كيف تؤثر الجبهات الهوائية في حالة الطقس

كتابة: نغم محمود آخر تحديث: 30 يناير 2023 , 04:58

كيف تؤثر الجبهات الهوائية في حالة الطقس

يتكثَّف بخار الماء، وتتساقط الأمطار .

تؤثر الجبهات الهوائية في حالة الطقس تبعًا للكتل الهوائيّة الموجودة في منطقةٍ ما، ويحدث هذا التأثر أو التغيُّر في حالة الطقس خلال الآتي:

  • بمجرد وجود كتلة الهواء الباردة بالقرب من الكتلة الهوائية الدافئة، يغوص الهواء البارد أسفل الهواء الدافىء، لأنّه أكثر كثافة.
  • يرتفع الهواء الدافئ نحو الأعلى، ويبرد تمامًا من ثم يحدث تكاثف لبخار الماء.
  • بمجرّد تكثُّف بخار الماء تتكوَّن الغيوم، وتتساقط الأمطار والثلوج أحيانًا.[2]

كيف تؤثر الجبهة الهوائية المقفلة في حالة الطقس

تختلف درجات الحرارة، وتتفاعل مع بعضها فتنخفض درجة حرارة الطقس، ويتساقط المطر.

تعمل الجبهة الهوائية المقفلة على تغيير حالة الطقس، كغيرها من أنواع الجبهات الهوائيَّة الأخرى، وتتمثَّل خطوات تغيُّر الطقس في تلك الحالة في الآتي:

  • في الجبهة الهوائية المقفلة تلحق جبهة الهواء الباردة بالجبهة الهوائية الدافئة.
  • تُصبح الجبهة الهوائية الباردة أمام، أو في مقدمة الجبهة الهوائية الدافئة، ليتحوّل الهواء البارد إلى هواءٍ أكثر برودة.
  • وأخيرًا تتساقط الأمطار نتيجة لاختلاف درجات الحرارة، وانخفاضِها.[1]

الجبهة الهوائية هي الحد الفاصل بين كتل هوائية مختلفة في درجات حرارتها

نعم، عبارة صحيحة.

تُعرف الجبهات الهوائية بالحد الفاصل بين كتلتين هوائيتين مختلفتين في درجات الحرارة، وكذلك الكثافة والرّطوبة، إذ يكون من الصعبِ اندماج كلا الكتلتين نظرًا لاختلاف الكثافةِ بينهما، بالتالي يرتفع الهواء الساخن نحو الأعلى لقلة كثافته، وتنخفض كتلة الهواء الباردة أسفل الهواء الساخن، لهذا السبب تتشكّل لدينا الغيوم، والسّحب والعواصف.[2]

أنواع الجبهات الهوائية هي

  • باردة.
  • دافئة.
  • ثابتة.
  • مقفلة.

الجبهات الهوائية الباردة:

  • تتشكَّل الجبهة الهوائية الباردة عندما تندفع مكان الجبهة الهوائية الدّافئة، مما ينتُج عنها تغييرات كاملة في حالة الطقس.
  • تتحرك فيها الجبهة الهوائية الباردة بسرعة كبيرة للغاية تصل إلى ضعف سرعة الجبهة الهوائيَّة الدافئة.
  • يصعد الهواء الساخن / الدافئ الأقل كثافة نحو الأعلى، بينما الهواء البارد الأكثر كثافة يندفع أسفله.
  • يتكوّن نتيجة وجود الهواء الدافئ المُتصاعد مجموعة من السّحب الركاميَّة، مع عواصف رعديَّة.
  • عندما تمر الجبهة الهوائيَّة الباردة في منطقةٍ ما تتحوّل الرياح لرياحٍ عاصفة، وتنخفض درجات الحرارة بشكلٍ مفاجيء.
  • تتساقط الأمطار في الجبهة الهوائيّة الباردة، وقد يُصاحبها عواصف وبرق ورعد.
  • يتم تمثيل الجبهات الهوائية الباردة في خرائط الطّقس، بخطٍ أزرق اللون وبعض المثلثات الممتلئة.

جبهة باردة

الجبهات الهوائية الدافئة:

  • تتكوّن الجبهات الهوائية الدافئة عندما تتحرك كتلة من الهواء الدافئ نحو كتلة هوائيَّة أكثر برودة.
  • عادةً ما تأتي الجبهات الهوائيّة الدافئة بطقسٍ عاطف للغاية.
  • في الجبهة الهوائية الدافئة يكون الهواء الدافئ أعلى كتلة الهواء البارد، بالتالي تتشكَّل الغيوم، والعواصف.
  • تتحرك الجبهات الدافئة بشكلٍ بطيء مقارنةً مع الجبهات الهوائية الباردة، لصعوبة دفع الهواء الدافئ للهواء البارد الأكثر كثافة.
  • عادةً ما تتواجد الجبهات الهوائيَّة الدافئة في منطقة الجانب الشرقي.
  • عندما تنشأ تلك الجبهات ستجد غيومًا سمحاقية عالية، مع بعض السّحب متوسطة الارتفاع، ومن الوارد تساقط الأمطار والعواصف الرعديَّة.
  • يتم تمثيل الجبهة الهوائيَّة الدافئة في خرائط الطقس بخطٍ أحمر اللون، مع أشكالٍ نصف دائرية حمراء ممتلئة.

جبهة دافئة

الجبهات الهوائية الثابتة:

  • تنشأ الجبهة الهوائية الثابتة أثر ثبات كلاً من الجبهة باردة أو الدافئة عن الحركة.
  • يُمكن أن تحدث الجبهات الهوائيَّة الثابتة عند اندفاع كتلتين هوائيتين نحو بعضهما، لكن لا تُمارس أي منهما قوة الضغط على الأخرى.
  • الجدير بالذّكر أنَّ الجبهات الهوائيَّة الثابتة قد تظل ثابتة كما هي لعدّة أيام.
  • عند تغيُّر اتجاه الرياح يمكن أن تبدأ الجبهة الهوائيّة الثابتة في التحرُّك، لتصبح إما جبهة مقدمتها باردة أو دافئة.
  • عادةً ما يكون الطقس في حالة الجبهات الهوائيّة الثابتة غائمًا، وغالبًا ما يُصاحبها سقوط الأمطار والثلوج.
  • على خريطة الطقس يتم تمثيل هذه الجبهة، بواسطة أشكال نصف دائريَّة حمراء اللون، مع مثلثات زرقاء اللون بالتناوب.

جبهة ثابتة

الجبهات الهوائية المقفلة:

  • تتكوّن الجبهة الهوائيَّة المقفلة نتيجة إلحاق الجبهة الهوائيّة الباردة بالجبهة الهوائيَّة الدافئة، نتيجة تحرّك الجبهة الهوائية الباردة بشكلٍ أسرع عن الجبهة الدافئة.
  • في الجبهات الهوائية المُقفلة أو المسدودة تلتقي الجبهة الباردة بما تحويه من هواءٍ بارد، مع الجبهة الدافئة لتُصبح الجبهة الباردة في المقدمة.
  • يتحوّل الهواء إلى أكثر برودة، وعادةً ما يُصاحبه سقوط الأمطار على طول منطقة الجبهة المقفلة.
  • الجدير بالذّكر أنَّ الجبهة الهوائية المقفلة تتواجد في مناطق الضغط الجوي المنخفض.
  • بعد مرور الجبهة الهوائيّة المقفلة تصبح السماء أكثر صفاءً، كما يكون الهواء أكثر جفافًا.
  • على خريطة الطقس تُرسم الجبهة الهوائية المقفلة بخطٍ أرجواني اللون، مع مجموعة من المثلثات، وأنصاف الدوائر بشكلٍ متناوب.[1][3]

جبهة مقفلة

الفرق بين الجبهة الباردة والدافئة

الجبهة الباردة: تنشأ الجبهة الهوائية الباردة عندما تحل محل الجبهة الهوائية الدافئة لتُصبح مكانها، بالتالي ينتُج عنها تغيّرات جذرية في الطقس، إذ يتصاعد في الجبهة الهوائية الباردة الهواء الدافئ إلى الأعلى، بينما يستقر الهواء البارد الأعلى كثافة في الأسفل، مما يؤدي لتكوّن الغيوم والعواصف الرعديّة، مع سقوط الأمطار.

الجبهة الدافئة: بينما تتشكّل الجبهة الهوائية الدافئة، عند تحرُّك الكتلة الهوائية الدافئة إلى الكتلة الهوائية الباردة، وينتُج عنها طقسًا عاصفًا، مع تكوّن مجموعة من السحب الغائمة وتساقط الأمطار أو الثلوج.[1][3]

ما الفرق بين الكتلة الهوائية والجبهة الهوائية

الكتلة الهوائية: تُعرف الكتلة الهوائية بمنطقةٍ واسعة من الهواء، تتشابه في جميع أجزائها بنفس درجة الحرارة والرّطوبة، وقد تغطي الكتلة الهوائية مساحات شاسعة تصل حتى آلاف الكيلومترات المُربعة.

الجبهة الهوائية: بينما الجبهة الهوائية هي المنطقة الانتقالية، أو الحد الفاصل بين كتلتين هوائيتين مختلفتين فيما بينهما، من حيث درجات الحرارة، والكثافة، والرطوبة.[2]

عندما تتقدم كتلة هوائية باردة أسفل كتلة هوائية دافئة تتشكل

الغيوم، والعواصف.

عندما ترتفع كتلة من الهواء البارد إلى الأسفل لكونها أكثر كثافة، وتتصاعد كتلة الهواء الدافئ نحو الأعلى كونها أقل كثافة، يؤدي ذلك إلى تكوّن السحب الركامية، مع هطول الأمطار وبعض العواصف الرعديّة.[1]

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى