تأثيرات بيئة التشغيل على الحاسب

كتابة: Abeer mahdey آخر تحديث: 24 سبتمبر 2022 , 19:53

من تأثيرات بيئة التشغيل على الحاسب

ارتفاع درجة حرارة الحاسب هو من تأثيرات بيئة التشغيل على الحاسب  وذلك بسبب تراكم ذرات الغبار التي تؤدي إلى سد المرشحات وتمنع تدفق الهواء إلى جهاز الكمبيوتر بصورة جيدة.

تُؤثر البيئة التي يعمل بها حاسوبك على أداءه بشكل كبير، ويمكن أن تتسبب في العديد من الأعطال، فعملك في مكان ملئ بالغبار يمكن أن يتسبب في ارتفاع درجة حرارة الحاسوب بصورة كبيرة حيث أن الغبار يعمل كعازل مما يعني احتباس الحرارة داخل الجهاز وعدم مرور الهواء إلى الداخل بصورة جيدة، وتتسبب الحرارة المحتبسة في العديد من الأعطال للحاسوب والأجهزة الكهربائية بشكل عام، كما أنه يمكن أن يتسبب في حدوث قصور في الدوائر المتكاملة وهو سبب تعطًّل الأجهزة في أغلب الحالات، وقد يصل الأمر في بعض الأحيان لنشوب الحرائق بسبب بعض الغبار الذي كان سبب في قصور الدوائر الكهربائية وهو أمر ليس بهيِّن.

يؤدي الغبار أيضًا إلى انسداد بعض مداخل أجهزة الكمبيوتر وبعض الأجزاء المتحركة منه مثل محركات الأقراص الصلبة، ومنافذ الـ USB، وغيرها من المنافذ، للغبار تأثير كبير وغير مرئي، فإنه يتراكم كل يوم وكل دقيقة دون أن تلاحظ حتى تتفاجأ بالمشكلة قائمة، هناك العديد من الأساليب للتعامل مع الغبار والتخلص منه وتقليل تراكمه مثل الأغطية الواقية ولكنها غير فعالة بصورة كبيرة في حجب الغبار، بدلًا من ذلك يمكنك شراء أجهزة الكمبيوتر المصنعة لتكون مقاومة للغبار ولكنها باهظة الثمن وعليك استبدال جهازك كلما أردت الحصول على إمكانيات أعلى مما يعني تكاليف متزايدة.

يمكنك استخدام حاويات خاصة بأجهزة الكمبيوتر تمكنك من حماية جهازك بصورة أكبر ولمدة أطول، وعند استبدالك للجهاز وبعض أجزاءه تُمكنك الحاوية من استخدامها مجددًا، وهي تمثل حماية معقولة جدًا لجهازك ضد الصدمات والحرائق.

تأثير مشكلات التيار الكهربي على أجهزة الحاسب

  • انقطاع التيار الكهربي.
  • زيادة الجهد (ارتفاع الطاقة).
  • طفرات الجهد.
  • انخفاض التيار الكهربائي (انخفاض الجهد).
  • الضجيج الكهربائي.

تعتبر مشكلات التيار الكهربائي من أكثر المشكلات تأثيرًا على الأجهزة الكهربائية، وأجهزة الحاسوب بشكل خاص حيث أن انقطاع التيار الكهربي قد يُعرضك إلى فقدان بيانات العمل التي عملت عليها طويلًا مما يعني خسارتك للمزيد من الأرباح، وإليك بعض المشكلات التي قد تواجهها بسبب عد استقرار التيار الكهربي :

انقطاع التيار الكهربي : بسبب مشكلات البنية التحتية قد تواجه انقطاع الطاقة المفاجئ في منزلك أو عملك أثناء استخدامك لجهاز الحاسوب الخاص بك مما قد يُعرضك لفقد البيانات أو تلفها وبعض المشكلات الأخرى التي تؤثرعلى جهاز الحاسب، ويمكن أن يجنِّبك جهازك الحديث بعض هذه المخاطر إذا كان مجهزًا ببعض الحماية ضد فقد البيانات عند انقطاع التيار المفاجئ.

زيادة الجهد (ارتفاع الطاقة) : ترتفع الطاقة عادةً بسبب انقطاع التيار الكهربائي وحدوث بعض التغيرات في السحب الكهربي، وخاصةً عند استخدام مصدر طاقة واحد لعدة أجهزة، فعند تشغيل أو إيقاف إحدى هه الأجهزة ذات السحب الثقيل يمكن أن يرتفع الجهد بشكل مفاجئ مما يتسبب في بعض المشكلات التي تعتمد على التوقيت والشدة.

طفرات الجهد :  طفرات الجهد هي ارتفاع الطاقة المفاجئ ولكن بشكل أكثر حدة وتتسبب في مشكلات متصاعدة للأجهزة الكهربائية والحواسيب، وعادةً تحدث بسبب أحداث أكثر خطورة مثل الصواعق والنبضات الكهرومغناطيسية (EMPS) أو بسبب بعض الإمدادات الفاشلة للطاقة مثل : الدوائر الكهربائية القصيرة أو وجود قواطع معطلة وتفريغ ساكن، وتتسبب طفرات الجهد في أضرار جسيمة مقارنةً بالأضرار التي يسببها زيادة الجهد تصل إلى تدمير المواد العازلة والدوائر الكهربائية الحساسة.

انخفاض التيار الكهربائي (انخفاض الجهد) : مشكلة انخفاض التيار الكهربائي على العكس من مشكلة ارتفاع التيار الكهربائي، يمكننا مراقبة مشكلات ارتفاع التيار والتحكم فيها ولكن الكشف عن مشكلات انخفاض الجهد تتطلب معدات لكشف وتشخيص المشكلة، ويمكنك ملاحظتها من خلال ملاحظة خفوت الأضواء أو تغيرات في سرعة المحركات، وهي المشكلة الأقل شيوعًا في المنازل الحديثة بين المشكلات الأخرى للكهرباء حيث أن المنازل الحديثة صُممت بطريقة لتلائم المتطلبات الحديثة للتكنولوجيا، ولكن يمكنها أن تحدث بسبب وجود بعض المشكلات في شبكات الطاقة المحلية أو بعض الأسلاك التالفة، ويمكن لانخفاض الجهد أن يتسبب في فقد المعلومات أو تلف الأجهزة، ورغم ندرة حدوثه حاليًا إلا أنه يمثل مشكلة مؤرقة يمكنها الحدوث.

الضجيج الكهربائي : لا يشكل الضجيج الكهربائي الكثير من المشكلات ولكنه قد يؤثر على الأداء الوظيفي ويتسبب في تجميد النظام، ويحدث بسبب تداخل تشغيل بعض المعدات الكهربائية أو بسبب مزودات الطاقة الغير صالحة للاستخدام، ويمكنك تجنب هذه المشكلات بالاهتمام بالبنية التحتية للكهرباء عند الإنشاء، واختيار المكونات المناسبة والصالحة للاستخدام.

خطوات لحماية أجهزة الحاسب والإلكترونيات

  • افصل الجهاز عن مصدر الكهرباء.
  • واقي زيادة التيار.
  • أجهزة UPS.
  • عملية النسخ الاحتياطي للبيانات.
  • استخدام الأجهزة التي تعمل بالبطارية.
  • استخدام التخزين السحابي.

تستطيع حماية أجهزتك من التلف إذا كنت مهتم ببعض الخطوات البسيطة، أجهزة الحواسيب ذات قيمة مرتفعة ماديًا ومعنويًا لدى كل شخص من جميع الفئات سواءًا كنت طالبًا أو موظفًا أو أم تبحث عن الأفضل لأطفالها، فحمايتك لأجهزة الحاسوب والأجهزة الكهربائية في منزلك من التلف ضروري وحتمي في كل منزل لسلامة المنزل أو مكان العمل ولسلامتك الشخصية، وإليك بعض أساليب حماية أجهزتك :

افصل الجهاز عن مصدر الكهرباء : عندما تشك في حدوث اضطراب في إمدادات الكهرباء مثل تكرار انقطاع التيار الكهربائي أو حدوث عواصف كهربائية، فهي خطوة بسيطة وليس لها أي تكاليف على الإطلاق ويمكن أن تنقذ جهازك من التلف، وهناك دعم متقدم لشبكات الطاقة يفصل التيار عن الأجهزة بصورة تلقائية عند حدوث اضطراب في التيار.

واقي زيادة التيار : لحل أكثر تطورًا وأسرع في رد الفعل يمكنك عند تأسيس شبكة الكهرباء في منزلك أو مكتبك أن تدمج واقيات زيادة التيار مع شرائط الطاقة مما يسمح بسير الطاقة الزائدة في عدة منافذ حيث أن الواقي يعمل عن طريق تحويل الطاقة الكهربائية الزائدة إلى سلك أرضي المنافذ مما يقلل من مخاطر اندفاعات التيار الكهربي إلى الأجهزة ويحميها من التلف.

أجهزة UPS : تحمي أجهزة UPS أجهزة الحاسوب من اندفاعات الكهرباء وهي حل أكثر تعقيدًا، وهناك عدة مستويات من الحماية يمكنك اقتنائها، وأجهزة UPS هي اختصار لـ (مصدر الطاقة غير المنقطع).

عملية النسخ الاحتياطي للبيانات : من أكبر المخاطر التي يواجهها مستخدم الحاسوب هي فقدان البيانات لذا فاستخدام نظام النسخ الاحتياطي يمنع محركات أقراص التخزين من فقد البيانات أثناء حادث كهربائي مفاجئ.

استخدام الأجهزة التي تعمل بالبطارية : إذا كنت تعمل على بيانات مهمة إلى حدٍ كبير يمكنك الحمل على أجهزة تعمل بالبطارية مثل أجهزة الحاسوب المحمولة حيث أنها لا تعتمد على مصادر الطاقة المباشرة، فكرة شحن البطارية واستخدام الجهاز بعيدًا عن مصادر التيار الكهربي يحمي الأجهزة من التلف بسبب تقلبات التيار، ويحمي بياناتك من الضياع.

استخدام التخزين السحابي : هناك العديد من إصدارات برامج وتطبيقات التخزين السحابي الحديثة، وهي توفر لك حفظ بياناتك عن بعد وتصل إليها عبر الإنترنت أي أنها لا تعتمد على تخزين جهاز الحاسوب الخاص بك ويمكنك الوصول لها دائمًا ومن أي جهاز آحر، فلديك دائمًا نسخة احتياطية لبياناتك، ومن ضمن هذه التطبيقات تطبيق Google Drive حيث يعالج النصوص والجداول مجانًا وينسخها احتياطيًا.[1][2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى