رسمات الخط الخارجي للشكل

كتابة: زينب محمد آخر تحديث: 26 أغسطس 2022 , 00:46

رسمات الخط الخارجي للشكل

  • الرسم الكنتوري النقي.
  • الرسم الأعمى.
  • الرسم المُعدَّل.
  • الرسم المستمر.
  • الرسم المُتقاطع.

 الخط الخارجي للشكل هو الخط الكنتوري، ويحتوي على عدة أنواع أو رسمات، وهُم كالآتي:

الرسم الكنتوري النقي: هذا النوع هو أبسط رسمات الخط الكنتوري، ويُشير إلى رسم الهيكل أو الخطوط الخارجية العريضة للشكل فقط لا غير، بمعنى أن الشخص الذي يقوم بممارسة الرسم النقي لن يرسم أي تفاصيل دقيقة ولا يهتم بالألوان والتظليل، ولا شك أن الرسم النقي هو أول الطريق لتعلُّم مجال فن الرسم لأن أول ما نفعله في ورقة الرسم هي رسم خطوط مستقيمة أو دائرية، ولذلك فإن استخدام الرسم النقي يُشكّل أساسيات الرسم في المقام الأول.

الخط الكنتور النقي
الخط الكنتور النقي

الرسم الأعمى: يُشير إلى النظر بدرجة 100% إلى الشيء الذي تُريد أنه ترسمه، وعدم النظر نهائيًا إلى الورقة المُراد الرسم عليها حتى نهاية الرسمة، بمعنى أنك لو أردت أن ترسم تفاحة فلا بد أن تنظر بشكل كامل إلى التفاحة، والقلم الرصاص سيكون في يدك، وترسم به تلك التفاحة على ورقة الرسم دون النظر إلى ورقة الرسم نفسها ودون النظر أيضًا إلى القلم الرصاص، وهذا سيمنحك تركيز أكبر بالشكل المُراد رَسْمِه، ومن أهم فوائد الرسم الأعمى أنه يجعلك حُرَّا وتتخلَّى عن كل المفاهيم السابقة التي تٌجبِرك على رسم الشكل مثلما تراه، فإن الرسم الأعمى سيجعلك تعرف الشكل الحقيقي للأشياء، وعلى سبيل المثال لو كنت تعتقد أن التفاحة دائرية، فلو رسمتها بالرسم الأعمى، فإنك تعرف شكلها الحقيقي، وتكتشف أنها تُشبه الشكل الخارجي لمضرب الاسكواش المقلوب.

رسم الكنتور الاعمى
رسم الكنتور الاعمى

الرسم المُعدَّل: يُشبه نسبيًا الرسم الأعمى مع وجود بعض الإضافات، فهو يسمح لك برؤية الورقة التي ترسم عليها حتى تطمئن أنك ترسم بالطريقة الصحيحة، ومن خلال ذلك سوف تستطيع تصحيح الرسم قبل الوقوع في مشكلة، وهذا النوع من الرسم يمنحك ملاحظات فورية عن الرسم الذي تقوم به، ولكن فيه عيب وهو أنك عندما تنظر للورقة التي ترسم عليها ستجد صعوبة في إبعاد نظرك عنها مرة أخرى وستجد نفسك تُحدّق فيها كثيًرا، وحتى تتجنَّب تلك المشكلة عليك أن تنظر للورقة مرة واحدة فقط كل دقيقة، وبالتالي حاول ألا تنظر للورقة بشكل مبالغ فيه، وتعتمد على حدسك وملاحظتك الدقيقة للشكل المطلوب منك رَسْمِه.

الرسم الكنتوري المعدل
الرسم الكنتوري المعدل

الرسم المستمر: وهو يُشير إلى استخدام القلم الرصاص في الرسم دون تَرْكِه أو رَفْعِه من على الورقة، وهذا النوع من الرسم مُفيد ويجعلك تتقدَّم فنيًا كما أنه يمنحك مهارات قوية مثل مهارة التفكير المستقبلي، بمعنى وأنت تمسك بيدك القلم الرصاص تُفكّر كثيًرا في خطوتك التالية وأين ستنتقل في ورقة الرسم حتى تحافظ على وضعك الجيد، وبالتالي فإنه نوع رسم يتَّسم بالدقة، وسيجعلك تتوخَّى الحذر ولا ترتكب الكثير من الأخطاء.

رسم الكنتور المستمر
رسم الكنتور المستمر

الرسم المُتقاطع: هذا النوع من الرسمات أو الخطوط الكنتورية له العديد من الاستخدامات، فهو يُستَخدَم لرسم المنحنيات والانخفاضات وغيرهما، فعلى سبيل المثال نحن نعلم أن التفاحة شكلها يتَّصف بالاستدارة، ولكن ما هو المدى الدقيق لدورانها؟، ولذلك فإن الرسم المتقاطع يُقوّي مهارة الملاحظة لديك، ويجعلك تتعرَّف على تشكيل الأشياء بصفة دقيقة. [1]

رسم الكنتور المتقاطع
رسم الكنتور المتقاطع

تاريخ الخط الكنتوري

ظهر هذا الخط في العصر الحجري القديم قبل الميلاد، وأول ظهور له كان في كهف (لاسكو) بفرنسا، يُعَد من أقدم الوسائل الفنية التي استخدمها الإنسان في الزمن القديم، بمعنى أن الرجل البدائي كان يستخدم إصبعه في رسم الأشكال التي يراها حوله، وكان يتم الرسم إما بالطين أو الخشب المحروق، مع العلم أن الرسومات التي كانت منقوشة في كهف لاسكو كانت ملونة ولكن لم يتم الاهتمام بتدرج أو دقة الألوان، وإنما الاهتمام الأكبر كان للخطوط التي حدَّدت الحيوانات والأشكال المرسومة.

كهب لاسكو
كهف لاسكو

وانتشرت هذا النوع من الخطوط في الفن المصري القديم، حيث كانت الرسومات والنقوش المصرية تعتمد بشكل كبير على الخط الكنتوري، وتوالى ظهور هذا الخط في باقي الحضارات والأماكن حيث أنه ظهر في شبه الجزيرة العربية في مدينة قريبة من نجران تُسمى (مدينة الأخدود)، وأهمية استخدام هذا الخط تتلخَّص في عدة نقاط هامة:

  • لم يستطع الإنسان الحجري وصف الأشكال المحيطة به على جدران الكهوف إلا باستخدام الخط الكنتوري.
  • الأطفال في سن صغيرة يستخدمون الخط الكنتوري في رسوماتهم المتنوعة.
  • تم تدوين جزء كبير من تاريخ الحضارات القديمة باستخدام رسمات الشكل الخارجي أو الخط الكنتوري. [2]
رسومات على كهف في مدينة الاخدود
رسومات على كهف في مدينة الاخدود

خطوات الرسم الكنتوري

  • اختيار الشكل.
  • النظر للشكل.
  • رسم خطوط طويلة.
  • البُطء والثبات.

اختيار الشكل: في بادئ الأمر لا بد أن تختار الشكل الذي تُحِب أن ترسمه، ويُنصَح أنك تختار شكل واحد فقط يتم رَسمِه في البداية، لأن التركيز على شكل واحد سيكون أفضل بكثير من التشتيت والتركيز على أشكال أو رسمات عديدة، ولا بد أن تضع مقعدك في مكان جيد يجعلك ترى بوضوح الشيء الذي تبدأ في رَسْمِه، وبالنسبة للأدوات المُستخدمة في الرسم، فهُما إما قلم رصاص أو فَحْم، وذُكِرَ أن هاتين المادتين هُما الأكثر شيوعًا في الرسم الكنتوري، وأيضًا عليك بإحضار لوحة أو ورقة يتم الرسم عليها، ولو كانت الورقة التي تستخدمها في الرسم غير ثابتة فلا مانع من لصقها وتثبيتها بشيء ما حتى لا تتحرَّك أثناء الرسم، وبعد هذه الخطوات ستكون جاهزًا للبدء.

النظر للشكل: ويُشير إلى أنك تنظر إلى الشكل الذي سترسمه، ولكن كما ذكرنا في السابق خطوط الكنتور متنوعة، فمثلًا الرسم الأعمى يجعلك لا تنظر للرسم مثلما شرحنا في الفقرات الأولى، ولذلك فإن رسم الكنتور يجعلك تُدقق في ملاحظتك للشكل أو الشيء موضوع الرسم، ومع تكرار رسم هذا المُخطط ستتدرَّب يدك على متابعة وملاحظة الشكل الذي أمامك، ففي بداية الرسم كل ما عليك هو تقسيم وقتك المخصص للرسم إلى نصفين؛ النصف الأول يتم استغلاله في النظر للشيء والنصف الثاني تنظر للورقة، وفي الغالب رسوماتك الأولى ستكون غير دقيقة، ولكن مع استمرار التدريب سيتم التنسيق والتوازن بين العين واليد، ومع مرور الوقت ستجد مهاراتك في الرسم صارت أفضل وفي حالة من التطور.

رسم خطوط طويلة: الأشخاص المُبتدئين في ممارسة رسم خط الكنتور يعتادون على رسم الخطوط القصيرة ويبتعدون عن رسم الخطوط الطويلة خوفًا من ارتكاب الأخطاء أثناء الرسم، مع العلم أن مهاراتهم في الرسم سوف تتغيَّر للأفضل إذا قاموا برسم الخطوط الطويلة، وكلما قُمت بِرَسم تلك الخطوط دون النظر للورقة هذا الأمر سيجعلك واثقًا بشكل أكبر عند ممارسة الرسم مرة أخرى، وستكون قادرًا على استخدام عينك ويدك في الرسم بطريقة أكثر تناسقًا ودِقَّة.

البُطء والثبات: لا بد أن تتأنَّى وتكون على قدر كبير من التركيز، وتُكرر رسم الخطوط العريضة للشيء الذي ترسمه بمنتهى الدقة، كما أنك لا بد أن تراقب الشيء الذي ترسمه، ثم تقوم بالرسم بمنتهى الثبات، وبعدما تنتهي من الرسم كل ما عليك هو التوقف بشكل مؤقت والنظر إلى الرسم والعمل على انتقاده، وإذا سألت عن الوقت المثالي الذي ستقضيه في الرسم الكنتوري، فإن المتخصصين قالوا متوسط وقت الرسم سوف يتراوح بين 5 إلى 20 دقيقة للرسمة الواحدة. [3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى