إغلاق منتزه ديسمالاند ” Dismaland ” و تحويله إلى ملجأ للمهاجرين

تم إغلاق منتزه “ديسمالاند” في إنجلترا منذ يوم الأحد 27 سبتمبر من السنة الجارية، و قد صدر إعلان للفنان المشهور “بانكسي” يفيد بأن الأطراف المفككة من المنتزه سوف تستعمل لبناء ملاجئ للمهاجرين السوريين.

و قد كان منتزه ديسمالاند أو (عالم الدمار) قد أحدث ضجة عند افتتاحه في شهر أغسطس الماضي، و أصبح محط جلب سياحي في “سومريست” بإنجلترا، لكنه ما لبث أن تم إغلاق أبوابه. و من المتوقع أن يتم تفكيكه و إرسال جميع الأجزاء والإنشاءات إلى مدينة “كاليي” الفرنسية، حيث سيبنى ملجأ للمهاجرين القادمين من سوريا خاصة.

و في وقت سابق كان “بانكسي” قد شيد هذا المنتزه ذو المظهر القبيح ليكون مناقضا لعالم ديزني، فعرف خلال شهر من افتتاحه زيارة حوالي 150 ألف شخص ليروا قلعة ديزني المهجورة أو الحادث المميت لعربة سندريلا أو لسياقة زورق كهربائي في بركة ماء انتشرت فيها قوارب مليئة بالمهاجرين. فمنتزه ” ديسمالاند” كان يضم أعمال الكثير من الفنانين في موضوعات متعلقة بالحياة المظلمة و المثيرة للسخرية.

و أفاد الفنان الشهير “بانكسي” أن العمل على تفتيت المنشأة سيبدأ في صباح يوم الاثنين و أن الأخشاب والمعدات سترسل إلى مخيم قرب غابة كاليي الذي يضم حوالي خمسة آلاف شخص نزحوا من سوريا وليبيا وإريتريا و وصلوا إلى فرنسا.

artist Banksy

le parc dismaland

Royaume-Uni

منتزه ديسمالاند
هو مشروع فني مؤقت يأخذ شكل ألعاب الملاهي. صمم من طرف الفنان الانجليزي بانكسي و يقع في ويستون سوبر مار “Weston-super-Mare” في انجلترا، في موقع قديم للترفيه.

تم افتتاح المنتزه في 22 غشت سنة 2015 و أغلق يوم 27 سبتمبر من الشهر الحالي.

اسم ديسمالاند مشتق من كلمة ديسمال ” dismal” و التي تعني الحزينة أي الأرض الحزينة. و قد قدمت على أنها النسخة المضادة لديزني لاند. و وصفها الفنان بانكسي على أنها منتزه ذو طابع عائلي للأشخاص الذين لا يملكون أطفالا.

و هي مكونة من تصاميم لخمس و ثمانين فنان كداميان هيرست “Damien Hirst” و مايك روس ” Mike Ross”، و تقدم عروضا كل يوم جمعة ومن أهما : Run the Jewels, Massive Attack, Pussy Riot

موظفو الاستقبال في المنتزه يتعاملون ببرود عكس ما يجب أن يكون في المنتزهات العادية. أما أثمنة الدخول فتعد رمزية كباقي المنتزهات الكلاسيكية. و يعد تصميم بانكسي الأكثر جذبا للزوار.

Somerset England

accident de sandrilla

voiture dismaland

ويستون سوبر مار Weston-super-Mare
هي مدينة ساحلية تابعة لمقاطعة سومرست “Somerest” في الشمال الغربي لانجلترا. كانت تابعة لمقاطعة آفون منذ سنة 1974 لكنها بعد سنة 1996 تم إلغاء مقاطعة آفون “Avon”، فأصبحت ويستون سوبر مار المركز الرئيسي لأراضي سومرست الجنوبية.

و يبلغ عدد سكان المدينة حسب إحصاء 2001 حوالي 71.758 ساكن. و هي تقع على ضفة قناة بريستول “Bristol” و على بعد 15 ميل أي ما يعادل 28 كلم من شمال غرب بريستول. و يمكن من على هذه الضفة رؤية بلد غال “Galles”.

تاريخ المدينة
المدينة الحالية كانت في الأصل قرية تحتوي على حوالي 30 منزلا، و عرفت المدينة منذ القرن الثامن عشر تحت حكم الفكتوريين .أول فندق بني فيها كان في 1808. كما تم إنشاء ميناء فريد في سنة 1820م. و عرفت بعدها المدينة تطورا ملحوظا بفضل نقل خطوط السكك الحديدية العديد من السياح إليها.

في سنة 1867، تم بناء أول ممر “Birnbeck Pier” يصل بين الساحل و الجزيرة، لكنه حاليا مغلق في وجه العموم.

و في سنة 1904 ، قررت السلطات المحلية إنشاء الممر الكبير “Grand Pier” الذي كان يصل طوله إلى 2.4 كلم أي ما يعادل 1.5 ميل. لكنه تعرض للتدمير من جديد في حريق اندلع في 30 يناير 1930 و حريق آخر في 28 يوليو 2008. و قامت السلطات ببناء معبر آخر سمي بـ ” سي كواريم” ” SeaQuarium” والذي يمكن من رؤية الأسماك في البحر عبر حائط زجاجي.

و يمثل المدينة فريق لكرة لقدم و فريقين للعبة الريغبي ، و ينظم شاطئها كل سنة سباقا مهما للدراجات الرملية و كان آخر فائز في هذا السباق البطل العالمي في سباق الدراجات الرملية البلجيكي ستيف رامون “Steve Ramon”.

Weston-super-Mare

Banksy

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

سكينة القتبيوي

سكينة القتبيوي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *