شلل العصب الزندي

كتابة: سهام أحمد آخر تحديث: 20 يناير 2015 , 20:10

يمتد العصب الزندي من الكتف إلى الإصبع الصغير ، فإذا واجه المريض أي تلف فإن هذه المنطقة تصاب بشلل العصب الزندي والذي يسبب فقدان الإحساس . السبب في ذلك هو أن العصب الزندي يمكن أن يؤثر على قدرتك في الحركات ، والتي تحتاج إلى عملية جراحية لتصحيح شلل العصب الزندي .

ما هي أعراض متلازمة العصب الزندي؟
شلل العصب الزندي يمكن أن يكون شرطا ينتج عن فقدان الإحساس في الأصابع .
تظهر بعض الأعراض المصاحبة للشلل العصب الزندي ، وتشمل:
• فقدان الإحساس ، وخصوصا في الحلقة الخاصة للأصابع
• فقدان التنسيق في الأصابع
• ألم
• وخز أو حرق في اليد
• ضعف اليد
• الضعف الذي يزداد سوءا مع النشاط البدني
• فقدان قوة القبضة
عدم وجود قوة في يدك والتي يمكن أن تؤثر على الأنشطة الخاصة بالحياة اليومية .

ما الذي يسبب شلل العصب الزندي؟
سبب شلل العصب الزندي ليس من المعروف دائما . ومع ذلك ، يمكن أن يحدث تلف في العصب الزندي بسبب:
• مرض الأضرار العصبية
• إصابة العصب
• الضغط الزائد على العصب
• الضغط العصبي نتيجة للتورم
• كسر أو خلع الكوع
تلف العصب الزندي هو مثل قطع الحبل الواصل لرسائل الدماغ التي لا يمكن أن تنقل إلى إصبعك الصغير .

ما هي الآثار المترتبة على متلازمة العصب الزندي؟
في بعض الحالات ، يمكن للعصب الزندي أن يكون ضار ويسبب التشوه الدائم ، حتى بعد الجراحة ، ويمكن أن يسبب فقدان الإحساس والحركة ، بعد الجراحة ، بينما يأخذ الشفاء التام والعودة إلى الوضع الطبيعي للرسغ واليد قد يستغرق شهورا .

كيف يتم تشخيص متلازمة العصب الزندي؟
يبدأ الطبيب بالفحص البدني مع سؤال المريض على بعض الأعراض التي تصيب اليد ، لتساعد الطبيب في تحديد الأسباب المحتملة .
سوف يقوم الطبيب بالإختبار الجيدا حول كيفية تحريك أصابعك . بالإضافة إلى الفحص البدني ، ويمكن أن يطلب الطبيب من المريض بإجراء بعض الاختبارات التالية :
• اختبارات الدم
• اختبارات التصوير
• اختبارات التوصيل العصبي
• أشعة X
هذه الاختبارات يمكن أن تساعد في تحديد التورم الوظيف العصبي في العصب الزندي .

دراسات وابحاث
أثبتت الدراسات الامريكية عن طرق علاج متلازمة العصب الزندي . الأنسجة العصبية عادة تكون أصعب أو أبطأ في العلاج عن الأنسجة الأخرى . ومع ذلك ، قد تتحسن أعراض شلل العصب الزندي من تلقاء نفسها من دون أي علاج إضافي .
طبيبك قد يوصي بالعلاجات الأخرى ، بما في ذلك:
• الحد من تناول مسكنات الألم
• الحد من تناول الأدوية للحد من التشنجات العصبية ، مثل جابابنتين ، الفينيتوين ، كاربامازيبين ، أو مضادات الاكتئاب الثلاثية
• الستيرويدات القشرية للحد من الالتهاب
• الجبيرة لدعم الجهة وللحد من الأعراض المؤلمة
• العلاج الطبيعي لزيادة قوة العضلات الوظيفة
• العلاج الوظيفي للحد من تفاقم الاصابة
إذا كان تلف الأعصاب واسع النطاق أو مؤلم ، فيمكن للطبيب ان يوصي بالجراحة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى