ما هي الحيوانات التي تتوزع توزيع منتظم

كتابة: آلاء محمد آخر تحديث: 20 يونيو 2022 , 15:53

 من أمثلة الحيوانات التي تتوزع توزيع منتظم

من أمثلة الحيوانات التي تتوزع توزيع منتظم هو طائر البطريق.

تميل الطيور الإقليمية مثل طيور البطريق إلى أن يكون لها توزيع موحد ومنتظم بنقاط متباعدة بالتساوي عن بعضها البعض، وتعيش معظم أنواع طيور البطريق في نصف الكرة الجنوبي بشكل عام وتتركز أكبر التركيزات على سواحل أنتاركتيكا، وتمتلك طيور البطريق التي لا تطير فيكون لديها قيودًا كبيرة بمقارنة الطيور التي يمكنها الطيران، فيجب أن تجد طيور البطريق مصادر غذائية سهلة في نطاقات البحث المحدودة الخاص بها.

وعلى الرغم من أن الأنواع المختلفة من طيور البطريق تبدو متشابهة إلا أنها مختلفة عن بعضها، وطيور البطريق تتميز بالشخصية المحببة، فالبطريق يتميز بالشكل الجميل والسباحة الماهرة في المياه، وتعيش طيور البطريق في مجموعة متنوعة من البيئات، وتعيش طيور البطريق عمومًا في جزر ومناطق تكون خالية من الحيوانات المفترسة البرية، حيث لا يؤثر عدم قدرتها على الطيران لبقائها على قيد الحياة، وعادة ما توجد طيور البطريق بالقرب من أماكن المياه الباردة التي توفر الكثير من طعام الأسماك، وتزدهر الأنواع المختلفة من البطاريق في مناخات مختلفة، مثل طيور البطريق في غالاباغوس على الجزر الاستوائية وطيور البطريق الإمبراطور المحصورة في الجليد ومياه القارة القطبية الجنوبية.

وطيور البطريق هي طيور لا تطير وتتكيف بشكل كبير مع البيئة البحرية، فالبطاريق سباحون ممتازون ويمكنهم الغوص إلى أعماق كبيرة، وتستطيع طيور البطريق الإمبراطور الغوص لمسافة تزيد عن 500 متر، وشكلها يجعلها رشيقة للغاية تحت الماء، ويستخدمون أقدامهم وذيلهم للسباحة، ويدفعون أنفسهم بزعانفهم، فطيور البطريق تقضي ما يصل إلى 75 في المائة من حياتها في الماء، وأفضل ما تفعله طيور البطريق هي السباحة، فتتميز أجسامهم بالزعانف القوية لتتمكن من السباحة إلى الأعماق ومسافات بعيدة، وأيضًا تساعد أرجلهم وأيديهم في السباحة بسلاسة تحت الماء.

طائر البطريق
طائر البطريق

وطيور البطريق تقوم بالتنقل السريع في الماء بواسطة الأجنحة أوالزعانف التي تستخدمها للتحرك بسرعة عالية، وغالبًا ما يتركون الماء في قفزات قد تحملهم مترًا أو أكثر في الهواء وخلال هذا الوقت يتنفسون، أما بالنسبة للأرض فحياه طيور البطريق تكون أكثر صعوبة، لأنها تتأرجح من جانب إلى آخر أثناء سيرها، وعلى الرغم من أرجلها القصيرة، إلا أن طيور البطريق يمكنها الركض بسرعة كبيرة، مستخدمة الزعانف لتحقيق التوازن أثناء الركض على الجليد، والعديد من طيور البطريق تنزلق على البطن وهي تدفع نفسها بالقدم والزعانف والمنقار، وتستخدمهم أيضًا للدفاع والهجوم، وطيور البطريق لديها قدرة مميزة علي أن تجد مستعمراتها إذا ذهبت بعيدا عنها.

وتتغذى طيور البطريق على الأسماك الصغيرة التي تصطادها، فيساعد شكل جسم البطريق المتميز باللون بالأبيض والأسود، الذي يساعد في تمويه الطيور من الحيوانات المفترسة، فعندما يسبح فيندمج البطن الأبيض بشكل أفضل مع المياه السطحية المليئة بالضوء بينما من الأعلى تبدو الخلفية السوداء مشابهة للألوان الداكنة لأعماق المحيط، وطيور البطريق لديها طبقة متطورة من العزل، ويعتبر عزل جسم الطائر مهمًا بشكل خاص للطيور التي تعيش في مياه باردة جدا مثل طائر البطريق، ويتم عزل الجلد بطبقة من الريش، والجلد العاري الوحيد هو جلد القدمين، ولكن بسبب أن البطريق يمشي على الجليد فدرجة حرارة جلد البطريق تصل إلى 0 درجة مئوية لتتمكن من المشي على الجليد.[1][2]

 أنواع من طيور البطريق

  • بطريق أفخاخ.
  • البطريق الملكي.
  • بطريق المكرونة.
  • بطريق المنتصب المتوج.
  • بطريق الصخري الشمالي.
  • بطريق الصخري الشرقي.
  • بطريق أصفر العينين.

طيور البطريق هي طيور مائية لا تطير، وتتغذى طيور البطريق عادة على القشريات والأسماك الموجودة في البحر، وتقضي هذه الطيور ما يقرب من نصف حياتها في الماء ونصفها على الأرض، أنواع طيور البطريق:

بطريق أفخاخ: بطريق أفخاخ ( Eudyptes robustus ) يتكاثر بطريق أفخاخ في جزر الساحل الجنوبي لنيوزيلندا، وجسم البطريق متوسط ​​الحجم، وغالبا يكون من 50 إلى 70 سم، ويتميز البطريق بأن له سطح ظهرى أزرق غامق أسود وسطح بطني أبيض، ويتغذى على الأسماك الصغيرة ورأسيات الأرجل. 

البطريق الملكي: البطريق الملكي ( Eudyptes schlegeli ) يعيش البطريق الملكي في القطب الجنوبي وبعض الجزرالمجاورة، وطيور البطريق الملكية تتشابه مع طيور بطريق المكرونة، ولكن البطريق الملكي متميز بوجه وذقن أبيضين بدلاً من الأسود، وهي معروفة بأنها تقضى معظم أوقاتها فى البحر أكثر من البر.

البطريق الملكي
البطريق الملكي

بطريق المكرونة: بطريق المعكرونة ( Eudyptes chrysolophus ) يعيش بطريق المكرونة في جزيرة أنتاركتيكا إلى القطب الجنوبي، وبطريق المكرونة هو أحد الأنواع طيور البطريق المتوج، ويتميز بطريق المعكرونة بقمة صفراء ووجه أسود وأجزاء علوية وأجزاء سفلية بيضاء، وطيور البطريق تتغذى على القشريات والأسماك الصغيرة، وبطريق المكرونة معرض للانقراض على الرغم من يعيش في تجمعات كبيرة بالمقارنة من تجمعات أنواع البطاريق الأخرى.

بطريق المكرونة
بطريق المكرونة

بطريق المنتصب المتوج: 
البطريق المنتصب ( Eudyptes sclateri ) هو من أهم أنواع البطريق المعروف أنه يعيش فقط في نيوزيلندا، وهذا من الأسباب الرئيسية بأن نوع بطريق المنتصب المتوج معرض للانقراض، ولديه مهاره السباحة لمسافات طويلة، ويتميز بطريق المنتصب المتوج بتسريحات الشعر المميزة.

بطريق المنتصب المتوج
بطريق المنتصب المتوج

 بطريق الصخري الشمالي: طائر البطريق الشمالي ( Eudyptes moseleyi )، يعيش في جنوب المحيط الأطلسي، ومن المعروف عنها أنها تخاف من البشر، وتتغذى أنواع بطاريق الشمالى بشكل أساسي على القشريات والأخطبوط والحبار والأسماك، ويوجد إنخفاض بشكل كبير في هذه الأنواع، لذلك فهي من الأنواع المهددة بالانقراض.

بطريق الصخري الشمالي
بطريق الصخري الشمالي

بطريق الصخري الشرقي: البطريق الصخري الشرقي ( Eudyptes chrysocome filholi ) يعيش البطريق الصخري الشرقي بجزر في المحيط الهندي والمحيط الهادئ مثل: كامبل وأوكلاند وأنتيبودس وهيرد وكروزيت وكيرغولين وجزر أخرى.

بطريق الصخري الشرقي
بطريق الصخري الشرقي

بطريق أصفر العينين: تتكاثر طيور البطريق هذه على طول سواحل الجزيرة الجنوبية لنيوزيلندا والجزر المجاورة، وهذا النوع يكون متوسطة الحجم، فيتراوح طولها بين 62 و 79 سم، وتتميز طيور بطريق أصفر العينين بأن لها شريط أصفر لامع يمتد من العينين حول مؤخرة الرأس، ومتبقى من نوع بطريق أصفر العينين حوالي 4000 فقط لذلك وهو من الأنواع المهددة بالانقراض بشكل كبير بسبب الحيوانات المفترسة التي تدمر موطنها. [3]

البطريق-أصفر-العينين
البطريق-أصفر-العينين

أنواع التوزيع الجغرافي للكائنات الحية

  • التوزيع المنتظم.
  • التوزيع العشوائي.
  • التوزيع المتكتل.

تظهر العديد من سمات الحيوانات توزيعًا طبيعيًا، فالكائنات الحية هي التي تؤثر على مكانها وتوزيعها ويكون التوزيع الكائنات الحية بناء على عوامل مختلفة، وتكون متمثلة في ظروف البيئة والمناخ التي تعيش فيها الكائنات الحية، ويكون التوزيع من خلال أنماط معينة وهي كما يلي:

التوزيع المنتظم: يطلق عليه التوزيع الموحد، ويتم توزيع الكائنات الحية بشكل منظم على مسافات متباعدة وبشكل متساو، مع الحفاظ على ظروف البيئة المناسبة مع كل كائن، من غذاء، ماء، ويكون لديهم القدرة على الحركة والتنقل بشكل طبيعي ومثال على التوزيع الحيواني المنتظم هو حيوان البطريق.

التوزيع العشوائي: في التوزيع العشوائي يتم توزيع الكائنات الحية بشكل عشوائي أي غير منظم على مسافات بعيدة عن بعضها البعض مثل: حيوان الخرشنة.

التوزيع التكتلي: ويطلق عليه أيضًا التوزيع المتكتل أو التوزيع المعدي، ويتم توزيع الكائنات الحية في شكل تكتلات أو مجموعات للتعايش معا في بيئة مناسبة لهم، مثال على التوزيع المتكتل: مجموعات الأسماك أو مجموعات الفيلة.[4]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى