مقتل مستشار الرئيس بوتين”ميخائيل ليسين” كان جريمة في واشنطن

أعلنت صحيفة “واشنطن بوست” عن العثور على جثة وزير الإعلام الروسي السابق “ميخائيل ليسين” في وقت سابق من السنة الماضية في احد الفنادق في العاصمة الأمريكية واشنطن. و في ذلك الحين قالت الصحيفة أن السفارة الروسية في واشنطن أكدت وفاة “ليسين” البالغ 57 سنة من عمره و الذي شغل منصب وزير الإعلام في روسيا لعدة سنوات في حكم بوتين و عمل مستشارا سابقا للرئيس الروسي، و أن جثته وجدت في احد الفنادق في وسط العاصمة الأمريكية.

ميخايل ليسين

ما أسباب زيارة ليسين لواشنطن ؟
و قالت الصحيفة أنه لم يتم إعلان سبب وفاة المستشار السابق و لا حتى سبب زيارته إلى واشنطن، و صرحت الصحيفة أن الشرطة الأمريكية لم تستطع تحديد سبب وفاة المسؤول الروسي. في نفس الصدد قالت قتاة إي بي سي الأمريكية أن الجثة وجدت صباح يوم الخميس في فندق يسمى ” Dupont Circle Hotel ” في وسط العاصمة الأمريكية، كما أكدت أن أسباب زيارته لواشنطن مازالت مجهولة، و بدأت حينها التحقيقات من الجانب الأمريكي و الروسي لتحديد ملابسات الوفاة و تفاصيلها.

ما سبب الوفاة ؟
تجدر الإشارة إلى أن ليسين كان يعمل في منصب وزير الإعلام في روسيا بين سنة 1999 و سنة 2004 و بعدها عمل مستشارا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين و أصبح بعدها مديرا عاما للشركة الإعلامية القابضة التابعة لعملاق الغاز الروسي “غازبروم”، و خلال حياته كان يتهم ليسين بإخضاعه وسائل الإعلام الروسية المستقلة للرقابة. لكن التحقيقات لم تقف عند هذا الحد بل تواصلت إلى غاية الشهر الثالث من السنة الجارية، لتكشف السلطات الأمريكية أن وزير الإعلام الروسي لم يمت بشكل طبيعي بل إن الوفاة نتجت عن إصابات في الرأس بسبب ضربات حادة.

Poutine

ماذا قال الطب الشرعي ؟
و قال كبير الأطباء الشرعيين في واشنطن و إدارة شرطة العاصمة يوم الخميس الماضي في بيان مختصر نشره بأن جثة ليسين عثر فيها على بعض الإصابات الناجمة عن ضرب حاد في الرقبة و الجزء الأعلى من الجسم و الذراعين و الساقين. ثم أضاف في نفس البيان أن الحادث مازال يخضع للتحقيق، في الوقت الذي قالت فيه عائلة ليسين أن سبب وفاة فقيدها هو أزمة قلبية حسب ما نشرت رويترز سابقا كما قالت وسائل الإعلام الروسية في البداية أن ليسين وجد ميتا في غرفته في الفندق في الخامس من شهر نوفمبر الماضي في حي يسمى “دوبونت سيركل” الذي يتميز بسفارات و مراكز بحثية.

ماذا طلبت روسيا ؟
بعد إعلان خبر وفاة ليسين بشكل غير طبيعي، طالبت وزارة الخارجية الروسية من السلطات الأمريكية أن تقدم إيضاحات أكثر حول التحقيق بشأن الوفاة التي يتوقع أن تكون جريمة قتل. و صرحت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية “ماريا زاخاروفا” يوم الجمعة أن روسيا في انتظار معلومات أكثر من أمريكا عن تفاصيل التحقيق، و أكدت انه في حالة ما إذا ثبت أن ليسين قد توفي بشكل عنيف فإن موسكو ستطلب بإجراء تحقيق دولي.

و من جهة أخرى قال “ديمتري بيسكوف” المتحدث باسم الرئاسة الروسية، بأن روسيا تأمل أن تستلم معلومات أكثر دقة و رسمية. و من المتوقع أن تؤدي هذه الحادثة إلى زيادة التوتر في العلاقات بين روسيا و الولايات المتحدة الأمريكية أكثر مما هي عليه، في ظل غياب الجاني الذي يمكن أن تشير له أصابع الاتهام و لتفادي هذه الضجة و الاتهامات الروسية المستقبلية يجب على أمريكا أن تقوم بأقصى الجهود لتحديد ملابسات الجريمة التي وقعت في عقر دارها.

شاهد :
الكشف عن حقيقة وفاة العميل الروسي المسلم ” الكسندر ليتفيننكو” مسموما يورط روسيا
معاهدة سان ستيفانو بين روسيا والإمبراطورية العثمانية
الحياة الشخصية لـ رئيس روسيا ” فلاديمير بوتين “
تقرير عن احدث دبابات روسيا “دبابة ارماتا ” Armata mbt

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

سكينة القتبيوي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *