اسباب وعلاج الحموضة اثناء الحمل

الحموضة او كما تُسمى حرقان القلب ، وعلى الرغم من أن هذا الشعور يسبب حرقان في صدرك الا انه ليس له له علاقة مع القلب ، ولكنه شعور غير مريح، فإنه يزعج الكثير من النساء، وخاصة خلال فترة الحمل ، السؤال الأول الذي قد يكون لديك هو: “كيف يمكنني جعله يتوقف؟” والثاني قد يكون “هل علاجات الحموضة آمنة لطفلي؟” وأخيرا، “هل هذه الحموضة خطيرة ؟”

ما الذي يسبب الحموضة أثناء الحمل ؟
أثناء عملية الهضم الطبيعي يسافر الغذاء إلى أسفل المريء (الأنبوب بين الفم والمعدة)، من خلال صمام العضلات الذي يسمى العضلة المنخفضة العاصرة للمريء (LES)، وإلى المعدة. العضلة المنخفضة العاصرة للمريء (LES) هى جزء من المدخل بين المريء والمعدة. حيث يفتح للسماح بدخول الغذاء من خلاله ويغلق لايقاف أحماض المعدة من الخروج مرة أخرى.

عندما تحدث الحموضة ، “العضلة المنخفضة العاصرة للمريء (LES)  تنبسط بما فيه الكفاية للسماح لحمض المعدة ليرتفع إلى المريء، ويمكن أن يسبب هذا الألم وحرقان في منطقة الصدر أثناء الحمل، كما يمكن للتغيرات الهرمونية ان تسمح لعضلات المريء، بما في ذلك العضلة المنخفضة العاصرة للمريء (LES)، للاسترخاء أكثر في كثير من الأحيان. والنتيجة هي أن  الأحماض قد تتسرب اليها باعتبارها مكان بديل للمعدة ، لا سيما عندما تكوني مستلقية أو بعد تناول وجبة كبيرة ، بالإضافة إلى ذلك، كلما ينمو الجنين خلال الثلث الثاني والثالث يوسع الرحم لاستيعاب هذا النمو، فتقع المعدة تحت مزيد من الضغط. وهذا يؤدي إلى انتقال الطعام والحمض نحو المريء.

هل من اعراض الحمل هى الحموضة ؟
الحمل يزيد من خطر أن المرأة قد تواجه الحرقان او الحموضة ، خلال الأشهر الثلاثة الأولى،  حيث تقوم عضلات المرئ بدفع الطعام الى المعدة ببطئ أكثر وبالتاليى تأخذ المعدة وقتا أطول لهضم الطعام وامتصاصه ، وهذا يعطي جسمك مزيدا من الوقت لاستيعاب المواد المغذية وتوصيلها  للجنين، وبالتالي يمكن أن يؤدي ذلك إلى الحموضة .

خلال الربع الثالث، نتيجة لنمو الطفل يقوم بدفع المعدة للخروج من وضعها الطبيعي، والذي يمكن أن يؤدي إلى الحموضة . ومع ذلك، كل امرأة مختلفة وكونها حاملا لا يعني بالضرورة انه سيكون لديكِ حموضة تلقائيا. لكن ذلك يعتمد على عوامل كثيرة، بما في ذلك طبيعة جسمك و الأعضاء الخاصة بك، والنظام الغذائي ، والعادات اليومية اثناء الحمل .

كيف يمكنني جعله يتوقف ؟
تخفيف الحموضة أثناء الحمل عادة ما ينطوي على فترة التجربة الشخصية والاخطاء التي تقومين بها. أسلوب الحياة والعادات التي يمكن أن تقلل من حدوث الحموضة هي الطرق الأكثر أمانا للأم والطفل، وفقا لما يلي :

♣ تناول وجبات صغيرة بشكل متكرر وتجنب الشرب أثناء تناول الطعام. شرب الماء بين الوجبات بدلا من ذلك.
♣ تناول الطعام ببطء ومضغه جيدا كل مرة.
♣ تجنب تناول قبل النوم ببضع ساعات.
♣ تجنب تلك الأطعمة والمشروبات التي تسبب الحموضة ، وتشمل : الشوكولاته والأطعمة الدهنية، الأطعمة الغنية بالتوابل والأطعمة الحمضية مثل الحمضيات والمواد المعتمدة على الطماطم او الصلصة، والمشروبات الغازية، والكافيين.
♣ البقاء في وضع مستقيم على الأقل ساعة من تناول الوجبة الغذائية. يجوز المشي على مهل أيضا فذلك يشجع على الهضم.
♣ ارتداء ملابس مريحة بدلا من الملابس الضيقة .
♣ الحفاظ على وزن صحي.
♣ استخدام الوسائد لرفع الجزء العلوي من جسمك أثناء النوم.
♣ النوم على جانبك الأيمن او الايسر يؤدي الى وضع المعدة أعلى من المريء، مما قد يؤدي إلى الحموضة .
♣ مضغ قطعة من العلكة الخالية من السكر بعد وجبات الطعام. زيادة اللعاب قد يعادل أي حمض يصل إلى المريء.
♣ تناول الزبادي أو شرب كوب من الحليب لمنع الاعراض بمجرد أن تبدأ.
♣ إضافة بعض العسل إلى الشاي البابونج أو كوب من الحليب الدافئ بعد كل وجبة .

ما هي الأدوية الامنة لاتخاذ أثناء الحمل ؟
تناول مضادات الحموضة مثل تومس ، ومالوكس قد تساعدك على التعامل مع أعراض الحموضة في بعض الأحيان.لان تلك المصنوعة من كربونات الكالسيوم أو المغنسيوم هي خيارات جيدة اثناء الحمل. ومع ذلك، قد يكون من الأفضل تجنب المغنيسيوم خلال الأشهر الثلاثة الاخيرة ، حيث أنها يمكن أن تتداخل مع التقلصات التي تحدث أثناء المخاض .

معظم الأطباء أوصي بتجنب مضادات الحموضة التي تحتوي على مستويات عالية من الصوديوم، لانها تؤدي الى تراكم الفائض من السوائل في الأنسجة ( احتباس السوائل في الجسم )، وفقا لرابطة الحمل الأميركية. أيضا، وتجنب أيضاً الادوية التي تحتوي على الألومنيوم  (كما في “هيدروكسيد الألومنيوم” أو “كربونات الألومنيوم”)، حيث أنها يمكن أن تسبب الإمساك ، تجنبي تماما الادوية التي تحتوي على الاسبرين واسالي طبيبك عن الدواء المناسب لكِ .

ارتجاع المرئ في الحمل GERD
إذا واجهت حموضة متكررة التي غالبا ما توقظك في الليل، وتعود اليكي بمجرد انتهاء مفعول دواء الحموضة، أو تحدث لكي أعراض أخرى مثل صعوبة البلع، السعال، وفقدان الوزن، أو براز أسود، قد يكون لديك مشكلة أكثر خطورة التي تتطلب الاهتمام. طبيبك قد يشخص لك مرض ارتجاع المرئ او GERD، وهو ما يعني ببساطة أن الحموضة تحتاج إلى رقابة لحمايتك من المضاعفات التي قد تحدث مثل اصابة المرئ المزمنة .

الابحاث الاخيرة
تشير الأبحاث إلى أن الأدوية التي تسمى مستقبلات H2 هى مضادات تساعد على منع إنتاج الحمض تكون آمنة اثناء الحمل  ، مثل رانتيدين و زانتاك ، وهناك نوع آخر من الادوية ، وتسمى مثبطات مضخة البروتون وهى الافضل للمرضى الذين لا يستجيبون مع الادوية الاخرى وهذه الادوية مثل كونترلوك ورايسك واوميباك  .

إذا كنت قلقة بشأن آثار الأدوية، تأكدي من التحدث مع طبيبك ، وذلك يمكن أن يساعدك على التحكم في الأعراض الخاصة بك مع حماية الطفل الذي لم يولد بعد.

شاهد مقالات ذات علاقة بالحموضة :
ما هو دواء زانتاك Zantac
اسباب و اعراض قرحة المعدة ونصائح للوقاية منها
اسباب و علاج الحموضة

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *