كيفية الحفاظ على صحة الاطفال في المدرسة

كتابة: ريهام عبد الناصر آخر تحديث: 13 مارس 2019 , 10:46

أطفالك على استعداد لبدء العام الدراسي ومن مظاهر الاستعداد شراء اللوازم المدرسية، والتسوق لشراء الملابس الجديدة.ولكن لا تنسى ان الحفاظ على صحتهم ليكونوا مستعدين بدنياً لمواجهة تحديات المدارس. انظر في هذه النصائح لبداية صحية للعام الدراسي الجديد مع طفلك.

– غسل الأيدي :
الطريقة الأكثر فعالية لتجنب نشر الجراثيم هو تشجيع الاطفال على غسل اليدين. والتأكد من أن الطفل قضى وقتا كافيا في هذه المهمة الصحية، ونطلب منهم غناء أغنية الحروف الأبجدية أو “عيد ميلاد سعيد” من البداية إلى النهاية اثناء غسل الجبهات وظهورهم و أيديهم، وبين الأصابع.الصابون والماء هو أفضل، عليك تذكير أطفالك فى وقت السعال أو العطس دائما يكون في ثنايا المرفقين أو إلى سواعدهم.

– لا ننسى التطعيم
تأكد من تحصينات طفلك حتى الآن. وفقا لمركز السيطرة على الأمراض، وتتطلب كل حالة معينة اللقاحات في المراحل الدراسية المختلفة للأطفال الملتحقين بالمدارس العامة. وبعض المدارس لا تسمح للطلاب للحضور دون التحقق من هذه التطعيمات. ينصح بلقاحات الإنفلونزا أيضا لجميع الأطفال في سن المدرسة، إلا إذا كان لدى الطفل حساسية للقاح أو مشكلة صحية من شأنها أن تسبب مضاعفات من اللقاح.

– جدولة الفحص
الفحص الجسمانى السنوي سيضمن لطفلك ان يتمتع بصحة جيدة قبل العودة إلى الدراسة . في كثير من المناطق التعليمية، يطلب هذا الفحص لهؤلاء الطلاب الذين يرغبون في المشاركة في الرياضة المدرسية مثل كرة القدم. بعض الدول تتطلب هذا الفحص لـرؤية الطلاب قبل دخول رياض الأطفال

– إعادة الروتينات
أسبوع على الأقل قبل بدء الدراسة، يجب ان تعود أطفالك على عدد معين من ساعات النوم طبقاً لجداول النوم الاكثر انسجاما مع العام الدراسي. حان الوقت عليهم ان يتوقفوا مرة أخرى عن لعب ألعاب الكمبيوتر ومشاهدة التلفزيون. مساعدة طفلك على هذا التحول من خلال تشجيعه على القراءة أو لعب الألعاب الهادئة لمدة ساعة قبل الذهاب إلى السرير.

– السلطة حتى مع التغذية الجيدة
تستمر البدانة في مرحلة الطفولة و ترتفع ومعها مخاطر صحية أكبر للمتضررين. وفقا لوزارة الزراعة الأمريكية (USDA)، يمكنك عكس هذا الاتجاه، وتوفير خيارات لوجبة صحية لأطفالك. وهذا يشمل وجبة الإفطار. الطلاب الذين يتناولون وجبة الإفطار مقابل أولئك الذين لا يتناولون هم أشد انتباها أثناء الحصة. بالإضافة إلى ذلك، فإن الأطعمة الصحية جنبا إلى جنب مع الراحة الكافية تساعد أجسامهم على محاربة العدوى.

– تحقق من وجود قمل الرأس
لاحظ أي حكة متكررة من طفلك فى شعره ؟ تأكد من أهمية أن طفلك لا يتقاسم الامشاط، والقبعات، والملابس مع احد، ثم عليك القيام بفحص الرأس  مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، ولا سيما بالنسبة للأطفال الأصغر سنا. فى هذا الوقت من العام

– كن حذر من مسببات الحساسية
العام الدراسي الجديد يتزامن مع موسم الحساسية . الأطفال الذين يعانون من الحساسية يحصلون على تطعيمات ثلاثية في المدرسة ضد الـعث و الغبار والعفن، والمواد المسببة للحساسية قد تزدهر في الفصول الدراسية. بالنسبة لبعض الأطفال، فهذا يكون على هيئة سيلان الأنف، والعطس، و السعال، وعيون دامعة. وبالنسبة لآخرين، يمكن لهذه المواد المثيرة للحساسية تسبب الربو أو تؤدي بشكل غير مباشر إلى التهابات الجيوب الأنفية. أيضا، تناول الطعام في الكافتيريا يمكن ان يقديم عدد من المشاكل بالنسبة لأولئك الذين يعانون من الحساسية الغذائية.

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق