور مندل على نباتات البازلاء بسيطًا، جاء كل جين في نسختين مختلفتين فقط، وكان لهذه الأليلات علاقات هيمنة بسيطة، وواضحة، حيث تغلب الأليل السائد على الأليل المتنحي لتحديد مظهرالنبات، ولكن اليوم نعلم جيدًا أن الأليلات لا تتصرف بمثل هذه البساطة كما في تجارب مندل على نبات البازلاء، قد يكون لأزواج الأليل مجموعة متنوعة من العلاقات المهيمنة، أي أنه قد لا يخفي الأليل، الأليل الآخر بشكل كامل في زوج الزيجوت المتغاير، تظهر الجينات بعض التعقيدات، ليست مباشرة وبسيطة كما في حبوب البازلاء، حتى أن الصفات السائدة قد تكون سائدة سيادة تامة، أو ناقصة، أو سيادة مشتركة، ويمكن تعريف الهيمنة المشتركة كما يأتي:

السيادة المشتركة هي الحالة التي يظهر فيها النسل متشابهًا مع كلًا من الوالدين، وهذا نتاج مزج الأليلات، بدلًا من طغيان أحدهما على الآخر، فيبدو النمط الظاهري كمزيج بين نمطين ظاهريين،في الكائنات الحية أحادية الصيغة الصبغية، والمزدوجة الصبغيات، تنشأ الأليلات الجديدة عن طريق طفرات عفوية، تؤدي هذه الطفرات إلى تغيير في تسلسل الأحماض الأمينية، مما يؤدي إلى إنتاج أليلات متعددة، تتحد الأليلات المتعددة بعدة طرق، وتنتج العديد من الأنماط الظاهرية المختلفة، تسمى الكائنات التي تحتوي على نسختين من كل جين، ويمكنها التعبير عن أليلين في وقت واحد، كائنات ثنائية الصبغيات، وتحتوي الكائنات الحية، والخلايا ذات الصيغة الصبغية على نسخة جينية واحدة فقط، ولكن مازال بإمكان أفراد المجتمع الواحد إمتلاك العديد من الأليلات، و فيما يلي أمثلة على السيادة المشتركة ما يأتي:

تزاوج الزهور مختلفة النمط الجيني :  ينتج عن تزاوج بين الزهور الحمراء (النمط الجيني RR)، والأزهار البيضاء (النمط الجينيrr)، أزهار وردية (النمط الجيني Rr)، وهذا ما يطلق عليه الهيمنة غيرالكاملة، ويمكن أن يؤدي الجين السائد إلى ظهور كلتا الميزتين في نفس الوقت، على سبيل المثال زهرة بيضاء بها بقع حمراء، أو العكس.

فصائل الدم :  إن فصيلة الدم مثال واضح على تعدد الأليلات، فالجين الذي يتحكم في فصائل الدم البشرية A،B،O يحتوي على ثلاثة أليلات يتم تمثيل فصيلة الدم بالحرف الأول (للغلوبين المناعي)، الأليل A،B، سائد، أما الأليل O فهو متنحي، ونظرًا لأن الأليل AوB، لهما سيادة مشتركة، فعندما يرث نسل كلًا من الأليلين السائدين، سوف يتم التعبير عنهما فصيلة الدم (AB)، وعندما يرث النسل أليل سائد، مع أليل متنحي، مثل A مع o، فيتم التعبير عن فصيلة الدم بالأليل السائد فقط (A)، وذلك لأن الأليل المتنحي O يمثل غياب المستضدات، لذا فعندما يرث شخص أليلين متنحيين، لا يتم التعبير عن أي مستضدات، فيؤدي ذلك لفصيلة الدم (O).[3]

قارن بين الصفة السائدة والصفة المتنحية

إن كنت تساءلت من قبل عن سبب الشبه الكبير بينك وبين والديك، أو باقي أفراد عائلتك، فلعلك علمت في وقت ما أن هذا الشبه هو نتاج إنتقال سمات الآباء إلى النسل، من خلال ما يعرف بالجينات، والجين هو الوحدة الأساسية للوراثة، يتكون من سلسلة من (الحمض النووي): وهي المادة الوراثية، ويناول علم الوراثة هذه العملية بالكامل، ولكن هل تساءلت يومًا عن سبب اكتسابك لصفةٍ ما دون الأخرى؟ لماذا شعرك داكنًا مثل والدك، ولم ترث شعر أمك الأشقر؟ هذا ببساطة هو نتيجة الصفات السائدة والمتنحية، حيث أنه في الأنواع التي تتكاثر جنسيًا يكون لكل فرد زوجان من الكروموسومات (وهي هياكل شبيهة بالخيوط، تتكون من الأحماض النووية DNA، والبروتينات، وكل نسخة بديلة من الجين تسمى أليل، وتأتي الأليلات في شكلين، متنحي ومسيطر، يشار للمتنحي بالحروف الصغيرة مثل (a)، ويشار للمسيطر، أو السائد كما يطلق عليه بالحروف الكبيرة مثل (A)، إذا كان الفرد يحمل نفس الأليلين للجين، فهما متماثلان لهذا الجين مثل: (AA أو،aa) سواء كانت الأليلات متنحية، أو سائدة، أما إذا كان الفرد يحمل أليلين مختلفين للجين، فيكون متغاير الزيجوت بالنسبة للجين، وإليك الفرق بينهما:

  • الصفات السائدة :

وجود أليل سائد، يضمن ظهوره في النسل، سواء في حالة أن الأليل الآخر سائد فتكون صفة سائدة متماثلة، ويشار إليها بحرفين كبار مثل: (AA)، أو يكون أحد الأليلين متنحي فتكون صفة سائدة متغاية الزيجوت، يتم التعبير عنها بحرف كبير للأليل السائد، وحرف صغير للأليل المتنحي بهذا الشكل: (ِAa).

  • الصفات المتنحية :

لا تظهر السمة المتنحية في النسل، إلا إذا كان له نسختان من الأليل المتنحي الذي يرمز إلى السمة، فيكون زيجوت متماثل متنحي مثل (aa)، وسوف تظهر دائمًا السمة المهيمنة، أو السائدة إذا كان الأليل السائد موجودًا حتى إذا كانت هناك نسخة واحدة منه، سواء كان متماثل الزيجوت السائد (AA)، أو متغاير الزيجوت السائد (aa).[1]،[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى