Thursday, Sep. 20, 2018

  • تابعنا

تسجيل لـ فرقة البيتلز ” The Beatles ” قبل 50 عام

تم العثور على شريط أصلي لفرقة “البيتلز” الموسيقية و الذي يعود لسنة 1962، و كان قد تم تسجيله في “نادي كافيرن” في مدينة ليفربول في انجلترا، حيث كان التسجيل مخبأ في درج أحد المكاتب لمدة 50 عاما. و التسجيل يقال انه للفريق أثناء غناءه أولى أغانية المنفردة “سم آذر غاي”، و ذلك بتاريخ الخامس من سبتمبر من سنة 1962، و حصل هذا قبل إصدار الأغنية بحوالي ستة أسابيع.

و تم تسجيل الأغنية بعد تصوير البيتلز لحلقة برنامج “تعرف على الشمال”، الذي كان يُقدم على تليفزيون غرناطة، لجمع الأغنية باللقطات المصورة المعروضة في البرنامج. و قام المعد التليفزيوني، جوني هامب، بالاحتفاظ بالشريط. و من المنتظر أن يُعرض الشريط للبيع بالمزاد العلني لفائدة بعض المؤسسات الخيرية في “كافيرن” يوم 4 نوفمبر.

و كان يعد التسجيل الصوتي ضروريا في ذلك الحين، ذلك أن جودة الصوت في التصوير التليفزيوني كانت جد سيئة. و كانت قد أرسلت القناة أحد مهندسي الصوت إلى نادي كافيرن للتسجيل، و من ثم دمج الصوت مع الشريط المصور، لكن البرنامج تعذر عرضه بسبب بعض الإجراءات القانونية، في حين أن مدير أعمال “البيتلز”، “بريان إبستين”، أُعجبته جودة التسجيل، و طلب خمس نسخ لاستعمالها في الإعلان.

ولم تعرض النسخ الأربعة المتبقية، لكن الخامسة منها تم بيعها في مزاد علني سنة 1993 لشركة التسجيلات آبل، بمبلغ 16 ألف جنيه استرليني، و هي نفس الشركة التي تم تأسيسها من طرف “البيتلز” عام 1968. و ينتظر عشاق الفرقة الموسيقية التسجيل المكتشف الذي سيعرض للبيع في مزاد موسيقى الروك والبوب قريبا، في دار “آدم بارتريدج” للمزادات، في مدينة ليفربول.

 les membres de beatles

un nouveau discographie

البيتلز  “ The Beatles
اشتقت فرقة البيتلز من beat أو beetles أي الخنافس، و كانت فرقة الروك الغنائية البريطانية قد تأسست في مدينة ليفربول سنة 1960، و أضحت من أكبر الفرق الموسيقية و أكثرها شهرة و نجاحا في تاريخ الموسيقى الشعبية. و يضم فريق البيتلز كل من “جون لينون” عازف الغيتار و “بول مكارتني” عازف غيتار البيس و “جورج هاريسون” عازف الغيتار الرئيسي و “رينغو ستار” الذي يلعب على الطبل، في حين أن كل الفريق يشترك في الغناء. و عرفت فرقة البيتلز تزامنا مع ظاهر البيلتمانيا “Beatlemania” أي هوس البيتلز، و هو الشيء الذي جعل موسيقى البيتلز تتجاوز تأثيرها في نطاق الأغاني الشعبية إلى امتداد جذورها إلى الثورات الاجتماعية و الثقافية. و كما أن مايكل جاكسون هو انجح مغني منفرد في تاريخ الموسيقى فإن البيتلز كانت أشهر فرقة موسيقية في العالم بشهادة الأرقام و حتى النقاد.

أحرزت فرقة البيتلز نجاحا في الساحة البريطانية في نهاية سنة 1962م عند اول عرض لها للأغنية المنفردة “Love Me Do” ثم اكتسبت شعبيتها في العالم في العام المقبل عند إصدارها لأول ألبوم رسمي لها ” Please Please Me”، و أقامت الفرقة حفلات غنائية على نطاق واسع إلى غاية سنة 1966م، و استمروا في انتاج الألبومات في الاستوديو حتى سنة 1970 حيث انفصلوا. و في فترة عملهم كفرقة انتجوا 13 ألبوما رسميا و 5 أفلام، وبعد انفصال الفرقة أصبح كل فرد يصدر أعماله الفنية منفردا. و إلى اليوم مازال بول مكارتني و رينغو ستار يتابعان مشاورهما الفني في حين قتل جون لينون بإطلاق نار سنة 1980م و توفي هاريسون بإصابته بمرض سرطان الرئة في سنة 2001.

في المدة التي قرر فيها أعضاء الفرقة التوقف عن القيام بجولات و إقامة الحفلات و التفرغ للكتابة و تأليف أغاني جديدة، قاموا بإنتاج ألبوم ” Sgt. Pepper’s Lonely Hearts Club Band”، و الذي اعتبر من طرف النقاد على أنه تحفة فنية و نقطة مهمة في تاريخ الموسيقى. و رغم مرور ما يناهز 4 عقود على انفصال البيتلز إلا أن أغانيهم الموسيقية مازالت حاضرة في ساحة الموسيقى الشعبية. و قد حصلت فرقة البيتلز على المرتبة الأولى في أكثر عدد ألبومات في المملكة المتحدة و احتفظت بهذه الصدراة أكثر من أي موسيقى أخرى. و حسب رابطة صناعة التسجيلات الامريكية فإن البيتلز حققت أول رقم قياسي في مبيعاتها في الولايات المتحدة الأمريكية و تفوقت على كل الفنانين.

the beatles stars

les apple corps d enregistrement

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

سكينة القتبيوي

سكينة القتبيوي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *