الافعال الناسخه تدخل على ؟

كتابة: شيماء يوسف آخر تحديث: 22 يناير 2023 , 10:31

الافعال الناسخه تدخل على

الجملة الأسمية.

تتكوّن الجملة الأسمية من (مبتدأ – خبر) وقد تأتي إما مسبوقة بكلمة أو غير مسبوقة، بمعنى إذا جاءت غير مسبوقة بكلمة تكون متصدرة الجملة مبتدأ وخبر صريح مثلاً “الطالب متفوق”، أمّا إذا سبقتها كلمة فلا تُعرب كمبتدأ، على سبيل المثال “كان الطالب متفوقًا” أو “إنَّ الطالب متفوقٌ”.

لذا نجد في المثال السّابق أنَّ كان وأخواتها وهي الافعال الناسخه تدخل على الجملة الأسمية، فتُغيّر من الحالة الإعرابيَّة ليصبح المبتدأ اسم كان، والخُلاصة أنّ المبتدأ يفقد الصدارة إذا دخل عليه فعل ناسخ (كان وأخواتها)، أو حرف ناسخ (إنّ وأخواتها).

تدخل الأفعال الناسخة على الجملة الفعلية

لا، عبارة خاطئة.

تدخل الافعال الناسخه على الجملة الأسمية، ليُصبح المبتدأ اسم كان والخبر هو خبر كان، وينطبق هذا الأمر على كان أو أيَّ من أخواتها وهي “كان – أصبح – أمسى – ظل – أضحى – بات – صار – ليس – ما دام – ما زال – ما برح – ما انفك – ما فتئ، على سبيل المثال (كان الزحام شديدًا) هذه الجملة أصلها جملة أسمية مبتدأ وخبر (الزحام شديد).

تدخل الأفعال الناسخة على الجملة الأسمية ف

ترفع المبتدأ وتنصب الخبر.

تكون الجملة الأسمية عبارة عن مبتدأ وخبر مرفوعان، ولكن بمجرّد دخول الافعال الناسخه (كان وأخواتها) يتحوّل المبتدأ ليُصبح اسم كان مرفوع بينما الخبر يصبح خبر كان منصوب، إذن يظل المبتدأ بنفس العلامة الإعرابية مرفوعًا، ولكن الخبر يصبح منصوبًا.

أنواع كان وأخواتها

  • ناسخه دون شروط.
  • ناسخه مع شروط.

تنقسم كان وأخواتها لعدّة أنواع تبعًا لشروط عملها في الجملة، وتتمثّل أنواع الافعال الناسخه في الآتي:

ناسخة دون شروط: تدخل تلك الافعال الناسخه على الجملة الأسمية دون الحاجة إلى أي شروط، فترفع المبتدأ ويُصبح اسمها، وتنصب الخبر ويُصبح خبرها، ومن أمثلتها “كانَ، أمْسى، أصْبَحَ، أضْحى، ظَلَّ، باتَ، صارَ، ليسَ”.

ناسخه مع شروط: تعمل تلك الافعال الناسخه على رفع المبتدأ ونصب الخبر، ولكن إذا سبقها نفي أو نهي أو دُعاء، ومن أمثلتها “زالَ، بَرِحَ، فَتِئ، انفك” حيثُ تعمل عند نفيها بهذا الشّكل “ما زالَ، ما بَرِحَ، ما فَتِئَ، ما انفكَّ”.

كما أنَّ هناك نوع آخر ناسخ مع شرط أن يسبقه “ما” المصدريَّة التي تأتي بمعنى التوقيت، على سبيل المثال “دام” لتصبح حينها بعد ما المصدريَّة “ما دام”.[1][2]

أمثلة على كان وأخواتها

مثال1: كان الجوُ ممطرًا.

  • كانَ: فعلٌ ماضي ناقص مبني على الفتح.
  • الجوُّ: اسم كان مرفوع وعلامة رفعه الضَّمة.
  • ممطرًا: خبر كان منصوب وعلامة نصبه الفتحة.

مثال2: أمست التلميذات ساهرات.

  • أمست: فعلٌ ماضي ناقص مبني على الفتح، والتاء للتأنيث.
  • التلميذات اسم أمسَ مرفوع وعلامة رفعه الضمة.
  • ساهرات: خبر منصوب وعلامة نصبه الكسرة، كونه جمع مؤنث سالم.

مثال3: كان الطلاب حاضرين.

  • كانَ: فعلٌ ماضي ناقص مبني على الفتح.
  • الطلابُ: اسم كان مرفوع وعلامة رفعه الضمة.
  • حاضرين: خبر منصوب وعلامة نصبه الياء، كونه جمع مذكر سالم.

مثال4: أصبحَ المُستشار في المحكمة.

  • أصبحَ: فعلٌ ماضي ناقص مبني على الفتح.
  • المُستشار: اسم أصبحَ مرفوع وعلامة رفعه الضمة.
  • في المحكمة: في حرف جر، المحكمة اسم مجرور، وشبه الجملة في محل نصب خبر أصبحَ.

مثال5: ليس المنزل قريبًا.

  • ليسَ: فعلٌ ماضي ناقص مبني على الفتح.
  • المنزل: اسم ليس مرفوع وعلامة رفعه الضمة.
  • قريبًا: خبر ليس منصوب وعلامة نصبه الفتحة.

مثال6: باتَ العاملان ساهرين.

  • بات: فعلٌ ماضي ناقص مبني على الفتح.
  • العاملان: اسم بات مرفوع وعلامة رفعه الألف، كونه مُثنى.
  • ساهرين: خبر بات منصوب وعلامة نصبه الياء، كونه مُثنى.

مثال7: ظلَّ الممرِّضون مجتهدين.

  • ظل: فعلٌ ماضي ناقص مبني على الفتح.
  • الممرّضون: اسم ظلَّ مرفوع وعلامة رفعه الواو، كونه جمع مذكر سالم.
  • مجتهدين: خبر ظلَّ منصوب وعلامة نصبه الياء، كونه جمع مذكر سالم.

ما هي الافعال الناسخة وما هى الحروف الناسخه

الافعال الناسخه: تُمثّل كان وأخواتها وتدخل على الجملة الأسمية لترفع المبتدأ، وتنصب الخبر، ومنها “كان، أمْسى، أصْبَحَ، أضْحى، ظَلَّ، باتَ، صارَ، ليسَ، ما زالَ، ما بَرِحَ، ما فَتِئَ، ما انفكَّ”.

  • مثال: البيت نظيف … كان البيتُ نظيفًا.

الحروف الناسخه: تمثّل الحروف الناسخه إنَّ وأخواتها، وتدخل على الجملة الأسمية فتجعل المبتدأ اسم إنّ منصوب، وترفع الخبر ويُصبح خبر إنّ، وتشمل الحروف الناسخه الآتي “إنَّ، أنَّ، لكن، ليت، لعل، لا النافية للجنس”.

  • مثال: الطالب مجتهد … إنَّ الطالبَ مجتهدٌ.[3]

صار فعل ناسخ يفيد :

التحوّل.

يُعد الفعل صار من الافعال الناسخه التي تدل على التحويل، أو التحوّل على سبيل المثال “صار القطن نسيجًا” إذ دلَّ الأمر على تحول القطن حتى أصبحَ نسيجًا، “صار الورق دفترًا” كذلك انعكس عن الفعل صار أمر التحوّل من الورق إلى دفتر.[2]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى