طرق تحلية المياه

كتابة هناء محمد آخر تحديث: 04 مارس 2017 , 14:39

تحلية مياه البحر تعتبر عملية للتخلص من الاملاح و المعادن الزائدة في المياه المالحة الخاصة بالبحار حتى تصبح المياه صالحة للشرب و مختلف الإستعمالات في مجالات الحياة المتنوعة مثل الزراعة الصناعة و خلافه , فمياه البحر بصورتها الطبيعية لا يمكن إستخدامها مباشرة نظرًا للملوحة العالية جدًا و بذلك ستصبح المياه مضرة حال إستخدامها فمثلًا اذا قام الإنسان بشرب مياه البحر المالحة فإنها ستعمل على رفع نسبة الاملاح بجسم الإنسان .

كيف تتم عملية التحلية لمياه البحرا المالحة ؟
تبدأ عملية التحلية عن طريق القيام بعملية معالجة أولية تعمل على التخلص من المواد العالقة بالمياه كالغبار و التراب و الجسيمات الصغيرة و اي كائنات حية دقيقة مثل البكتيريا , تتم تلك العملية بإستخدام بعض المواد الكيميائية مثل الأغشية او التقطير و تتم معالجتها بإضافة بعض الاملاح حتى تصبح المياه صالحة للإستهلاك كما تتم إضافة إضافات أخرى حسب الحاجة للمياه في مجال الإستخدام .
تعتبر أكثر الدول إستخدامًا للمياه المحلاه هى الممكلة العربية السعودية و الكويت و الإمارات و قطر و البحرين كما ان ليبيا و الجزائر من الدول العالية في إستخدام المياه المحلاه أيضًا و هناك كاليفورنيا في أمريكا و ولاية فلوريدا .

و تستخدم أكثر من طريقة لتحلية مياه البحر و من هذه الطرق : –
1- التحلية بالأغشية : – حيث يتم فصل الماء عن المحلول الملحي به عن طريق إجراء ضغط معين على الغشاء و فيها تتخلص المياه من العوالق و الغازات مثل سلفايد الهيدروجين و تستخدم أغشية خاصة حيث تسمح بمرور أيونات معينة تعمل على فصل محلولين مختلفين التركيز عبر غشائين .

و تتم العملية عن طريق ضخ مياه البحر المالحة بعد تجميعها في خزانات بإستخدام المضخات لتمر في مجرى على أغشية تقوم بفصل الأملاح و تعرف هذه المرحلة بالترشيح , حيث تستقر الأملاح في قاع الخزان ثم يتم صرفها من خلال مجرى مخصص للصرف لتعود الى مياه البحر مرة أخرى , ثم يتم إرسال الماء المرشح الى وحدة المعالجة المركزية و في هذه الوحدة يتم التعامل مع او معالجة البكتيريا و العوالق او الكائنات الحية الدقيقة حتى تصبح المياه صالحة للإستخدام سواء للشرب او الري , فيما يخص الأملاح الركدة في قاع الخزان فكما عرفنا انه يمكن صرفها من خلال المجرى الخاص لتعود الى البحر مرة أخرى او يمكن معالجتها و العمل على تحويلها الى ملح طعام نقي .

2- التحلية بالبلورة او التجميد : – حيث تتم في تلك العملية إزالة الملوحة من خلال تبريد المياه لدرجات منخفضة جدًا حتى تتحول المياه الى بلورات متجمدة ثم بعد ذلك تجرى عملية تقطير لها و تختلف طريقة التجميد حسب درجة التجميد .

3- التحلية باالتقطير : – و في هذه الطريقة يتم رفع درجة حرارة المياه الى درجة الغليان حيث يبدأ تكون بخار الماء ثم يتكاثف البخار و يتحول الى ماء مرة أخرى حيث يكون أكثر نقاء , يمكن وضع المياه الناتجة عن التقطير مباشرة في الخزانات او يمكن تعريضها لدرجات من الضغط عليها , كذلك يمكن إستخدام التقطير بضغط منخفض او إجراء عملية الضغط على البخار الناتج و ليس على الماء الأصلي , كما أن هناك بعض طرق للتقطير تقوم بتبخير البخار عدة مرات , و يمكن ايضًا التقطير إعتمادًا على طرق طبيعية مثل الطاقة الشمسية لتسخين المياه .

و تتم تلك الطريقة عن طريق جمع مياه البحر المالحة في خزانات كبيرة و يتم تعريض الخزانات الى درجات حرارة مرتفعة حتى تصل المياه الى الغليان فيتصاعد البخار و يتجه الى أنابيب باردة , حيث يتكثف البخار و يعود مياه سائلة و لكنها خالية من الأملاح حيث يصب في خزان آخر , حيث تتم معالجة المياه الناتجة عن طريق الأوزون للقضاء على البكتيريا او الكائنات الحية الدقيقة و المعادن لتصبح المياه صالحة للإستخدام .

تعتبر تلك الطريقة في الحصول على المياه الصالحة للإستخدام مناسبة جدًا لتلك الدول التي تعاني من الفقر المائي فيما يخص المياه العذبة الصالحة للإستخدام , و لكنها تتمتع بوفرة في مياه البحار على الأغلب و للاسف فإن هذه المياه لا تناسب الإستخدام بأي حال من الأحوال , لذا فقد جاءت تلك العملية للتغلب على المشكلة و إستغلال المياه المتاحة أفضل إستغلال .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق