متى اكتشفت أول بئر منتجة للنفط في وطني

كتابة: دينا محمود آخر تحديث: 23 نوفمبر 2022 , 13:54

اكتشفت أول بئر منتجة للنفط في وطني عام

1357 هجرياً .

وأطلق على هذا البئر بئر الخير ” الدمام رقم 7 ” وكان هذا البئر نتاج عمليات الحفر التي استمرت لفترات طويلة من العمل الشاق ، وكان كان هذا البئر هو بداية قصة النفط في المملكة العربية السعودية ، مما دفع الملك عبد العزيز آل سعود لتوقيع اتفاقية كبيرة للبحث عن النفط في عام 1933.

وفي نفس العام قامت شركة شركة كاليفورنيا أريبيان ستاندرد أويل كومباني (كاسوك) بإدارة هذا الاتفاق وقامت بعمل مسح كبير من أجل اكتشاف أول حقل نفط.

وفي عام 1935 تم حفر بئر يقع في قبة الدمام ولكنه لم ينتج أن نفط ومع ذاك تم الاستمرار في الحفر من أجل الحصول على الزيت والغاز ، وعلى الرغم من أن كان يعتقد أن بئر الدمام رقم 7 بئر لا ينتج نفط إلا أنه في عام 1938 ميلادياً انتج حولي 

1.585 برميل في اليوم وذلك بعد حفر استغرق خمس سنوات حتى تم الوصول إلى عمق 1.5 كيلو متر.

ما هو أول بئر منتج للنفط في السعودية 

هو بئر الدمام رقم 7 ويطلق عليه أيضاً بئر الخير .

قصة اكتشاف النفط في السعودية

بدأت قصة اكتشاف النفط في السعودية منذ زمن طويل ، وذلك عندما بدأ الفنين البحث عن النفط في صحراء السعودية منذ عام 1935 ، وذلك بعد اكتشاف النفط في البحرين مما أعطى الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمة الله عليه أمل في العثور على النفط في المملكة.

وبدأت عملية البحث من تلال جبل الظهران لكنها استمرت لعدة سنوات دون أي نتيجة مرضية ، وبعد مرور سنتين وفي عام 1935 تم الحفر فى بئر الدمام رقم 1 والتي أنتج كمية جيدة من الغاز وبعض الزيت بعد الوصول إلى عمق 700 متر ولسوء الحظ لم يكتمل هذا التدفق بسبب حدوث عطل في المعدات المستخدمة مما جعل المختصين يغلقوا البئر.

بعد ذلك في عام 1936 تم البدء في حفر بئر الدمام رقم 2 وبعد استمرار الحفر لمدة 3 شهور جاءت الأخبار الجيدة بسبب تدفق الزيت اليومي بمعدل كبير ، وبعد مرور أسبوع واحد فقط تضاعف إنتاج الزيت بشكل كبير حتى أنه وصل  إلي 3840 برميلاً يومياً ، وكان هذا الاكتشاف دافع كبير ليتم حفر بئر الدمام رقم 3 و4 و5 و6 ثم حفر بئر الخير الدمام 7.

تم تكثيف العمل في حفر الآبار من أجل الحصول على نتائج جيدة بشكل سريع ، ومع كل هذا العمل تم اكتشاف بعض الأشياء المخيبة للأمل تم معرفة أن بئر الدمام ذات طبيعية رطبة أي أنه ينتج كميات كبيرة من الماء مما يعيق إنتاج الزيت والنفط ، أما بئر الدمام رقم 3 ام يحقق إنتاج كبير من النفط فلم يتخطى حاجز المئة برميل يومياً بالإضافة لوجود الماء بنسبة 15%.

كما تم اكتشاف أن بئر الدمام رقم 4 و5 و6 ليس لديهم قدرة على انتاج النفط أو الزيت لانهم ذات طبيعية جافة.

وعندما تم البدء فى التنقيب عن النفط في بئر الدمام 7 في عام 1936 شعر أيضاً المختصين بخيبة أمل ، مما جعلهم غير متحمسين للحفر وتأخروا في عملية التنقيب بسبب حدوث بعض المشاكل مثل سقوط بعض الأدوات في قاع البئر ، وحدث تساقط لجدران البئر أثناء الحفر مما صعب عملية الوصول للنفط في البداية.

ومع كل هذا في شهر أكتوبر بعام 1937 بدأت مظاهر الفرحة تعم على المختصين بسبب ظهور 5.7 لترات من الزيت في طين الناتج البئر، مع قليل من الغاز وكان ذلك على عمق 1097 مترا ، ومع ذلم لم ينتج من البئر الكمية المتوقعة.

ولكن يشاء الله سبحانه وتعالى أن يتدفق النفط من أول بئر منتجة للنفط في وطني عام 1938 ، حيث إنتاج البئر ما يقرب من 1585 برميلاً في اليوم ، وتضاعفت هذه الكمية بعد ابان قليلة وكان يستمر في الزيادة بشكل مستمر حتى أنه وصل إلى إنتاج 3810 براميل بعد مرور أقل من شهر من بداية الإنتاج. 

ومنذ ذلك الوقت بدأ العصر الذهبي للمملكة العربية السعودية على يد الملك عبد العزيز رحمة الله عليه حيث قام بالعديد من الاحتفالات واستقبال الوفود من الخارج وزيارة الآبار.

كما تم تصدير أول شحنة زيت من المملكة في عام  1358هـ الموافق 1939 ميلادياً.[2][1]

حقول النفط في المملكة العربية السعودية 

تضم المملكة عدد كبير من حقول النفط التي تعتبر من أكبر الحقول على مستوى العالم ومن أشهرها مايلي:

  • حقل الغوار
  • حقل السفانية 
  • حقل خريص
  • حقل الشيبة
  • حقل بقيق

حقل الغوار: يعتبر من أكبر الحقول في العالم ، كما أنه يحتل المركز الأول في إنتاج النفط في السعودية يتم إنتاج 5 مليون برميل يومياً ، كما أنه يمتلك حوالي 120 مليار برميل من احتياطي النفط على مستوى العالم

حقل السفانية: هو حقل بحري تم اكتشافه عليه لأول مرة في عام 1951 ميلادياً ،ولكن لم ينتج النفط إلا بعد مرور عامين  وهو الأن من أكبر منتجة الزيت في العالم ويتم الاعتماد عليه بشكل كبير خاصه في أوروبا ، وتقدر السعة الانتاجية اليومية له بحوالى 1.2 مليون برميل. 

حقل خريص: اكتشف لأول مرة في عام 1957 بمنطقة الأحساء،  وتم إغلاقه بعد فترة قصيرة بسبب إنتاجه بكميات قليلة ، وتم افتتاحه مرة اخرى في عام 2005 من أجل سد الحاجة العالمية للنفط والزيت ، والأن ينتج خوالى يوميا 1.2 مليون برميل. 

حقل الشيبة: يقع هذا الحقل بالقرب من صحراء الربع الخالي ، تم إنتاج أول كمية نفط في الحقل في عام 1998 ومنذ ذلك الوقت أصبح من أهم حقول النفط في العالم ويقدر احتياطي النفط في الحقل بحوالى  15 بليون برميل من الزيت الخام، و25 تريليون متر مربع من الغاز.

حقل بقيق: تم اكتشاف حقل بقيق في عام 1949 ليصبح ثاني أهم حقل في المنطقة الشرقية بالمملكة ، ويتم إنتاج حوالى سبعة ملايين برميل من الزيت الخام بالإضافة إلى  210 ملايين قدم مكعبة من الغاز، كما أنه يتميز بإنتاج 200 ألف برميل من الغاز الطبيعي، وتضم المملكة مجموعة اخرى من الحقول التي تنتج يومياً كمية كبيرة من النفط الذي يصدر لجميع أنحاء العالم.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى