متلازمة قبل الحيض . . أعراضها وطرق السيطرة عليها

كتابة: غادة ابراهيم آخر تحديث: 16 نوفمبر 2015 , 14:03

متلازمة قبل الحيض ، ويقصد بها الأعراض التي تعاني منها المرأة قبل بداية الحيض بأسبوع أو أسبوعين ، وتصيب هذه الأعراض النساء جميعا بدرجة خفيفة وتختفي عند بدء الحيض ، كما تقل الإصابة بهذه الأعراض مع بداية الدخول في سن اليأس ، وهناك بعض الأعراض الشائعة مثل ظهور حب الشباب ، الانتفاخ ، زيادة الوزن ، ألم وتورم الثدي ، شراهة الطعام ، الصداع ، ألم المفاصل ، تقلب المزاج ونوبات البكاء ، وتعزى هذه الأسباب للتغيرات الهرمونية بالجسم ، وعادة ما يمكن التغلب على هذه الآلام بتناول المسكنات مثل الإيبوبروفين ، الأسبرين ، النابروكسين ، والتي تعمل على تخفيف الصداع وألم الظهر والمفاصل والمغص ، مع النوم لمدة كافية وممارسة الرياضة ، وتقليل تناول الملح والكافيين والكحول .

الأعراض :
تتعرض المرأة في متلازمة ما قبل الحيض لأعراض جسمانية ، وأعراض نفسية ، وهي تختلف من امرأة لأخرى بين النساء ، وتصيب ما يقارب من ثلاثة أرباع النساء ، تتكرر أعراض هذه المتلازمة كل شهر ولكنها تختلف من شهر آخر ، كما أنها تكون أكثر حدة في العشرينات والثلاثينات ، وتكون أقل منها في فترة المراهقة لتختفي مع دخول سن اليأس ، وتشمل :
حب الشباب .
شراهة في تناول الطعام .
الشعور بالتعب .
الصداع .
ألم الظهر ، وألم المفاصل والعضلات .
ألم وتورم الثديين .
انتفاخ ، امساك أو اسهال ، وانزعاج المعدة .
أرق في النوم .
القلق والاضطراب .
اكتئاب ونوبات من البكاء .
تقلبات مزاجية .
العصبية وسرعة الانفعال .
مشكلات في الذاكرة والتركيز .

أسباب متلازمة ما قبل الحيض :
ليس لمتلازمة ما قبل الحيض أسباب معروفة ، لكنها عوامل كثيرة ذات صلة بها مثل التغيرات الهرمونية والتي تعد من أهم الأسباب ، ومع اختلاف مستوى الهرمونات من امرأة لأخرى تختلف أعراض المتلازمة ، إلى جانب التغيرات الكيمائية في الدماغ التي قد ترتبط بمتلازمة ما قبل الحيض ، وهنا أسباب تزيد من تفاقم وحدة الأعراض مثل :
تناول الكحول أو الكافيين مما يؤدي لحدوث تغيرات في المزاج ومستويات الطاقة في الجسم .
الإفراط في تناول الأطعمة المالحة ، والذي يسبب احتباس السوائل في الجسم .
نقص الفيتامنيات والمعادن في الجسم .

التشخيص : قد تتشابه أعراض متلازمة ما قبل الحيض مع أعراض أخرى ، وهو ما يستوجب عند زيادة المعاناة من بعض الأعراض استشارة الطبيب ، حيث أن أعراض متلازمة ما قبل الحيض لا تشكل خطرا ويمكن السيطرة عليها بسهولة ، ولكن قد تتشابه مع حالات مرضية أخرى مثل :
القلق .
الاكتئاب .
متلازمة الأمعاء المتهيجة .
متلازمة التعب المزمن .
مشكلات في الغدد الصماء المسؤولة عن افراز الهرمونات .

العلاج :
يشتمل علاج متلازمة ما قبل الحيض على عدة اتجاهات لتخفيف الأعراض المزعجة ، وهي علاجات مختلفة لا تناسب جميع النساء ، ويعتمد أسلوب العلاج على بعض الطرق هي :
تغيير بعض العادات اليومية .
الأدوية .
الفيتامينات .

تفيد هذه الطرق في تخفيف أعراض ما قبل الحيض إذا كانت غير حادة ، إذ قد يفيد تغيير بعض العادات اليومية والاتجاه لممارسة الرياضة بانتظام ، تناول الطعام الصحي الشامل الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة ، وتجنب بعض المشروبات والمأكولات مثل : الكحول ، الكافيين ، الأغذية المالحة والسكرية ، التوقف عن التدخين ، النوم الكافي ,

أما في حين كانت الأعرض شديدة يمكن المساعدة بتناول المسكنات لتخفيف الأعراض الجسمانية مثل المغص والصداع وغيره وهذه الأدوية يمكن أن تكون : الأسبرين ، الإيبو بروقين ، النابروكسين ، وهناك حالات أكثر حدة لا تفيد فيها هذه الأدوية ويمكن استعمال أدوية أخرى مثل أدوية ايقاف الإباضة ، أقراص منع الحمل والتي تقل مع استعمالها هذه الأعراض الشهرية ، مع وجود بعض الفيتامينات التي تساعد في تخفيف أعراض ما قبل الحيض مثل :
الكالسيوم .
الماغنسيوم .
حمض الفوليك .
فيتامين ب6 .
فيتامين ه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى