كيفية استخدام الزيوت العطرية في التخلص من التوتر

كتابة: شيرين السيد آخر تحديث: 04 سبتمبر 2021 , 16:03

ما هو العلاج بالزيوت العطرية

بعض الزيوت الأساسية تحتوي على  مكونات كيميائية تؤدي إلى الاسترخاء، خاصة مجموعات الإستر (الخزامى، اللبان، المريمية)، وعندما تستنشق هذه المكونات الكيميائية، فإنها تذهب مباشرة إلى الجهاز الحوفي، مما يشير إلى الآليات الخلوية داخل اللوزة والحصين اللذان ينشطان الجهاز العصبي السمبتاوي، فإن الجهاز العصبي السمبتاوي مسؤول عن استجابة الجسم للراحة والهضم، وإنه يوازن بين استجابة التي غالبًا ما يسببها الإجهاد، ويؤدي إلى تباطؤ معدل ضربات القلب وضغط الدم لدينا وتعود إلى طبيعتها.[1]

كيف يتم استخدام الزيوت العطرية للتخلص من التوتر 

تحتوي الزيوت الأساسية على جزيئات صغيرة يمتصها الجسم بسرعة، يعني هذا الامتصاص السريع أنه يمكنك الشعور بفوائد الزيت في غضون 20 دقيقة، ويتم استخراج الزيوت الأساسية من بتلات وأوراق ولحاء وجذور النباتات، وتوفر علاجًا طبيعي ًا لمشاعر التوتر، ويمكن أن يكون هذا مفيدًا إذا كنت تشعر بالتوتر بانتظام ولا تريد الاعتماد على الأدوية، أو إذا كنت تريد راحة قصيرة المدى لمواقف مثل امتحان أو مقابلة عمل.

استخدام الزيوت العطرية من خلال الاستنشاق

إن استنشاق روائح الزيوت العطرية يحفز الأعصاب الشمية داخل أنفك، ثم تتواصل هذه الأعصاب مع الجهاز الحوفي داخل دماغك، ويرتبط الجهاز الحوفي، الذي يُعرف غالبًا باسم “الدماغ العاطفي”، ارتباطًا مباشرًا بأجزاء أخرى من الدماغ تتحكم في معدل ضربات القلب وضغط الدم والتنفس والذاكرة ومستويات التوتر وتوازن الهرمونات، وهذا هو السبب في أن حاسة الشم لدينا مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بـ استجاباتنا العاطفية ومزاجنا.

استخدام الزيوت العطرية من خلال الجلد

يمكن أيضًا وضع الزيوت العطرية على الجلد ، إما داخل كريم أو زيت ناقل، مثل زيت اللوز الحلو أو زيت الزيتون، وتنتشر جزيئات الزيت الصغيرة بسرعة في مجرى الدم ويتم نقلها في جميع أنحاء الجسم، مما يخفف من توتر العضلات والأوجاع العامة والآلام الناجمة عن الإجهاد، ولا يمكن وضع جميع الزيوت العطرية مباشرة على الجلد، ويجب خلطها بزيت ناقل أولاً لتخفيفها، وهذا أيضًا يجعل من السهل على الجلد امتصاصها.[2]

طرق استخدام الزيوت العطرية للتخلص من التوتر

يمكن استخدام الزيوت العطرية للتخلص من التوتر عندما تشعر بالإرهاق، أو يمكنك استخدامها بشكل وقائي للحفاظ على هدوئك، فيما يلي نتعرف على بعض استراتيجيات استخدام الزيوت العطرية في روتينك:

  • ضع بضع قطرات على نقاط النبض في أوقات التوتر

من أسهل طرق استخدام الزيوت العطرية وضعها على نقاط النبض خلف الأذنين أو على معصميك أو كاحليك أو فوق القلب،فقط تأكد من أن الزيت الذي تستخدمه مناسب للتلامس مع الجلد. 

خذ قطرة أو اثنتين من الزيت العطري في يدك، و افركها معًا بسرعة لتدفئة الزيت، واستنشق بعمق لبضع أنفاس لضبط النغمة قبل التأمل.

  • استخدم موزع الزيوت العطرية في منزلك أو مكتبك

يمكنك استخدام موزع الزيوت العطرية لملء الهواء في منزلك أو مكان عملك بالروائح المهدئة طوال اليوم.

  • أضف بضع قطرات إلى الدش

للحصول على تجربة استحمام رائعة ومريحة، يوصي بإسقاط الزيوت على أرضية الحمام، بعيدًا عن مجرى الماء حتى تتبخر ببطء.[1]

أفضل الزيوت العطرية التي تستخدم للتخلص من التوتر 

أظهرت الأبحاث الحديثة أن الزيوت الأساسية يمكن أن تساعد في رفع الحالة المزاجية وإدارة أعراض التوتر، حيث تستهدف كل واحدة منها محفزًا مختلفًا للتوتر، وقد يكون الاختيار صعبًا، لذا إليك أفضل الزيوت الأساسية لتخفيف التوتر وكيفية استخدامها في روتينك.

  • زيت اللافندر

اللافندر هو أحد أشهر الزيوت العطرية، ولديها مجموعة متنوعة من الفوائد، بما في ذلك تعزيز الهدوء والاسترخاء، ويمكن أن يساعد في استعادة نظامك العصبي ويساعد في السلام الداخلي و النوم والأرق والتهيج ونوبات الهلع والمعدة العصبية والتوتر العصبي العام، فهو من أكثر الزيوت المهدئة للاستخدام في تخفيف التوتر.

يتميز زيت الورد الأساسي برائحة متميزة ويأتي في المرتبة الثانية بعد زيت اللافندر من حيث استخدامه لتخفيف التوتر، ويستخدم من قبل الكثيرين لتخفيف القلق والاكتئاب ونوبات الهلع والحزن والصدمة، إنه زيت أساسي معزز، يعزز القوة العقلية ويجعلك تشعر بمزيد من الثقة.

  • زيت البابونج

البابونج هو رائحة هادئة ومهدئة يمكن أن تساعد في تقليل الإفراط في التفكير والقلق والاكتئاب، وإنه جيد بشكل خاص في تخفيف التوتر وتعزيز النوم الجيد ليلاً.

  • زيت اللبان

يشجع زيت اللبان مشاعر السلام الداخلي من خلال تعزيز الهدوء والاسترخاء، ويساعد على تقليل الشعور بالتوتر والاكتئاب والأعراض المرتبطة به، مثل الصداع والتنفس الضحل السريع.

  • زيت الفانيليا

استنشاق زيت الفانيليا العطري، سوف يهدئ عقلك ويساعدك على التفكير بشكل أكثر وضوحًا، فهو مهدئ طبيعي ومضاد للاكتئاب ويحسن مزاجك، وبالنسبة لكثير من الناس، تذكرهم الرائحة بتناول الآيس كريم عندما كانوا صغارًا.[2]

  • زيت الياسمين

الياسمين هو زيت رائع آخر يساعد في تخفيف التوتر والاكتئاب، خاصة إذا كنت ترغب في تحسين مزاجك، حيث وجدت إحدى الدراسات أن  الصفات المحفزة من زيت الياسمين يمكن أن تساعد في تخفيف الاكتئاب، ووجدت دراسة أخرى أنه يمكن أن يكون بنفس فعالية بعض الأدوية المنومة.

  • زيت البردقوش

إذا كنت تعاني من الألم المزمن، فقد يكون البردقوش زيتًا آخر يجب تجربته، عند إقران البردقوش مع الأوكالبتوس وإكليل الجبل والنعناع، سوف يقلل من الألم والاكتئاب ويزداد الرضا عن الحياة لدى مرضى التهاب المفاصل.

  • الباتشولي

إذا كنت من محبي الروائح القوية والترابية، ففكر في إضافة الباتشولي إلى روتينك، حيث وجدت إحدى الدراسات أنه يمكن أن يقلل من نشاط الجهاز العصبي الودي بنسبة تصل إلى 40٪.

  • بلسم الليمون

بلسم الليمون رائحة تشبه الليمون بلمسة من النعناع، وأظهرت دراسة أنه يعمل على تخفيف الانفعالات بين مرضى الخرف.

  • كلاري سيج

يقدم Clary sage رائحة زهرية ومعتدلة، وفي إحدى الدراسات التي أجريت على طلاب الجامعات المرهقين، وجد أنه لا يقلل من الاكتئاب فحسب، بل يزيد أيضًا من مستويات جودة النوم والطاقة.

  • زيت خشب الأرز

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات عام 2003 أن زيت خشب الأرز له تأثيرات مهدئة، مما يجعله زيتًا واعدًا آخر يمكن تجربته قبل النوم مباشرة.

  • زيت اليوزو

إذا كنت من محبي الروائح الحمضية، فإن اليوزو يقع في مكان ما بين الجريب فروت والبرتقال، وقد وجد أنه يساعد في تخفيف التوتر والغضب والقلق  في دراسة أجريت عام 2014 على 20 امرأة تتمتع بصحة جيدة.[1]

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق