من هو أصغر مليونير في سنغافورة ” آدم خو”

حينما سئل أصغر ملونير في سنغافورة آدم خو عن رأيه في السعادة كانت هي ” السعادة لن أجدها في شراء الماركات من الملابس والمجوهرات أو السفر في الدرجة الأولى ، لأن السعادة المالية لن تدم طويلا ولكنها ما هي إلا مخدر أو حل سريع للتعاسة ، ولكن السعادة الحقيقية في نظري هي رؤية أولادي يلعبون ويضحكون ، وأيضا مشاهدة شركائي وهم ينجحون وقراءة رسائل البريد الإلكتروني التي تتحدث عن مدى نجاح كتبي ومحاضراتي في التأثير في تغيير حياة الآخرين ” .

آدم خو

فهذا المليونير الذي يتحدث عن السعادة لن يتحدث عن الأموال ولا عن شراء الماركات العالمية إنما تحدث عن السعادة الحقيقية التي تجلب إليه الرضا عن قناعة ليست من أجل أضواء أو شهرة ، فكان آدم خو هو أصغر مليونير في سنغافورة والذي استطاع أن ينقل أسس النجاح والتميز الحقيقية التي يصنع من خلالها مستقبل ملايين من الشباب أرادزا أن يضعوا أقدامهم على أول سلم النجاح ، فكان نعم المرشد حيث أرشدهم في كل كتبه ومحاضراته والتي حولت مسار الكثير من الشباب للأفضل ، فمن هو آدم خو وما هي قصة نجاحه التي أوصلته لأن يكون أصغر مليارنير في سنغافورة؟.

مولده ونشأته
هو خو آدم خو ولد عام 1974 في سنغافورة ، تدرج في السلم التعليمي ولكنه قد طرد من مدرسة سانت ستيفن الابتدائية بسبب سوء سلوكه وسوء مستواه الأكاديمي وبعدها تقدم إلى مدرسة نجي آن الابتدائية ولكنه لم يحصل على درجات نجاح عالية أيضا مما دفع والده إلى التقديم له في أحد المدارس الحكومية ، وكان رأي المدرسين فيه أنه قادر على الاستيعاب ومن الممكن أن يصبح مستواه أعلى من ذلك ولكن كسله وحبه لمشاهدة التليفزيون جعلته يعجز عن التعلم مما جعله يحبط خاصة مع ضعف جسمه وضعف تحصيله العلمي وحبه للألعاب .

ولكن كل شئ قد تغير عندما كان خو في الثالثة عشر من عمره حيث التحق ببرنامج سكني لمدة خمسة أيم لفندق يدعى سوبر التين كامب حيث كان خو هو موهبة الموهوبين واستطاع في غضون ثلاثة أشهر أن يكن من ضمن 18 الأوائل في مدرسته الثانوية وفي خلال عام كامل أصبح من ضمن العشرة الأوائل ثم وصل للترتيب الأول في مدرسته الثانوية الأمر الذي جعله يلتحق بأعلى قمم جامعية بسنغافورة حتى دخل كلية إدارة الأعمال في جامعة سنغافورة الوطنية حتى أنه تخرج من الكلية بأعلى الإنجازات .

الوظائف التي حصل عليها
عندما كان خو في سن الخامسة عشر بات يبحث عن كل السبل الممكنة التي تؤهلهه إلى النجاح لذلك عكف على قراءة بعض الكثب مثل كتاب كيفية كسب المال للكاتب دونالد ترامب واستطاع ينقل ما قرأه في هذا الكتاب في إعادة إنشاء منزل جدته إلى ديسكو ولكنه اتهم من قبل أصحابه بالمراهقة ثم بدأ أن يطور من حاله بالخضوع إلى الدورات التدريبية في البرمجة اللغوية العصبية بالولايات المتحدة وعندما أتم عامه السابع عشر أصبح مدرب تحفيزي يقوم بزيارة المدارس في سنغافورة ليثيبت مدى التحول الناجح في حياته من متعلم فاشل إلى شخصية ناجحة ومعروفة .

حياة آدم خو

أنهى خو الخدمة العسكرية وهو في سن الواحد والعشرون واستطاع أن يحصل على وظيفة المدرب حيث عقد دورات لمنظمات متعددة مثل المجلس الصيني للمساعدة الإنمائية وأيضا رابطة محترفي مسلم وغيرها من المنظمات الأخرى ، واستمر النجاح من خلال تدريب وكلاء التأمين ومدراء التسويق حول كيفية زيادة المبيعات ، وحينها عرض عليه والده أن يتولى وكالة إعلانات adcom وبالفعل تولاها حتى أنه حصول مسارها من خسائر فادحة ألى معدل ربح وصل إلى 80% ، وعندما أكمل عامه السادس والعشرون حصد خو أول مليون له وأصبح بذلك أول مليونير وأصغر مليونير أيضا .

كما نجح خو في جمع أول مليون في حياته نجح أيضا في استثمارهم حيث دخل في مجال الاستثمار ونجح من أول معركة له أن يحصد أعلى العوائد المالية من خلال استثماره للكثير من الشركات التي تتمتع بسيولة عالية وقادرة على جني الأرباح حيث استخدم مجموعة متنوعة من استراتيجيات الاستثمار ، ومن هنا استطاع خو أن يمتلك الكثير من الممتلكات الخاصة به من منازل وعقارات .

كتاب لآدم خو

أهم كتبه ومؤلفاته
1- كتاب أسرار المليونير العصامي .
2- كتاب إتقان عقلك ، تصميم مصيرك .
3- كتاب أسرار المليونير المستثمرون .
4- أسرار مبنى متعدد مليون شركة الدولار .
5- كتاب أسرار الشباب الناجح .
6- كتاب الربح من الذعر .
7- كتاب الربح من استعادة آسيا .
8- كتاب الفوز في لعبة الحياة .
9- كتاب الفوز في لعبة الأرصدة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ياسمين محمود

يوما ما ستمطر السماء أمانينا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *