ما هي إحدى الفوائد الرئيسية للإعلانات الصورية

كتابة: Abeer mahdey آخر تحديث: 25 يوليو 2022 , 13:13

إحدى الفوائد الرئيسية للإعلانات الصورية

إحدى الفوائد الرئيسية للإعلانات الصورية أنها جذابة ولافتة للنظر، كما أنها ترفع من وعي المستهلك بالعلامات التجارية المختلفة، وتعزز لديه نية الشراء.

تنقل الإعلانات الصورية رسالة تجارية من خلال استخدام الصور، والرسوم المتحركة، والفيديو، والشعارات المختلفة، ويُطلق عليها اسم : (إعلان البانر)، قد تظهر أمامك إعلانات البانر على مواقع الويب والتطبيقات ومنصات التواصل الاجتماعي، تساهم في ترويج سلعة معينة تابعة لعلامة تجارية، أو لشخص أو شركة، فعندما تشاهد فيديو على You Tube، أو تستخدم إحدى تطبيقات هاتفك الجوال، وعندما تتفحص بريدك الإلكتروني سوف تظهر أمامك بعض الإعلانات الصورية.

ترفع الإعلانات الصورية من وعي المستهلك بالعلامات التجارية المختلفة، وتعزز لديه نية الشراء، كما أنها جذابة ولافتة للنظر، حيث يمكنك استخدام الألوان الزاهية، والنصوص المكتوبة بخط عريض جاذب، ويمكنك إضافة مقاطع الفيديو التسويقية، والرسوم المتحركة والعديد من الوسائط التي تشمل عناصر الصوت والصور مما يجعلها مميزة تبرز العلامة التجارية لشركتك وتجذب انتباه الجمهور، وتدعم قراره للشراء، فقد أثبتت بعض الدراسات الحديثة أن الإعلانات الصورية الرقمية قد ساهمت في رفع الوعي بالعلامات التجارية بنسبة تزيد على 21%.

تتميز الإعلانات الصورية بوصولها لأكبر شريحة ممكنة من الشرائح المستهدفة بالإعلان، فعلى سبيل المثال إذا كنت تتصفح موقع ويب للقراءة عن طرق الزراعة، والعناية بالنبات فستلاحظ ظهور إعلان متجر مستلزمات الحدائق لم تكن تعلم بوجوده من قبل، قد لا تقوم بالشراء في نفس اللحظة ولكنك أصبحت على علم بوجوده، وفي المرة القادمة عندما تحتاج إلى بذور للزراعة، أو معدات زراعة فسوف تبحث عن المتجر وتذهب إليه للشراء، هكذا تعمل الإعلانات الصورية.

من فوائد الاعلانات الصورية

من فوائد الاعلانات الصورية أنها تسمح لأصحاب الأعمال بالوصول للفئات المستهدفة بنجاح، كما لأنها تمنحهم القدرة على مراقبة تفاعل الجمهور، وتتبع الحملة التسويقية.

تساعدك الإعلانات الصورية على الوصول للفئات المستهدفة بحملتك الإعلانية، حيث أنها تستهدف الجمهور الي سبق له زيارة موقعك على الويب من قبل، فبمجرد أن يضغط العميل، أو يقف لتصفح محتواك مرة سوف تلاحقه الإعلانات فيما بعد، حيث أنه أصبح عميلًا محتملًا بسبب إبدائه الاهتمام بمحتواك التسويقي، فتجديد النشاط التسويقي هو إحدى الطرق الذكية لمد جسر التواصل باستمرار للعملاء المحتملين الجدد، فلدى شبكة Google الإعلانية مرونة في تحديد أهدافك، يمكنك اختيار بعض مواقع الويب المحدودة لعرف محتواك الإعلاني، كما يمكنك استثناء بعض المواقع.

تتبع مدى فاعلية ونجاح حملتك التسويقية  عملية معقدة في أغلب الأحيان، تجعل الإعلانات الصورية قدرتك على مراقبة مدى تفاعل جمهورك المستهدق أبسط، حيث أن شبكات Google و Facebook الإعلانية تقدِّم لك تقاريرًا دورية مفصلة لعرض إعلاناتك المصوَّرة التي حصلت على نسبة عالية من المشاهدة والنقر، فحتى إن لم ينقل العميل المحتمل على الإعلان لمشاهدة المزيد من التفاصيل عن شركتك، أو منتجك، فإن Google يستطيع مراقبته عبر نافذته ويحسب كم من الوقت بقي هناك يتأمل إعلانك ويحدد لك إذا كان هذا العميل هو عميلك المحتمل في المستقبل أم أنه غير مهتم بما تقدمه من سلع أو خدمات.

الإعلانات الصورية هي الوسيلة الأقل تكلفة للتسويق

تعتبر الإعلانات الصورية هي الوسيلة الأقل تكلفة للتسويق، حيث أن تكلفتها أقل بصورة ملحوظة مقارنةً بالقنوات الإعلانية الأخرى مثل : (الراديو والتليفزيون) وهي وسائل تتطلب ميزانية كبيرة للإنتاج، أما باستخدام بعض الصور والنصوص فأنت قادر على إنشاء إعلانات مصوّرة تكلفتها أقل نسبيًا وفاعليتها مقبولة إلى حدٍ كبير، سوف تلاحظ انتعاش حركة الجمهور على موقع الويب الخاص بك.

يُحتسب تسعير الإعلانات الصورية على حسب عدد مرات الظهور، فكل مرة يظهر فيها إعلانك في صفحة من صفحات النت تعد مشاهدة، ويصل سعرها إلى 50 سنتًأ لكل ألف ظهور (CPM) للحملات الإعلانية المستهدفة، بمقابل 50 سنتًا فقط يحصل إعلانك على 1000 مشاهدة، مما يجعل هذه الوسلة الإعلانية هي الأرخص على الإطلاق.[1]

من أنواع الدعاية

  • الإعلانات المطبوعة.
  • الدعاية التليفزيونية.
  • الإعلان عبر المذياع.
  • الإعلان عبر تطبيقات الجوال.
  • الإعلان في الأماكن العامة.

تحتاج الشركات للدعاية الترويجية، حيث أن الإعلانات هي جزء مهم من استراتيجية التسويق، ويمكن لأصحاب الأعمال الاختيار من أنواع عديدة من أساليب الدعاية بناءًا على الميزانية المتاحة، وبناءًا على جمهورهم المستهدف، إليك بعض أنواع الدعاية :

الإعلانات المطبوعة : هي الإعلانات التي تظهر في الصحف والمجلات، كما أنها تشمل الكتيبات والنشرات الترويجية، وهي تستهدف جمهور معين داخل موقع جغرافي محدود، يمكنك وضع إعلانك في أي صفحة من صفحات الجريدة أو المجلة، ويمكنك وضعه في قسم الإعلانات المبوبة، ولكن الإعلان في المجلات بالتحديد يستهدف فئة معينة من الأشخاص، فعلى سبيل المثال إذا كنت تقوم بالترويج لأدوات لعبة الجلف، فسيكون اختيارك لمجلات عشاق لعبة الجلف اختيار رائع، كما أن الإعلان عبر المجلة يوفر للجمهور تجربة بصرية أكثر متعة، حيث أنها تدعم مساحة من الصور، والألوان أكثر من مثيلاتها من الخيارات المطبوعة.

الدعاية التليفزيونية : تقوم العديد من الشركات بالإعلان عن منتجاتها عن طريق إعلان عبر التلفاز مدته تتراوح بين 20 لـ 60 ثانية، وهي من أكثر الوسائل الإعلانية تكلفةً، وتختلف تكلفة الإعلان باختلاف بعض العوامل مثل :

  • مدة الإعلان.
  • وقت عرض الإعلان من اليوم.
  • تردد البث.
  • مدى شهرة البرامج المعروضة على القناة.
  • الامتداد الجغرافي.
  • عدد الشبكات التي تقوم بعرض الإعلان.

تعد وسيلة الإعلان التليفزيونية من أكثر الوسائل الإعلانية فاعلية على الرغم من أن الكثير من مشاهدي التلفاز يتخطون مشاهدة الإعلان إلا أنها وسيلة جذب قوية، وتكرار الإعلان من خلالها على مدار اليوم له العديد من المزايا حيث يرسِّخ في ذهب المشاهد معرفة لا بأس بها بالعلامة التجارية، والكثير من المشاهدين لا ينتبهون لرؤية الإعلان لكنهم يسمعونه وهذا بيت القصيد.

الإعلان عبر المذياع : يقوم الراديو بتشغيل الإعلانات الصوتية في الفواصل الإعلانية، وهي وسيلة فعَّالة جدًا للإعلان، حيث يستطيع الكثير من العملاء سماع الراديو على مدار اليوم أثناء أدائهم للعديد من النشاطات، يسمعه الجميع صباحًا ومساءًا أثناء الذهاب والعود من العمل أثناء قيادة السيارة، وأثناء القيام بالأعمال المنزلية، مما يسمح بسماع العملاء المحتملين للمحتوى الإعلاني عدة مرات على مدار اليوم، ولتكرار الإعلان فعل السحر على العقل الباطن للإنسان.

الإعلان عبر تطبيقات الجوال : الجميع يحمل الجوال، والأغلب من الناس مدمنون على جوالاتهم، يعتبر الإعلان عبر تطبيقات الجوال من أكثر الخيارات ذكائًا، حيث تظهر الإعلانات خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وعلى صفحات الويب، وداخل التطبيقات المختلفة، وحتى في تطبيقات الألعاب، وحيث أن جميع التطبيقات تقوم بتحديد موقعك لتشغيل التطبيق فهي تستهدفك للإعلان عن العلامات التجارية الموجودة في محيطك.

الإعلان في الأماكن العامة : هي الإعلانات التي تراها خارج منزلك أثناء ذاهبك للعمل، وأثناء نزهة مع عائلتك في الحديقة، وأثناء تناولك لوجبة الغداء في أحد المطاعم، وهي تشمل اللوحات الإعلانية التي تظهر على وسائل النقل المختلفة، وعلى الجدران، وفي جانب الطريق، وأعلى الكباري، وداخل عربات المترو، وهي تستهدف عدد كبير من السكان المحليين داخل نطاق جغرافي محدود، وحيث أنها تستهلك مساحة إعلانية محدودة وفي أماكن للمرور السريع، فيتم استخدام القليل من الكلمات، والصور الجاذبة لفهم الإعلان بصورة سريعة وواضحة.[2][3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى