سيرة حياة الأديب يوسف إدريس

الأديب يوسف إدريس ، كاتب مسرحي وقصصي مصري أُثرى الأدب بالعديد من الأعمال والروايات ، تخرج من كلية الطب عام 1947 ، وتخصص في الطب النفسي ولكنه لم يستمر في العمل في هذا المجال ، حيث كان ولعا بالأدب وفن القصص والمسرح ، طبعت أعماله الأدبية وتحول كثير منها لأعمال مسرحية وسينمائية شهيرة مثل النداهة والحرام .

يوسف إدريس

سيرته :
ولد يوسف إدريس في قرية البيروم التابعة لمركز فاقوس بجمهورية مصر العربية عام 1927 ، وكان والده كثير التنقل في ربوع مصر إذ كان يعمل في استصلاح الأراضي ، وكان يوسف إدريس في صغره مغرما بعلوم الكيمياء ويحلم بأن يصبح طبيبا، مما دفعه للتفوق والإلتحاق بكلية الطب .

حياته

اشترك يوسف إدريس خلال سنوات دراسته الطب بالمظاهرات المعادية للإحتلال البريطاني ، وللملك فاروق ، واختير سكرتيرا تنفيذيا للجنة الدفاع عن الطلبة ، وسكرتيرا للجنة ، وهنا بدأت أعماله بإصدار المجلات الطلابية الثورية ، وكتابة أولى قصصه القصيرة والتي لاقيت إعجاب زملائه الطلاب .

عمل يوسف إدريس بعد تخرجه طبيبا بالقصر العيني لعشر سنوات ، ثم طبيبا نفسيا ، ومفتشا للصحة ، ثم عمل صحفيا محررا بجريدة الجمهورية ، ثم كاتب بجريدة الأهرام في الفترة من 1973 وحتى 1982 ، وكان ليوسف إدريس العديد من الرحلات حول العالم ، إذ كان عضوا لنادي القصة ، وجمعية الأدباء ، واتحاد الكتاب ، ونادي القلم الدولي .

نشر يوسف إدريس عدد من قصصه القصيرة في جريدة المصري ، ومجلة روزاليوسف ، ثم أصدر مجموعتة القصصية أرخص الليالي ، ثم واصل عمله كطبيب حتى 1960 ، وفي العالم التالي انضم يوسف إدريس للمناضلين الجزائريين في الجبال ، وحارب معهم حتى أصيب وقلده الجزائريون وسام شكرا وتقديرا لنضاله ف يالقضية الجزائرية .

انشغل يوسف إدريس بالقضايا السياسية وكان يمتلك الجرأة للتعبير عن أرائه المعارضة للنظام ، فقد كان منتقدا لجمال عبد الناصر ، وكذلك للوضع السياسي في عصر محمد أنور السادات .

اهتمامات يوسف ادريس

أعماله الأدبية
القصص :
جمهورية فرحات 1957 .
حادثة شرف 1958 .
أليس كذلك 1958 .
آخر الدنيا 1961 .
العسكري الأسود 1962 .
النداهة 1969 .

الروايات :
الحرام 1959 .
العيب 1962 .
رجال وثيران 1964 .
السيدة فيينا 1977 .

مسرحيات :
ملك القطن 1957
اللحظة الحرجة 1958 .
الفرافير 1964 .
المهزلة الأرضية 1966 .
البهلوان 1983 .

مقالات :
بصراحة مطلقة 1968 .
مفكرة يوسف إدريس 1971 .
اكتشاف قارة 1972 .
الإرادة 1977 .
شاهد عصره 1982 .

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

غادة ابراهيم

(3) Readers Comments

  1. Avatar
    الكاتب الأديب جمال بركات
    2019-10-04 at 16:30

    احبائي.....ابنتنا غادة ..... الزميل الكاتب الكبير يوسف ادريس ليس مجرد مبدع ولكنه كان علامة أدبية ......يوسف ادريس في القصة القصيرة ترك بصمة ابداعية.......كانت مفرداته معبرة وشخصياته مجسدة بدقة وروية........يوسف ادريس كان عملاقا في عصر عمالقة وجاء من بعدهم أقزام يقودون الحياة الثقافية.....أحبائي......دعوة محبة......ادعو سيادتكم الى حسن التعليق وآدابه......واحترام بعضنا البعض......ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض......جمال بركات....رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

    • Avatar
      الأديب عبد الغني صالح معوض
      2019-10-05 at 19:13

      صدقت حبيبي وزميل دربي الكات الكبير جمال بركات هؤلاء الكبار ومنهم يوسف ادريس عندما كنا نجلس اليهم أو نحضر ندواتهم كنا نشعر اننا امام عمالقة أدب وابداع ثم جاء عصر أقزام يقودون الثقافة وينهبون مقدراتها الى أن وصلنا الى وضعنا الحالي

    • Avatar
      الأديب عبد الغني صالح معوض
      2019-10-05 at 19:14

      صدقت حبيبي وزميل دربي الكاتب الكبير جمال بركات هؤلاء الكبار ومنهم يوسف ادريس عندما كنا نجلس اليهم أو نحضر ندواتهم كنا نشعر اننا امام عمالقة أدب وابداع ثم جاء عصر أقزام يقودون الثقافة وينهبون مقدراتها الى أن وصلنا الى وضعنا الحالي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *