لغز وحش بحيرة لوخ نيس

بحيرة لوخ نيس هي بحيرة من اكبر البحيرات التي تقع في اسكتلندا … بحيرة لوخ نيس هي بحيرة تحتوي على مياه عذبة وهي من اكثر البحيرات التي تعتبر لغز محير يقع بين الحقيقة والخيال وذلك منذ ان ظهر الاساطير التي تحكي عن وحش بحيرة لوخ نيس … قام حارس بحيرة لوخ نيس بنشر العديد من الحوادث المرعبة التي تحدث في بحيرة لوخ نيس وقال ان الزوار ايضا شاهدوا هذه الظواهر وقام بوصف ملامح وحش بحيرة لوخ نيس انه يشبه كثيرا الديناصورات او التنين اما اسم نيسي فهو تلك الاسم الذي اطلق على هذا الوحش فهو اسم يطلق على ابناء الوحوش العملاقة .. وفي هذه المقالة سوف نتناول معلومات عن بحيرة لوخ نيس ووحش بحيرة لوخ نيس .وحش بحيرة لوخ نيس

ظهور وحش بحيرة لوخ نيس
في عام 1933 ميلاديا ظهر لاول مرة وصف متكامل عن وحش نيس بداخل الصحف المحلية ومن قام بهذا الوصف هو الصحفي ” الكس كامبل ” ولقد قام هذا الصحفي برسم صورة خيالية لهذا الوحش قائلا انه وحش يشبه كثير التنين وتوالت بعد ذلك المقالات التي كان منها مايثير الرعب حيث ان في احدى المقالات تم وضع وصف متكامل لوحش البحيرة وهو يهجم على احد الزائرين وياتقطه من رأسه من على الشاطئ ويذهب به الى مياه البحيرة وانتهت هذه المقالات باعتراف الدولة بشكل رسمي عن وجود وحش مرعب بداخل بحيرة لوخ نيس ولكن الغريب ان الدولة اعلنته ثورة قومية خاصة لان البحيرة من اهم ثروتها القومية .

شكل وحش بحيرة لوخ نيس
هناك اوصاف مختلفه لوحش بحيرة لوخ نيس وجميع الاوصاف تكاد توصف كائنات مختلفة تماما فهناك من يوصفه بسمكة عملاقة واخرين يقولون انه يشبه شكل الافعي العملاقة او التنين او الديناصور وبرغم من اختلاف الاوصاف الا في النهاية اطلقوا عليه اسم واحد فقط وهو ” وحش بحير لوخ نيس ” …. اول صورة حقيقية له كانت بواسطة ” هيو غراي ” هو رجل قام بنشر صورة في جميع الصحف في عام 1933 ميلاديا لشئ عملاق يخرج من بحيرة لوخ نيس وبرغم من الرعب التي ثارته هذه الصورة في النفوس الا في النهاية لم تكن هذه الصورة بدليل قاطع لانها كانت مكونة فقط من دديل الوحش وبعد ذلك بوقت قليل جاء الدليل القاطع من خلال صورة اخرى قام بالتقاطها طبيب بريطاني يدعى ” روبرت ويلسون ” حيث انه استطاع ان يلتقط صورة لرأس الوحش كاملة ورقبتة الطويلة ولكن لا تفعل عزيزي القارئ انه ليس بوحش حقيقي فلقد قام هذا الطبيب بصناعة مجسم وجعله يطفوا فوق الماء وقام بالتقاطه واعترف بذمبه في عام 1994 ميلاديا .

مشاهدات لوحش بحيرة لوخ نيس
هناك فيديوهات ايضا تم تصويرها لوحش بحيرة لوخ نيس كانت عبارة عن اشياء غير متوقعه فجاءة تطفوا فوق الماء لا نعلم مدى حقيقتها ولكن كانت تظهر حقا كاشياء مخيفة ومنها فيديو قصير قام بتصويره زائر جاء من جنوب افريقيا يدعى ” تايلور ” وكان هذا الفيديو في عام 1983 ميلاديا ولكن بعد فحص هذا الفيديو وجدوا انه مجرد جسم عادي تحرك بصورة مفاجاءة صدر عنه الموجات … ولكن الفيديو الاكثر اثارة هو تلك الذي قدمه مهندس الطيران ” دينسدايل ” وهو عبارة عن جسم ينتج امواج غريبة وبعد تحسين جودة الفيديو التدقيق فيه اكتشف ان هناك شئ غريب يحدث بالفعل ولكن لا يجدوا دليل قاطع … وتوالت الفيديوهات حتى عام 2013 حين قدم رجل يدعى ديفد الدر فيديو مثير جدا هذا الفيديو يوضح ظهور امواج غريبة بشكل مفاجئ ولكن بعد الفحص اتضح انها امواج بفعل الرياح وليس بفعل وحش ما .

حقيقة وحش بحيرة لوخ نيس
بعد جميع هذه الصور والفيديوهات كان لابد من ظهور تفسيرات لمعرفة حقيقة وحش لوخ نيس المرعبة واليكم بعض الحقائق التي توصلوا اليها :

– ان الاجسام التي شوهدت وتم تصويرها هي في الحقيقة بعد تحليل العلماء مجرد اشياء جامدة كمثل جذوع اشجار تتساقط في مياه البحيرة بفعل الرياح او لقربها من البحيرة فعندما تسقط بالطبع سوف تسقط بداخل البحيرة وعندما يختفي اجزاء منها تحت سطح الماء ويظهر جزء صغير تظهر مرعبه جدا وخاصة لان المعظم ينتظرون لحظة خروج الوحش فبدون تدقيق او تفكير يعتقدون مباشرة انه وحش .

– الفيديوهات الخاصة بحركة الامواج المفاجئة الغير طبيعية فهو ليس بالشئ المريب هو امر طبيعي خاصة لان البحيرة تتخذ شكل طولي مختلف عن باقي البحيرات الاخرى مما يجعل حركة الامواج بها مختلفة لمجرد هبوب الرياح … ومن الممكن ان سبب هذه الامواج او الفقعات التي تظهر بشكل مفاجئ خروج غازات حبيسة توجد في اسفل قاع البحيرة .

في النهاية يجب ان نوضح ان وحش بحيرة نيس ربما يكون حقيقة ولكن كذب وخداع البشر كامثال الطبيب البريطاني الذي قام بخداع الناس وارهابهم لفترات طويلة جعل الامر اكثر تعقدا فاصبح من الصعب تصديق اي شخص يقدم فيديو او صورة ومازالت قضية وجود وحش نيس غامضة لا نعلم اذا كان له وجود ام مجرد خداع .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

هدير محمد

إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ ..

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *