مما يتكون الجهاز التنفسي عند الكائن الحي

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 08 أغسطس 2022 , 14:21

يتكون الجهاز التنفسي عند الكائن الحي من

الجهاز التنفسي يتكون من أعضاء ونسج مختلفة وظيفتها الأساسية هي التنفس، وتبادل الغازات الأكسجين وثاني أكسيد الكربون، وأجزاء الجهاز التنفسي هي:

  • الأنف
  • الفم
  • البلعوم
  • الحنجرة
  • الرغامى
  • القصبات الرئيسية
  • القصيبات
  • الرئتين

وينقسم الجهاز التنفسي إلى جهاز تنفسي علوي وجهاز تنفسي سفلي، فالجهاز التنفسي العلوي يتألف من:

  • الأنف
  • التجويف الأنفي
  • الجيوب
  • الحنجرة
  • الرغامى

أما الجهاز التنفسي السفلي فيتألف من:

  • الرئتين
  • القصبات والقصيبات
  • الأسناخ الرئوية [1]

يحاط الجهاز التنفسي بعظام وعضلات تحميه وتساعد أيضًا في عملية دخول الأكسجين إلى الرئتين، وخروج ثاني أكسيد الكربون، وهي تتضمن:

  • الحجاب الحاجز: الذي يفصل بين الرئتين وبين البطن
  • الأضلاع: وظيفتها الأساسية حماية الرئتين والقلب وتساعد في عملية التنفس

والرئتين تتفرع الى فصوص رئوية، وهي ثلاث فصوص في الجانب الأيمن، وفصين في الجانب الأيسر، وفي الرئتين، تتفرع القصبات الرئيسية إلى قصبات أصغر، ثم تتفرع القصبات إلى قصيبات، وتتجول بعدها إلى أكياس رئوية أو أسناخ يتم فيها المبادلات الغازية. [2]

وتنفصل الرئة عن الأعضاء الأخرى الموجودة في المنصف، مثل:

  • القلب والأوعية الدموية
  • المريء
  • غدة التيموس
  • العقد اللمفاوية [1]

أعضاء الجهاز التنفسي ووظائفها

الجهاز التنفسي هو عضو معقد يتألف من

  • الأنف والفم: من خلالهما يدخل الهواء الى الجهاز التنفسي في جسم الإنسان
  • الجيوب: الجيوب هي فراغات مجوفة في عظام الوجه، مثل الجيوب الكهفية، والجيوب الغربالية، ووظيفتها هي تعديل الحرارة ورطوبة الهواء الذي يستنشقه الشخص
  • البلعوم: البلعوم الأنفي هو الذي يمنع دخول الهواء الى البلعوم الفموي، ويصل الهواء إلى الرغامي
  • الرغامي: هي الممر الهوائي بين البلعوم وبين الرئتين، وتتفرع الرغامى في نهايتها إلى قصبتين رئيسيتين.
  • القصبات: تتفرع القصبات الرئيسية الى عدة قصيبات متعددة في كل فص رئوي، وهي ناجمة في الأصل عن تفرع الرغامي
  • القصيبات: القصيبات هما نواتج لتفرع القصبات حتى نصل إلى الأسناخ الرئوية
  • الأسناخ الرئوية: تتفرع القصيبات إلى أسناخ وهي أكياس هوائية يحدث فيها التبادل الغازي

المكونات الأساسية الأخرى في الجهاز التنفسي أو خارج الجهاز التنفسي الضرورية في عملية التنفس وتبادل الغازات هي:

  • الشعيرات الدموية في الرئتين: الشعيرات الدموية الموجودة في جدار الأسناخ هي المسؤولة عن نقل الأكسجين الناتج عن التبادل الغازي في الأسناخ
  • الجنب: غشاء الجنب هو غشاء رقيق يتألف من طبقتين، الجنب الجداري الذي يلتصق بالأضلاع، والجنب الحشوي الذي يلتصق بالرئتين، وبينهما طبقة رقيقة، ويمكن أن يصاب الجنب بأمراض عديدة مثل تقيح الجنب، وانصباب الجنب
  • الأهداب الرئوية: الأهداب الرئوية هي عنصر أساسي يساعد في تصفية الهواء وتنقيته والتخلص منه في الممرات الهوائية، ويؤثر التدخين بشكل سلبي على الأهداب الرئوية ويؤهب للإصابة بالعديد من الأمراض مثل الانسداد الرئوي المزمن
  • لسان المزمار: يمنع لسان المزمار من دخول الأطعمة او السوائل الى الممرات الهوائية
  • الحنجرة: الحنجرة هي عضو التصويت عند الإنسان [2]

الجهاز التنفسي تعريفه ومكوناته ووظيفته وامراضه ووقايته من الأمراض

الجهاز التنفسي هو جهاز يتكون من أعضاء ونسج مختلفة وظيفتها الأساسية هي التنفس وتبادل الغازات للحصول على غاز الأكسجين الضروري لكل خلايا الجسم وطرح غاز ثاني أكسيد الكربون، والرابط بين صحة القلب وصحة الجهاز التنفسي قوية للغاية، فيحتاج الإنسان إلى صحة كلا الجهازين كي يتمتع بلياقة تنفسية.

أجزاء الجهاز التنفسي هي:

  • الأنف والتجويف الأنفي
  • الجيوب الأنفية
  • الفم
  • البلعوم
  • الحنجرة
  • الرغامى
  • الحجاب الحاجز
  • الرئتين
  • القصبات الرئوية
  • القصيبات التنفسية
  • الأسناخ الرئوية
  • الشعيرات الدموية [3]

وظائف الجهاز التنفسي الرئيسية هي

  • عملية التنفس: الشهيق والزفير
  • عملية تبادل الغازات
  • الوظائف الكلامية
  • وظائف الشم

عملية التنفس: الوظيفة الأساسية للجهاز التنفسي هي التنفس أو ما يسمى بالتهوية الرئوية، وفيها يدخل الهواء عبر الأنف والفم ويصل بعد مروره بالممرات الهوائية إلى الرئتين، ويلعب الحجاب الحاجز والأضلاع دورًا رئيسيًا في عملية التنفس، فينزل الحجاب الحاجز للأسفل عند الشهيق وتبتعد الأضلاع عن القفص الصدري الذي يمتلئ بالهواء، أما في الزفير الطبيعي، يرتفع الحجاب الحاجز للأعلى، وتصغر الرئتين كي يتم طرح الهواء للخارج

عملية تبادل الغازات: يحدث التبادل الغازي في الأسناخ الرئوية، وهناك الملايين منها، وينتقل الأكسجين الموجود في الأسناخ الى الشعيرات الدموية الموجودة في جدار الأسناخ الرئوية، ثم يرتبط مع جزيئات الهيموغلوبين في الكريات الدموية الحمراء، ويضخ بعدها إلى خلايا الجسم، وبنفس الوقت، ينتقل ثاني أكسيد الكربون ويطرح إلى الخارج عبر عملية الزفير

الوظائف الكلامية: الحنجرة هي عضو التصويت، وهي المسؤولة عن الكلام، ويحدث الصوت بمساعدة الغضاريف في الحنجرة مثل الغضروف الطرجهالي والغضروف الحلقي، والحبال الصوتية، عندما يمر الهواء عبرها، وكلما زادت حدة الصوت يكون الاهتزاز في الحبال الصوتية أعلى والعكس صحيح.

وظائف الشم: المسؤول عن الوظائف الشمية هو الأنف بالجزء العلوي منه الذي يحوي ألياف شميه، وهذه الألياف متصلة بمستقبلات الأعصاب الشمية في الأهداف، تنتقل السيالة العصبية بعدها من الأعصاب الشمية بعد أن يتم تحفيزها إلى منطقة الشم في الدماغ الذي يفسر هذه السيالة على أنها رائحة معينة [4]

أما الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي فهي كثيرة ومتنوعة تحدث إما بسبب المهيجات أو بسبب الفيروسات والبكتريا، أو لأسباب أخرى مثل التقدم في السن

  • الحساسية: تعتبر من أشيع الأمراض في الرئة، وهي تؤدي لالتهابات في الممرات الهوائية بسبب استنشاق مواد مهيجة مثل الغبار، وحبوب الطلع
  • الربو: يعتبر الربو من الأمراض الانسدادية في الرئة التي تسبب تضيق لمعة القصبات الهوائية وصعوبة في التنفس، وغالبًا ما يصيب هذا المرض الأطفال
  • الانسداد الرئوي الهوائي المزمن: من الأمراض الشائعة الانسدادية في الرئة، ويحدث عند المدخنين بنسبة كبيرة للغاية بسبب تضيق في لمعة القصبات والتهاب مزمن فيها، بالإضافة إلى تخرب في جدر الأسناخ الرئوية
  • الإنتانات: مثل ذات الرئة، والتهابات القصبات، أو الانفلونزا ونزلات البرد
  • السرطانات الرئوية: السرطانات الرئوية تعتبر من أشيع السرطانات التي تصيب الرجال والسبب الأكبر هو التدخين وتؤدي لتدمير الممرات الهوائية والأسناخ
  • التقدم في العمر يضعف من قدرة الشخص التنفسي ولياقته
  • أمراض أخرى نذكر منها: انصباب الجنب (وهو زيادة كمية السوائل في الجنب)، تقيح الجنب، السل الرئوي، التوسع القصبي، القصور التنفسي، الزلة التنفسية، والتضيق القصبي.

هذه الأمراض الرئوية يمكن تجنب الإصابة بالبعض منها من خلال:

  • تجنب التدخين، لأنه المسبب الأول للسرطان القصبي، والانسداد الرئوي المزمن
  • تجنب المواد التي تسبب الحساسية، او تثير حالات نوبات الربو في حال الربو التحسسي
  • تناول حمية صحية
  • ممارسة التمارين الرياضية، لأن الرياضة مفيدة لصحة القلب والجهاز التنفسي والجسم بالكامل. [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى