كيف يمكن معرفة أن منطقة ما تعاني من تلوث الهواء

كتابة: ماريان ابونجم آخر تحديث: 25 مايو 2022 , 20:03

كيفية معرفة أن منطقة ما تعاني من تلوث الهواء

  • إحصاءات تلوث الهواء.
  • التأثيرات الصحية.
  • تأثيرات بيئيه.

إحصاءات تلوث الهواء: في الولايات المتحدة قد تجمع وكالة حماية البيئة (EPA) إحصاءات تلوث الهواء، من الهام دراسة هذه الإحصائيات لأنها توضح مدى تلوث الهواء في أماكن متنوعة في كل أنحاء البلاد، بصورة عام تعكس الإحصائيات مستويات ستة ملوثات وهي الأوزون وثاني أكسيد النيتروجين وثاني أكسيد الكبريت وأول أكسيد الكربون والرصاص والجسيمات، كما هناك حدود قصوى مسموح بها لكل ملوث.

التأثيرات الصحية: يمكن أن يؤدي تلوث الهواء في آثار صحية طويلة الأمد وقصيرة الأمد، لقد وجد أن كبار السن والأطفال الصغار أكثر تأثراً بتلوث الهواء، وقد تشتمل الآثار الصحية قصيرة الأمد تهيج العين والأنف والحنجرة والصداع وردود الفعل التحسسية والتهابات الجهاز التنفسي العلوي، بعض الآثار الصحية طويلة الأمد هي سرطان الرئة وتلف الدماغ وتلف الكبد وتلف الكلى وأمراض القلب وأمراض الجهاز التنفسي.

تأثيرات بيئيه: ويؤدي تلوث الهواء في تلف المحاصيل والحيوانات والغابات والمسطحات المائية، كما يساعد في استنفاد طبقة الأوزون التي تحمي الأرض من أشعة الشمس فوق البنفسجية، أن التأثير السلبي هو آخر لتلوث الهواء هو تكوين المطر الحمضي الذي يضر الأشجار والتربة والأنهار والحياة البرية، وهناك بعض الآثار البيئية الأخرى لتلوث الهواء هي الضباب، وزيادة المغذيات، وتغير المناخ العالمي.[1]

الاسباب التي تؤدي إلى تلوث الهواء

  • البناء والهدم.
  • استخدام المنتجات الكيماوية والاصطناعية.
  • الحرق المكشوف لنفايات القمامة

البناء والهدم: خلال حركة عمل الهواء النظيف، سجل المجلس المركزي لمكافحة التلوث (CPCB) أكبر عدد من شكاوى تلوث الهواء في دلهي NCR نتيجة لتلوث البناء وأنشطة الهدم، مع ارتفاع عدد السكان في المدينة، يعتبر البناء والهدم جزءًا من مرحلة التطوير المستمرة للعاصمة الوطنية، تتسبب الكثير من مواقع البناء والمواد الخام مثل الطوب والخرسانة في حدوث ضباب وهواء ملوث مما يشكل خطورة على الناس وخاصة الأطفال وكبار السن.

استخدام المنتجات الكيماوية والاصطناعية: عند الحديث عن تلوث الهواء، فإننا نعد دائمًا تلوث الهواء الخارجي خطيرًا على الحياة ولكننا لا نتحدث أبدًا عن تلوث الهواء الداخلي، وتؤدي المنتجات المنزلية بتلوث الهواء الداخلي وهو أكثر ضررًا بعشر مرات من تلوث الهواء الخارجي، وتعد المركبات العضوية المتطايرة (VOCs) الموجودة في الدهانات والمنظفات ومنتجات العناية الشخصية مثل العطور ومزيلات العرق سببًا لمشاكل صحية معروفة، تعد المخاطر مثل الربو أو غيرها من مشاكل الجهاز التنفسي وأمراض الرئة من المشكلات الأخرى التي بسبب الاستنشاق جودة هواء المنزل الرديئة.

الحرق المكشوف لنفايات القمامة: يعتبر حرق القمامة في الهواء الطلق أكثر ضررًا على الصحة والبيئة مما قد يعتقده المرء. وبحسب Engage EPW، ويؤدي تلوث هواء دلهي في اختناق الصحة العامة، وقد يؤدي التعرض للنفايات المحترقة في الهواء الطلق إلى مخاطر صحية خطيرة بما في ذلك السرطان ومشاكل الكبد وضعف جهاز المناعة والوظائف الإنجابية، يمكن أن يؤثر أيضًا على تطور الجهاز العصبي.[6]

من هو المعرض لخطر تلوث الهواء

  • الأشخاص المصابون بأمراض الرئة مثل الربو والتهاب الشعب الهوائية المزمن وانتفاخ الرئة ومرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • الرضع والأطفال الصغار.
  • الأشخاص الذين يعملون أو يمارسون الرياضة في الهواء الطلق.
  • الاشخاص البالغون فوق 65 سنة.
  • الأشخاص المصابون بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • الناس الذين يعيشون في فقر ويفتقرون إلى الرعاية الصحية.
  • الأشخاص الذين يدخنون أو يتعرضون للتدخين بشكل غير مباشر.
  • الأشخاص الذين يعملون في المهن التي يكون فيها التعرض العالي للهواء الملوث.
  • الأشخاص الذين يقضون الكثير من الوقت بالقرب من الطرق المزدحمة.[2]
  •  النساء الحوامل فقد يرتبط التعرض لمستويات عالية من تلوث الهواء لفترات مما سيؤدي لبنتائج سلبية مثل انخفاض الوزن عند الولادة أو الولادة المبكرة.

طرق تحد من تلوث الهواء

  • تقنيات نظيفة تقلل انبعاثات المداخن الصناعية.
  • مصادر للطاقة نظيفة.
  • تحسين كفاءة الطاقة في المباني.
  • أنواع الوقود منخفضة الانبعاثات ومصادر الطاقة المتجددة الخالية من الاحتراق.
  • إدارة النفايات البلدية والزراعية.
  • البناء والهدم.
  • استخدام المنتجات الكيماوية والاصطناعية.

في الصناعة: تقنيات نظيفة تقلل انبعاثات المداخن الصناعية ؛ تحسين إدارة النفايات الحضرية والزراعية ، بما في ذلك التقاط غاز الميثان المنبعث من مواقع النفايات كبديل للحرق (لاستخدامه كغاز حيوي).

مصادر الطاقة النظيفة: ضمان الوصول إلى حلول طاقة منزلية نظيفة ميسورة التكلفة للطبخ والتدفئة والإضاءة، التحول إلى طرق نظيفة لتوليد الطاقة ؛ إعطاء الأولوية لشبكات النقل الحضري السريع والمشي وركوب الدراجات في المدن وكذلك الشحن بين المدن بالسكك الحديدية وسفر الركاب ؛ التحول إلى مركبات ديزل ثقيلة أكثر نظافة ومركبات ووقود منخفض الانبعاثات ، بما في ذلك الوقود الذي يحتوي على نسبة منخفضة من الكبريت .

من خلال التخطيط الحضري: تحسين كفاءة الطاقة داخل المباني وجعل المدن أكثر خضرةً، وبالتالي رفع الكفاءة في استخدام الطاقة.

لتوليد الطاقة: زيادة استعمال أنواع الوقود قليلة الانبعاثات ومصادر الطاقة المتجددة الخالية من الاحتراق وهي مثل الطاقة الشمسية أو طاقة الرياح أو الطاقة الكهرومائية، كذلك التوليد المشترك للحرارة والطاقة ايضاً توليد الطاقة الموزعة (مثل الشبكات الصغيرة وتوليد الطاقة الشمسية على الأسطح).

إدارة النفايات البلدية والزراعية: استراتيجيات للحد من النفايات والقيام بفرز النفايات وإعادة التدوير وإعادة الاستعمال أو إعادة معالجة النفايات إلى جانب الأساليب المحسنة لإدارة النفايات البيولوجية مثل هضم النفايات اللاهوائية لإنتاج الغاز الحيوي، وهي تعتبر بدائل مجدية وقليلة التكلفة للحرق المفتوح للنفايات الصلبة، فحين يكون الحرق أمرًا لا مفر منه، فإن تقنيات الاحتراق ذات الضوابط الصارمة للانبعاثات تعتبر أمرًا بالغ الأهمية.[3]

لماذا تحسين جودة الهواء أمر هام

  • انخفاض كبير في عدد الأطفال منخفضي الوزن عند الولادة والمواليد المبتسرين.
  • حالات أقل من الربو.
  • انخفضت أعراض التهاب الشعب الهوائية.
  • تحسين الوظيفة الإدراكية.
  • غلق محطات توليد الطاقة بالوقود الأحفوري.

يرتبط تلوث الهواء والحمل من أكبرمخاوف الصحة عامة عالمية، فقد قام الباحثون بتحليل بيانات تلوث الهواء الداخلي والخارجي من كل القارات المأهولة إلى جانب نتائج الحمل الاساسية وهي تشير إلى أن الجهود المبذولة لتقليل التعرض للجسيمات الدقيقة 2.5 يمكن أن تسبب في تقليل كبير في عدد الأطفال منخفضي الوزن عند الولادة أو المبتسرين في كل أنحاء العالم، سيكون الحد من تلوث الهواء مفيدًا بشكل خاص للأطفال المولودين في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

بين الأطفال في جنوب كاليفورنيا فقد ارتبط الانخفاض في ثاني أكسيد النيتروجين المحيط و PM 2.5 بحالات أقل من الربو بالصدر، وقد وجدت دراسة ممولة من NIEHS أن العديد من فيتامينات B قد تحمي الحمض النووي من التغييرات التي تؤدي إلى تلوث الهواء PM 2.5.

قلة أعراض التهاب الشعب الهوائية مع تقليل مستويات التلوث في منطقة لوس أنجلوس، قد يتسبب تحسين جودة الهواء إلى تحسين الوظيفة الإدراكية وتقليل مخاطر الإصابة بالخرف، وبحسب للدراسات المدعومة جزئيًا من قبل المعاهد الوطنية للصحة وجمعية الزهايمر.

غلق محطات توليد الطاقة بالوقود الأحفوري قد يقلل من تلوث الهواء القريب فقد وجدت دراسة أن حالات الولادات المبكرة انخفضت في خلال 5 كيلومترات من مواقع المعامل التي تعمل بالفحم والنفط.[4]

اكثر دول تعاني من تلوث الهواء لعام 2022

  • بنغلاديش.
  • باكستان.
  • الهند.
  • منغوليا.
  • أفغانستان.
  • سلطنة عمان.
  • دولة قطر.
  • قيرغيزستان.
  • إندونيسيا.
  • بونسيا والحزبرس.[5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى