خلفيات اللغة العربية للتصميم

كتابة: خلود صلاح آخر تحديث: 06 يونيو 2022 , 02:34

خلفيات عن اللغة العربية

إن اللغة العربية هي لغة القرآن الكريم، ولذا فهي اللغة الأم، كما أنها من أعرق اللغات وأغناها، إذ أن ألفاظها تستطيع التعبير عن كل شيء، وفي التالي خلفيات اللغة العربية للتصميم:

خلفيات اللغة العربية للتصميم خلفيات اللغة العربية للتصميم خلفيات اللغة العربية للتصميم خلفيات اللغة العربية للتصميم خلفيات اللغة العربية للتصميم خلفيات اللغة العربية للتصميم خلفيات اللغة العربية للتصميم خلفيات اللغة العربية للتصميم خلفيات اللغة العربية للتصميم خلفيات اللغة العربية للتصميم

خلفيات اللغة العربية للاطفال

يبدأ الأطفال في تعلم اللغة العربية في مرحلة مبكرة من حياتهم، وقد يشعرون بالغرابة لتعلم أشياء جديدة بالنسبة إليهم، ولذا يُمكن جعلهم يحبون اللغة من خلال بعض الصور الطفولية، وفي التالي خلفيات اللغة العربية للاطفال:

 

خلفيات اللغة العربية للاطفال خلفيات اللغة العربية للاطفال خلفيات اللغة العربية للاطفال خلفيات اللغة العربية للاطفال خلفيات اللغة العربية للاطفال خلفيات اللغة العربية للاطفال خلفيات اللغة العربية للاطفال خلفيات اللغة العربية للاطفال خلفيات اللغة العربية للاطفال خلفيات اللغة العربية للاطفال

عبارات عن اللغة العربية

يتحدث العديد من الأشخاص على كوكب الأرض باللغة العربية، إذ أنها لغة القرآن الكريم، أي أنه واجب على كل مسلم أن يستطيع قراءتها، حتى ولو كانت المصاحف متوفرة بلغات مختلفة، إلا أن لغتها الأساسية هي اللغة العربية، وفي التالي بعض العبارات عن اللغة العربية:

  • رغم مرور الزمان إلا أن اللغة العربية حافظت على قواعدها وجوهرها، إلى جانب محافظتها على تاريخها وهويتها.
  • إن العربيّ ليس من كان من أم وأب عرب، ولكن كل من تحدث لسانه بالعربية فهو عربيّ.
  • إن أرقى لغات العالم وأغناها هي اللغة العربية، فهي تشتمل على كافة وسائل التعبير في كلماتها.
  • تتميز العربية باختلاف كلماتها، مفرداتها ومعانيها، فأصبحت متربعة على عرش كل اللغات.
  •  إن اللغة العربية لغة مكتملة من كل الجهات، فقد تصور لنا صورة كاملة من مجرد الكلمات.
  • قد تلمس اللغة العربية كل ما في القلب من مشاعر، تُعبر عن كل ما يدور في خاطر البشر.

عبارات عن اللغة العربية مزخرفة

تتميز اللغة العربية بكثرة خطوطها، فمنها الخط العثماني، الخط الديواني، الخط الكوفي، وغيرها الكثير، ومن بينها ما هو مزخرف وجذاب، وفي التالي بعض العبارات عن اللغة العربية مزخرفة:

  • رغم مرور الہٰزمان إلہٰا أن الہٰلہٰغة الہٰعربٰٰيٰة حہٰافہٰظتہٰ علہٰي قواعدها وجوهرها، إلہٰي جانبٰٰ محہٰافہٰظتہٰها علہٰي تہٰاريٰخها وهويٰتہٰها.
  • إن آلُِعٍرٍبَيّ لُِيس من ڪآن من أم وُأبَ عٍرٍبَ، وُلُِڪن ڪلُِ من تحٍدِث لُِسآنهـ بَآلُِعٍرٍبَية فُهـوُ عٍرٍبَيّ.
  • إن أرٍقٌﮯ لُِغآت آلُِعٍآلُِم وُأغنآهـآ هـي آلُِلُِغة آلُِعٍرٍبَية، فُهـي تشُتملُِ عٍلُِﮯ ڪآفُة وُسآئلُِ آلُِتعٍبَيرٍ فُي ڪلُِمآتهـآ.
  • تتميزْ آلُِعٍرٍبَية بَآخـتلُِآفُ ڪلُِمآتهـآ، مفُرٍدِآتهـآ وُمعٍآنيهـآ، فُأصبَحٍت مترٍبَعٍة عٍلُِﮯ عٍرٍشُ ڪلُِ آلُِلُِغآت.
  • إن آلُِلُِغة آلُِعٍرٍبَية لُِغة مڪتملُِة من ڪلُِ آلُِجٍهـآت، فُقٌدِ تصوُرٍ لُِنآ صوُرٍة ڪآملُِة من مجٍرٍدِ آلُِڪلُِمآت.
  • قٌدِ تلُِمس آلُِلُِغة آلُِعٍرٍبَية ڪلُِ مآ فُي آلُِقٌلُِبَ من مشُآعٍرٍ، تُعٍبَرٍ عٍن ڪلُِ مآ يدِوُرٍ فُي خـآطُرٍ آلُِبَشُرٍ.

عبارات عن اليوم العالمي للغة العربية

يتم الاحتفال بلغتنا العربية في يوم اللغة العربية العالمي كل عام، ويوافق هذا اليوم 18 من ديسمبر، ويكون الاحتفال بذكر مميزاتها، قول بعض الأشعار والقصائد أو العبارات عنها، وفي التالي عبارات عن اليوم العالمي للغة العربية:

  • يحق لكل من يتحدث بلسان عربي أن يعتز بلغته ويحتفل بها في هذا اليوم، ويكفينا أنها لغة القرآن الكريم.
  • إن أول ما أنزله الله تعالى على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم هو (أقرأ)، ولذا فإنه لشرف لنا أن نقرأ بالعربية كما وصانا الله عز وجل، فلنحتفل بيوم لغتنا العالمي.
  • إن اللغة العربية لغة أصيلة، لم تؤخذ عن أي لغة أخرى، لذا يجب علينا أن نعتز بها، ونحتفل بيومها خير احتفال، كل عام ولغتنا العربية بخير.

قصائد عن اللغة العربية

من أجمل القصائد التي قيلت عن اللغة العربية هي قصيدة الشاعر الإماراتي حمد بن خليفة بوشهاب (اللغة العربية)، وفي التالي كلمات القصيدة: [1]

لغة القرآن يا شمس الهدى

صانك الرحمن من كيد العدى

هل على وجه الثرى من لغة

أحدثت في مسمع الدهر صدى

مثلما أحدثته في عالم

عنك لا يعلم شيئاً أبداً

فتعاطاك فأمسى عالم

بك أفتى وتغنى وحدا

وعلى ركنك أرسى علمه

خبر التوكيد بعد المبتدا

أنت علمت الألى أن النهى

هي عقل المرء لا ما أفسدا

ووضعت الاسم والفعل ولم

تتركي الحرف طليقاً سيدا

أنت من قومت منهم ألسن

تجهل المتن وتؤذي السندا

بك نحن الأمة المثلى التي

توجز القول وتزجي الجيدا

بين طياتك أغلى جوهر

غرد الشادي بها وانتضدا

في بيان واضح غار الضحى

منه فاستعدى عليك الفرقدا

نحن علمنا بك الناس الهدى

وبك اخترنا البيان المفردا

وزرعنا بك مجداً خالد

يتحدى الشامخات الخلدا

فوق أجواز الفضا أصداؤه

وبك التاريخ غنى وشدا

ما اصطفاك الله فينا عبث

لا ولا اختارك للدين سدى

أنت من عدنان نورٌ وهدى

أنت من قحطان بذل وفدا

لغة قد أنزل الله به

بينات من لدنه وهدى

والقريض العذب لولاها لم

نغم المدلج بالليل الحدا

حمحمات الخيل من أصواته

وصليل المشرفيات الصدى

كنت أخشى من شبا أعدائه

وعليها اليوم لا أخشى العدا

إنما أخشى شبا جُهاله

من رعى الغي وخلى الرشدا

يا ولاة الأمر هل من سامع

حينما أدعو إلى هذا الندا

هذه الفصحى التي نشدو به

ونُحيي من بشجواها شدا

هو روح العرب من يحفظه

حفظ الروح بها والجسدا

إن أردتم لغة خالصة

تبعث الأمس كريماً والغدا

فلها اختاروا لها أربابه

من إذا حدث عنها غرّدا

وأتى بالقول من معدنه

ناصعاً كالدُر حلى العسجدا

يا وعاء الدين والدنيا مع

حسبك القرآن حفظاً وأدا

بلسان عربي، نبعه

ما الفرات العذب أو ما بردى

كلما قادك شيطان الهوى

للرّدى نجاك سلطان الهدى

كما كتب العديد من الشعراء عن لغة الضاد، وهو الاسم الذي تشتهر به اللغة العربية، وقد سُميت بهذا الاسم نظرًا لأنها اللغة الوحيدة في العالم التي تحتوي على صوت حرف الضاد، ومن بين هؤلاء الشعراء العظماء تفرد الشاعر السوري عبد الرزاق حمدو الدرباس بكتابة قصيدته (في رحاب الضاد) والتي تحدث فيها بكل فخر واعتزاز عن لغته العربية، وفي التالي كلمات القصيدة: [2]

بكِ تاجُ فخري و انطلاقُ لساني

و مرورُ أيامي و دفءُ مكاني

لغة الجدودِ و دربُنا نحوَ العُلا

و تناغمُ الياقوتِ و المَرجان ِ

هي نورسُ الطهرِ الذي ببياضِهِ

يعلو الزُّلالُ ملوحةَ الخلجان ِ

رفعَتْ على هام ِالفخارِ لواءَها

بالسيفِ و الأقلامِ و البنيان ِ

من إرْث “مربدِها” و سوق ِ” عُكاظِها”

جذرٌ يغذّي برعمَ الأغصان ِ

من ثغْر ِ”عبلتِها” و بَيْن ِ”سُعادِها”

تهمي دموعُ العاشق ِالولهان ِ

قفْ في رحاب ِالضادِ تكسبْ رفعةًً

فمجالُها بحرٌ بلا شُطآن ِ

اللهُ أكرمَها و باركَ نطقَها

فأرادَها لتَنَزُّل ِالقرآن ِ

” اقرأْ ” فمفتاحُ العلوم ِقراءةٌ

عمَّتْ بشائرُها على الأكوان ِ

عِلمٌ و فكْرٌ ، حكمةٌ و مواعظ ٌ

فقْهٌ و تفسيرٌ، و سِحْرُ بيان ِ

و عَروضُها نغمُ العواطف ِو الهوى

و مآترٌ تبقى مدى الأزمان ِ

عربيةٌ ، و العرْبُ أهلُ مضافةٍ

و فصاحةٍ و مروءةٍ و طِعان ِ

عربيةٌ ، و المصطفى أرسى بها

منهاجَ صرْح ٍثابت ِالأركان ِ

فغدَتْ على الأيام ِ صوتَ حضارةٍ

تسمو بنورِ العلم ِو الإيمان ِ

هيَ في حنايا الروح نبْضةُ خافقي

و من المحبَّة صدقُها المتفاني

لا تهجرُوها فهي حِصْنٌ ثباتِنا

و خَلاصُنا من خيبة ِالخُسْران ِ

و خُلاصةُ القول ِالطويل ِعبارةٌ

سارتْ بمعناها خُطَا الرُّكبان ِ:

ما بَرَّ قومٌ أمَّهمْ و لسانَهمْ

إلا و حازُوا السَّبقَ في المَيدان ِ

و إذا أهَانُوها فإنَّ مصيرَهم ْ

عَيْشُ الهَوان ِو ذلَّةُ الخِذلان ِ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى