جزيرة صنافير المحتلة

جزيرة صنافير هي جزيرة في مضيق تيران شرق جزيرة تيران . قد يتفاجأ البعض بوجود بعض الجزر السعودية المحتلة من اسرائيل ومنهم جزيرة صنافيرة والجزيرة الاخرى هي جزيرة تيران .

تقع جزيرة صنافير عند الطرف الشرقي لمضيق تيران ، في النهاية الجنوبية الشرقية من جزيرة صنافير Sinafar وهو موقع الغوص المذهل . هناك الجدار الذي يبدأ عند السطح ويمتد إلى حوالي 30 قدما . ثم ينحدر إلى أسفل الشعاب المرجانية للوديان الرملية والتي تمتد وصولا الى أعماق القاع . هناك بعض الأخاديد التي تغطيها المرجان الناعم والمختلف ألوانها . وهناك العديد من الكهوف على طول هذه الأسوار . بالإضافة إلى الكهوف التي تصل إلى 60 قدما .

على طول المنحدر الرملي هناك القوارير ، التي كانت تستخدم من قبل الإغريق والرومان . ويعتقد أنها تأتي من الحطام القديم للإمبراطورية العثمانية . هذه المنطقة لديها العديد من الشعاب المرجانية المجدولة والكبيرة التي تخفي القوارير . مدى العمق النموذجي هو ما بين 20 و 120 قدم ، والأفضل الوصول إليها من قبل قارب الغوص .

احتلت إسرائيل جزر من المملكة العربية السعودية منذ عام 1967 ، وهما جزيرتي تيران وصنافير الواقعة في المنطقة المجتمعة من 113 كيلومترا مربعا ، لها موقع استراتيجي عند مصب خليج العقبة ، يتم من خلالها حركة المرور إلى ميناء إسرائيل الجنوبي من إيلات والتي تمر في طريقها من وإلى البحر الأحمر . بينما تصر إسرائيل على وظيفة الإنذار المبكر بشأن الجزر .

احتلت إسرائيل الجزر بعد رحيل الملك فيصل عندما مكنت مصر من السيطرة عليها خلال حرب الأيام الستة لمنع السفن الإسرائيلية الوصول إلى إيلات . لم تستطع المملكة العربية السعودية استرداد الجزيرة . وعندما قدمت مصر على معاهدة السلام مع إسرائيل في عام 1978 ، رفض الرئيس أنور السادات لتضمينها في اتفاق السلام ، بحجة أنها تنتمي إلى المملكة العربية السعودية .
يمكنك اكتشاف الجزر من خريطة جوجل بتسمياتها تابعة للمملكة العربية السعودية، كما تظهر الخرائط السعودية الموجودة في المكاتب الحكومية بإعتبارها من الأراضي السعودية ، إلا ان هناك تعتيم إعلامي ؟

ان اسرائيل تحتاج لمنفذ على البحر الأحمر للشحن . كما انها جزر مميزة بالنسبة لإسرائيل للوجود الإسرائيلي الوحيد على الجزر العسكرية ولضمان الاحتفاظ بالممرات الملاحية الواضحة للاستيراد والتصدير ، بما في ذلك المعدات العسكرية لمحاربة الدول العربية .

جزيرة تيران لها أهمية استراتيجية في المنطقة ، كما أنها تشكل أضيق جزء من مضيق تيران ، وهو الممر البحري الهام إلى الموانئ الرئيسية من العقبة في الأردن وإيلات في إسرائيل . اتخذتها إسرائيل لفترة وجيزة على جزيرة تيران خلال أزمة السويس وتكرارا في 1967-1982 بعد حرب الأيام الستة . ويسكن الجزيرة حاليا الأفراد العسكريين من مصر والقوة المتعددة الجنسيات والمراقبين [MFO] .

يمكنك الاطلاع على مقالات أخرى من خلال : 
جزيرة تيومان الرائعة
أجمل 12 جزيرة حول العالم ذات المناظر الطبيعية الساحرة
اجمل جزر في بحر الكاريبي والمحيط الأطلسي 

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

(2) Readers Comments

  1. Avatar
    ابو احمد
    2015-10-26 at 18:37

    1. الجزر مؤجرة لمصر 2. تم عقد اتفاق بين رئيس مصر (انور السادات) مع إسرائيل لتحويل هذه الجزر الى محميات 3. تم وضع في الجزيرة جيش من عدة دول لحفظ السلام في المنطقة 4. الجزر حاليا تحت حكم مصري إسرائيل والسعودية مالها دخل

  2. Avatar
    ابو محاله
    2019-04-05 at 03:19

    يجري الان اتفاقيه بين السعوديه ومصر لانتقال ملكيه الجزر بموجب الاتفاقيه. والجزر كانت لمصر واحتلتها اسرائيل فتره من الزمن واسترجعت عام ١٩٨٣ لمصر.

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *