ما الذي يتكون في الدم لمحاربة مولدات الضد

كتابة: د شيماء الدالي آخر تحديث: 30 نوفمبر 2022 , 14:18

ما الذي يتكون في الدم لمحاربة مولدات الضد

الأجسام المضادة .

الأجسام المضادة عبارة عن بروتينات تتكون في الجسم لمقاومة الأمراض فهي لها دوراً كبيراً في جهاز المناعة، فهي تتعرف على مسببات الأمراض مثل الفيروسات والبكتيريا وتساعد الجسم في التخلص منها، يمكن تكوين الأجسام المضادة بشكل سلبي في الجسم عن طريق التطعيم .

يسمى الجسم المضاد أيضاً بالإمينوجلوبين المناعي ولكن ليست كل الأجسام المضادة عبارة عن إمينوجلوبين مناعي وأثناء العدوى تنتج خلايا البلازما عدة مئات إلى الآلاف من الأجسام المضادة في الثانية الواحدة وعند فحص الأجسام المضادة تحت الميكروسكوب تكون على شكل حرف ال Y.

وفي كل جسم مضاد أربع سلاسل بروتينية منها سلسلتين ثقيلتين وسلسلتين خفيفتين حيث أن وزن السلسلة الثقيلة حوالي 50 كيلو دالتون بينما السلسلة الخفيفة تزن حوالي 25 كيلو دالتون.[1]

الفرق بين مولدات الضد والاجسام المضادة

  • من حيث التعريف.
  • من حيث الأنواع.
  • من حيث نوع الجزئ.
  • من حيث التواجد.

من حيث التعريف : مولدات الضد هي عبارة عن مواد أو سموم لا بد للجسم أن يتغلب عليها فمن أمثلتها البكتيريا والفيروسات وقد تكون مادة خارج الجسم فالمقاومة لمولدات الضد تسمى الاستجابة المناعية، وذلك من خلال إفراز خلايا الدم البيضاء (الخلايا الليمفاوية) الأجسام المضادة أما الأجسام المضادة فهي عبارة عن بروتينات تتكون من خلال الخلايا الليمفاوية وتقاوم السموم والفيروسات خارج الخلية وتقضي عليها وتمنعها من دخول الخلية ومنع حدوث العدوى.

من حيث الأنواع : مولدات الضد منها نوعين وهما مولدات الضد الخارجية وهي مواد غريبة عن الجسم مثل الفيروسات والبكتيريا والفطريات وسم الثعبان ومسببات الحساسية مثل حبوب اللقاح، والنوع الأخر هو مولدات الضد الذاتية حيث يقوم الجسم بمحاربة نفسه مثل أمراض المناعة الذاتية.

أما الأجسام المضادة منها أربعة أنواع وهي الغلوبولبين المناعي (IgG) وهو من أكثر الأجسام المضادة الموجودة في البلازما مما يجعله يعطي للجسم حماية طويلة المدى، الغلوبولين المناعي (IgM) وهو من أول الأجسام المضادة التي يتم إفرازاها لمقاومة مولدات الضد، الغلوبولين المناعي (IgA) يفرز لمقاومة مولدات الضد الموجودة في المخاط أو سوائل الجسم الأخرى، الغلوبولين المناعي (IgD).

من حيث نوع الجزئ : في الغالب مولدات الضد عبارة عن بروتينات وقد تكون أحماض نووية أو دهون أو عديدات السكاريد أما الأجسام المضادة فتتكون من بروتينات فقط.

من حيث التواجد : مولدات الضد قد تكون داخل الجسم أو خارجه أما الأجسام المضادة فهي داخل الجسم فقط.[2][3]

ما هو مولد الضد

هو أي مادة تحفز الجهاز المناعي لتكوين الأجسام المضادة ومن أمثلته الفيروسات والبكتيريا وحبوب اللقاح والمواد الكيميائية والسموم وفي الغالب يتكون مولد الضد من سكريات أو بروتينات أو ببتيدات أو يمكن أن يكون أكثر تعقيداً فيتكون من الحمض النووي أو الدهني مع السكريات أو البروتينات.

مثل السموم التي تنتجها البكتيريا سالبة الجرام فهي تكون عبارة عن عديدات السكاريد الدهنية، وتستخدم مولدات الضد التي تسبب الأمراض في إنتاج اللقاح حيث تتم معالجة مولدات الضد بحيث تحدث استجابات من المناعة دون أن تسبب المرض.

ففي لقاحات الأورام تستخدم مولدات الضد الخاصة بالورم في تحفيز الخلايا المناعية حتى تدمر الخلايا السرطانية كما يستخدم في التشخيصات الطبية.[4]

أنواع مولدات الضد

  • مولدات الضد الخارجية.
  • مولدات الضد الداخلية.
  • مولدات الضد الذاتية.
  • مولدات الضد المسرطنة.

مولدات الضد الخارجية : هي عبارة عن المواد الغريبة التي تدخل للجسم عن طريق جروح في الجلد أو الفم أو الأنف وتشمل البكتيريا والفيروسات والفطريات وحبوب اللقاح والطفيليات.

مولدات الضد الداخلية : توجد داخل خلايا الجسم ومنها الخلايا المصابة بالفيروسات أو البكتيريا التي يتم تدميرها بواسطة الجهاز المناعي أو الأمراض ا التي يهاجم فيها الجسم نفسه.

مولدات الضد الذاتية : هي خلايا الجسم الذي يقوم الجسم بمقاومتها وتسمى أمراض المناعة الذاتية.

مولدات الضد المسرطنة : هي التي توجد على سطح الورم وتسمى مولدات الضد المرتبطة بالورم (TAA) أو مولدات الضد الخاصة بالورم (TSA) حيث تقوم الخلايا السرطانية بعمل بروتيناً معيناً بكمية أكثر بكثير من الخلايا الطبيعية أو بسبب فيروس داخل الخلايا السرطانية أو بسبب طفرات في جينات الورم.[5]

أنواع الأجسام المضادة

  • الغلوبولين المناعي (IgG).
  • الغلوبولين المناعي (IgM).
  • الغلوبولين المناعي (IgA).
  • الغلوبولين المناعي (IgE).
  • الغلوبولين المناعي (IgD).

الغلوبولين المناعي (IgG) : من أصغر الأجسام المضادة وأكثرها وفرة في الجهاز المناعي فهو يشكل حوالي 80% من الغلوبولين المناعي كما أنه الجسم المضاد الوحيد الذي يمكن أن ينتقل من الأم إلى الجنين عبر المشيمة.

مما يعطي للجنين مناعة طبيعية وهو يحمي الجسم من الأمراض المعدية التي تكون في الأنسجة والدم كما أنه له دوراً رئيسياً في تكوين مناعة بعد حدوث إصابة.

الغلوبولين المناعي (IgM) : من أكبر الأجسام المضادة من حيث الحجم على الرغم من أنه يشكل حوالي 10% فقط من الغلوبولين المناعي كما أن وزنه أثقل من الأجسام المضادة الأخرى، من أول الأجسام المضادة التي تتكون في الجنين بعد الولادة.

كما أنه يوجد في الغالب في الأوعية الدموية حيث أنه يعمل على حماية الدم من العدوى كما أن الأطباء يربطون بين نقص الغلوبولين المناعي (IgM) وبين تسمم الدم.

الغلوبولين المناعي (IgA) : يعتبر ثاني أكثر الأجسام المضادة توفراً فهو يشكل حوالي من 10 إلى 15% من الغلوبولين المناعي وفي الغالب يوجد في إفرازات الجسم مثل الدموع والعرق واللعاب وحليب الأم.

ووظيفته أنه خط الدفاع الأول للأغشية المخاطية التي تلامس مولدات الضد مثل الفيروسات والبكتيريا التي تلتصق بخلايا الأغشية المخاطية.

الغلوبولين المناعي (IgE) : من أقل الأجسام المضادة وفرة في الجهاز المناعي حيث يوجد بكميات ضئيلة في الدم وتزيد كميته بعد تفاعل الجسم مع حبوب اللقاح أو عدوى الفطريات كما أنه يوجد بكميات كبيرة في الأشخاص المصابين بالأكزيما والربو وحُمى القش.

ويوجد في الغالب في الأمعاء والجهاز التنفسي وعند التهاب الجسم أو الحساسية أو الإصابة بالديدان الطفيلية.

الغلوبولين المناعي (IgD) : في الغالب يوجد في أنسجة البطن والصدر وعلى الرغم من أن دور الغلوبين المناعي (IgD) في الدفاع عن الجسم غير واضح إلا أن دراسة الاتحاد الأوروبي التي كانت في عام 2015 أثبتت أن تركيز ال IgD يكون عالٍ في الأشخاص المصابين بأمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة الحمراء.

كما أن الدراسة التي أجريت في عام 2016 أثبتت أن مستويات ال IgD كانت مرتفعة لدى الأشخاص المصابون بالتهاب المفاصل الروماتويدي حيث أن هناك ترابط بين الغلوبولين المناعي (IgD) وبين الالتهاب وأمراض المناعة.[1]

ما هو دور الاجسام المضادة

  • توفر الأجسام المضادة حماية طويلة المدى للجسم ضد الأمراض المعدية.
  • خط الدفاع الأول للأغشية المخاطية.
  • حماية الجسم ضد السموم.
  • مهاجمة الأمراض الفيروسية وابتلاعها عن طريق خاصية البلعمة.
  • ينشط الجهاز المناعي ضد مسببات الأمراض البكتيرية.

عندما تدخل مولدات الضد الجسم يقوم الجهاز المناعي بالتقاطه وتمريره إلى الخلايا البائية التي تقوم بإنتاج جسم مضاد جديد يكون فريد ونظير لمولد الضد حيث يحدث تشفير لخلايا مولدات الضد عن طريق الخلايا البائية مما يؤدي إلى تخلص الجسم منها.[6]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى