الانتان الوليدي .. أسبابه وعلاجه

الانتان الوليدي Neonatal Sepsis ، وهو تسمم أو تجرثم دم الطفل حديث الولادة مسببة التهابات شديدة نتجت عن وصول الجراثيم لمجرى الدم الكلي أو الموضعي في أحد أجهزة الجسم ، تعتير العقديات من المجموعة B هي أكثر أسباب انتان الدم الوليدي شيوعا والتي انخفضت نسب الإصابة بها بعد اجراء فحوصات المسح والعلاج بالمضادات الحيوية قبل الولادة ، وتشكل عقديات المهبل B نسبة 25% من اصابات النساء في أمريكا أثناء الولادة ، ويمكن تقسيم الانتان الوليدي لنوعين :
– انتان مبكر : وتشخص بالالتهابات التي تصيب حديثي الولادة خلال الثلاثة أيام الأولى ، حيث يصيب الطفل التهاب رئوي أو تسمم عام ، وتكون أعراضه صعوبة التنفس ، شحوب الطفل ، قلة الرضاعة ، القيء ، التهابات سطحية ، عدم الاستجابة للمؤثرات الخارجية ، تذبذب درجة الحرارة ، تشنجات ، زرقة الجسم ، انتفاخ البطن ،اسهال ، تشمع وتمدد الجلد ، التهاب السحايا بنسبة 30% ، قد يتعرض الطفل للمضاعفات الخطيرة في حال بطء التدخل الطبي أو الخطأ مما يعرض الطفل للإصابة بالفشل الكلوي والوفاة .

يصاب المواليد بإنتان الدم الوليدي نتيجة لنقص الوزن عند الولادة ، التدخل الجراحي ، تلوث الدم نتيجة لاستعمال حقن ملوثة ، الولادة المبكرة ، ارتفاع كرات الدم البيضاء في دم الأم ، التهاب المشيمة والسائل الأمينوسي ، تسرع القلب عند الجنين ، الرضاعة الصناعية ، سوء مستوى التعقيم ونظافة مقدمي خدمات الأطفال .

ينتج الانتان الوليدي المبكر عن الإصابة بالبكتيريا السبحية ، العنقوديات الذهبية ، بكتيريا كولاي ، والتي يمكن تحديدها بزراعة عينة الدم ، ويتمثل العلاج في البدء باعطاء المضادات الحيوية مباشرة بعد سحب عينات الدم وقبل ظهور النتائج ثم تعديل المضاد بعد ظهور النتائج واختبار الحساسية ، الخطوة الثانية من العلاج هامة وهي العلاج المدعم مثل تعليق السوائل الوريدية لعلاج هبوط الدورة الدموية ونقص السكر والأملاح وضعف المناعة ، وقد يحتاج المولود لنقل الدم أو تغييره ، التنفس الاصطناعي والأكسجين .

– انتان وليدي متأخر : وهي الانتان الذي يحدث في الفترة ما بين 3 أيام وحتى 28 يوم من الولادة وتصيب المولود بالسحايا ، والتي تنتج عن تلوث البيئة المحيطة ، استعمال قسطرة ، أو أجهزة تنفس ملوثة ، وتسببها ميكروبات عنقودية سالبة الصبغة والفطريات ، وتحدث التهابات في العيون ، دمامل جلدية ، هي لا تسبب التسمم لكنها تحتاج لعمل بزل نخاه وفحص عينة من النخاع الشوكي لإجراء اختبارات الحساسية ثم وصف المضادات المناسبة ، كما قد يحتاج العلاج للمحاليل الوريدي والأكسجين .

– انتان وليدي مكتسب داخل المستشفيات : ويحدث في الفترة من ثلاثة أيام وخروج المولود من المستشفى ، وينتشر في المواليد الخدج في وحدات العناية المركزة ، حيث يتعرض المولود للجراثيم المستعمرة في المستشفى والمقاومة للأدوية ، وينتج عن العلاج المتكرر للإنتان بالمضادات الحيوية واسعة المجال ، أنابيب التنبيت الرغامي ، القسطرة ، أدهزة المراقبة الالكترونية والتي تزيد من خطر الإصابة بالجراثيم والفطريات مثل العنقوديات المذهبة ، العنقوديات البشروية ، الجراثيم سلبية الجرام ، المبيضات ، أما الأعراض فهي توقف التنفس ، تباطؤ القلب ، عدم ثبات حرارة الطفل ، تمدد البطن ، ضعف الرضاعة ، وقد تتدهور الأعراض لصدمة وهبوط في الضغط ، حماض استقلابي حاد ، تخثر الدم في الأوعية ، قصور وفشل التنفس ، ويتم العلاج بمضادات الجراثيم وعلاج الأخماج .

يتم تشخيص انتان الدم المتأخر والمكتسب لحديثي الولادة بفحص العظام ، زرع البول والحصول على عينة البول بالبزل أو القسطرة الإحليلية ، فحص الفلورا الجرثومية المحلية الخاصة بكل مستشفى وفحص حساسيتها للمضادات الحيوية .

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

غادة ابراهيم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *