هل العوامل المحددة هي عوامل حيوية

كتابة: Reem Muhammed آخر تحديث: 14 يونيو 2022 , 11:59

العوامل المحددة هي عوامل

العوامل المحددة هي عوامل حيوية ولاحيوية تمتلك تأثير قوي على معدل النمو السكاني وحجم السكان أي تقيد النمو السكاني .

يمكن معرفة معنى العوامل المحددة وفهم معناها بشكلٍ أكبر من خلال تطبيق مثال الأرانب القطنية (Sylvilagus floridanus)، والتي تقوم أنثاه بالولادة سبع مرات في السنة، وتحتاج هذه الأرانب التي يتم ولادتها للقاء على قيد الحياة إلى طعام لتأكلن ومكان آمن وبعيد عن الحيوانات المفترسة، وحتى إن حاولت الأرانب القطنية الابتعاد عن الحيوانات المفترسة فإنها لا تستطيع تجنب بعض الأخطار الأخرى مثل الأمراض وارتفاع درجة الحرارة التي قد تسبب إلى حريق للغابات وتسبب الجفاف، بالتالي فإن العوامل التي تمتلك تأثير قوي على تحديد حجم النمو لدى الأرانب ومعدل تكاثرها هو الغذاء، والمأوى الآمن والحيوانات المفترسة، وتعتبر هذه العوامل هي التي تحد من النمو السكاني للبشر أيضًا باختلاف بعض الأمور.

قد يكون العامل المحدد للنمو السكاني متعلق بالبيئة المحيطة أو قد يكون عامل فيزيائي أو بيولوجي، فالأعداد السكانية في النظام البيئي تنقص استجابةً لبعض التغيرات في العوامل المحددة للنمو، والتي قد تؤدي إلى حدوث تذبذبات في النمو السكاني بمرور الوقت، لكن على الرغم من معرفتنا بماهية هذه العوامل إلى أنه من الصعب تحديد العامل الذي قد يسبب أزمة في نقص أعداد السكان بشكلٍ ملحوظ، لأن النقص الحاد في الأعداد السكانية قد يكون نتيجة اتحاد بعض العوامل معًا من أجل تقييد النمو.

يعتبر حيوان الليموم هو أحد أبرز الأمثلة التي يمكن تطبيق التذبذب السكاني عليها، والليموم هو أحد القوارض الصغيرة التي تعيش في منطقة أعالي التندرا القطبية الشمالية في منطقة جرينلاند، وأيضًا يمكن تطبيق التذبذب السكاني على الثعلب القطبي الشمالي، وابن عرس ذو الذيل القصير، والبومة الثلجية والطيور البحرية التي تمتلك ذيل طويل، ترتبط جميع هذه الحيواناتمعًا في بيئة طبيعية متكاملة لا تحتوي على مكان للجميع لأنه قد يحدث نمو سكاني في أحد الكائنات على حساب حدوث تذبذب سكاني لكائن آخر بسبب ظاهرة الافتراس.

أقسام العوامل المحددة

  • العوامل المعتمدة على الكثافة.
  • العوامل التي لا تعتمد على الكثافة.

تنقسم العوامل المحددة في البيئة إلى قسمين وهي العوامل المعتمدة على الكثافة والعوامل التي لا تعتمد على الكثافة، ويمكن شرح كل قسم كما يأتي:

العوامل المعتمدة على الكثافة : وهي العوامل الحيوية التي لها علاقة بالكائنات الحية الأخرى ومن أهم الأمثلة على العوامل المعتمدة على الكثافة هي المرض والمنافسة وغيرها،  وقد ترتبط العوامل المعتمدة على الكثافة مع حجم السكان بشكلٍ سلبي أو إيجابي على حسب تأثيرها، فإن كانت هذه العوامل تزيد من حجم السكان فهذا يعتبر ترابط إيجابي وإن كانت هذه العوامل تنقص فهذا ارتباط سلبي، بالتالي يكون النمو السكاني محدودًا عند الكثافات المنخفضة ويصبح أقل محدودية مع نموه، ومن العوامل التي تعتمد عليها الكثافة ما يأتي:

الغذاء : كما أن العوامل المعتمدة على الكثافة تؤثر في حجم السكان من خلال إحداث تغيرات في عملية التكاثر والوفيات، كما أن الغذاء يتحكم في معدل التكاثر، ومثال على ذلك هو حيوان السنجاب الأحمر (Sciurus vulgaris) وهو أحد أنواع القوارض التي تسكن الغابات الأوروبية والآسيوية، ولقد أجرى العلماء دراسة تدرس مدى تأثير الغذاء على معدل التكاثر ووجدوا أن قلة الغذاء أجبرت إناث السناجب الأحمر على خفض معدل التكاثر، ولا يعتبر هذا الانخفاض بسبب وجود أي مشاكل صحية في كلا الجنسين.

ظاهرة الافتراس: وليس المقصود بها الكائنات الحية المفترسة بالنسبة للأرنب القطني فقط، بل المقصود بها هو الكائن الذي يعيق نمو وتكاثر كائن آخر، وتعتبر الحروب والاحتلال ضمن ظاهرة الافتراس

الوفيات والهجرة : قد تؤثر العوامل المعتمدة على الكثافة أيضًا في وفيات السكان وهجرتهم، وذلك طبقًا للعالم كلوتون بروك الذي أجرى تجربته على مجموعة من الغزلان الحمراء (Cervus elaphus) التي توجد في منطقة المرتفعات في اسكتلندا، حيث أن الوفيات التي كانت تحدث في الغزلان الصغار كانت تحدث تأثُر معنوي قوي عن تلك التي تحدث في البالغين.

نعرف مما سبق أن العوامل التي تعتمد على الكثافة تملك تأثير قوي على عدد السكان سواء كان عددهم كبير أم صغير، وسواء كان ذلك التأثير في المنطقة أو في العالم أجمع، فمثلًا عند حدوث حرائق في الغابات التي توجد في منطقة إفرجليدز فإنها سوف تؤثر على جميع سكان العالم.

العوامل التي لا تعتمد على الكثافة : هي تلك العوامل التي تقلل من النمو السكاني بغض النظر عن الكثافة، مثل الكوارث البيئية وغالبًا ما تكون هذه العوامل غير حيوية فهي تشمل الغذاء والتلوث البيئي والظواهر المناخية المتطرفة، فمثلًا عند حدوث انخفاض في جودة الطعام المتوفر يزيد الضغط البيئي، وذلك طبقًا لدراسة  أجراها أحد العلماء على بحيرة لورنتيان التي تحتوي على المياه العذبة ووجد أن الطحالب يقل نموها في البحيرة بسبب وجود الفوسفور، وكلما زاد معدل وجود الفوسفور في البحيرة قل معه أعداد الطحالب. [1] [2]

العوامل المحددة هي عوامل حيوية ولا حيوية

العامل الحيوي: إن العامل الحيوي يدل على المكون الحي للنظام البيئي، ويمكن اعتبار العامل حيوي عندما يكون متعلق بالكائنات الحية ومن أهم الأمثلة على العوامل الحيوية هي الافتراس والمنافسة، كما تشمل العوامل الحيوية العوامل الفيزيائية والكيميائية في النظام البيئي، وهذه العوامل الفيزيائية مثل: الغلاف الجوي أو التربة أو ضوء الشمس أو درجة الحرارة، وعلى سبيل المثال: يؤدي ارتفاع درجة الحرارة إلى جفاف الأوراق، ويتسبب في التبخر ويؤدي إلى نقص الماء من النبات وعلى العكس، إذا انخفضت درجات الحرارة فتجمد الأوراق مما يؤدي إلى إتلاف خلايا الأوراق.

العامل اللاحيوي : يعتبر النظام البيئي مجتمع واحد على الرغم من احتوائه على بعض العوامل اللاحيوية وهي تلك العوامل التي تؤثر في النمو السكاني وتهدد النظم البيئية كما تشير إلى العناصر غير الحية في هذه المجتمعات البيئية على سبيل المثال: الماء والهواء أو المناخ ودرجة الحرارة، وأي اختلال في النظام البيئي يؤثر بالشكل السلبي على المجتمع، فتؤثر الملوثات السامة والغازات الضارة بشكل كبير على هيكل النظام البيئي فالنظام البيئي الصحي مستمر ومرن بمرور الوقت، ويعتمد بقاء الكائنات الحية في النظام البيئي على قدرتها على التكيف مع كل العناصر الحية وغير الحية داخل مجتمعها، ومن أشهر العوامل اللاحيوية هي ظاهرة المد والجزر وحرائق الغابات والطحالب البحرية التي تؤثر على الماء والنباتات التي تؤثر على التربة،  والظواهر المناخية السيئة مثل الأعاصير والبراكين، والملوثات الهوائية التي تمتلك تأثير في الهواء الذي يتنفسه الكائن الحي مما قد يؤثر على صحته البدنية مما يؤثر على كثافته السكانية، لذا العوامل اللاحيوية هي تلك العوامل التي يكون سببها غير متعلق بأي كائن حي يعيش في البيئة التي يؤثر عليها. [2][3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى