لماذا تفرز النباتات الزيوت العطرية

كتابة: ندى سمير آخر تحديث: 26 يونيو 2022 , 14:40

في فصل الصيف تفرز النباتات الزيوت العطرية من أجل أنْ

في فصل الصيف تفرز النباتات الزيوت العطرية من أجل أنْ تبقى الماء على أوراق النباتات وأن تبقى النباتات على قيد الحياة.

عندما تتعرض النباتات لظروف مناخية غير مناسبة لبيئتها مثل تعرضها لدرجة حرارة عالية، يمكن أن يؤدي ذلك إلى مساعد الزيوت العطرية الأساسية أو الزيت الأساسي بداخلها على بقاء الماء على أوراقها وبقائها على قيد الحياة، كما أن يستخرج من النباتات التي تنتج الزيوت العطرية الكثير من الفوائد العلاجية. [1]

الاستخدامات الدوائية للزيوت المتطايرة

  • من الخصائص الفيزيائية للزيت الطيار يستخدم في علاج الاكتئاب.
  • يستخدم الزيت العطري الطيار في تحسين الحالة المزاجية.
  • تحتوي الأدوية على زيت طيار يعالج الألم والقلق.
  • يعمل الزيت الطيار على التخلص من الفطريات.
  • يستخدم الزيت المتطاير في العلاج بالروائح.
  • يستخدم زيت الطيار كمضاد للأكسدة.

منذ أقدم العصور تم اكتشاف الزيوت الأساسية، وتم تحضير الزيوت العطرية المكونة من استخراج الزيت الطيار من أساس النباتات، حيث تم استخدمها بطريقة التقطير المائي أو التقطير بالبخار، وتحتوي الخصائص الفزيائية على الزيت الطيار على حفظ المواد الغذائية وصنع العطور وغيرهم، ومثال على الزيت المتطاير “زيت النعناع”. [2]

قائمة الزيوت الطبية

  • الأرز.
  • الريحان.
  • الشمر.
  • الزنجبيل.

تعد جميعها من قائمة الزيوت الطبية المستخرجة من الزيوت العطرية، ومن الخصائص الفيزيائية للزيت الطيار هو استخدامه في علاج كثير من الأمراض، وإذا كنت ترغب في الحصول على تلك النباتات التي استخرج منها تحضير الزيوت العطرية، فمن السهل أن تحصل عليها من أي حديقة مجاورة لك، ومن الزيوت الطبيةة ما يأتي:

الأرز: يتم تحضيره بطريقة التقطير بالبخار، وهو يعد من قائمة الزيوت الطبية التي تساعد على مكافحة السيلوليت، ومعالجة حب الشباب ومطهر للبشرة الدهنية ويساهم في العلاج من الأكزيما والطفح الجلدي، ويعد من فوائد زيت الأرز مساعدته في التخلص من مشاكل فروة الرأس وأمثلة على ذلك: معالجة القشرة، وتساقط الشعر، ومعالجة الشعر الدهني، وهو مطهر لمشاكل المسالك البولية، ويساعد في التخلص من الحشرات.

الريحان: يتم تحضيره بطريقة التقطير بالبخار قبل ازدهار النبتة، يعد من الزيوت الطيارة التي تساعد على تهدئة الأعصاب، والتخلص من الأرق والقلق، كما أنه يساعد على تهدئة مرضى الربو، ومرضى الحساسية فهو يعد مطهراً قوياً للجهاز التنفسي، ومنشط للدورة الدموية، ويستخدم الريحان أيضاً في طرد الحشرات.

الشمر: يكون على شكل بذور مطحونة مُقطرة بالبخار، وهو زيت طيار يساهم في معالجة مشاكل البشرة الدهنية، والتخلص من السيلوليت، كما أنه مطهر لمشاكل المسالك البولية مثل: التهاب حصى الكلى والتهاب المثانة، ويعتبر مسكن لآلام الدورة الشهرية، ويعد الشمر من الزيوت الطيارة المضادة للتشنج.

الزنجبيل: يتم تحضيره بطريقة التقطير بالبخار ويستخرج من الجذور، وهو يعتبر من أنواع الزيوت الطيارة التي تساعد على خفض الحرارة، والمضادة للسعال، وهو من أشد أنواع الزيوت الطيارة المنشطة للدورة الدموية، والتي تساعد على توسعة الأوعية الدموية.

أنواع الزيوت الطيارة

  • الجيرانيوم.
  • اللافندر.
  • بلسم الليمون.
  • عشب الليمون.

هي عبارة عن قائمة لتوضيح  الاستخدامات الدوائية للزيوت المتطايرة، وتوضيح شامل لنتيجة تحضير الزيوت العطرية والطيارة في مساعدتها على العلاج، وتوضيح نتائج المواظبة على استخدامها، ومن أنواع الزيوت الطيارة ما يأتي:

الجيرانيوم: أو ما يُسمى “Rose Geranium” أو زيت إبرة الراعي، وهو عبارة عن زيت عطري وقابل للذوبان في الزيوت الطيارة، ويستخرج من الزهور والأوراق ويكون مُقطراً بالبخار، ويستخدم الزيت الدوائي العطري Rose Geranium في علاج السيلوليت، وتطهير الكثير من أمراض الجلد مثل: الأكزيما والجروح والحروق وحب الشباب، كما أنه مطهر قوي لتقرحات الفم والتهابات اللثة والخُراج، ويعتبر زيت إبرة الراعي مهدئاً للتعب والضغوطات، ويساعد في التخلص من الاكتئاب، كما أنه مسكن لشدة آلام الدورة الشهرية، ويساعد في الحد من آلام الروماتيزم، ويعالج زيت الجيرانيوم جميع مشاكل فروة الرأس، وهو طارد قوي للحشرات.

اللافندر: يستخرج من أزهار اللافندر ويكون مُقطراً بالبخار، ويعد من أنواع الزيوت الطيارة المضادة للاكتئاب، والمهدئة للأعصاب والتي تخفف من حدة الأرق، كما أنه مطهر قوي للجلد وللجهاز الهضمي، ويستخدم  أيضاً في علاج مشاكل فروة الرأس والفم، وعلاج مشكل الجلد مثل: الحروق والأكزيما، ويساعد في تخفيف آلام الصداع والروماتيزم، كما أن زيت اللافندر يساعد في تخفيف التهابات المفاصل والنقرص، والتهابات الأذن والمسالك البولية.

بلسم الليمون: هو من قائمة أنواع الزيوت الطيارة، وهو زيت عطري مُقطر بالبخار المستخلص من أوراق الزهور، ومن الخصائص العلاجية لزيت بلسم الليمون الطيار أنه مهدئ الأعراض الاكتئاب والأرق والقلق، كما أنه مطهر للبشرة، ويساعد في علاج مشاكل فروة الرأس ويعمل على تطهيرها، ويعد زيت بلسم الليمون عاملاً مساعداً في الحد من مشاكل مرضى الحساسية ومرض الربو، كما أنه يساعد في علاج مشاكل الجهاز التنفسي.

عشب الليمون: هو الزيت المتطاير المستخرج من الأوراق والذي يتم تحضيره بطريقة التقطير بالبخار، ويساهم زيت عشب الليمون في علاج الكثير من الأمراض مثل: خفض الحرارة، وتسكين التهابات العضلات، والتخفيف من الآلام، كما أنه يعد من أفضل الاستخدامات الدوائية للزيوت المتطايرة التي تعالج دوالي الساقين المرهقة، حيث إنه يساعد في توسيع الأوعية الدموية، كما أن زيت عشب الليمون هو طارد للحشرات المزعجة. [3]

زيوت عطرية

  • زيت الليمون العطري.
  • زيت الجريب فروت العطري.
  •  زيت اللبان العطري.
  • زيت النعناع العطري.

زيت الليمون العطري: من أقوى الزيوت العطرية التي تتميز رائحتها بالانتعاش،  ويساعد زيت الليمون العطري في تأخر ظهور علامات الشيخوخة، كما أنه يُستخدم كمضاد للميكروبات في أدوات التنظيف الأساسية، كما يستخدم زيت الليمون أيضاً في تعطير الجو.

زيت الجريب فروت العطري: يتميز زيت الجريب فروت برائحة منعشة، كما أنه يساعد على الحفاظ على رشاقة الجسم وخسارة الوزن الزائد، ويستخدم في عملية تنظيف البشرة، ويحتوي على مواد مضادة للأكسدة.

زيت اللبان العطري: يتميز زيت اللبان برائحة قوية، ويساعد في الحفاظ على توحيد لون البشرة، ويعزز من شبابها، كما أنه يساعد على الشعور بالراحة والاسترخاء.

زيت النعناع العطري: من أكثر الزيوت العطرية شيوعاً زيت النعناع، وهو عبارة عن زيت مهدئ لعضلات الجسم، ومسكن للآلام ويحسن من عملية الهضم. [4]

كيفية تخزين الزيوت العطرية

  • صناديق قماش للتخزين.
  • صندوق خشبي للتخزين.
  • تخزين الزيوت العطرية في الثلاجة.
  • زجاج محكم الغلق.
  • تجنب شدة الحرارة.
  • صناديق قماش للتخزين.
  • البعد عن مصادر الضوء.

تعد من أفضل الطرق المبتكرة لتخزين الزيوت الأساسية والعطرية معاً هي تخزينها في مكان مظلم وبعيد عن أشعة الشمس، وتعد أحسن طريقة للبعد عن أكسدة الزيت العطري وتجنب أضرار الضوء والحرارة، هي تخزين زجاج الزيت العطري في مكان بارد.

صناديق قماش للتخزين: تعد الصناديق المصنوعة النسيج من أدق طرق الحفاظ والتخزين للزيوت العطرية، حيث إنها تساعد في استغلال المساحات الصغيرة وتنظيمهم بسهولة، كما أن صناديق التخزين المصنوعة من القماش تساهم في الحفاظ على الزيت العطري بشكل آمن.

صندوق خشبي للتخزين: تعد من أسهل الطرق لتخزين الزيوت الأساسية هي استخدام صندوق خشبي للحفاظ على الزيت العطري، كما أنه يتوفر بأحجام مختلفة تستوعب كافة أحجام الزيوت العطرية.

تخزين الزيوت العطرية في الثلاجة: تعتبر من أفضل الطرق لتخزين الزيت العطري هي تخزينها في الثلاجة في درجة حرارة تتراوح من 45 إلى 50 درجة فهرنهايت تقريباً، ويجب تجنب وضعها في لفريزر حتى لا تخسر كفاءتها فور دخولها وتتجمد.

زجاج محكم الغلق: يمكنك تخزين الزيوت العطرية في زجاجات مغلقة جيداً، للمحافظة على مكونات الزيت العطري من تعرضه للأكسجين، حيث إن الهواء يقلل من كفاءة الزيوت العطرية عند تعرضها له.

تجنب شدة الحرارة: حرارة الزيت العطري والزيوت الأساسية المختزنة بداخله قابلة للاشتعال بسهولة، لذلك عند تخزين الزيت العطري يجب البعد التام عن مصادرة ارتفاع الحرارة، كما أن تفرز النباتات الزيوت العطرية في درجات حرارة عالية في فصل الصيف.

البعد عن مصادر الضوء: تؤثر قوة الضوء في تغيير التركيبة الكميائية في الزيوت العطرية، وتقليل كفاءتها، لذلك يجب عند تخزين الزيوت العطرية البعد عن مصدر شدة الضوء. [5]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى