متى أُقِر الشكل الأخير للعلم السعودي

كتابة: دينا محمود آخر تحديث: 04 نوفمبر 2022 , 11:06

أُقِر الشكل الأخير للعلم السعودي في عهد :

الملك عبد العزيز .

وتم تحديد مواصفات خاصه للعلم من حيث الكتابة والمقاس واللون والحجم والشكل العام .

ويعرف العلم السعودي على أنه رمز الهوية الوطنية للكل فرد في المجتمع كما أنه يدل على الامان والحق والعدل.

اسماء العلم السعودي

  • الراية
  • البيرق
  • اللواء

مواصفات العلم الوطني

للعلم الوطني السعودي عدد من الوصفات التي تم وضعها منذ تم إقرار الشكل الأخير  في عهد الملك عبد العزيز ومنها التالي:

تكتب كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله باللون الأبيض ، وبخط محدد وهو الثلث.

يكون العلم ذات شكل مستطيل مع مراعاة أن العرض يساوي ثلثي الطول.

يحمل على سارية تساعد على رفعه بشكل جيد ، بحيث لا يلمس الأرض أو الماء.

يرسم سيف أبيض ويكون بطول محدد يساوي ثلاثة أرباع  العلم بأكمله.

يتميز باللون الأخضر الزاهي مثل لون الخضرة ، وفي حال كان باهت اللون يجب عدم رفعه.

على عكس العديد من الأعلام ، تتم طباعة العلم السعودي فعليًا على كلا الجانبين بحيث يمكن قراءة النص بشكل صحيح بغض النظر عن الاتجاه الذي يتم عرضه منه.

علم السعودية

بماذا يتميز علم المملكة العربية السعودية عن غيره من أعلام الدول الأخرى

لا ينكس العلم السعودي ابداً .

على عكس الدول الأخرى التي تقوم بتنكيس العلم في حالة وفاة أحد الأشخاص في الدولة أو الدول الشقيقة أو وجود حادثة كبيرة أدت إلى وفاة عدد كبير من الأشخاص يتم إنزال العلم إلى الثلث الأخير  من السارية ، وذلك بسبب وجود جملة التوحيد لا إله إلا الله محمد رسول الله.

دلالات العلم السعودية

في المجمل يدل العلم السعودي على التاريخ الإسلامي العريق لهذا الدولة العريقة ،ولكل جزء فيه دلالة خاصة وهو كتالي:

  • اللون الاخضر

يعبر اللون الاخضر لون الاسلام وتأسيس الدولة الإسلامية على يد سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم ، حيث حدث ارتباط قوي بين هذا اللون والانتصارات الاسلامية منذ قديم الأزل.

  • اللون الأبيض

يرمز هذا اللون الرائع إلى الأمان والسلام ، كما أنه تم استخدام اللون الأبيض لأنه كان يقال أن رسولنا الكريم كان يفضل هذا اللون في كل الأشياء الخاصة به مثل ملابسه وخاصة عندما يذهب إلى أداء فريضة الصلاة والحج.

  • السيف المسلول

تم دمج السيف المسلول لأنه يرمز الى التراث السعودي القديم والاعتزاز به ، كما أن هذا السيف يدل على الإصرار والعزيمة في تطبيق الشريعة الإسلامية والعدل في الدولة.

  • لا إله إلا الله محمد رسول الله 

احد اركان الاسلام الخمسة والتي تعبر عن تطبيق الشريعة الإسلامية في نظام الحكم ، حيث تلتزم المملكة بتطبيق جميع قواعد وتشاريع الدين الإسلامي في نظام الحكم الخاص بها ، كما أن السعودية يقع بها الحرمين الشريفين التي يتوجه إليهم المسلمين من جميع أنحاء الإسلام ، وهي منشأ الدين الإسلامي منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم.[3]

مراحل تطور العلم السعودي 

مر العلم السعودي بالكثير من التغيرات منذ نشأة امارة الدرعية في عام 1750 وفي التالي مختصر بسيط لمراحل تطور العلم السعودي:

  • المرحلة الاولي

في البداية من عام 1750 وحتى 1818 ميلادي كان العلم بسيط ذات لون أحضر ويحتوي على هلال أبيض في الوسط.

  • المرحلة الثانية

بعد ذلك تم ازالة الهلال ليصبح يحتوي على جملة لا إله إلا الله ، على الخلفية الخضراء مع وجود جزء ابيض على يسار العلم   وكان ذلك في بداية حكم الملك عبد العزيز مؤسس المملكة السعودية الأولى ،وتم تسمية هذا العلم بعلم إمارة نجد.

  • المرحلة الثالثة 

تم تكبير كلمة لا إله إلا الله وإضافة جزء ابيض على يمين العلم مع وضع السيف باللون الأبيض أسفل كلمة لا إله إلا الله،  وتزامن ذلك مع تزايد ضمن المناطق للمملكة على يد الملك عبد العزيز منذ عام 1921 حتى 1926م.

  • المرحلة الرابعة

كانت هذه المرحلة في الفترة بين 1926 و 1932 ميلادياً ، وتم ازالة السيف واصبح العلم محاط باللون الأبيض تتوسطه كلمة لا إله إلا الله ايضاً باللون الأبيض.

  • المرحلة الخامسة

بعد إعلان تأسيس المملكة العربية السعودية ، تم تغيير العلم ليكتب عليه لا إله إلا الله باللون الأبيض مع رسم السيف اسفلها ولكن هنا اختلف أنه أن نهاية السيف مع بداية كلمة التوحيد ، وذلك في عام 1932 ميلادياً.

  • المرحلة السادسة

تم تحديث العلم ووضع القليل من التعديلات الخاصة فقط بالمقاس وبداية ونهاية السيف ، وتم استبدال مكان مقبض السيف ليكون أسفل بداية كلمة لا إله إلا الله مباشرةً لينتهي مع السارية وكان الهدف أنه يعبر عن القوة ، وكان ذلك في عام 1973 في عهد الملك فيصل.[2]

مراحل تطور العلم السعودي

أهمية العلم

  • في معظم البلاد تعود أصول الأعلام إلى التاريخ القديم ، مما يجعلها رمز تاريخي عريق.
  • جاءت الأعلام لترمز إلى مختلف القادة والمجتمعات وبعض أعلام الدول ايضاً ترمز الى التجار والحرف والسفن والبلدات ، غالبًا ما اكتسب العلم احترامًا مكافئًا كما تم منحه للشخص أو الشيء الذي يتم تمثيله ، في المعركة كان فقدان العلم بمثابة ضربة قاسية ، يمكن أن يكون الاستيلاء على علم الخصم نقطة تحول خلال المعركة ، غالبًا ما كانت الأعلام تحمل رموزًا دينية وتم استخدامها في المناسبات الدينية والخاصة بالدولة.
  • يمثل العلم فكرة أو معنى صريح فهو ليست مجرد قطعة زينة ولا شيء يتم تكريمه لنفسه ، إنه لشرف لكل أمة ، تحظى العديد من الأعلام بتقدير كبير لتاريخ الأشخاص الذين ضحوا بحياتهم في حماية الأمة.
  • العلم الوطني يرمز عمومًا إلى السمات الثابتة للأمة ، يمكن أن يشمل ذلك الموقع الجغرافي ، أو ربما سمة مادية معينة ، أو الأساس التاريخي.
  • احترام العلم هو مظهر من مظاهر حب الوطن ، يعتبر الإهانة العلنية للعلم نوعًا متطرفًا من المعارضة في معظم البلدان.
  • يكون حمل العلم علامة على الفخر والوطنية ، إنه تأكيد إيجابي على الولاء والالتزام ، إنه يمثل مواطن يثق في نفسه ومرتاحًا لمكانه داخل العالم وتاريخه ومستقبله.
إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى