اين تحدث عملية تبادل الغذاء والفضلات

كتابة: دينا محمود آخر تحديث: 10 يونيو 2022 , 08:31

تحدث عملية تبادل الغذاء والفضلات في

تحدث عملية تبادل الغذاء والفضلات في الشعيرات الدموية وهي عبارة عن أوعية صغيرة تتفرع من الشرايين لتكون شبكات حول خلايا الجسم ، مثلاً في الرئتين ، تمتص الشعيرات الدموية الأكسجين من الهواء المستنشق إلى مجرى الدم وتطلق ثاني أكسيد الكربون للزفير.

أما في أماكن أخرى من الجسم ، ينتشر الأكسجين والعناصر الغذائية الأخرى من الدم في الشعيرات الدموية إلى الأنسجة التي تزودها بها ، وتعمل الشعيرات الدموية على امتصاص ثاني أكسيد الكربون والنفايات الأخرى من الأنسجة ثم تتدفق الدم غير المؤكسج إلى الأوردة.[1]

وظيفة الشعيرات الدموية

1- وظيفة الشعيرات الدموية هي نقل الدم والسوائل والفضلات في جميع أنحاء الجسم ، حيث تسمح الفتحات المنفذة الموجودة في هذه الشعيرات بمرور الجزيئات الأكبر من خلالها.

2- وأيضاً تعتبر الشعيرات الدموية المنشطة مهمة بشكل خاص في الكلى ، حيث تقع في وبالقرب من وحدات الترشيح ، حيث يتواجد داخل كل واحدة حزمة من الشعيرات الدموية النفاذة تسمى الكبيبة التي تعمل كجهاز ترشيح وبتالي تعمل على تصفية النفايات من الدم ، وتصنيع البول ، بالإضافة إلى إعادة امتصاص العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.

أين توجد الشعيرات الدموية

توجد الشعيرات الدموية في عدد مختلف من أعضاء الجسم ومن ضمنها التالي:

الكلى: وهنا يكون دورها تصفية الدم من الفضلات وتحويل الفضلات إلى بول. 

الأمعاء الدقيقة: تعمل الشعيرات الدموية هنا على امتصاص العناصر الغذائية من الطعام الذي يتم تناوله.

البنكرياس: يساعد الجسم على هضم الطعام عن طريق تكسير السكر والدهون.

الغدد الصماء: تعمل على إرسال الهرمونات في جميع أنحاء الجسم من أجل تنظم النمو والمزاج والتطور.[3]

كيف تعمل الأوعية الدموية في نقل الدم لدى الإنسان

الشرايين والأوردة والشعيرات الدموية هي الأوعية الدموية الرئيسية التي تساعد في نقل الدم ، الشرايين عبارة عن أوعية دموية مرنة سميكة الجدران تنقل الدم المؤكسج من القلب إلى جميع أجزاء الجسم ، حيث تنقسم هذه الشرايين إلى أوعية أصغر لتزويد الخلايا الفردية بالدم ، أما الأوردة هي أوعية دموية رقيقة الجدران تنقل الدم غير المؤكسج من جميع أجزاء الجسم إلى القلب.

وظائف الدم  :  يعتبر النقل هو أحد أهم وظائف الدم ، ويمكن اعتبار الأوعية الدموية مثل شبكات الطرق التي تعمل على التسليم والتخلص من النفايات ، حيث تم يتم نقل الأكسجين والمغذيات والهرمونات إلى جميع أنحاء الجسم في الدم ويتم التخلص من ثاني أكسيد الكربون ومنتجات النفايات الأخرى ، وفيما يلى كيف يقوم الدم بالنقل في الجسم: 

نقل الأكسجين :  يعد نقل الأكسجين من أهم العمليات الحيوية التي تتم داخل خلايا الدم الحمراء ، عندما يتنفس الشخص يحدث امتلاء لملايين من الأكياس الهوائية الموجودة الرئتين بهواء مؤكسج جديد ، وبعد ذلك  ينتقل الأكسجين إلى الدم عن خلال الانتقال أولاً عبر الجدران الرقيقة جدًا للأكياس الهوائية ثم إلى الشعيرات الدموية ، وهي أوعية دموية صغيرة في شبكة داخل الرئتين.

تضغط خلايا الدم الحمراء من خلال الشعيرات الدموية الضيقة في ملف واحد ، ثم تلتقط جزيئات الهيموغلوبين داخل خلايا الدم الحمراء الأكسجين وتحمله ، وبعد ذلك تنتقل هذه الخلايا المليئة بالأكسجين في الأوعية الدموية من الرئتين إلى الجانب الأيسر من القلب ، ثم يتم ضخ الدم في جميع أنحاء الجسم.

وتتميز  خلايا الدم الحمراء بأنها صغيرة ومرنة حتى تقوم بنقل الأكسجين بما يتناسب مع حجم الأوعية الضيقة ، ولها شكل مقعر ثنائي يزيد من مساحة سطحها لامتصاص الأكسجين ، وأيضاً يوجد بها غشاء رقيق بحيث تنتشر الغازات بسهولة من خلاله ، وتحتوي على الهيموغلوبين الذي يرتبط بالأكسجين.

ويرجع لون الدم الأحمر الى  وجود ملايين بروتينات الهيموجلوبين المحتوية على الحديد ،  الجزيئات التي تحتوي على المزيد من الأكسجين المرتبط بها تكون حمراء أكثر.

عندما تصل خلايا الدم الحمراء إلى الأنسجة التي تحتاج إلى الأكسجين ، يتم إطلاق الأكسجين من الهيموجلوبين وينتشر في الخلايا حيث يتم استخدامه لتوليد الطاقة.

والجدير بالذكر أن جميع أنظمة الجسم تعتمد بشكل كبير على الأكسجين من أجل توليد الطاقة ، إذا لم يحدث  انتقال للأكسجين الذي يتنفسه الإنسان إلى الجسم والانسجة ، فلن يتمكن الجسم من القيام بالوظائف الطبيعية مثل حركة العضلات هضم الطعام أو التفكير. 

ايضاً تلتقط خلايا الدم الحمراء نفايات ثاني أكسيد الكربون التي تم إطلاقها من الخلايا ودخلت مجرى الدم ، خلايا الدم الحمراء التي تحمل كمية أقل من الأكسجين هي لون أحمر باهت ، وهذا هو السبب في أن الدم غير المؤكسج في عروقنا يكون لونه أحمر أغمق من المؤكسج.

ثم تنتقل خلايا الدم الحمراء داخل الأوردة عائدة إلى الجانب الأيمن من القلب ، يتم ضخ الدم من القلب إلى الرئتين حيث يتم إطلاق ثاني أكسيد الكربون من الدم إلى الأكياس الهوائية ليتم استنشاقها ، يتم استنشاق الهواء ، يلتقط الدم الأكسجين وتبدأ الرحلة من جديد ، وفي الوقت نفسه تعمل خلايا الدم الحمراء على التقاط نفايات ثاني أكسيد الكربون التي تم إطلاقها من الخلايا ودخلت مجرى الدم.

نقل العناصر الغذائية :  يحمل الدم العناصر الغذائية مثل الفيتامينات والمعادن والسكريات والدهون والبروتينات في جميع أنحاء الجسم ، حيث يتم امتصاص العناصر الغذائية المهضومة في الدم من خلال الشعيرات الدموية في الأمعاء الدقيقة ، وبعد ذلك تحدث عملية نقلها إلى الخلايا حول الجسم عندما يحتاج إليها.

ومن المذهل أن الأوعية الدموية القريبة من الخلايا صغيرة في القطر لذا ينتقل الدم بشكل أبطأ ، وذلك الذي يساعد الخلايا في أخذ العناصر الغذائية من الدم وتبادل الفضلات إلى الدم لإزالتها.  

يتم نقل الفضلات إلى الأعضاء التي تزيلها من الدم ثم تزيلها من الجسم ، مثلاً يتم تصفية الماء الزائد عن طريق الكلى ويتم إزالة السموم من الدم عن طريق الكبد.  

نقل الهرمونات :  تسمح حركة الهرمونات حول الجسم في الدم بالتواصل بين الأعضاء ،  تساعد الهرمونات في التحكم في العديد من العمليات في الجسم مثل النمو والتطور والمزاج والتمثيل الغذائي والتكاثر  وعمل جميع الأعضاء.

حيث يتم إفراز الهرمون من الغدة ثم تنتقل إلى الدم ثم تنقل إلى أعضائها المستهدفة حيث تمارس تأثيرها ، فهي تحمل التعليمات إلى الخلايا في جميع أنحاء الجسم ، بمجرد وصول الهرمونات إلى الخلية المستهدفة فإنها ترتبط بالمستقبلات الموجودة داخل الخلية أو خارجها.

من خلال الانتقال في الدم ، يمكن أن تؤثر الهرمونات على الأنسجة والأعضاء البعيدة عن مكان إنتاجها أو أن يكون لها تأثيرات على الجسم كله.

وظيفة أخرى مهمة للدم هي الحماية حيث تساعد خلايا الدم البيضاء في مكافحة العدوى والمرض.[2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى