ما هو العلاج الضوئي ؟

كتابة: إيمان أصلان آخر تحديث: 08 يونيو 2015 , 14:03

ظهر العلاج الضوئي في الهند منذ أكثر من 3000 سنة ، حيث كان يستخدم ضوء الشمس للأغراض العلاجية وتشهد بذلك النصوص الدينية الهندية المختلفة . واليوم ، وبعد إثبات النتائج الفعالة للعلاج الضوئي أصبح يستخدم على نطاق واسع لعلاج الكثير من الأمراض سواء الجلدية ، النفسية ، أمراض العظام وغيرها . ولم يعد الأمر مقتصراً على ضوء الشمس ، بل أصبح يشمل الضوء الاصطناعي والأشعة الفوق بنفسجية أيضاً . وتشمل وسائل الضوء المستخدم في هذه النوعية من العلاجات المصابيح الوهاجة التقليدية ، مصابيح الفلوروسنت وصناديق الضوء الساطع .

لماذا العلاج بالضوء ؟
ارتبط الضوء لدى الشعوب القديمة بعلاج الأمراض ، في وقت لم تكن تتوافر فيه الأدوية والعلاجات الحديثة . وقسم الهنود القدماء الضوء إلى ستة ألوان هي الأحمر ، والبرتقالي ، والأزرق ، والأصفر ، والأخضر والبنفسجي . وارتبط كل لون لديهم بعلاج مرض أو منطقة معينة بالجسم ، فعلى سبيل المثال كان اللون الأحمر مرتبط بعلاج أسفل الجسم ، مثل أمراض العظام ، زيادة النشاط الجنسي ، آلام المفاصل ، اضطرابات الظهر والعمود الفقري ، أما اللون البرتقالي فلعلاج أمراض الاكتئاب ومشكلات الجهاز التنفسي ، والقلب . ومع تقدم العلم ، لم يعد العلاج الضوئي مجرد تعريض الشخص لأشعة الشمس في إطار الطب الشعبي التقليدي ، بل أصبح أحد أساليب الطب البديل والذي يجرى تحت إشراف طبيب متخصص ومصادر ضوء متعددة حسب الحالة الصحية والهدف من العلاج .

يلاحظ أنه في البلدان التي يقل فيها سطوع ضوء الشمس ، ظهور نسبة كبيرة من المصابين بالأمراض النفسية وخاصة الاكتئاب ، كما أن عدم التعرض للضوء يمكن أن يؤدي إلى يزيد من فرص التعرض للسكتة الدماغية ، مشكلات الجلد والشعر ، ضعف الجهاز المناعي وهشاشة العظام . يساهم الضوء بشكل رئيسي في تحفيز إنتاج الخلايا الصبغية بالجسم ، والذي يؤدي اضطرابها إلى الإصابة بأمراض نقص صبغة الجلد ، والبهاق .

الأمراض المستهدفة
يستخدم العلاج الضوئي لعلاج الأمراض الجلدية ومن أشهرها مرض الصدفية ، كما يستخدم في علاج البهاق والإكزيما الجلدية ، الحكة الشائعة وحب الشباب . وفي الطب النفسي يوصف لمن يعانون من مشكلات النوم ، الأرق المزمن ، الاضطرابات السلوكية ، الاكتئاب . وتعتمد فكرة حضانات الأطفال المبتسرين على تعريض الأطفال لكميات من الضوء للمساهمة في تقوية جهازهم المناعي واكتمال نمو عظامهم ، ويعالج الضوء أيضاً الأطفال المصابون بالصفراء . أثبت العلاج بالضوء فعالية كبيرة في علاج الألم والصداع النصفي ، وللمساعدة على التئام الجروح ، ومعالجة مشكلات تساقط الشعر .

الضوء الساطع
تتراوح شدة ضوء المنازل التقليدي بين 50-500 ليكس ، ويكافئ الليكس ضوء شمعة واحدة، أما في الضوء الساطع فيتعرض المريض لضوء تتراوح قوته بين 2000-5000 ليكس . ويوصف العلاج بالضوء الساطع لعلاج مرض الصداع النصفي ، ارتفاع ضغط الدم ومشكلات الدورة الشهرية ، كما أثبت فعالية كبيرة في علاج مرض الاكتئاب الموسمي .

الليزر والعلاج الضوئي
الليزر الطبي هو أحد أنواع العلاج الضوئي ، وهو عبارة عن حزمة ضوء شديدة القوة ، تستخدم من مصادر متنوعة مختلفة القوة في العلاج الطبي . يوُلد ضوء الليزر عن طريق جهاز مخصص لإطلاق حزم الليزر وتوجيهها إلى المنطقة المستهدفة بالعلاج . ويمكن أن يستخدم في القطع ، مثل العمليات الجراحية ، أو لعلاج الجلد من تقشير أو لإضعاف خلايا الشعر كما في حالات إزالة الشعر بالليزر .

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق