ماذا تسمى القضايا التي يبدأ منها الاستدلال

كتابة: شيماء يوسف آخر تحديث: 08 ديسمبر 2022 , 15:08

تسمى القضايا التي يبدأ منها الاستدلال بأسم النتيجة

لا، عبارة خاطئة.

يُطلق على القضايا التي يبدأ منها الاستدلال اسم المقدمات، وعادةً ما تُعرف القضية التي ينتهي بها بـ اسم النتيجة، ولـكن ما هو الاستدلال؟ الاستدلال نوع من الاستنتاج، لاستنتاج صحة أو خطأ قضيةٍ ما، ويتم تعريفه في اللغة بعملية تقديم دليل أو طلبه من أجل إثبات صحة أمرًا ما.

ويمكن تعريف الاستدلال اصطلاحًا أيضًا على أنه عملية عقلية، ينتقل فيها فكر الشخص من قضية أو مجموعة قضايا معروف حكمها مسبقًا، لقضية أخرى يُراد معرفة الحكم فيها، أي ينتقل من مقدمة أو مقدمات إلى نتيجة.

المقدمات هي القضايا التي يبدأ منها الاستدلال

نعم، عبارة صحيحة .

المقدمة أو المقدمات هي أول ما يبدأ به الاستدلال، لينتهي كـ خطوة أخيرة إلى النتيجة، حيثُ تكون إما مقدمة واحدة أو عدّة مقدمات، لتكون تمهيدًا للقضية لمعرفة النتائج.

من اهم عناصر عملية الاستدلال

  • مقدمة واحدة أو مجموعة مقدمات، لـ الاستدلال على صحة النتيجة.
  • نتيجة مُترتبة على تلك المقدمات.
  • مجموعة من العلاقات المنطقيَّة التي تربط بين مقدمات الاستدلال، والنتيجة.
  • قواعد معينة للتفكير، كي يتم الانتقال من المقدمات إلى النتيجة.

أنواع الاستدلال

  • استدلال استنباطي.
  • استدلال استقرائي.

الاستدلال الاستنباطي: يُـعرف على أنه استدلالاً ينتقل فيه التفكير من العام إلى الخاص، حيثُ يستنتج تصورًا ما بناءً على البيانات والمعلومات المُقدمة، حيثُ تكون مقدمات الاستدلال فيه مقدمات عامة معلومة، لذا نحصل من خـلاله على معلومة خاصة من أخرى عامة.

الاستدلال الاستقرائي: وهو عكـس الاستدلال الاستنباطي، إذ ينتقل التفكير من الخاص الى العام ومن الجزء إلى الكل، ويتم استخدامه للتأكد من صحة وصدق المعرفة الجزئيَّة، بواسطة التجربة والملاحظات.[2]

من تعريفنا لـ الاستدلال الاستنباطي سنجده ينتقل من العام إلى الخاص، ولـيس العكس، إذ يتم من خلاله استخلاص معرفة أو معلومة خاصة من معلومة عامة.[1]

من اهم عناصر عملية الاستدلال مقدمة او مقدمات يستدل بها على صحة النتيجة

حيثُ ناقشنا اعتماد الاستدلال بـأنواعه على مجموعة عناصر، من أجل الوصول إلى النتيجة والتأكد من صحتها، وشملت عناصر عملية الاستدلال “مقدمة أو مقدمات يُستدل بها على صحة النتيجة، نتيجة ترتبت على المقدمات، علاقة تربط بين المقدمات والنتيجة، قواعد يُنتقل من خلالها من المقدمات إلى النتيجة”.

الاستدلال الإستقرائي يسير التفكير من الجزئي إلى الكلي

يُعرف الاستدلال الإستقرائي بأنه انتقال الفكر من الخاص نحو العام، ومن الجزئي إلى الكُلي، وهو عكس عملية الاستدلال الاستنباطي الذي ينتقل فيه التفكير من العام لـ الخاص.

يكون الاستدلال الاستنباطي مباشرًا إذا كان مكوّنـًا من مقدمة واحدة، ومثالاً على ذلك ما يلي:

  • إذا كان كل السعودييـن كرماء.
  • فالنتيجة هي أنَّ بعض الكرماء سعوديين.

ولكن إذا كان الاستدلال الاستنباطي مكونـًا من مقدمتين أو أكثر ونتيجة، فيصبح غير مباشرًا، وتوضيحًا لذلك المثال الآتي:

  • إذا كانت الزاوية “أ” تساوي الزاوية “ب”، وكانت الزاوية “ب” مساويةً للزاوية “ج”.
  • نستنتج في المقدمة الأولى أنَّ زاوية “أ” تساوي زاوية “ب”.
  • أما المقدمة الثانية فتكون زاوية “ب” تساوي زاوية “ج”.
  • لتكون النتيجة زاوية “أ” تساوي زاوية “ج”.

أنواع الاستدلال الاستنباطي

الاستدلال الشرطي .

يندرج الاستدلال الشرطي أو الافتراضي كـنوع من الاستدلال الاستنباطي، وهو عبارة عن مقدمة كبرى وأخرى صُغرى، المقدمة الكبرى تكون مُصاغة بشكلٍ افتراضيّ، أما الصُغرى فـتكون عبارة عن قضيةٍ ما، ويُستدل على النتيجة بواسطة المقدمتين الكبرى والصغرى.

مثال على الاستدلال الشرطي: إذا انخفضت الأسعار، أقبـَل الناس على الشراء.

  • المقدم هو “انخفضت الأسعار”.
  • التالي هو “إقبال الناس على الشراء”
  • النتيجة هي “أقبل الناس على الشراء”.

في الاستدلال الاستنباطي صدق المقدمات يضمن بصورة مطلقة صدق النتيجة

نعم، عبارة صحيحة.

فإذا صدقت مقدمات الاستدلال صدقت النتيجة، على الرغم من أنّ جميعها قد تكون في الواقع كاذبة، فـنتيجة الاتدلال الاستنباطي لا تتعدى ما جاء في مقدماته، لذلك تكون النتيجة دائمًا مساوية للمقدمات.

الاستدلال الاستقرائي عملية استدلال عقلي تنطلق من مقولة أو ملاحظة

نعم، عبارة صحيحة.

إذ يعتمد الاستدلال العقلي الاستقرائي على التجارب والملاحظات، وخير مثال على ذلك توضيحًا لـ الاستدلال الاستقرائي الآتي:

  • الحديد يتمدد بالحرارة.
  • النحاس يتمدد بالحرارة.
  • الرصاص يتمدد بالحرارة.
  • تصبح النتيجة أنَّ المعدن يتمدد بالحرارة.

مثال على الاستدلال

تُشير بَعْض اَلبُحوث الحديثة إِلى أنَّ فهْمنَا لِلسُّبل اَلتِي تَتَفاعَل بِهَا اَلغُيوم مع ضَوْء الشَّمْس قد يَكُون غَيْر صحيح : أنَّ القيَاس اَلحدِيث يُشير إِلى أنَّ اَلغُيوم تَمتَص مِن الطَّاقة أَربَعة أَضعَاف الكمِّيَّة اَلتِي كُنَّا نفْتقدهَا مِن قَبْل.

وَلمَّا كَانَت النَّماذج القائمة اَلتِي تُفسِّر وَظائِف اَلمُناخ تَعتَمِد على القيَاس اَلأصْلِي؛ فَإِن ثَبَات صِحَّة القيَاس اَلجدِيد يَعنِي وُجُوب فَحْص نَماذِج عمل اَلمُناخ فحْصًا دقيقًا وَشامِلاً، وأنَّنَا نَستعْمِل نَماذِج اَلمُناخ فِي مُحاولاتنَا لِقياس اِرتِفاع حَرارَة مُنَاخ الأرْض، فَإذَا ثبتَ أنَّ هَذِه النَّماذج المناخيَّة غَيْر صَحِيحَة فَعَلينَا أن نُرَاجِع فَهمُنا لِارْتفاع حَرارَة مُنَاخ الأرْض مُرَاجعَة كَامِلة.

الجواب:

الاستدلال الأول: فهْمنَا لِلسُّبل اَلتِي تَتَفاعَل بِهَا اَلغُيوم مع ضَوْء الشَّمْس قد يَكُون غَيْر صحيح، وأنَّ القيَاس اَلحدِيث يُشير إِلى أنَّ اَلغُيوم تَمتَص مِن الطَّاقة أَربَعة أَضعَاف الكمِّيَّة اَلتِي كُنَّا نفْتقدهَا مِن قَبْل.

نوع الاستدلال هنا: استقرائي.

الاستدلال الثاني: َلمَّا كَانَت النَّماذج القائمة اَلتِي تُفسِّر وَظائِف اَلمُناخ تَعتَمِد على القيَاس اَلأصْلِي؛ فَإِن ثَبَات صِحَّة القيَاس اَلجدِيد يَعنِي وُجُوب فَحْص نَماذِج عمل اَلمُناخ فحْصًا دقيقًا وَشامِلاً، وأنَّنَا نَستعْمِل نَماذِج اَلمُناخ فِي مُحاولاتنَا لِقياس اِرتِفاع حَرارَة مُنَاخ الأرْض، فَإذَا ثبتَ أنَّ هَذِه النَّماذج المناخيَّة غَيْر صَحِيحَة فَعَلينَا أن نُرَاجِع فَهمُنا لِارْتفاع حَرارَة مُنَاخ الأرْض مُرَاجعَة كَامِلة.

نوع الاستدلال هنا: استدلال استنباطي.[1]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى