الفرق بين الرؤية والرسالة والهدف

كتابة اسماء سعد الدين آخر تحديث: 27 يوليو 2015 , 03:05

قد يختلط الأمر على الكثير من البشر حول الفرق بين الرؤية والرسالة والهدف ، بينما قد تكون مشكلة شائعة في معظم المنظمات الذين ينخرطون في التخطيط الاستراتيجي والذي يتسبب في الارتباك (أو الاتفاق) حول ما تعنيه المصطلحات الفردية . فعلى سبيل المثال ، ما هو الفرق بين الرسالة والرؤية والهدف ؟ أو كيفية تحقيق الهدف والذي قد يختلف عن التكتيك؟ هذه التعاريف تختلف بين الناس بإعتبارها السبب الكامن وراء كل الشروط . إليكم التفاصيل :

الرؤية: الرؤية هي رؤية المدى ، والتي ينبغي أن تكون بيان للرؤية الموجهة نحو المستقبل . انها التصور الذي يريده شركاء الإنشاء . كما ان الرؤية ليست الشركة ، ولكنها منظور التقدم . في حين انها قد تكون لبيانات مهمة ومماثلة ، ويجب أن تكون من بيانات الرؤية المختلفة جدا . ينبغي أن تكون محفزة وملهمة ، وينبغي أن تقود عملية صنع القرار . ترتكز أكثر الشركات على العملاء والنقل في نجاح ممتها . كثيراً ما يختلط الأمر بين بيان الرؤية مع بيان المهمة ، حيث ان بعض الناس يستخدموا المصطلحين بالتبادل . في الواقع ، فإن بيان الرؤية حول مستقبل الاعمال يبدو إذا تم تحقيق هذه المهمة . ويميزه البعض انه التصور لبيان لرؤية .

هل تحتاج في خطة عملك لكل العناصر الثلاثة ؟ نصيحتنا هي ان خطة عملك يجب ان تشمل الأهداف وبيان المهمة في أي خطة عمل موحدة ، مع إضافة بيان الرؤية ، وإذا كان لديك الرؤية ان تضيف مادة وقيمة لخطتك .

بيان الرؤية :
تحدد أمثل الطرق في المستقبل – الصورة الذهنية – لكل ما ترغب في تحقيقه في المنظمة .
تقدم التوجيهات والإلهام على ما تركز عليه المنظمة من أجل تحقيقه في خمسة ، عشرة ، أو أكثر من سنة .
تكتب الرؤية بإيجاز بطريقة ملهمة ، مما تسهل على جميع العاملين تكرار ذلك في أي وقت من الأوقات .
قد يتغير القادة ، بينما تستمر الرؤية واضحة لتشجيع الناس على التركيز وفهم متغيرات مستوى المنظمة ومواءمة الموارد .

الهدف : الأهداف هي الأحلام التي تحدد لها مواعيد لإنجاز المهام المحددة وللوصول إلى الهدف ، فهي من العناصر القابلة للقياس الكمي . كما يجب أن نعرف الهدف بشكل واضح من أجل تحقيقه بنجاح .
يمكن للكثير من الشركات أن تبني أهدافها بطريقة منهجية محددة ، حيث تبدأ العملية من خلال وضع أهداف عالية المستوى ، ليتم محاذاة أهدافك بشكل مثالي مع رسم بيان يوضح مدى رؤية الأهداف . يجب أن تكون الأهداف على مستوى عال ، ولا ينبغي أن تكون غامضة .

ان وضع الأهداف في خطة عملك هي أكثر الأجزاء أهمية ، حيث ان تحديد أهدافك يجعلك تنجح في تحديد النتائج والأنشطة التي يمكن ان تتبعها بسهولة . ويمكن أن تشمل أهداف زيادة المبيعات أو الأرباح الشهرية إلى رقم معين أو بنسبة مئوية محددة ؛ خفض التكاليف أو المصروفات إلى عدد معين أو في المئة ، أو العثور على كمية محددة من التمويل الجديد .

لا ينبغي اقتصار الأهداف على الأهداف المالية ، بل يمكنك وضع أهداف يمكن من خلالها تحديد الكيفية التي سيتم قياسها مثل الأداء ، ورضا العملاء ، وغيرها من العناصر الرئيسية للنجاح .

الرسالة : يجب ان تقوم الشركة بنشر رسالة قصيرة وسهلة الحفظ . ومع ذلك ، فإنها لا ينبغي أن تكون عامة ، كما ينبغي تعزيز وتطوير الرسالة . وينبغي تحديد بيان المهمة للأهداف الطويلة الأجل .
الرسالة هي البيان الذي يحدد الغرض والأهداف الأساسية المتعلقة باحتياجات العملاء وقيم الفريق . تساعد الرسالة في الإجابة على الأسئلة الآتية : “ماذا نفعل؟ ما الذي يميزنا ويجعلنا مختلفين؟ ” . دائما ما تتحدث الرسالة حول بيان العمل في انجازات الحاضر نحو المستقبل .

تعمل الرسالة على سرد الأهداف العريضة التي تشكل المنظمة . والتي تنحصر في الوظيفة الداخلية ؛ لتعريف تدبير أو تدابير نجاح المنظمة الرئيسية ورئيسها في قيادة الفريق المساهم مع تغيير بيان مهمتكم ، والتي تربط العودة إلى القيم الأساسية ، واحتياجات العملاء والرؤية .

دور الاستراتيجيات وخطط العمل
الاستراتيجيات هي التصريحات التي تستخدم في مهمتكم لتحقيق الرؤية الخاصة بك ، كما ان استراتيجية هي عبارة عن سلسلة من الإجراءات أو الأنشطة الرامية إلى تحقيق هذا الهدف . الأهداف والغايات توفر معالم لقياس نجاح الاستراتيجية في تحقيق هذه الرؤية .

ان خطط العمل (التكتيكات) هي بيانات من الأعمال والأنشطة المحددة المستخدمة لتحقيق الهدف . دائماً ما تحتاج إلى تحديد أفراد معينين الذين لديهم مسؤولية تنفيذ خطط العمل .

ونأمل أن تلك التعاريف والأمثلة تساعدك على بناء منظمة عمل ناجمة ومتفوقة من خلال تحسين الخطة الاستراتيجية لعملك !

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق